"اتحاد السباحة" يطلق برامج تعليمية في المدن الرياضية التابعة لـ"الهيئة"

ابتداء من الأسبوع الجاري.. وبهدف تغيير الصورة النمطية من ترفيه إلى ممارسة

أكد مدير برامج تعليم السباحة بالاتحاد السعودي للسباحة، الكابتن جاد التيجاني، أن الاتحاد السعودي للسباحة يعمل على تغيير الصورة النمطية لرياضة السباحة على مستوى المملكة باعتبارها نشاط ترفيهي وصيفي إلى رياضة حقيقية ممارسة، لافتا في ذات الصدد إلى إطلاق الاتحاد برامج لتعليم السباحة في المدن الرياضة التابعة لهيئة الرياضة ابتداء من الأسبوع الجاري.

وقال "التيجاني" إنه يُنصح بممارسة السباحة في المراكز التي يشرف عليها الاتحاد السعودي للسباحة الذي يعتبر الجهة الرسمية الأولى والمختصة في لعبة السباحة؛ لتحيق الأمن والسلامة في المسطح المائي، مشيرا إلى فوائد رياضة السباحة التي تساعد على اكتساب صحة جيدة، و تفادي أمراض القلب والشرايين والسكري، واللياقة لتنمي قدرات التحمل والقوة العامة في الجسم، والنمو المتناسق والمتكامل للجسم، والاندماج وسط مجموعة من السباحين وهو ما يوصي به علماء النفس الاجتماعي.

وأضاف أنه يقام بدعم الاتحاد السعودي للرياضة المجتمعية أضخم فعالية مائية على مستوى المملكة "محيفرة المائية"، في ملعب إعداد القادة بالمجمع الأولمبي بالرياض حتى 17 ذي العقدة الجاري، وتستقبل الفعالية الزوار من الشباب بمختلف الأعمار في الألعاب المائية، والعائلات في مختلف الألعاب الأخرى، من الساعة السادسة مساءاً وحتى 12 صباحاً.

وتأتي "محيفرة المائية" تلبية لرغبات الناس وسد احتياجاتهم الماسة للألعاب الرياضية المائية، مشيرا في ذات الصدد إلى أهداف ورسالة الهيئة العامة للرياضة ممثلة بالاتحاد السعودي للرياضة المجتمعية، لبناء مجتمع ممارس للرياضة، ورياضة تنافسية متميزة، إضافة لتنظيم القطاع الرياضي والنهوض بمقوماته، وبناء منشآت عصرية، وزيادة نسبة ممارسة الرياضة والأنشطة البدنية، وإيجاد برامج رياضية مبتكرة لتوسيع قاعدة الممارسين الرياضيين من كافة فئات المجتمع وتنمية قدرات وطاقات الشباب.

يذكر أن هذه الفعالية تحظى بدعم من الهيئة العامة للرياضة بالتعاون مع هيئة الترفية لتحسين جودة الحَيَاة للمواطنين و المقيمين، و سعياً لتحقيق أهداف برنامج جودة الحياة ورؤية المملكة الطموحة 2030، والتي تهدف بدورها لجعل الرياضة المائية والترفيهية أحد روافد التنمية الاقتصادية للمملكة.

اعلان
"اتحاد السباحة" يطلق برامج تعليمية في المدن الرياضية التابعة لـ"الهيئة"
سبق

أكد مدير برامج تعليم السباحة بالاتحاد السعودي للسباحة، الكابتن جاد التيجاني، أن الاتحاد السعودي للسباحة يعمل على تغيير الصورة النمطية لرياضة السباحة على مستوى المملكة باعتبارها نشاط ترفيهي وصيفي إلى رياضة حقيقية ممارسة، لافتا في ذات الصدد إلى إطلاق الاتحاد برامج لتعليم السباحة في المدن الرياضة التابعة لهيئة الرياضة ابتداء من الأسبوع الجاري.

وقال "التيجاني" إنه يُنصح بممارسة السباحة في المراكز التي يشرف عليها الاتحاد السعودي للسباحة الذي يعتبر الجهة الرسمية الأولى والمختصة في لعبة السباحة؛ لتحيق الأمن والسلامة في المسطح المائي، مشيرا إلى فوائد رياضة السباحة التي تساعد على اكتساب صحة جيدة، و تفادي أمراض القلب والشرايين والسكري، واللياقة لتنمي قدرات التحمل والقوة العامة في الجسم، والنمو المتناسق والمتكامل للجسم، والاندماج وسط مجموعة من السباحين وهو ما يوصي به علماء النفس الاجتماعي.

وأضاف أنه يقام بدعم الاتحاد السعودي للرياضة المجتمعية أضخم فعالية مائية على مستوى المملكة "محيفرة المائية"، في ملعب إعداد القادة بالمجمع الأولمبي بالرياض حتى 17 ذي العقدة الجاري، وتستقبل الفعالية الزوار من الشباب بمختلف الأعمار في الألعاب المائية، والعائلات في مختلف الألعاب الأخرى، من الساعة السادسة مساءاً وحتى 12 صباحاً.

وتأتي "محيفرة المائية" تلبية لرغبات الناس وسد احتياجاتهم الماسة للألعاب الرياضية المائية، مشيرا في ذات الصدد إلى أهداف ورسالة الهيئة العامة للرياضة ممثلة بالاتحاد السعودي للرياضة المجتمعية، لبناء مجتمع ممارس للرياضة، ورياضة تنافسية متميزة، إضافة لتنظيم القطاع الرياضي والنهوض بمقوماته، وبناء منشآت عصرية، وزيادة نسبة ممارسة الرياضة والأنشطة البدنية، وإيجاد برامج رياضية مبتكرة لتوسيع قاعدة الممارسين الرياضيين من كافة فئات المجتمع وتنمية قدرات وطاقات الشباب.

يذكر أن هذه الفعالية تحظى بدعم من الهيئة العامة للرياضة بالتعاون مع هيئة الترفية لتحسين جودة الحَيَاة للمواطنين و المقيمين، و سعياً لتحقيق أهداف برنامج جودة الحياة ورؤية المملكة الطموحة 2030، والتي تهدف بدورها لجعل الرياضة المائية والترفيهية أحد روافد التنمية الاقتصادية للمملكة.

25 يوليو 2018 - 12 ذو القعدة 1439
04:01 PM

"اتحاد السباحة" يطلق برامج تعليمية في المدن الرياضية التابعة لـ"الهيئة"

ابتداء من الأسبوع الجاري.. وبهدف تغيير الصورة النمطية من ترفيه إلى ممارسة

A A A
0
272

أكد مدير برامج تعليم السباحة بالاتحاد السعودي للسباحة، الكابتن جاد التيجاني، أن الاتحاد السعودي للسباحة يعمل على تغيير الصورة النمطية لرياضة السباحة على مستوى المملكة باعتبارها نشاط ترفيهي وصيفي إلى رياضة حقيقية ممارسة، لافتا في ذات الصدد إلى إطلاق الاتحاد برامج لتعليم السباحة في المدن الرياضة التابعة لهيئة الرياضة ابتداء من الأسبوع الجاري.

وقال "التيجاني" إنه يُنصح بممارسة السباحة في المراكز التي يشرف عليها الاتحاد السعودي للسباحة الذي يعتبر الجهة الرسمية الأولى والمختصة في لعبة السباحة؛ لتحيق الأمن والسلامة في المسطح المائي، مشيرا إلى فوائد رياضة السباحة التي تساعد على اكتساب صحة جيدة، و تفادي أمراض القلب والشرايين والسكري، واللياقة لتنمي قدرات التحمل والقوة العامة في الجسم، والنمو المتناسق والمتكامل للجسم، والاندماج وسط مجموعة من السباحين وهو ما يوصي به علماء النفس الاجتماعي.

وأضاف أنه يقام بدعم الاتحاد السعودي للرياضة المجتمعية أضخم فعالية مائية على مستوى المملكة "محيفرة المائية"، في ملعب إعداد القادة بالمجمع الأولمبي بالرياض حتى 17 ذي العقدة الجاري، وتستقبل الفعالية الزوار من الشباب بمختلف الأعمار في الألعاب المائية، والعائلات في مختلف الألعاب الأخرى، من الساعة السادسة مساءاً وحتى 12 صباحاً.

وتأتي "محيفرة المائية" تلبية لرغبات الناس وسد احتياجاتهم الماسة للألعاب الرياضية المائية، مشيرا في ذات الصدد إلى أهداف ورسالة الهيئة العامة للرياضة ممثلة بالاتحاد السعودي للرياضة المجتمعية، لبناء مجتمع ممارس للرياضة، ورياضة تنافسية متميزة، إضافة لتنظيم القطاع الرياضي والنهوض بمقوماته، وبناء منشآت عصرية، وزيادة نسبة ممارسة الرياضة والأنشطة البدنية، وإيجاد برامج رياضية مبتكرة لتوسيع قاعدة الممارسين الرياضيين من كافة فئات المجتمع وتنمية قدرات وطاقات الشباب.

يذكر أن هذه الفعالية تحظى بدعم من الهيئة العامة للرياضة بالتعاون مع هيئة الترفية لتحسين جودة الحَيَاة للمواطنين و المقيمين، و سعياً لتحقيق أهداف برنامج جودة الحياة ورؤية المملكة الطموحة 2030، والتي تهدف بدورها لجعل الرياضة المائية والترفيهية أحد روافد التنمية الاقتصادية للمملكة.