طلاب وطالبات جامعة الإمام: نريد اختباراتنا "عن بُعد".. و"متحدِّث الجامعة" يرد

"حضورية" حسب تعليمات وزارة التعليم والجامعة.. وهذا هو الأساس

شكا عدد من طلاب الانتساب بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية من تضررهم من قرار الاختبارات الحضورية التي تبدأ الأسبوع المقبل بسبب ظروفهم الأسرية والصحية، وطالبوا بإيجاد مراكز اختبارات قريبة منهم، أو تحويلها عن بُعد.

وناشدوا رئيس الجامعة في رسالة، بعث بها نيابة عنهم أحد الطلاب لـ"سبق"، ونصها: "معالي رئيس الجامعة -سلمه الله-. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. نسأل الله لكم التوفيق والسداد. ونفيد معاليكم نحن طلاب وطالبات التعليم عن بُعد بتضررنا من قرار الاختبارات الحضورية بسبب (بُعد المراكز، ولا توجد مواصلات، ومنا مَن يربطه أبناؤه على المنصة، ومنا من لديه أمراض مزمنة، ومنا خارج المملكة، وتربطه دراسة أبنائه في المدارس".

وأضافوا: "وهناك من الجامعات السعودية من تنتهج الاختبارات عن بُعد؛ فنرجو من معاليكم الموافقة على جعل الاختبارات عن بُعد؛ إذ إن ذلك سيسهم في إذاعة صيت هذه الجامعة في المعاملة الحسنة مع طلابها وطالباتها.. وخصوصًا التعليم عن بُعد؛ لأننا فئة ظروفها من الصعوبة بمكان. ونسأل الله أن تكون هذه المعاملة من معاليكم رفعة لدرجاتكم. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. أبناؤك وبناتك طلاب وطالبات التعليم عن بُعد".

وتابعوا في المناشدة: "المشكلة في بُعد مراكز الاختبارات (بالمدن الرئيسية فقط مركز أو مركزان، وقفل باقي المراكز خاصة بالضواحي والمدن الصغيرة)".

وأردفوا: "بعض الطلاب والطالبات من ذوي الاحتياجات الخاصة، وهناك طالبات حوامل، ومن لديهن أطفال، أو مرافقون لحالات مرضية".

ولفتوا إلى أن وقت الاختبارات يصادف وقت المنصة للمدارس؛ ويصعب على الأهل ترك الأطفال، خاصة مع بُعد المراكز والسفر.

بدورها، أحالت "سبق" الشكوى للمتحدث الرسمي لجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، الدكتور غنام المريخي، الذي علق عليها قائلاً: "حسب تعليمات وزارة التعليم والجامعة، الاختبارات حضورية، وهذا هو الأساس؛ فقد كانت دائمًا تُعقد حضورية، فقط خلال جائحة كورونا تمت عن بُعد، مثل بقية المؤسسات التعليمية".

وأضاف المتحدث: "حاليًا أغلب الجامعات ستعقدها حضوريًّا، والأصل -كما تعلم- عودة الحياة إلى طبيعتها، فمهما عُقدت الاختبارات عن بُعد ستعود حضورية".

وأردف: "ولا يعد ما قام به الطلاب والطالبات شكوى؛ لأن الجامعة لم تخالف الأنظمة، وتم فتح اختيار المراكز لمدة طويلة، ولا يزال تغيير المراكز متاحًا عن طريق البلاغات في موقع العمادة الإلكتروني".

اعلان
طلاب وطالبات جامعة الإمام: نريد اختباراتنا "عن بُعد".. و"متحدِّث الجامعة" يرد
سبق

شكا عدد من طلاب الانتساب بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية من تضررهم من قرار الاختبارات الحضورية التي تبدأ الأسبوع المقبل بسبب ظروفهم الأسرية والصحية، وطالبوا بإيجاد مراكز اختبارات قريبة منهم، أو تحويلها عن بُعد.

وناشدوا رئيس الجامعة في رسالة، بعث بها نيابة عنهم أحد الطلاب لـ"سبق"، ونصها: "معالي رئيس الجامعة -سلمه الله-. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. نسأل الله لكم التوفيق والسداد. ونفيد معاليكم نحن طلاب وطالبات التعليم عن بُعد بتضررنا من قرار الاختبارات الحضورية بسبب (بُعد المراكز، ولا توجد مواصلات، ومنا مَن يربطه أبناؤه على المنصة، ومنا من لديه أمراض مزمنة، ومنا خارج المملكة، وتربطه دراسة أبنائه في المدارس".

وأضافوا: "وهناك من الجامعات السعودية من تنتهج الاختبارات عن بُعد؛ فنرجو من معاليكم الموافقة على جعل الاختبارات عن بُعد؛ إذ إن ذلك سيسهم في إذاعة صيت هذه الجامعة في المعاملة الحسنة مع طلابها وطالباتها.. وخصوصًا التعليم عن بُعد؛ لأننا فئة ظروفها من الصعوبة بمكان. ونسأل الله أن تكون هذه المعاملة من معاليكم رفعة لدرجاتكم. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. أبناؤك وبناتك طلاب وطالبات التعليم عن بُعد".

وتابعوا في المناشدة: "المشكلة في بُعد مراكز الاختبارات (بالمدن الرئيسية فقط مركز أو مركزان، وقفل باقي المراكز خاصة بالضواحي والمدن الصغيرة)".

وأردفوا: "بعض الطلاب والطالبات من ذوي الاحتياجات الخاصة، وهناك طالبات حوامل، ومن لديهن أطفال، أو مرافقون لحالات مرضية".

ولفتوا إلى أن وقت الاختبارات يصادف وقت المنصة للمدارس؛ ويصعب على الأهل ترك الأطفال، خاصة مع بُعد المراكز والسفر.

بدورها، أحالت "سبق" الشكوى للمتحدث الرسمي لجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، الدكتور غنام المريخي، الذي علق عليها قائلاً: "حسب تعليمات وزارة التعليم والجامعة، الاختبارات حضورية، وهذا هو الأساس؛ فقد كانت دائمًا تُعقد حضورية، فقط خلال جائحة كورونا تمت عن بُعد، مثل بقية المؤسسات التعليمية".

وأضاف المتحدث: "حاليًا أغلب الجامعات ستعقدها حضوريًّا، والأصل -كما تعلم- عودة الحياة إلى طبيعتها، فمهما عُقدت الاختبارات عن بُعد ستعود حضورية".

وأردف: "ولا يعد ما قام به الطلاب والطالبات شكوى؛ لأن الجامعة لم تخالف الأنظمة، وتم فتح اختيار المراكز لمدة طويلة، ولا يزال تغيير المراكز متاحًا عن طريق البلاغات في موقع العمادة الإلكتروني".

29 نوفمبر 2021 - 24 ربيع الآخر 1443
11:51 PM

طلاب وطالبات جامعة الإمام: نريد اختباراتنا "عن بُعد".. و"متحدِّث الجامعة" يرد

"حضورية" حسب تعليمات وزارة التعليم والجامعة.. وهذا هو الأساس

A A A
34
8,763

شكا عدد من طلاب الانتساب بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية من تضررهم من قرار الاختبارات الحضورية التي تبدأ الأسبوع المقبل بسبب ظروفهم الأسرية والصحية، وطالبوا بإيجاد مراكز اختبارات قريبة منهم، أو تحويلها عن بُعد.

وناشدوا رئيس الجامعة في رسالة، بعث بها نيابة عنهم أحد الطلاب لـ"سبق"، ونصها: "معالي رئيس الجامعة -سلمه الله-. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. نسأل الله لكم التوفيق والسداد. ونفيد معاليكم نحن طلاب وطالبات التعليم عن بُعد بتضررنا من قرار الاختبارات الحضورية بسبب (بُعد المراكز، ولا توجد مواصلات، ومنا مَن يربطه أبناؤه على المنصة، ومنا من لديه أمراض مزمنة، ومنا خارج المملكة، وتربطه دراسة أبنائه في المدارس".

وأضافوا: "وهناك من الجامعات السعودية من تنتهج الاختبارات عن بُعد؛ فنرجو من معاليكم الموافقة على جعل الاختبارات عن بُعد؛ إذ إن ذلك سيسهم في إذاعة صيت هذه الجامعة في المعاملة الحسنة مع طلابها وطالباتها.. وخصوصًا التعليم عن بُعد؛ لأننا فئة ظروفها من الصعوبة بمكان. ونسأل الله أن تكون هذه المعاملة من معاليكم رفعة لدرجاتكم. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. أبناؤك وبناتك طلاب وطالبات التعليم عن بُعد".

وتابعوا في المناشدة: "المشكلة في بُعد مراكز الاختبارات (بالمدن الرئيسية فقط مركز أو مركزان، وقفل باقي المراكز خاصة بالضواحي والمدن الصغيرة)".

وأردفوا: "بعض الطلاب والطالبات من ذوي الاحتياجات الخاصة، وهناك طالبات حوامل، ومن لديهن أطفال، أو مرافقون لحالات مرضية".

ولفتوا إلى أن وقت الاختبارات يصادف وقت المنصة للمدارس؛ ويصعب على الأهل ترك الأطفال، خاصة مع بُعد المراكز والسفر.

بدورها، أحالت "سبق" الشكوى للمتحدث الرسمي لجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، الدكتور غنام المريخي، الذي علق عليها قائلاً: "حسب تعليمات وزارة التعليم والجامعة، الاختبارات حضورية، وهذا هو الأساس؛ فقد كانت دائمًا تُعقد حضورية، فقط خلال جائحة كورونا تمت عن بُعد، مثل بقية المؤسسات التعليمية".

وأضاف المتحدث: "حاليًا أغلب الجامعات ستعقدها حضوريًّا، والأصل -كما تعلم- عودة الحياة إلى طبيعتها، فمهما عُقدت الاختبارات عن بُعد ستعود حضورية".

وأردف: "ولا يعد ما قام به الطلاب والطالبات شكوى؛ لأن الجامعة لم تخالف الأنظمة، وتم فتح اختيار المراكز لمدة طويلة، ولا يزال تغيير المراكز متاحًا عن طريق البلاغات في موقع العمادة الإلكتروني".