"المعدي" لـ"سبق": الهيئة تلقت 2433 شكوى خلال عام 2017 متعلقة بالعدالة الجنائية والجنسية والعنف وغيرها

الرياض الأولى في الشكاوى ثم مكة والشرقية

أوضح المتحدث الرسمي لهيئة حقوق الإنسان، محمد المعدي، أن الهيئة تَلَقّت خلال عام 1438- 1439هـ (2017م) 2433 شكوى، عن طريق الحضور لفروع الهيئة، أو تعبئة الاستمارة المخصصة لهذا الغرض، أو الفاكس، أو البريد، أو الهاتف، أو البريد الإلكتروني.

وأشار "المعدي" إلى أن عدد الشكاوى المقدمة إلى المقر الرئيسي للهيئة في مدينة الرياض بلغ 746 شكوى، يمثل ما نسبته 30.66٪ من العدد الإجمالي، يليه فرع الهيئة بمنطقة مكة المكرمة الذي تلقّى 690 شكوى، بنسبة 28.36٪، ثم فرع الهيئة بالمنطقة الشرقية الذي استقبل (254) شكوى، بما نسبته 10.44٪.

وذكر أن فرع الهيئة بمنطقة المدينة المنورة تلقّى 156 شكوى، بما نسبته 6.41٪، ثم فرع الهيئة بمنطقة جازان الذي استقبل 155 شكوى، بما نسبته 6.37٪، ثم فرع الهيئة بمنطقة القصيم الذي استقبل 144 شكوى، بما نسبته 5.92٪، ثم فرع الهيئة بمنطقة عسير الذي استقبل 139 شكوى، بما نسبته 5.71٪، ثم فرع الهيئة بمنطقة حائل الذي استقبل 65 شكوى، بما نسبته 2.67٪، ثم فرع الهيئة بمنطقة الجوف الذي استقبل 43 شكوى، بما نسبته 1.77٪، ثم فرع الهيئة بمنطقة تبوك الذي استقبل 41 شكوى، بما نسبته 1.69٪.

وقال "المعدي": تَنَوّعت الشكاوى حسب موضوعها؛ فبلغ عدد الشكاوى المتعلقة بقضايا العدالة الجنائية 617 شكوى، بما نسبته 25.36٪، ثم الشكاوى المتعلقة بالهوية والجنسية 427 شكوى، بما يعادل 17.55٪، ثم الشكاوى المتعلقة بالحماية من العنف والإيذاء 332 شكوى بنسبة 13.65٪، بالإضافة إلى شكاوى متعلقة بالعمل واللجوء إلى القضاء والرعاية الاجتماعية والتعليم والصحة والحماية من الاتجار بالأشخاص.

وبحسب الجنس؛ فقد بلغ عدد الشكاوى المقدمة من الرجال 1375 شكوى، بنسبة 56.51٪، مقابل 1058 شكوى مقدمة من النساء بنسبة 43.49٪.

أما عدد الشكاوى الواردة إلى الهيئة بحسب الجنسية؛ فقد بلغ عدد الشكاوى التي تَلَقّتها الهيئة من مواطنين 1585 شكوى، بنسبة 65.15٪ من إجمالي الشكاوى، مقابل 848 شكوى لمقيمين، بنسبة 34.85٪.

وقال: "نجحت الهيئة في إنهاء 1631 شكوى، بنسبة 67٪ من إجمالي عدد الشكاوى؛ في حين بلغ عدد الشكاوى غير المنتهية 802 شكوى، بنسبة 33٪، ولا تزال الهيئة تتواصل مع الجهات الحكومية ذات العلاقة لإنهاء عدد 731 منها؛ بينما ظلت 71 شكوى قيد الدراسة بنهاية العام الذي يغطيه هذا التقرير".

وأضاف أن الهيئة تقوم بتلقي الشكاوى المتعلقة بحقوق الإنسان، والتحقق من صحتها، واتخاذ الإجراءات النظامية بشأنها. وتمرّ هذه الشكاوى بعدد من المراحل والخطوات الإجرائية ابتداءً من التقدم بالشكوى واستقبالها، مروراً بدراستها، وانتهاء باتخاذ الإجراء المناسب بشأنها.

وخلال التعامل مع الشكوى يتم استكمال بياناتها ومعلوماتها، ومقابلة أصحاب العلاقة أو التواصل معهم؛ لاستيضاح كافة جوانبها، ومن ثم دراستها في ضوء المعطيات المتاحة، وإخضاع معلوماتها كافة لمعايرة دقيقة مع نصوص الأنظمة والتعليمات القائمة، وأحكام اتفاقيات حقوق الإنسان الدولية التي أصبحت المملكة طرفاً فيها؛ لتحديد إذا ما كانت تدخل ضمن نطاق اختصاص الهيئة أم لا، وما هو أساسها القانوني الذي تستند إليه؛ ليتم على ضوء ذلك اتخاذ الإجراء النظامي المناسب.

ويكون الإجراء المتخذ حيال الشكوى حسب كل حالة؛ فبعضها يخرج عن اختصاص الهيئة كالشكاوى المتعلقة بالمنازعات المالية الواقعة بين أفراد، أو الاعتراض على الأحكام القضائية، أو القرارات الإدارية، وفي هذه الحالة تقدم الإدارات المعنية الاستشارة النظامية اللازمة لصاحب العلاقة، ويتم إرشاده إلى الخطوات والإجراءات الواجب عليه اتباعها بحسب طبيعة شكواه.

أما الشكاوى التي تدخل ضمن اختصاص الهيئة فقد يتعين التحقق من صحة المعلومات الواردة فيها من خلال الكتابة للجهة المعنية، وبعض الشكاوى قد تقرر الهيئة ضرورة الوقوف على وقائعها ميدانياً، والتحقق من صحة المعلومات الواردة فيها.

اعلان
"المعدي" لـ"سبق": الهيئة تلقت 2433 شكوى خلال عام 2017 متعلقة بالعدالة الجنائية والجنسية والعنف وغيرها
سبق

أوضح المتحدث الرسمي لهيئة حقوق الإنسان، محمد المعدي، أن الهيئة تَلَقّت خلال عام 1438- 1439هـ (2017م) 2433 شكوى، عن طريق الحضور لفروع الهيئة، أو تعبئة الاستمارة المخصصة لهذا الغرض، أو الفاكس، أو البريد، أو الهاتف، أو البريد الإلكتروني.

وأشار "المعدي" إلى أن عدد الشكاوى المقدمة إلى المقر الرئيسي للهيئة في مدينة الرياض بلغ 746 شكوى، يمثل ما نسبته 30.66٪ من العدد الإجمالي، يليه فرع الهيئة بمنطقة مكة المكرمة الذي تلقّى 690 شكوى، بنسبة 28.36٪، ثم فرع الهيئة بالمنطقة الشرقية الذي استقبل (254) شكوى، بما نسبته 10.44٪.

وذكر أن فرع الهيئة بمنطقة المدينة المنورة تلقّى 156 شكوى، بما نسبته 6.41٪، ثم فرع الهيئة بمنطقة جازان الذي استقبل 155 شكوى، بما نسبته 6.37٪، ثم فرع الهيئة بمنطقة القصيم الذي استقبل 144 شكوى، بما نسبته 5.92٪، ثم فرع الهيئة بمنطقة عسير الذي استقبل 139 شكوى، بما نسبته 5.71٪، ثم فرع الهيئة بمنطقة حائل الذي استقبل 65 شكوى، بما نسبته 2.67٪، ثم فرع الهيئة بمنطقة الجوف الذي استقبل 43 شكوى، بما نسبته 1.77٪، ثم فرع الهيئة بمنطقة تبوك الذي استقبل 41 شكوى، بما نسبته 1.69٪.

وقال "المعدي": تَنَوّعت الشكاوى حسب موضوعها؛ فبلغ عدد الشكاوى المتعلقة بقضايا العدالة الجنائية 617 شكوى، بما نسبته 25.36٪، ثم الشكاوى المتعلقة بالهوية والجنسية 427 شكوى، بما يعادل 17.55٪، ثم الشكاوى المتعلقة بالحماية من العنف والإيذاء 332 شكوى بنسبة 13.65٪، بالإضافة إلى شكاوى متعلقة بالعمل واللجوء إلى القضاء والرعاية الاجتماعية والتعليم والصحة والحماية من الاتجار بالأشخاص.

وبحسب الجنس؛ فقد بلغ عدد الشكاوى المقدمة من الرجال 1375 شكوى، بنسبة 56.51٪، مقابل 1058 شكوى مقدمة من النساء بنسبة 43.49٪.

أما عدد الشكاوى الواردة إلى الهيئة بحسب الجنسية؛ فقد بلغ عدد الشكاوى التي تَلَقّتها الهيئة من مواطنين 1585 شكوى، بنسبة 65.15٪ من إجمالي الشكاوى، مقابل 848 شكوى لمقيمين، بنسبة 34.85٪.

وقال: "نجحت الهيئة في إنهاء 1631 شكوى، بنسبة 67٪ من إجمالي عدد الشكاوى؛ في حين بلغ عدد الشكاوى غير المنتهية 802 شكوى، بنسبة 33٪، ولا تزال الهيئة تتواصل مع الجهات الحكومية ذات العلاقة لإنهاء عدد 731 منها؛ بينما ظلت 71 شكوى قيد الدراسة بنهاية العام الذي يغطيه هذا التقرير".

وأضاف أن الهيئة تقوم بتلقي الشكاوى المتعلقة بحقوق الإنسان، والتحقق من صحتها، واتخاذ الإجراءات النظامية بشأنها. وتمرّ هذه الشكاوى بعدد من المراحل والخطوات الإجرائية ابتداءً من التقدم بالشكوى واستقبالها، مروراً بدراستها، وانتهاء باتخاذ الإجراء المناسب بشأنها.

وخلال التعامل مع الشكوى يتم استكمال بياناتها ومعلوماتها، ومقابلة أصحاب العلاقة أو التواصل معهم؛ لاستيضاح كافة جوانبها، ومن ثم دراستها في ضوء المعطيات المتاحة، وإخضاع معلوماتها كافة لمعايرة دقيقة مع نصوص الأنظمة والتعليمات القائمة، وأحكام اتفاقيات حقوق الإنسان الدولية التي أصبحت المملكة طرفاً فيها؛ لتحديد إذا ما كانت تدخل ضمن نطاق اختصاص الهيئة أم لا، وما هو أساسها القانوني الذي تستند إليه؛ ليتم على ضوء ذلك اتخاذ الإجراء النظامي المناسب.

ويكون الإجراء المتخذ حيال الشكوى حسب كل حالة؛ فبعضها يخرج عن اختصاص الهيئة كالشكاوى المتعلقة بالمنازعات المالية الواقعة بين أفراد، أو الاعتراض على الأحكام القضائية، أو القرارات الإدارية، وفي هذه الحالة تقدم الإدارات المعنية الاستشارة النظامية اللازمة لصاحب العلاقة، ويتم إرشاده إلى الخطوات والإجراءات الواجب عليه اتباعها بحسب طبيعة شكواه.

أما الشكاوى التي تدخل ضمن اختصاص الهيئة فقد يتعين التحقق من صحة المعلومات الواردة فيها من خلال الكتابة للجهة المعنية، وبعض الشكاوى قد تقرر الهيئة ضرورة الوقوف على وقائعها ميدانياً، والتحقق من صحة المعلومات الواردة فيها.

27 يونيو 2018 - 13 شوّال 1439
02:15 PM

"المعدي" لـ"سبق": الهيئة تلقت 2433 شكوى خلال عام 2017 متعلقة بالعدالة الجنائية والجنسية والعنف وغيرها

الرياض الأولى في الشكاوى ثم مكة والشرقية

A A A
4
7,121

أوضح المتحدث الرسمي لهيئة حقوق الإنسان، محمد المعدي، أن الهيئة تَلَقّت خلال عام 1438- 1439هـ (2017م) 2433 شكوى، عن طريق الحضور لفروع الهيئة، أو تعبئة الاستمارة المخصصة لهذا الغرض، أو الفاكس، أو البريد، أو الهاتف، أو البريد الإلكتروني.

وأشار "المعدي" إلى أن عدد الشكاوى المقدمة إلى المقر الرئيسي للهيئة في مدينة الرياض بلغ 746 شكوى، يمثل ما نسبته 30.66٪ من العدد الإجمالي، يليه فرع الهيئة بمنطقة مكة المكرمة الذي تلقّى 690 شكوى، بنسبة 28.36٪، ثم فرع الهيئة بالمنطقة الشرقية الذي استقبل (254) شكوى، بما نسبته 10.44٪.

وذكر أن فرع الهيئة بمنطقة المدينة المنورة تلقّى 156 شكوى، بما نسبته 6.41٪، ثم فرع الهيئة بمنطقة جازان الذي استقبل 155 شكوى، بما نسبته 6.37٪، ثم فرع الهيئة بمنطقة القصيم الذي استقبل 144 شكوى، بما نسبته 5.92٪، ثم فرع الهيئة بمنطقة عسير الذي استقبل 139 شكوى، بما نسبته 5.71٪، ثم فرع الهيئة بمنطقة حائل الذي استقبل 65 شكوى، بما نسبته 2.67٪، ثم فرع الهيئة بمنطقة الجوف الذي استقبل 43 شكوى، بما نسبته 1.77٪، ثم فرع الهيئة بمنطقة تبوك الذي استقبل 41 شكوى، بما نسبته 1.69٪.

وقال "المعدي": تَنَوّعت الشكاوى حسب موضوعها؛ فبلغ عدد الشكاوى المتعلقة بقضايا العدالة الجنائية 617 شكوى، بما نسبته 25.36٪، ثم الشكاوى المتعلقة بالهوية والجنسية 427 شكوى، بما يعادل 17.55٪، ثم الشكاوى المتعلقة بالحماية من العنف والإيذاء 332 شكوى بنسبة 13.65٪، بالإضافة إلى شكاوى متعلقة بالعمل واللجوء إلى القضاء والرعاية الاجتماعية والتعليم والصحة والحماية من الاتجار بالأشخاص.

وبحسب الجنس؛ فقد بلغ عدد الشكاوى المقدمة من الرجال 1375 شكوى، بنسبة 56.51٪، مقابل 1058 شكوى مقدمة من النساء بنسبة 43.49٪.

أما عدد الشكاوى الواردة إلى الهيئة بحسب الجنسية؛ فقد بلغ عدد الشكاوى التي تَلَقّتها الهيئة من مواطنين 1585 شكوى، بنسبة 65.15٪ من إجمالي الشكاوى، مقابل 848 شكوى لمقيمين، بنسبة 34.85٪.

وقال: "نجحت الهيئة في إنهاء 1631 شكوى، بنسبة 67٪ من إجمالي عدد الشكاوى؛ في حين بلغ عدد الشكاوى غير المنتهية 802 شكوى، بنسبة 33٪، ولا تزال الهيئة تتواصل مع الجهات الحكومية ذات العلاقة لإنهاء عدد 731 منها؛ بينما ظلت 71 شكوى قيد الدراسة بنهاية العام الذي يغطيه هذا التقرير".

وأضاف أن الهيئة تقوم بتلقي الشكاوى المتعلقة بحقوق الإنسان، والتحقق من صحتها، واتخاذ الإجراءات النظامية بشأنها. وتمرّ هذه الشكاوى بعدد من المراحل والخطوات الإجرائية ابتداءً من التقدم بالشكوى واستقبالها، مروراً بدراستها، وانتهاء باتخاذ الإجراء المناسب بشأنها.

وخلال التعامل مع الشكوى يتم استكمال بياناتها ومعلوماتها، ومقابلة أصحاب العلاقة أو التواصل معهم؛ لاستيضاح كافة جوانبها، ومن ثم دراستها في ضوء المعطيات المتاحة، وإخضاع معلوماتها كافة لمعايرة دقيقة مع نصوص الأنظمة والتعليمات القائمة، وأحكام اتفاقيات حقوق الإنسان الدولية التي أصبحت المملكة طرفاً فيها؛ لتحديد إذا ما كانت تدخل ضمن نطاق اختصاص الهيئة أم لا، وما هو أساسها القانوني الذي تستند إليه؛ ليتم على ضوء ذلك اتخاذ الإجراء النظامي المناسب.

ويكون الإجراء المتخذ حيال الشكوى حسب كل حالة؛ فبعضها يخرج عن اختصاص الهيئة كالشكاوى المتعلقة بالمنازعات المالية الواقعة بين أفراد، أو الاعتراض على الأحكام القضائية، أو القرارات الإدارية، وفي هذه الحالة تقدم الإدارات المعنية الاستشارة النظامية اللازمة لصاحب العلاقة، ويتم إرشاده إلى الخطوات والإجراءات الواجب عليه اتباعها بحسب طبيعة شكواه.

أما الشكاوى التي تدخل ضمن اختصاص الهيئة فقد يتعين التحقق من صحة المعلومات الواردة فيها من خلال الكتابة للجهة المعنية، وبعض الشكاوى قد تقرر الهيئة ضرورة الوقوف على وقائعها ميدانياً، والتحقق من صحة المعلومات الواردة فيها.