بروح رياضية.. "البيئة" تجذب تفاعل أكثر من 80 جهة حكومية وخاصة عبر توظيف "الأمثال الشعبية"

أطلقت تغريدة تشويقية بمقولة: "كل الطرق تؤدي إلى البيئة"

نجحت وزارة البيئة والمياه والزراعة، في جذب تفاعل أكثر من 80 جهة حكومية وخاصة عبر استخدام الحكم والأمثال والمقولات الشعبية مع بداية إطلاق أسبوع البيئة 2021، تحت شعار "البيئة لنا ولأجيالنا"، وذلك عندما غردت بمقولة: "كل الطرق تؤدي إلى البيئة".

وحصدت التغريدات التي نشرتها الجهات المشاركة ملايين المتابعين الذين تفاعلوا إيجابياً مع الحدث، وذلك عبر توظيف الأمثال الشعبية والمقولات مع تعديلها لتتسق مع المواضيع البيئية المستهدفة هذا العام بشكل إيجابي، مع محاولة ربط المثل بجانب بيئي متعلق بتصحيح السلوكيات الخاطئة أو التأكيد على أهمية تعزيز الغطاء النباتي وحماية الحياة الفطرية والحياة البحرية وجانب إدارة النفايات.

وعلى غير العادة، توحدت جماهير الرياضة بعيداً عن التعصب الرياضي، بتفاعل منقطع النظير مع تغريدات الأندية الرياضية، حيث غرد نادي النصر قائلاً: "البيئة ما تحجب بغربال"، في إشارة إلى المثل القائل "الشمس لا تحجب بغربال"، بينما غرد نادي الهلال بمقولة: "إذا حضرت البيئة لمع الهلال"، وابتكر نادي الاتفاق مقولة: "الاتفاق من أجل بيئة مثالية".

كما تفاعلت مع "أسبوع البيئة" جميع الوزارات والهيئات الحكومية، ومنظومة وزارة البيئة والمياه والزراعة، وعدد من الشركات والمؤسسات الخاصة والأندية الرياضية، والشخصيات المؤثرة وآلاف المتابعين، مشيدين بطريقة الوزارة في مخاطبة المجتمع عبر إثراء المحتوى المرئي والمسموع في منصات التواصل الاجتماعي والصحف الورقية والإلكترونية، حيث انتظم الجميع ليحتفل بأسبوع البيئة في جميع مناطق المملكة.

وعلى سبيل الأمثلة لا الحصر، كانت أبرز المقولات التي استخدمتها الجهات التي تفاعلت كل حسب اهتماماته وتخصصه ومجال عمله: "حماية البيئة تبدأ بك"، "البيئة لناس والكل بالله"، "كل اللي يعجبك والبس اللي يعجب البيئة"، "البيئة تفهمك وخلك دايم مع اللي يفهمك"، "أعمل خير ولا ترمي في البحر"، "الوعي البيئي استدامة ونماء"، "البيئة أساس الحياة"، "كل الطرق تؤدي إلى الماء"، "جب طاري البيئة يجيك جاهز"، "الريف إن طاب طيبه من بيئته"، "البيئة مثل الماء مهمة للحياة"، "البيئة نروح أبعد"، "البيئة تاج على رؤوس الجميع"، "البيئة عالم جميل"، "من علت أشجاره زاد مقداره"، "من جد وجد ومن بذر لبيئته حصد"، "البيئة ما لها حدود"، "الباب اللي بجيب التلوث سده واستريح"، "الاهتمام بالبيئة ربح وشطارة"، "التمر من البيئة وفيها"، "البيئة خط أحمر"، "زكاة البيئة الحفاظ عليها"، "وراء كل بيئة نظيفة شعب واعٍ"، "التلوث داء والبيئة دواء".

ويهدف أسبوع البيئة الذي تم تخصيصه كل عام بقرار مجلس الوزراء رقم (455) وتاريخ 22-8-1439هـ، إلى توعية المجتمع بأهمية حماية البيئة والموارد الطبيعية والمحافظة عليها، لدورها المحوري في تحقيق التنمية المستدامة، ورفاهية المجتمع، والمساهمة في تحقيق الأمن الغذائي وجودة الحياة، حيث يهتم أسبوع البيئة هذا العام بأربعة مواضيع أساسية تتمثل في تصحيح السلوكيات الخاطئة، وأهمية تعزيز الغطاء النباتي، وحماية الحياة الفطرية والبحرية، وإدارة النفايات.

وزارة البيئة والمياه والزراعة
اعلان
بروح رياضية.. "البيئة" تجذب تفاعل أكثر من 80 جهة حكومية وخاصة عبر توظيف "الأمثال الشعبية"
سبق

نجحت وزارة البيئة والمياه والزراعة، في جذب تفاعل أكثر من 80 جهة حكومية وخاصة عبر استخدام الحكم والأمثال والمقولات الشعبية مع بداية إطلاق أسبوع البيئة 2021، تحت شعار "البيئة لنا ولأجيالنا"، وذلك عندما غردت بمقولة: "كل الطرق تؤدي إلى البيئة".

وحصدت التغريدات التي نشرتها الجهات المشاركة ملايين المتابعين الذين تفاعلوا إيجابياً مع الحدث، وذلك عبر توظيف الأمثال الشعبية والمقولات مع تعديلها لتتسق مع المواضيع البيئية المستهدفة هذا العام بشكل إيجابي، مع محاولة ربط المثل بجانب بيئي متعلق بتصحيح السلوكيات الخاطئة أو التأكيد على أهمية تعزيز الغطاء النباتي وحماية الحياة الفطرية والحياة البحرية وجانب إدارة النفايات.

وعلى غير العادة، توحدت جماهير الرياضة بعيداً عن التعصب الرياضي، بتفاعل منقطع النظير مع تغريدات الأندية الرياضية، حيث غرد نادي النصر قائلاً: "البيئة ما تحجب بغربال"، في إشارة إلى المثل القائل "الشمس لا تحجب بغربال"، بينما غرد نادي الهلال بمقولة: "إذا حضرت البيئة لمع الهلال"، وابتكر نادي الاتفاق مقولة: "الاتفاق من أجل بيئة مثالية".

كما تفاعلت مع "أسبوع البيئة" جميع الوزارات والهيئات الحكومية، ومنظومة وزارة البيئة والمياه والزراعة، وعدد من الشركات والمؤسسات الخاصة والأندية الرياضية، والشخصيات المؤثرة وآلاف المتابعين، مشيدين بطريقة الوزارة في مخاطبة المجتمع عبر إثراء المحتوى المرئي والمسموع في منصات التواصل الاجتماعي والصحف الورقية والإلكترونية، حيث انتظم الجميع ليحتفل بأسبوع البيئة في جميع مناطق المملكة.

وعلى سبيل الأمثلة لا الحصر، كانت أبرز المقولات التي استخدمتها الجهات التي تفاعلت كل حسب اهتماماته وتخصصه ومجال عمله: "حماية البيئة تبدأ بك"، "البيئة لناس والكل بالله"، "كل اللي يعجبك والبس اللي يعجب البيئة"، "البيئة تفهمك وخلك دايم مع اللي يفهمك"، "أعمل خير ولا ترمي في البحر"، "الوعي البيئي استدامة ونماء"، "البيئة أساس الحياة"، "كل الطرق تؤدي إلى الماء"، "جب طاري البيئة يجيك جاهز"، "الريف إن طاب طيبه من بيئته"، "البيئة مثل الماء مهمة للحياة"، "البيئة نروح أبعد"، "البيئة تاج على رؤوس الجميع"، "البيئة عالم جميل"، "من علت أشجاره زاد مقداره"، "من جد وجد ومن بذر لبيئته حصد"، "البيئة ما لها حدود"، "الباب اللي بجيب التلوث سده واستريح"، "الاهتمام بالبيئة ربح وشطارة"، "التمر من البيئة وفيها"، "البيئة خط أحمر"، "زكاة البيئة الحفاظ عليها"، "وراء كل بيئة نظيفة شعب واعٍ"، "التلوث داء والبيئة دواء".

ويهدف أسبوع البيئة الذي تم تخصيصه كل عام بقرار مجلس الوزراء رقم (455) وتاريخ 22-8-1439هـ، إلى توعية المجتمع بأهمية حماية البيئة والموارد الطبيعية والمحافظة عليها، لدورها المحوري في تحقيق التنمية المستدامة، ورفاهية المجتمع، والمساهمة في تحقيق الأمن الغذائي وجودة الحياة، حيث يهتم أسبوع البيئة هذا العام بأربعة مواضيع أساسية تتمثل في تصحيح السلوكيات الخاطئة، وأهمية تعزيز الغطاء النباتي، وحماية الحياة الفطرية والبحرية، وإدارة النفايات.

26 مارس 2021 - 13 شعبان 1442
06:20 PM
اخر تعديل
03 إبريل 2021 - 21 شعبان 1442
06:21 PM

بروح رياضية.. "البيئة" تجذب تفاعل أكثر من 80 جهة حكومية وخاصة عبر توظيف "الأمثال الشعبية"

أطلقت تغريدة تشويقية بمقولة: "كل الطرق تؤدي إلى البيئة"

A A A
0
1,605

نجحت وزارة البيئة والمياه والزراعة، في جذب تفاعل أكثر من 80 جهة حكومية وخاصة عبر استخدام الحكم والأمثال والمقولات الشعبية مع بداية إطلاق أسبوع البيئة 2021، تحت شعار "البيئة لنا ولأجيالنا"، وذلك عندما غردت بمقولة: "كل الطرق تؤدي إلى البيئة".

وحصدت التغريدات التي نشرتها الجهات المشاركة ملايين المتابعين الذين تفاعلوا إيجابياً مع الحدث، وذلك عبر توظيف الأمثال الشعبية والمقولات مع تعديلها لتتسق مع المواضيع البيئية المستهدفة هذا العام بشكل إيجابي، مع محاولة ربط المثل بجانب بيئي متعلق بتصحيح السلوكيات الخاطئة أو التأكيد على أهمية تعزيز الغطاء النباتي وحماية الحياة الفطرية والحياة البحرية وجانب إدارة النفايات.

وعلى غير العادة، توحدت جماهير الرياضة بعيداً عن التعصب الرياضي، بتفاعل منقطع النظير مع تغريدات الأندية الرياضية، حيث غرد نادي النصر قائلاً: "البيئة ما تحجب بغربال"، في إشارة إلى المثل القائل "الشمس لا تحجب بغربال"، بينما غرد نادي الهلال بمقولة: "إذا حضرت البيئة لمع الهلال"، وابتكر نادي الاتفاق مقولة: "الاتفاق من أجل بيئة مثالية".

كما تفاعلت مع "أسبوع البيئة" جميع الوزارات والهيئات الحكومية، ومنظومة وزارة البيئة والمياه والزراعة، وعدد من الشركات والمؤسسات الخاصة والأندية الرياضية، والشخصيات المؤثرة وآلاف المتابعين، مشيدين بطريقة الوزارة في مخاطبة المجتمع عبر إثراء المحتوى المرئي والمسموع في منصات التواصل الاجتماعي والصحف الورقية والإلكترونية، حيث انتظم الجميع ليحتفل بأسبوع البيئة في جميع مناطق المملكة.

وعلى سبيل الأمثلة لا الحصر، كانت أبرز المقولات التي استخدمتها الجهات التي تفاعلت كل حسب اهتماماته وتخصصه ومجال عمله: "حماية البيئة تبدأ بك"، "البيئة لناس والكل بالله"، "كل اللي يعجبك والبس اللي يعجب البيئة"، "البيئة تفهمك وخلك دايم مع اللي يفهمك"، "أعمل خير ولا ترمي في البحر"، "الوعي البيئي استدامة ونماء"، "البيئة أساس الحياة"، "كل الطرق تؤدي إلى الماء"، "جب طاري البيئة يجيك جاهز"، "الريف إن طاب طيبه من بيئته"، "البيئة مثل الماء مهمة للحياة"، "البيئة نروح أبعد"، "البيئة تاج على رؤوس الجميع"، "البيئة عالم جميل"، "من علت أشجاره زاد مقداره"، "من جد وجد ومن بذر لبيئته حصد"، "البيئة ما لها حدود"، "الباب اللي بجيب التلوث سده واستريح"، "الاهتمام بالبيئة ربح وشطارة"، "التمر من البيئة وفيها"، "البيئة خط أحمر"، "زكاة البيئة الحفاظ عليها"، "وراء كل بيئة نظيفة شعب واعٍ"، "التلوث داء والبيئة دواء".

ويهدف أسبوع البيئة الذي تم تخصيصه كل عام بقرار مجلس الوزراء رقم (455) وتاريخ 22-8-1439هـ، إلى توعية المجتمع بأهمية حماية البيئة والموارد الطبيعية والمحافظة عليها، لدورها المحوري في تحقيق التنمية المستدامة، ورفاهية المجتمع، والمساهمة في تحقيق الأمن الغذائي وجودة الحياة، حيث يهتم أسبوع البيئة هذا العام بأربعة مواضيع أساسية تتمثل في تصحيح السلوكيات الخاطئة، وأهمية تعزيز الغطاء النباتي، وحماية الحياة الفطرية والبحرية، وإدارة النفايات.