الأكبر في المنطقة.. "سدايا" تطلق الهوية الرسمية للسحابة الحكومية "ديم"

في ظل التطور السريع الذي تشهده السعودية نحو التحوُّل الرقمي

أطلقت الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي "سدايا" الهوية الرسمية للسحابة الحكومية "ديم"، المستضافة في مركز المعلومات الوطني (الذراع التشغيلية لسدايا)، وذلك في ظل التطور السريع الذي تشهده السعودية نحو التحول الرقمي.

وتعد "ديم" السحابة الأكبر من نوعها في منطقة الشرق الأوسط، وأحد الحلول التقنية والابتكارية التي تقدمها "سدايا" للجهات الحكومية لدعمها نحو التحول الرقمي، بما يتواكب مع تطلعات قيادتنا الرشيدة - حفظها الله -، ويتوافق مع رؤية السعودية 2030.

وتوفر منصة "ديم" بنية تحتية متكاملة مبنية على أحدث التقنيات التي تضمن الأمان العالي للبيانات الحكومية، وتسهم في خفض الإنفاق الحكومي على إدارة وحماية وتشغيل وصيانة البنى التحتية. كما تهدف ديم إلى توحيد مراكز البيانات في القطاعات الحكومية لدعم جهودها في زيادة كفاءة التشغيل لهذه المراكز.

وجرى حتى اليوم دمج واستضافة أكثر من 109 مراكز بيانات حكومية في السحابة الحكومية، كما طور أكثر من 32 خدمة سحابية مقدمة للجهات الحكومية، تهدف إلى تمكين الجهات الحكومية من إدارة أصولها التقنية بسلاسة؛ وهو ما يمكِّنها من القيام بأعمالها، وتقديم خدماتها للمستفيدين.

وتواكب "سدايا" هذا التوجُّه من خلال دعمها البرامج الوطنية المُسهِمة في تحوُّل السعودية إلى اقتصاد رائد بين الاقتصادات القائمة على البيانات. كما تعمل "سدايا" على تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للبيانات والذكاء الاصطناعي التي ستُسهم في تمكين القطاعات والبرامج الوطنية الحكومية الخاصة من تحقيق مخرجات رؤية السعودية 2030، وذلك مع تصاعد الاهتمام العالمي في مجال البيانات والذكاء الاصطناعي.

وتحرص "سدايا" على رفع مستويات الوعي لدى فئات المجتمع بأهمية الدور الذي تلعبه البيانات وتقنيات الذكاء الاصطناعي في صناعة مستقبل زاهر، وتعريف النشء بمجالات البيانات والذكاء الاصطناعي، وتحفيزهم للانضمام للقطاع، والإسهام في تقديم حلول ابتكارية، يجري توظيفها في جميع مناحي الحياة للارتقاء بجودتها، وتحقيق كل ما من شأنه تعزيز مكانة وسمعة السعودية ضمن الاقتصادات الرقمية الرائدة.

اعلان
الأكبر في المنطقة.. "سدايا" تطلق الهوية الرسمية للسحابة الحكومية "ديم"
سبق

أطلقت الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي "سدايا" الهوية الرسمية للسحابة الحكومية "ديم"، المستضافة في مركز المعلومات الوطني (الذراع التشغيلية لسدايا)، وذلك في ظل التطور السريع الذي تشهده السعودية نحو التحول الرقمي.

وتعد "ديم" السحابة الأكبر من نوعها في منطقة الشرق الأوسط، وأحد الحلول التقنية والابتكارية التي تقدمها "سدايا" للجهات الحكومية لدعمها نحو التحول الرقمي، بما يتواكب مع تطلعات قيادتنا الرشيدة - حفظها الله -، ويتوافق مع رؤية السعودية 2030.

وتوفر منصة "ديم" بنية تحتية متكاملة مبنية على أحدث التقنيات التي تضمن الأمان العالي للبيانات الحكومية، وتسهم في خفض الإنفاق الحكومي على إدارة وحماية وتشغيل وصيانة البنى التحتية. كما تهدف ديم إلى توحيد مراكز البيانات في القطاعات الحكومية لدعم جهودها في زيادة كفاءة التشغيل لهذه المراكز.

وجرى حتى اليوم دمج واستضافة أكثر من 109 مراكز بيانات حكومية في السحابة الحكومية، كما طور أكثر من 32 خدمة سحابية مقدمة للجهات الحكومية، تهدف إلى تمكين الجهات الحكومية من إدارة أصولها التقنية بسلاسة؛ وهو ما يمكِّنها من القيام بأعمالها، وتقديم خدماتها للمستفيدين.

وتواكب "سدايا" هذا التوجُّه من خلال دعمها البرامج الوطنية المُسهِمة في تحوُّل السعودية إلى اقتصاد رائد بين الاقتصادات القائمة على البيانات. كما تعمل "سدايا" على تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للبيانات والذكاء الاصطناعي التي ستُسهم في تمكين القطاعات والبرامج الوطنية الحكومية الخاصة من تحقيق مخرجات رؤية السعودية 2030، وذلك مع تصاعد الاهتمام العالمي في مجال البيانات والذكاء الاصطناعي.

وتحرص "سدايا" على رفع مستويات الوعي لدى فئات المجتمع بأهمية الدور الذي تلعبه البيانات وتقنيات الذكاء الاصطناعي في صناعة مستقبل زاهر، وتعريف النشء بمجالات البيانات والذكاء الاصطناعي، وتحفيزهم للانضمام للقطاع، والإسهام في تقديم حلول ابتكارية، يجري توظيفها في جميع مناحي الحياة للارتقاء بجودتها، وتحقيق كل ما من شأنه تعزيز مكانة وسمعة السعودية ضمن الاقتصادات الرقمية الرائدة.

11 أكتوبر 2020 - 24 صفر 1442
08:56 PM

الأكبر في المنطقة.. "سدايا" تطلق الهوية الرسمية للسحابة الحكومية "ديم"

في ظل التطور السريع الذي تشهده السعودية نحو التحوُّل الرقمي

A A A
1
3,320

أطلقت الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي "سدايا" الهوية الرسمية للسحابة الحكومية "ديم"، المستضافة في مركز المعلومات الوطني (الذراع التشغيلية لسدايا)، وذلك في ظل التطور السريع الذي تشهده السعودية نحو التحول الرقمي.

وتعد "ديم" السحابة الأكبر من نوعها في منطقة الشرق الأوسط، وأحد الحلول التقنية والابتكارية التي تقدمها "سدايا" للجهات الحكومية لدعمها نحو التحول الرقمي، بما يتواكب مع تطلعات قيادتنا الرشيدة - حفظها الله -، ويتوافق مع رؤية السعودية 2030.

وتوفر منصة "ديم" بنية تحتية متكاملة مبنية على أحدث التقنيات التي تضمن الأمان العالي للبيانات الحكومية، وتسهم في خفض الإنفاق الحكومي على إدارة وحماية وتشغيل وصيانة البنى التحتية. كما تهدف ديم إلى توحيد مراكز البيانات في القطاعات الحكومية لدعم جهودها في زيادة كفاءة التشغيل لهذه المراكز.

وجرى حتى اليوم دمج واستضافة أكثر من 109 مراكز بيانات حكومية في السحابة الحكومية، كما طور أكثر من 32 خدمة سحابية مقدمة للجهات الحكومية، تهدف إلى تمكين الجهات الحكومية من إدارة أصولها التقنية بسلاسة؛ وهو ما يمكِّنها من القيام بأعمالها، وتقديم خدماتها للمستفيدين.

وتواكب "سدايا" هذا التوجُّه من خلال دعمها البرامج الوطنية المُسهِمة في تحوُّل السعودية إلى اقتصاد رائد بين الاقتصادات القائمة على البيانات. كما تعمل "سدايا" على تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للبيانات والذكاء الاصطناعي التي ستُسهم في تمكين القطاعات والبرامج الوطنية الحكومية الخاصة من تحقيق مخرجات رؤية السعودية 2030، وذلك مع تصاعد الاهتمام العالمي في مجال البيانات والذكاء الاصطناعي.

وتحرص "سدايا" على رفع مستويات الوعي لدى فئات المجتمع بأهمية الدور الذي تلعبه البيانات وتقنيات الذكاء الاصطناعي في صناعة مستقبل زاهر، وتعريف النشء بمجالات البيانات والذكاء الاصطناعي، وتحفيزهم للانضمام للقطاع، والإسهام في تقديم حلول ابتكارية، يجري توظيفها في جميع مناحي الحياة للارتقاء بجودتها، وتحقيق كل ما من شأنه تعزيز مكانة وسمعة السعودية ضمن الاقتصادات الرقمية الرائدة.