ارتفاع الصادرات غير البترولية للمملكة بنسبة 38.2% في سبتمبر 2021م

قيمة الواردات التي عبرت خلال ميناء جدة الإسلامي بلغت 10.8 مليارات ريال

سجلت الصادرات غير البترولية للمملكة العربية السعودية ارتفاعاً بنسبة 38.2% بالمقارنة مع شهر سبتمبر 2020م، حيث سجلت 25.3 مليار ريال مقابل 18.3 مليار ريال.

وبذلك؛ ارتفعت سلع اللدائن والمطاط ومصنوعاتهما بنسبة 42.8%، وبلغ 2.4 مليار ريال، كما ارتفعت منتجات الصناعات الكيماوية وما يتصل بها بنسبة 31.4% وبمقدار بلغ 1.7 مليار ريال عن شهر سبتمبر 2020م.

وارتفعت قيمة الصادرات غير البترولية بالمقارنة مع الشهر السابق (أغسطس 2021م) بمقدار بلغ 2.3 مليار ريال، وبنسبة 10.1%.

ووفق تقرير الهيئة العامة للإحصاء لملخص إحصاءات التجارة الدولية للربع الثالث 2021م؛ سجلت الصادرات السلعية للمملكة في شهر سبتمبر 2021م ارتفاعاً عن شهر سبتمبر 2020م بنسبة 77.4%، حينما كانت التجارة الدولية متأثرة بالحظر ومنع السفر المتعلق بجائحة "كوفيد-19"، إذ بلغت قيمتها 94.7 مليار ريال في شهر سبتمبر 2021م، مقابل 53.4 مليار ريال في شهر سبتمبر 2020م؛ وذلك نتيجةً لارتفاع الصادرات البترولية بمقدار بلغ 34.3 مليار ريال، بنسبة 97.8%.

وكشف التقرير ارتفاع نسبة الصادرات البترولية من مجموع الصادرات الكلي، إذ بلغت 73.3% في شهر سبتمبر 2021م، مقابل 65.7% في شهر سبتمبر 2020م، بينما ارتفعت قيمة الصادرات السلعية بالمقارنة مع الشهر السابق (أغسطس 2021م) بمقدار بلغ 5.5 مليارات ريال بنسبة 6.1%.

وأوضح التقرير أن الواردات في شهر سبتمبر 2021م سجلت ارتفاعاً نسبته 9.2% بمقدار بلغ 3.8 مليارات ريال، حيث بلغت قيمتها 45.8 مليار ريال في شهر سبتمبر 2021م، مقابل 42.0 مليار ريال في شهر سبتمبر 2020م؛ وذلك نتيجةً لارتفاع أسعار السلع مقارنة بشهر سبتمبر 2020م، وكان أكثرها تأثيراً الآلات والأجهزة والمعدات الكهربائية وأجزاؤها بنسبة 15.9%، ومنتجات الصناعات الكيماوية وما يتصل بها بنسبة 17.9%، مفيداً أن قيمةُ الواردات بالمقارنة مع الشهر السابق (أغسطس 2021م) انخفضت بمقدار بلغ 5.7 مليارات ريال بنسبة 11.0%.

وذكر التقرير أن نسبة الصادرات غير البترولية للواردات ارتفعت إلى 55.2% في شهر سبتمبر 2021م مقابل 43.6% في شهر سبتمبر 2020م؛ وذلك نتيجة الارتفاع العالي للصادرات غير البترولية 38.2% عن الارتفاع في الواردات 9.2% خلال هذه الفترة.

وأفاد التقرير أن الصين هي الشريك الرئيس للمملكة في التجارة السلعية لشهر سبتمبر 2021م، إذ بلغت قيمة صادرات المملكة إلى الصين 15.9 مليار ريال (16.8% من إجمالي الصادرات)، ما يجعلها الوجهة الرئيسة للصادرات، تليها الهند بقيمة بلغت 9.8 مليارات ريال، واليابان بقيمة بلغت 9.7 مليارات ريال، فيما حلت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة الأمريكية والإمارات العربية المتحدة ومصر والبحرين وكينيا وتايوان، من بين أهم 10 دول صُودِر إليها، وبلغ مجموع صادرات المملكة إلى تلك الدول العشر 65 مليار ريال، وهو ما يمثل نسبة 68.7% من إجمالي الصادرات.

ولفت التقرير إلى أن قيمة الواردات من الصين بلغت 9.7 مليارات ريال في شهر سبتمبر 2021م، ما يجعلها تحتل المرتبة الأولى لواردات المملكة، تليها الولايات المتحدة الأمريكية بقيمة بلغت 4.1 مليارات ريال، والإمارات العربية المتحدة بقيمة بلغت 3.1 مليارات ريال، فيما حلت الهند وألمانيا ومصر واليابان وكوريا الجنوبية وإيطاليا وفرنسا من بين أهم 10 دول استُورِد منها، وبلغ مجموع قيمة واردات المملكة من تلك الدول العشر 29 مليار ريال، وهو ما يمثل نسبة 63.3% من إجمالي الواردات.

وتناول أهم خمسة منافذ جمركية للواردات خلال شهر سبتمبر 2021م، إذ يعد ميناء جدة الإسلامي من أهم الموانئ التي عبرت من خلالها البضائع إلى المملكة بقيمة قدرها 10.8 مليارات ريال، أي ما يعادل 23.5% من إجمالي الواردات، تليها المنافذ الرئيسة الأخرى، وهي: ميناء الملك عبدالعزيز بالدمام بنسبة 20.6%، ومطار الملك خالد الدولي بالرياض بنسبة 12.1%، ومنفذ البطحاء بنسبة 6.8%، ومطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة بنسبة 6.3%، مفيداً أن هذه المنافذ الخمسة شكلت ما نسبته 69.3% من إجمالي الواردات السلعية للمملكة.

اعلان
ارتفاع الصادرات غير البترولية للمملكة بنسبة 38.2% في سبتمبر 2021م
سبق

سجلت الصادرات غير البترولية للمملكة العربية السعودية ارتفاعاً بنسبة 38.2% بالمقارنة مع شهر سبتمبر 2020م، حيث سجلت 25.3 مليار ريال مقابل 18.3 مليار ريال.

وبذلك؛ ارتفعت سلع اللدائن والمطاط ومصنوعاتهما بنسبة 42.8%، وبلغ 2.4 مليار ريال، كما ارتفعت منتجات الصناعات الكيماوية وما يتصل بها بنسبة 31.4% وبمقدار بلغ 1.7 مليار ريال عن شهر سبتمبر 2020م.

وارتفعت قيمة الصادرات غير البترولية بالمقارنة مع الشهر السابق (أغسطس 2021م) بمقدار بلغ 2.3 مليار ريال، وبنسبة 10.1%.

ووفق تقرير الهيئة العامة للإحصاء لملخص إحصاءات التجارة الدولية للربع الثالث 2021م؛ سجلت الصادرات السلعية للمملكة في شهر سبتمبر 2021م ارتفاعاً عن شهر سبتمبر 2020م بنسبة 77.4%، حينما كانت التجارة الدولية متأثرة بالحظر ومنع السفر المتعلق بجائحة "كوفيد-19"، إذ بلغت قيمتها 94.7 مليار ريال في شهر سبتمبر 2021م، مقابل 53.4 مليار ريال في شهر سبتمبر 2020م؛ وذلك نتيجةً لارتفاع الصادرات البترولية بمقدار بلغ 34.3 مليار ريال، بنسبة 97.8%.

وكشف التقرير ارتفاع نسبة الصادرات البترولية من مجموع الصادرات الكلي، إذ بلغت 73.3% في شهر سبتمبر 2021م، مقابل 65.7% في شهر سبتمبر 2020م، بينما ارتفعت قيمة الصادرات السلعية بالمقارنة مع الشهر السابق (أغسطس 2021م) بمقدار بلغ 5.5 مليارات ريال بنسبة 6.1%.

وأوضح التقرير أن الواردات في شهر سبتمبر 2021م سجلت ارتفاعاً نسبته 9.2% بمقدار بلغ 3.8 مليارات ريال، حيث بلغت قيمتها 45.8 مليار ريال في شهر سبتمبر 2021م، مقابل 42.0 مليار ريال في شهر سبتمبر 2020م؛ وذلك نتيجةً لارتفاع أسعار السلع مقارنة بشهر سبتمبر 2020م، وكان أكثرها تأثيراً الآلات والأجهزة والمعدات الكهربائية وأجزاؤها بنسبة 15.9%، ومنتجات الصناعات الكيماوية وما يتصل بها بنسبة 17.9%، مفيداً أن قيمةُ الواردات بالمقارنة مع الشهر السابق (أغسطس 2021م) انخفضت بمقدار بلغ 5.7 مليارات ريال بنسبة 11.0%.

وذكر التقرير أن نسبة الصادرات غير البترولية للواردات ارتفعت إلى 55.2% في شهر سبتمبر 2021م مقابل 43.6% في شهر سبتمبر 2020م؛ وذلك نتيجة الارتفاع العالي للصادرات غير البترولية 38.2% عن الارتفاع في الواردات 9.2% خلال هذه الفترة.

وأفاد التقرير أن الصين هي الشريك الرئيس للمملكة في التجارة السلعية لشهر سبتمبر 2021م، إذ بلغت قيمة صادرات المملكة إلى الصين 15.9 مليار ريال (16.8% من إجمالي الصادرات)، ما يجعلها الوجهة الرئيسة للصادرات، تليها الهند بقيمة بلغت 9.8 مليارات ريال، واليابان بقيمة بلغت 9.7 مليارات ريال، فيما حلت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة الأمريكية والإمارات العربية المتحدة ومصر والبحرين وكينيا وتايوان، من بين أهم 10 دول صُودِر إليها، وبلغ مجموع صادرات المملكة إلى تلك الدول العشر 65 مليار ريال، وهو ما يمثل نسبة 68.7% من إجمالي الصادرات.

ولفت التقرير إلى أن قيمة الواردات من الصين بلغت 9.7 مليارات ريال في شهر سبتمبر 2021م، ما يجعلها تحتل المرتبة الأولى لواردات المملكة، تليها الولايات المتحدة الأمريكية بقيمة بلغت 4.1 مليارات ريال، والإمارات العربية المتحدة بقيمة بلغت 3.1 مليارات ريال، فيما حلت الهند وألمانيا ومصر واليابان وكوريا الجنوبية وإيطاليا وفرنسا من بين أهم 10 دول استُورِد منها، وبلغ مجموع قيمة واردات المملكة من تلك الدول العشر 29 مليار ريال، وهو ما يمثل نسبة 63.3% من إجمالي الواردات.

وتناول أهم خمسة منافذ جمركية للواردات خلال شهر سبتمبر 2021م، إذ يعد ميناء جدة الإسلامي من أهم الموانئ التي عبرت من خلالها البضائع إلى المملكة بقيمة قدرها 10.8 مليارات ريال، أي ما يعادل 23.5% من إجمالي الواردات، تليها المنافذ الرئيسة الأخرى، وهي: ميناء الملك عبدالعزيز بالدمام بنسبة 20.6%، ومطار الملك خالد الدولي بالرياض بنسبة 12.1%، ومنفذ البطحاء بنسبة 6.8%، ومطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة بنسبة 6.3%، مفيداً أن هذه المنافذ الخمسة شكلت ما نسبته 69.3% من إجمالي الواردات السلعية للمملكة.

24 نوفمبر 2021 - 19 ربيع الآخر 1443
03:37 PM

ارتفاع الصادرات غير البترولية للمملكة بنسبة 38.2% في سبتمبر 2021م

قيمة الواردات التي عبرت خلال ميناء جدة الإسلامي بلغت 10.8 مليارات ريال

A A A
2
597

سجلت الصادرات غير البترولية للمملكة العربية السعودية ارتفاعاً بنسبة 38.2% بالمقارنة مع شهر سبتمبر 2020م، حيث سجلت 25.3 مليار ريال مقابل 18.3 مليار ريال.

وبذلك؛ ارتفعت سلع اللدائن والمطاط ومصنوعاتهما بنسبة 42.8%، وبلغ 2.4 مليار ريال، كما ارتفعت منتجات الصناعات الكيماوية وما يتصل بها بنسبة 31.4% وبمقدار بلغ 1.7 مليار ريال عن شهر سبتمبر 2020م.

وارتفعت قيمة الصادرات غير البترولية بالمقارنة مع الشهر السابق (أغسطس 2021م) بمقدار بلغ 2.3 مليار ريال، وبنسبة 10.1%.

ووفق تقرير الهيئة العامة للإحصاء لملخص إحصاءات التجارة الدولية للربع الثالث 2021م؛ سجلت الصادرات السلعية للمملكة في شهر سبتمبر 2021م ارتفاعاً عن شهر سبتمبر 2020م بنسبة 77.4%، حينما كانت التجارة الدولية متأثرة بالحظر ومنع السفر المتعلق بجائحة "كوفيد-19"، إذ بلغت قيمتها 94.7 مليار ريال في شهر سبتمبر 2021م، مقابل 53.4 مليار ريال في شهر سبتمبر 2020م؛ وذلك نتيجةً لارتفاع الصادرات البترولية بمقدار بلغ 34.3 مليار ريال، بنسبة 97.8%.

وكشف التقرير ارتفاع نسبة الصادرات البترولية من مجموع الصادرات الكلي، إذ بلغت 73.3% في شهر سبتمبر 2021م، مقابل 65.7% في شهر سبتمبر 2020م، بينما ارتفعت قيمة الصادرات السلعية بالمقارنة مع الشهر السابق (أغسطس 2021م) بمقدار بلغ 5.5 مليارات ريال بنسبة 6.1%.

وأوضح التقرير أن الواردات في شهر سبتمبر 2021م سجلت ارتفاعاً نسبته 9.2% بمقدار بلغ 3.8 مليارات ريال، حيث بلغت قيمتها 45.8 مليار ريال في شهر سبتمبر 2021م، مقابل 42.0 مليار ريال في شهر سبتمبر 2020م؛ وذلك نتيجةً لارتفاع أسعار السلع مقارنة بشهر سبتمبر 2020م، وكان أكثرها تأثيراً الآلات والأجهزة والمعدات الكهربائية وأجزاؤها بنسبة 15.9%، ومنتجات الصناعات الكيماوية وما يتصل بها بنسبة 17.9%، مفيداً أن قيمةُ الواردات بالمقارنة مع الشهر السابق (أغسطس 2021م) انخفضت بمقدار بلغ 5.7 مليارات ريال بنسبة 11.0%.

وذكر التقرير أن نسبة الصادرات غير البترولية للواردات ارتفعت إلى 55.2% في شهر سبتمبر 2021م مقابل 43.6% في شهر سبتمبر 2020م؛ وذلك نتيجة الارتفاع العالي للصادرات غير البترولية 38.2% عن الارتفاع في الواردات 9.2% خلال هذه الفترة.

وأفاد التقرير أن الصين هي الشريك الرئيس للمملكة في التجارة السلعية لشهر سبتمبر 2021م، إذ بلغت قيمة صادرات المملكة إلى الصين 15.9 مليار ريال (16.8% من إجمالي الصادرات)، ما يجعلها الوجهة الرئيسة للصادرات، تليها الهند بقيمة بلغت 9.8 مليارات ريال، واليابان بقيمة بلغت 9.7 مليارات ريال، فيما حلت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة الأمريكية والإمارات العربية المتحدة ومصر والبحرين وكينيا وتايوان، من بين أهم 10 دول صُودِر إليها، وبلغ مجموع صادرات المملكة إلى تلك الدول العشر 65 مليار ريال، وهو ما يمثل نسبة 68.7% من إجمالي الصادرات.

ولفت التقرير إلى أن قيمة الواردات من الصين بلغت 9.7 مليارات ريال في شهر سبتمبر 2021م، ما يجعلها تحتل المرتبة الأولى لواردات المملكة، تليها الولايات المتحدة الأمريكية بقيمة بلغت 4.1 مليارات ريال، والإمارات العربية المتحدة بقيمة بلغت 3.1 مليارات ريال، فيما حلت الهند وألمانيا ومصر واليابان وكوريا الجنوبية وإيطاليا وفرنسا من بين أهم 10 دول استُورِد منها، وبلغ مجموع قيمة واردات المملكة من تلك الدول العشر 29 مليار ريال، وهو ما يمثل نسبة 63.3% من إجمالي الواردات.

وتناول أهم خمسة منافذ جمركية للواردات خلال شهر سبتمبر 2021م، إذ يعد ميناء جدة الإسلامي من أهم الموانئ التي عبرت من خلالها البضائع إلى المملكة بقيمة قدرها 10.8 مليارات ريال، أي ما يعادل 23.5% من إجمالي الواردات، تليها المنافذ الرئيسة الأخرى، وهي: ميناء الملك عبدالعزيز بالدمام بنسبة 20.6%، ومطار الملك خالد الدولي بالرياض بنسبة 12.1%، ومنفذ البطحاء بنسبة 6.8%، ومطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة بنسبة 6.3%، مفيداً أن هذه المنافذ الخمسة شكلت ما نسبته 69.3% من إجمالي الواردات السلعية للمملكة.