أمير منطقة القصيم يرعى انطلاق رالي المنطقة بمشاركة واسعة

من عُشّاق رياضة السيارات والراليات الصحراوية وحضور رئيس الاتحاد

أعطى أمير منطقة القصيم الأمير فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، ورئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية الأمير خالد بن سلطان العبدالله الفيصل؛ شارة انطلاق المرحلة الاستعراضية لرالي القصيم، اليوم، الذي يشكل الجولة الثانية من بطولة السعودية تويوتا للراليات الصحراوية، بتنظيم من الاتحاد السعودي للسيارات والدرّاجات النارية، وبدعم من الهيئة العامة للرياضة، بحضور حشود كثيفة من عُشّاق رياضة السيارات والراليات الصحراوية.

وخلال الحفل أكّد الفيصل أهمية هذا الحدث الرياضي الذي يشكّل منعطفًا تاريخيًّا في رياضة السيارات؛ من خلال ما تشهده من تطور كبير، مشيرًا إلى أن هذا الرالي هو أكبر مشاركة بتاريخ راليات المملكة، وهذا الأمر يعطينا التفاؤل والأمل بنجاح استضافتنا لحدث عالمي كبير وهو رالي دكار، الذي تستضيفه المملكة خلال يناير القادم، وستكون نقلة نحو العالمية لرياضة السيارات بالمملكة، مقدمًا شكره وتقديره لسمو أمير منطقة القصيم على رعايتة انطلاق رالي القصيم وترأسه اللجنة العليا المنظمة للرالي.

وبدوره أكّد أمير منطقة القصيم رئيس اللجنة العليا لرالي القصيم، فخره واعتزازه بانطلاق الرالي بمشاركة 90 متسابقًا من عدد من دول العالم، مبينًا أنه لا شك أن هذا العدد مقياس أساسي على الرغبة للمشاركة بمثل هذه الراليات الخادمة للمنطقة والوطن بشكل عام، مثنيًا على جهود الهيئة العامة للرياضة والاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان العبدالله الفيصل، ولمشرف عام الراليات بالمملكة عبدالله باخشب، وكافة زملائه؛ على هذه الترتيبات المهنية المقدمة في الرالي، مقدمًا شكره وتقديره لكافة مدراء الجهات الحكومية بالمنطقة ومنسوبيها على هذا التكاتف في تقديم كافة التسهيلات؛ خدمةً للمنطقة وأهلها.

وأشار الأمير فيصل بن مشعل إلى أن كل فعالية رياضية تخدم المنطقة وأبناءها في كافة المجالات، لا شك أنها مفخرة لها، مبديًا سعادته بوجود مشاركين دوليين على مستوى عالمي، سائلًا المولى عز وجل أن يحقّق هذا الرالي الهدف المطلوب من إقامته.

أمير منطقة القصيم رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية رالي القصيم
اعلان
أمير منطقة القصيم يرعى انطلاق رالي المنطقة بمشاركة واسعة
سبق

أعطى أمير منطقة القصيم الأمير فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، ورئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية الأمير خالد بن سلطان العبدالله الفيصل؛ شارة انطلاق المرحلة الاستعراضية لرالي القصيم، اليوم، الذي يشكل الجولة الثانية من بطولة السعودية تويوتا للراليات الصحراوية، بتنظيم من الاتحاد السعودي للسيارات والدرّاجات النارية، وبدعم من الهيئة العامة للرياضة، بحضور حشود كثيفة من عُشّاق رياضة السيارات والراليات الصحراوية.

وخلال الحفل أكّد الفيصل أهمية هذا الحدث الرياضي الذي يشكّل منعطفًا تاريخيًّا في رياضة السيارات؛ من خلال ما تشهده من تطور كبير، مشيرًا إلى أن هذا الرالي هو أكبر مشاركة بتاريخ راليات المملكة، وهذا الأمر يعطينا التفاؤل والأمل بنجاح استضافتنا لحدث عالمي كبير وهو رالي دكار، الذي تستضيفه المملكة خلال يناير القادم، وستكون نقلة نحو العالمية لرياضة السيارات بالمملكة، مقدمًا شكره وتقديره لسمو أمير منطقة القصيم على رعايتة انطلاق رالي القصيم وترأسه اللجنة العليا المنظمة للرالي.

وبدوره أكّد أمير منطقة القصيم رئيس اللجنة العليا لرالي القصيم، فخره واعتزازه بانطلاق الرالي بمشاركة 90 متسابقًا من عدد من دول العالم، مبينًا أنه لا شك أن هذا العدد مقياس أساسي على الرغبة للمشاركة بمثل هذه الراليات الخادمة للمنطقة والوطن بشكل عام، مثنيًا على جهود الهيئة العامة للرياضة والاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان العبدالله الفيصل، ولمشرف عام الراليات بالمملكة عبدالله باخشب، وكافة زملائه؛ على هذه الترتيبات المهنية المقدمة في الرالي، مقدمًا شكره وتقديره لكافة مدراء الجهات الحكومية بالمنطقة ومنسوبيها على هذا التكاتف في تقديم كافة التسهيلات؛ خدمةً للمنطقة وأهلها.

وأشار الأمير فيصل بن مشعل إلى أن كل فعالية رياضية تخدم المنطقة وأبناءها في كافة المجالات، لا شك أنها مفخرة لها، مبديًا سعادته بوجود مشاركين دوليين على مستوى عالمي، سائلًا المولى عز وجل أن يحقّق هذا الرالي الهدف المطلوب من إقامته.

17 أكتوبر 2019 - 18 صفر 1441
06:57 PM
اخر تعديل
07 ديسمبر 2020 - 22 ربيع الآخر 1442
01:41 PM

أمير منطقة القصيم يرعى انطلاق رالي المنطقة بمشاركة واسعة

من عُشّاق رياضة السيارات والراليات الصحراوية وحضور رئيس الاتحاد

A A A
0
5,609

أعطى أمير منطقة القصيم الأمير فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، ورئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية الأمير خالد بن سلطان العبدالله الفيصل؛ شارة انطلاق المرحلة الاستعراضية لرالي القصيم، اليوم، الذي يشكل الجولة الثانية من بطولة السعودية تويوتا للراليات الصحراوية، بتنظيم من الاتحاد السعودي للسيارات والدرّاجات النارية، وبدعم من الهيئة العامة للرياضة، بحضور حشود كثيفة من عُشّاق رياضة السيارات والراليات الصحراوية.

وخلال الحفل أكّد الفيصل أهمية هذا الحدث الرياضي الذي يشكّل منعطفًا تاريخيًّا في رياضة السيارات؛ من خلال ما تشهده من تطور كبير، مشيرًا إلى أن هذا الرالي هو أكبر مشاركة بتاريخ راليات المملكة، وهذا الأمر يعطينا التفاؤل والأمل بنجاح استضافتنا لحدث عالمي كبير وهو رالي دكار، الذي تستضيفه المملكة خلال يناير القادم، وستكون نقلة نحو العالمية لرياضة السيارات بالمملكة، مقدمًا شكره وتقديره لسمو أمير منطقة القصيم على رعايتة انطلاق رالي القصيم وترأسه اللجنة العليا المنظمة للرالي.

وبدوره أكّد أمير منطقة القصيم رئيس اللجنة العليا لرالي القصيم، فخره واعتزازه بانطلاق الرالي بمشاركة 90 متسابقًا من عدد من دول العالم، مبينًا أنه لا شك أن هذا العدد مقياس أساسي على الرغبة للمشاركة بمثل هذه الراليات الخادمة للمنطقة والوطن بشكل عام، مثنيًا على جهود الهيئة العامة للرياضة والاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان العبدالله الفيصل، ولمشرف عام الراليات بالمملكة عبدالله باخشب، وكافة زملائه؛ على هذه الترتيبات المهنية المقدمة في الرالي، مقدمًا شكره وتقديره لكافة مدراء الجهات الحكومية بالمنطقة ومنسوبيها على هذا التكاتف في تقديم كافة التسهيلات؛ خدمةً للمنطقة وأهلها.

وأشار الأمير فيصل بن مشعل إلى أن كل فعالية رياضية تخدم المنطقة وأبناءها في كافة المجالات، لا شك أنها مفخرة لها، مبديًا سعادته بوجود مشاركين دوليين على مستوى عالمي، سائلًا المولى عز وجل أن يحقّق هذا الرالي الهدف المطلوب من إقامته.