"خيرية تربة" تواصل توزيع السلال الغذائية الرمضانية

تستهدف تغطية احتياجات 2000 أسرة في الشهر الكريم

أطلقت جمعية البر الخيرية بمحافظة تربة مشروع "معونة" لإعانة الأُسر، الذي يهدف إلى تقديم العون والمساعدة للأيتام والفقراء والأرامل والمطلقات والأُسر المسجَّلة والمتضررة بسبب الظروف الحالية الناتجة من انتشار وباء كورونا.

وتهدف الجمعية لتغطية احتياجات 2000 أسرة. ويأتي هذا المشروع لسد احتياج الأُسر الفقيرة والمحتاجة، وتقديم الدعم لهم، وأيضًا لمواجهة الآثار الناجمة عن انتشار فيروس كورونا.

وتتكفل الجمعية برعاية أكثر من 800 أسرة رعاية كاملة طوال العام، إضافة إلى الأُسر المتضررة حديثًا من جراء الجائحة.

والجمعية تسعى من خلال هذا المشروع إلى توفير المتطلبات اللازمة من المواد الغذائية لجميع الأُسر المسجّلة بالجمعية. وتحتوي السلال على أصناف متنوعة، يتم توزيعها على منازل المستفيدين متخذة كل إجراءات الوقاية لذلك.

جمعية البر الخيرية بمحافظة تربة فيروس كورونا الجديد
اعلان
"خيرية تربة" تواصل توزيع السلال الغذائية الرمضانية
سبق

أطلقت جمعية البر الخيرية بمحافظة تربة مشروع "معونة" لإعانة الأُسر، الذي يهدف إلى تقديم العون والمساعدة للأيتام والفقراء والأرامل والمطلقات والأُسر المسجَّلة والمتضررة بسبب الظروف الحالية الناتجة من انتشار وباء كورونا.

وتهدف الجمعية لتغطية احتياجات 2000 أسرة. ويأتي هذا المشروع لسد احتياج الأُسر الفقيرة والمحتاجة، وتقديم الدعم لهم، وأيضًا لمواجهة الآثار الناجمة عن انتشار فيروس كورونا.

وتتكفل الجمعية برعاية أكثر من 800 أسرة رعاية كاملة طوال العام، إضافة إلى الأُسر المتضررة حديثًا من جراء الجائحة.

والجمعية تسعى من خلال هذا المشروع إلى توفير المتطلبات اللازمة من المواد الغذائية لجميع الأُسر المسجّلة بالجمعية. وتحتوي السلال على أصناف متنوعة، يتم توزيعها على منازل المستفيدين متخذة كل إجراءات الوقاية لذلك.

12 إبريل 2020 - 19 شعبان 1441
08:49 PM

"خيرية تربة" تواصل توزيع السلال الغذائية الرمضانية

تستهدف تغطية احتياجات 2000 أسرة في الشهر الكريم

A A A
0
429

أطلقت جمعية البر الخيرية بمحافظة تربة مشروع "معونة" لإعانة الأُسر، الذي يهدف إلى تقديم العون والمساعدة للأيتام والفقراء والأرامل والمطلقات والأُسر المسجَّلة والمتضررة بسبب الظروف الحالية الناتجة من انتشار وباء كورونا.

وتهدف الجمعية لتغطية احتياجات 2000 أسرة. ويأتي هذا المشروع لسد احتياج الأُسر الفقيرة والمحتاجة، وتقديم الدعم لهم، وأيضًا لمواجهة الآثار الناجمة عن انتشار فيروس كورونا.

وتتكفل الجمعية برعاية أكثر من 800 أسرة رعاية كاملة طوال العام، إضافة إلى الأُسر المتضررة حديثًا من جراء الجائحة.

والجمعية تسعى من خلال هذا المشروع إلى توفير المتطلبات اللازمة من المواد الغذائية لجميع الأُسر المسجّلة بالجمعية. وتحتوي السلال على أصناف متنوعة، يتم توزيعها على منازل المستفيدين متخذة كل إجراءات الوقاية لذلك.