بعد عُقم 11 عامًا.. 4 ساعات بـ"سليمان الحبيب" تُعيد لشاب قدرته على الإنجاب

عملية نوعية ودقيقة لربط الحبل المنوي بالبربخ عبر تقنية الميكروسكوب الجراحي

نجح فريق طبي سعودي، بمستشفى د.سليمان الحبيب بالريان، في إنهاء معاناة مريض يبلغ من العمر 36 عامًا، كان يعاني من العقم وعدم القدرة على الإنجاب لمدة 11 عامًا.

وقام الشاب خلال السنوات الماضية بالتردد على العديد من المستشفيات؛ لكن دون جدوى، وأجريت له عملية نوعية ودقيقة تكمن في ربط الحبل المنوي بالبربخ عبر تقنية الميكروسكوب الجراحي (Surgical Microscope).

وعند وصول المريض لمركز علاج العقم والمساعدة على الإنجاب بالمستشفى، تمت مناقشة تاريخه المرضى والمحاولات التي عُملت له سابقًا، بالإضافة إلى إخضاعه لعدد من الفحوصات الطبية الدقيقة التي اعتمدت على تحاليل السائل المنوي والهرمونات والأشعة الصوتية، وقد أظهرت النتائج إصابة المريض بالتهابات في البربخ، وانسداد في القنوات المنوية؛ مما تسبب في عدم خروج الحيوانات المنوية مع السائل المنوي.

وبناء على ما سبق وبعد دراسة الوضع الصحي لحالته، تَقرر إجراء عملية جراحية دقيقة باستخدام المجهر الجراحي لإصلاح الانسداد وربط الحبل المنوي بالبربخ، وقد أجريت العملية تحت التخدير العام، واستغرقت قرابة 4 ساعات، بدأت بالاستكشاف ثم إصلاح الانسداد وربط الحبل المنوي بالبربخ بواسطة خيوط وأدوات جراحية دقيقة لا تتعدى حجم شعرة الرأس، وعبر تقنية الميكروسكوب الجراحي، لتحديد موقع الانسداد وفتحه، ومن ثم عمل توصيلات بين البربخ والحبل المنوي.

وبعد الانتهاء من الجراحة تم نقل المريض لجناح الإفاقة، ثم خرج من المستشفى في اليوم التالي للعملية وهو بصحة جيدة ولله الحمد، واستمر في تناول الأدوية المحفزة لإنتاج الحيوانات المنوية ليعود بعد ذلك لزيارة المستشفى وإجراء تحليل السائل المنوي، وتبين وجود حيوانات منوية سليمة بعد أن كانت معدومة، وبالتالي زيادة فرص الإنجاب بطريقة طبيعية.

يُذكر أن هذه النوعية من العمليات الدقيقة باستخدام الميكروسكوب الجراحي تحتاج إلى خبرات متقدمة وأطقم طبية متمرسة، ومستشفى مزود بالتجهيزات اللازمة لمثل تلك التدخلات النوعية.

اعلان
بعد عُقم 11 عامًا.. 4 ساعات بـ"سليمان الحبيب" تُعيد لشاب قدرته على الإنجاب
سبق

نجح فريق طبي سعودي، بمستشفى د.سليمان الحبيب بالريان، في إنهاء معاناة مريض يبلغ من العمر 36 عامًا، كان يعاني من العقم وعدم القدرة على الإنجاب لمدة 11 عامًا.

وقام الشاب خلال السنوات الماضية بالتردد على العديد من المستشفيات؛ لكن دون جدوى، وأجريت له عملية نوعية ودقيقة تكمن في ربط الحبل المنوي بالبربخ عبر تقنية الميكروسكوب الجراحي (Surgical Microscope).

وعند وصول المريض لمركز علاج العقم والمساعدة على الإنجاب بالمستشفى، تمت مناقشة تاريخه المرضى والمحاولات التي عُملت له سابقًا، بالإضافة إلى إخضاعه لعدد من الفحوصات الطبية الدقيقة التي اعتمدت على تحاليل السائل المنوي والهرمونات والأشعة الصوتية، وقد أظهرت النتائج إصابة المريض بالتهابات في البربخ، وانسداد في القنوات المنوية؛ مما تسبب في عدم خروج الحيوانات المنوية مع السائل المنوي.

وبناء على ما سبق وبعد دراسة الوضع الصحي لحالته، تَقرر إجراء عملية جراحية دقيقة باستخدام المجهر الجراحي لإصلاح الانسداد وربط الحبل المنوي بالبربخ، وقد أجريت العملية تحت التخدير العام، واستغرقت قرابة 4 ساعات، بدأت بالاستكشاف ثم إصلاح الانسداد وربط الحبل المنوي بالبربخ بواسطة خيوط وأدوات جراحية دقيقة لا تتعدى حجم شعرة الرأس، وعبر تقنية الميكروسكوب الجراحي، لتحديد موقع الانسداد وفتحه، ومن ثم عمل توصيلات بين البربخ والحبل المنوي.

وبعد الانتهاء من الجراحة تم نقل المريض لجناح الإفاقة، ثم خرج من المستشفى في اليوم التالي للعملية وهو بصحة جيدة ولله الحمد، واستمر في تناول الأدوية المحفزة لإنتاج الحيوانات المنوية ليعود بعد ذلك لزيارة المستشفى وإجراء تحليل السائل المنوي، وتبين وجود حيوانات منوية سليمة بعد أن كانت معدومة، وبالتالي زيادة فرص الإنجاب بطريقة طبيعية.

يُذكر أن هذه النوعية من العمليات الدقيقة باستخدام الميكروسكوب الجراحي تحتاج إلى خبرات متقدمة وأطقم طبية متمرسة، ومستشفى مزود بالتجهيزات اللازمة لمثل تلك التدخلات النوعية.

20 أكتوبر 2021 - 14 ربيع الأول 1443
09:11 AM

بعد عُقم 11 عامًا.. 4 ساعات بـ"سليمان الحبيب" تُعيد لشاب قدرته على الإنجاب

عملية نوعية ودقيقة لربط الحبل المنوي بالبربخ عبر تقنية الميكروسكوب الجراحي

A A A
5
25,465

نجح فريق طبي سعودي، بمستشفى د.سليمان الحبيب بالريان، في إنهاء معاناة مريض يبلغ من العمر 36 عامًا، كان يعاني من العقم وعدم القدرة على الإنجاب لمدة 11 عامًا.

وقام الشاب خلال السنوات الماضية بالتردد على العديد من المستشفيات؛ لكن دون جدوى، وأجريت له عملية نوعية ودقيقة تكمن في ربط الحبل المنوي بالبربخ عبر تقنية الميكروسكوب الجراحي (Surgical Microscope).

وعند وصول المريض لمركز علاج العقم والمساعدة على الإنجاب بالمستشفى، تمت مناقشة تاريخه المرضى والمحاولات التي عُملت له سابقًا، بالإضافة إلى إخضاعه لعدد من الفحوصات الطبية الدقيقة التي اعتمدت على تحاليل السائل المنوي والهرمونات والأشعة الصوتية، وقد أظهرت النتائج إصابة المريض بالتهابات في البربخ، وانسداد في القنوات المنوية؛ مما تسبب في عدم خروج الحيوانات المنوية مع السائل المنوي.

وبناء على ما سبق وبعد دراسة الوضع الصحي لحالته، تَقرر إجراء عملية جراحية دقيقة باستخدام المجهر الجراحي لإصلاح الانسداد وربط الحبل المنوي بالبربخ، وقد أجريت العملية تحت التخدير العام، واستغرقت قرابة 4 ساعات، بدأت بالاستكشاف ثم إصلاح الانسداد وربط الحبل المنوي بالبربخ بواسطة خيوط وأدوات جراحية دقيقة لا تتعدى حجم شعرة الرأس، وعبر تقنية الميكروسكوب الجراحي، لتحديد موقع الانسداد وفتحه، ومن ثم عمل توصيلات بين البربخ والحبل المنوي.

وبعد الانتهاء من الجراحة تم نقل المريض لجناح الإفاقة، ثم خرج من المستشفى في اليوم التالي للعملية وهو بصحة جيدة ولله الحمد، واستمر في تناول الأدوية المحفزة لإنتاج الحيوانات المنوية ليعود بعد ذلك لزيارة المستشفى وإجراء تحليل السائل المنوي، وتبين وجود حيوانات منوية سليمة بعد أن كانت معدومة، وبالتالي زيادة فرص الإنجاب بطريقة طبيعية.

يُذكر أن هذه النوعية من العمليات الدقيقة باستخدام الميكروسكوب الجراحي تحتاج إلى خبرات متقدمة وأطقم طبية متمرسة، ومستشفى مزود بالتجهيزات اللازمة لمثل تلك التدخلات النوعية.