رجال السياحة والسفر: شهدنا نقلة كبرى وآفاقًا عالمية على يد خادم الحرمين

أكدوا أن السياحة أحد أهم مسارات تنفيذ "رؤية 2030"

تمرُّ الذكرى الثالثة على تولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز مقاليد الحكم والبيعة، وسط تطورات متلاحقة في القطاع السياحي السعودي يشهد لها العالم ويقف أمامها في ذهول وإعجاب منقطع النظير، وبدعم المواطنين الذين يرون في السياحة التي تحافظ وتراعي التقاليد والأعراف الإسلامية مسارًا قويًّا لتنفيذ رؤية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد، ويشارك رجال السياحة في التعبير عن امتنانهم في ذكرى البيعة الثالثة.

مشاريع عملاقة

يقول عبدالله الغفيلي مدير وكالة الرياض للسفر: إن القطاع السياحي بالمملكة يشهد في عهد ملك الحزم الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- نشاطًا مميزًا يتميز بالتخطيط الدقيق للاستفادة القصوى من الميزات السياحية المتوافرة بالمملكة للإسهام في تحقيق رؤية 2030 التي تتميز بوجود محفظة مشاريع سياحية ضخمة؛ مثل مدينة المستقبل نيوم بمنطقة تبوك، ومدينة القدية أكبر مدينة ترفيهية بالعالم بمنطقة الرياض، وتحويل سوق عكاظ من فعالية سنوية لمدينة دائمة للتراث بمنطقة مكة وهيئة ملكية لتطوير العلا، وهيئة لتطوير بوابة الدرعية، ثم الإعلان عن تأسيس شركة للترفيه، وشركة للاستثمار والتنمية السياحية.

وتقدم الغفيلي بأسمى معاني الشكر والعرفان لمقام خادم الحرمين الشريفين بمناسبة ذكرى البيعة، داعيًا الله أن يديم الأمن والأمان في ربوع الوطن.

آفاق سياحية متطورة:

من جهته أكد ناصر الخليوي المدير التنفيذي لمجموعة بودل للفنادق والمنتجعات أن المملكة تمر بحراك غير مسبوق في كل الأنشطة السياحية في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان، حفظه الله.

وأضاف: هذا ما يؤدي إلى الانطلاق نحو آفاق الحداثة والرقي والاستفادة الاقتصادية التي تعود بالنفع المباشر على الوطن والمواطن من ناحية زيادة إسهام السياحة السعودية في المدخولات الاقتصادية وتنفيذ رؤية ٢٠٣٠، أو بفتح مجالات العمل أمام أبناء الوطن من الشباب، وأوجّه التحية والشكر والاعتزاز بالوطن وللوطن في ذكرى البيعة، داعيًا الله أن يحفظ بلادنا بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين من كل سوء.

نجاح مسار

بدوره، رفع المهندس عبدالعزيز آل حسن مدير الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة الرياض، التهنئة للمقام الكريم لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود –حفظه الله– بمناسبة حلول الذكرى الثالثة لتوليه مقاليد الحكم، داعيًَا الله تعالى أن يمد في عمره لإكمال مسيرة التقدم والتنمية والتطوير والازدهار لما فيه مصلحة الوطن والشعب والأمتين العربية والإسلامية.

وأوضح أن ذكرى البيعة تتزامن مع صدور ميزانية الدولة للعام الجديد، وتعطي دليلاً بالأرقام على نجاح مسار ورؤية المملكة 2030 وبرنامجها للتحول الوطني 2020، معتبراً ذلك دليلًا على حكمة وحنكة القيادة الحكيمة.

فخر واعتزاز

وأشار عبدالرزاق الزهراني مدير مكتب نادي المسافر للسفر والسياحة، إلى شعور كل مواطن ومقيم بالفخر والاعتزاز بمناسبة حلول الذكرى الثالثة لتولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، مع بزوغ عهد جديد وزاخر بمعية سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وتحقيق العديد من القفزات التنموية التي أضاءت وما زالت تضيء دروب الوطن الشامخ؛ ليزهو بها في مصاف دول العالم المتقدمة، ومجسدة لرؤية المملكة 2030 نحو وطن آمن ومستقر ومتطور، سائلاً الله أن يحفظ لنا ولاة أمرنا ويحقق تطلعاتهم بما يخدم الوطن والمواطن.

مستقبل زاهر

من جهته قال مراد علي العروي رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية بينبع: نحتفل هذه الأيام بالذكرى الثالثة لبيعة سيدي خادم الحرمين الشريفين، وبالأصالة عن نفسي ونيابة عن كافة منسوبي غرفة التجارة والصناعة بينبع؛ نجدد البيعة والعهد والولاء

وأضاف: لا يخفى على الجميع ما شهده عهد سلمان الحزم من إنجازات عظيمة؛ منها رؤية المستقبل الزاهر 2030، وهذه المناسبة تبث في نفوسنا الفخر والاعتزاز بالانتماء لهذا الوطن الغالي على قلوبنا، والولاء والوفاء لقيادتنا التي وضعت منهجاً وخارطة طريق للعمل الاقتصادي والتنموي في المملكة لتكون المملكة نموذجاً رائداً على كل المستويات.

السعودية الخيار الأول

وتحدث الدكتور عماد بن محمود منشي أستاذ إدارة الفعاليات والإدارة السياحية بكلية السياحة بجامعة الملك سعود عن مرحلة التأسيس للهيئة العامة للسياحة والتراث منذ ما يقارب ثمانية عشر عامًا، ونجحت في تهيئة المواطن لاستيعاب مفهوم صناعة السياحة، واجتذاب الاستثمارات المحلية والأجنبية، فضلاً عن 250 مبادرة استراتيجية لتطوير الصناعة.

وقال: منذ تولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- تسارعت وتيرة المبادرات الاستراتيجية والمشاريع الضخمة المتنوعة التي شملت جميع أنحاء المملكة والسواحل البكر التي تتميز بها، ولعل من أهم القرارات التي أثرت بشكل مباشر في رفع الطلب بمعدلات قياسية على جميع المشاريع السابقة، هو إعلان انطلاقة التأشيرة السياحية مطلع العام القادم، وبالمقابل شهد قطاع النقل طفرات قياسية.

وزاد: إن عهد سلمان الحزم والعزم قد أسس للانطلاقة الحقيقية للسياحة السعودية، فهنيئاً للوطن وللسياحة السعودية بخادم الحرمين الشريفين، وولي عهده الأمين -مهندس رؤية السعودية- صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان آل سعود.

تنمية لا تتوقف

من جهته يؤكد عبدالعزيز بن مصلح آل شاكر مؤسس موقع العرب المسافرون الذي يعد أشهر مواقع السفر والسياحة بالسعودية؛ أن عهد الملك سلمان بن عبدالعزيز قد أظهر ملامح مستقبل الوطن المشرقة بالتفاؤل والنجاح، مع استمرار العمل الجاد والحازم في التطوير والتنمية الداخلية في كل المجالات وخاصة التنمية السياحية التي لها نصيب كبير مع انطلاقة المشاريع الضخمة مثل مشروع نيوم ومشروع البحر الأحمر ومشروع القدية وغيرها.

المرشدون السياحيون

ويشير عاطف القاضى -مرشد سياحي- إلى اهتمام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالمرشدين السياحيين السعوديين، من خلال رؤية المملكة 2030 بالإضافة إلى الفعاليات السياحية الكبرى التي تقام في مختلف مناطق المملكة والتي تعزز القيم وتوجيه رسائل تربوية وتثقيفية للمجتمع من خلال الفعاليات التي أدرجتها على مدار العام.

وقال: بالإضافة إلى التراث أيضًا اهتمت الهيئة العامة للسياحة بالمرأة وجعلتها تشارك في العديد من المناشط والفعاليات القيمة والمفيدة وفتح مجال لها من خلال برنامج الأسر المنتجة والمشاركة في تنظيم هذه الفعاليات.

وطالب القاضي بزيادة أعداد العاملين في مهنة الإرشاد السياحي للوفاء بمتطلبات زيادة الإقبال على زيارة المواقع السياحية والتراثية والتاريخية.

قفزات هائلة

ويقول حمد بلعلا المدير التنفيذي لمجموعة أسراب طيبة للسياحة والسفر: إن الله قد منّ علينا ببيعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- ملكاً للبلاد، وخلال أعوام ثلاثة حققت المملكة المزيد من النجاحات الكبرى في مختلف المجالات والميادين، وخاصة القطاع السياحي والتراثي، بالإضافة إلى حزمة القرارات النوعية والتاريخية التي تستهدف الوصول إلى أعلى معدلات الاستدامة في التنمية والتطوير والعالمية لكي تحقق أهداف رؤية 2030 في شتى المجالات؛ بتوجيهات واطلاع مباشر من عراب السياحة السعودية صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان الذي جعل من السياحة السعودية واقعًا نعيشه في فترة زمنية وجيزة، وانتهاء بالمشاريع العملاقة التي أعلنها ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان.

خطوات متسارعة

يوضح ماجد العسيري الناشط في المجال السياحي والمتخصص ببرامج التواصل الاجتماعي، أن تسارع خطوات المملكة ضمن رؤية ٢٠٣٠ وتطلعات حكومتنا الرشيدة بتطوير قطاع السياحة الداخلية ليكون نقطة جذب واستثمار مستقبلي يعود على الجميع بالنفع الدائم.

وقال: هذا الأمر ليس مستغربًا؛ حيث إننا نمتلك مقومات وأساسيات هذا النجاح من خلال التنوع الجغرافي والمناخي لمملكتنا الحبيبة، والتطور والاحترافية في تقديم المنتجات السياحية؛ أثمر مؤخرًا عن عقد مؤتمرات وملتقيات بمستوى عالمي لإبراز الكنوز والفرص السياحية الهائلة، ولمست من الجميع الجدية والرغبة بالانتقال لعصر حديث ومختلف سواء على مستوى السياحة الداخلية أو الخارجية، ولذلك فإنني أنتهز هذه الفرصة وبذكرى البيعة الثالثة لرفع آيات الشكر لمقام خادم الحرمين الشريفين لاهتمامه ورؤيته المستقبلية ودعمه لهذا القطاع، وأسال الله أن يوفقه ويوفق ولي عهده ويسدد خطاهما لكل خير.

اعلان
رجال السياحة والسفر: شهدنا نقلة كبرى وآفاقًا عالمية على يد خادم الحرمين
سبق

تمرُّ الذكرى الثالثة على تولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز مقاليد الحكم والبيعة، وسط تطورات متلاحقة في القطاع السياحي السعودي يشهد لها العالم ويقف أمامها في ذهول وإعجاب منقطع النظير، وبدعم المواطنين الذين يرون في السياحة التي تحافظ وتراعي التقاليد والأعراف الإسلامية مسارًا قويًّا لتنفيذ رؤية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد، ويشارك رجال السياحة في التعبير عن امتنانهم في ذكرى البيعة الثالثة.

مشاريع عملاقة

يقول عبدالله الغفيلي مدير وكالة الرياض للسفر: إن القطاع السياحي بالمملكة يشهد في عهد ملك الحزم الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- نشاطًا مميزًا يتميز بالتخطيط الدقيق للاستفادة القصوى من الميزات السياحية المتوافرة بالمملكة للإسهام في تحقيق رؤية 2030 التي تتميز بوجود محفظة مشاريع سياحية ضخمة؛ مثل مدينة المستقبل نيوم بمنطقة تبوك، ومدينة القدية أكبر مدينة ترفيهية بالعالم بمنطقة الرياض، وتحويل سوق عكاظ من فعالية سنوية لمدينة دائمة للتراث بمنطقة مكة وهيئة ملكية لتطوير العلا، وهيئة لتطوير بوابة الدرعية، ثم الإعلان عن تأسيس شركة للترفيه، وشركة للاستثمار والتنمية السياحية.

وتقدم الغفيلي بأسمى معاني الشكر والعرفان لمقام خادم الحرمين الشريفين بمناسبة ذكرى البيعة، داعيًا الله أن يديم الأمن والأمان في ربوع الوطن.

آفاق سياحية متطورة:

من جهته أكد ناصر الخليوي المدير التنفيذي لمجموعة بودل للفنادق والمنتجعات أن المملكة تمر بحراك غير مسبوق في كل الأنشطة السياحية في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان، حفظه الله.

وأضاف: هذا ما يؤدي إلى الانطلاق نحو آفاق الحداثة والرقي والاستفادة الاقتصادية التي تعود بالنفع المباشر على الوطن والمواطن من ناحية زيادة إسهام السياحة السعودية في المدخولات الاقتصادية وتنفيذ رؤية ٢٠٣٠، أو بفتح مجالات العمل أمام أبناء الوطن من الشباب، وأوجّه التحية والشكر والاعتزاز بالوطن وللوطن في ذكرى البيعة، داعيًا الله أن يحفظ بلادنا بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين من كل سوء.

نجاح مسار

بدوره، رفع المهندس عبدالعزيز آل حسن مدير الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة الرياض، التهنئة للمقام الكريم لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود –حفظه الله– بمناسبة حلول الذكرى الثالثة لتوليه مقاليد الحكم، داعيًَا الله تعالى أن يمد في عمره لإكمال مسيرة التقدم والتنمية والتطوير والازدهار لما فيه مصلحة الوطن والشعب والأمتين العربية والإسلامية.

وأوضح أن ذكرى البيعة تتزامن مع صدور ميزانية الدولة للعام الجديد، وتعطي دليلاً بالأرقام على نجاح مسار ورؤية المملكة 2030 وبرنامجها للتحول الوطني 2020، معتبراً ذلك دليلًا على حكمة وحنكة القيادة الحكيمة.

فخر واعتزاز

وأشار عبدالرزاق الزهراني مدير مكتب نادي المسافر للسفر والسياحة، إلى شعور كل مواطن ومقيم بالفخر والاعتزاز بمناسبة حلول الذكرى الثالثة لتولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، مع بزوغ عهد جديد وزاخر بمعية سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وتحقيق العديد من القفزات التنموية التي أضاءت وما زالت تضيء دروب الوطن الشامخ؛ ليزهو بها في مصاف دول العالم المتقدمة، ومجسدة لرؤية المملكة 2030 نحو وطن آمن ومستقر ومتطور، سائلاً الله أن يحفظ لنا ولاة أمرنا ويحقق تطلعاتهم بما يخدم الوطن والمواطن.

مستقبل زاهر

من جهته قال مراد علي العروي رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية بينبع: نحتفل هذه الأيام بالذكرى الثالثة لبيعة سيدي خادم الحرمين الشريفين، وبالأصالة عن نفسي ونيابة عن كافة منسوبي غرفة التجارة والصناعة بينبع؛ نجدد البيعة والعهد والولاء

وأضاف: لا يخفى على الجميع ما شهده عهد سلمان الحزم من إنجازات عظيمة؛ منها رؤية المستقبل الزاهر 2030، وهذه المناسبة تبث في نفوسنا الفخر والاعتزاز بالانتماء لهذا الوطن الغالي على قلوبنا، والولاء والوفاء لقيادتنا التي وضعت منهجاً وخارطة طريق للعمل الاقتصادي والتنموي في المملكة لتكون المملكة نموذجاً رائداً على كل المستويات.

السعودية الخيار الأول

وتحدث الدكتور عماد بن محمود منشي أستاذ إدارة الفعاليات والإدارة السياحية بكلية السياحة بجامعة الملك سعود عن مرحلة التأسيس للهيئة العامة للسياحة والتراث منذ ما يقارب ثمانية عشر عامًا، ونجحت في تهيئة المواطن لاستيعاب مفهوم صناعة السياحة، واجتذاب الاستثمارات المحلية والأجنبية، فضلاً عن 250 مبادرة استراتيجية لتطوير الصناعة.

وقال: منذ تولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- تسارعت وتيرة المبادرات الاستراتيجية والمشاريع الضخمة المتنوعة التي شملت جميع أنحاء المملكة والسواحل البكر التي تتميز بها، ولعل من أهم القرارات التي أثرت بشكل مباشر في رفع الطلب بمعدلات قياسية على جميع المشاريع السابقة، هو إعلان انطلاقة التأشيرة السياحية مطلع العام القادم، وبالمقابل شهد قطاع النقل طفرات قياسية.

وزاد: إن عهد سلمان الحزم والعزم قد أسس للانطلاقة الحقيقية للسياحة السعودية، فهنيئاً للوطن وللسياحة السعودية بخادم الحرمين الشريفين، وولي عهده الأمين -مهندس رؤية السعودية- صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان آل سعود.

تنمية لا تتوقف

من جهته يؤكد عبدالعزيز بن مصلح آل شاكر مؤسس موقع العرب المسافرون الذي يعد أشهر مواقع السفر والسياحة بالسعودية؛ أن عهد الملك سلمان بن عبدالعزيز قد أظهر ملامح مستقبل الوطن المشرقة بالتفاؤل والنجاح، مع استمرار العمل الجاد والحازم في التطوير والتنمية الداخلية في كل المجالات وخاصة التنمية السياحية التي لها نصيب كبير مع انطلاقة المشاريع الضخمة مثل مشروع نيوم ومشروع البحر الأحمر ومشروع القدية وغيرها.

المرشدون السياحيون

ويشير عاطف القاضى -مرشد سياحي- إلى اهتمام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالمرشدين السياحيين السعوديين، من خلال رؤية المملكة 2030 بالإضافة إلى الفعاليات السياحية الكبرى التي تقام في مختلف مناطق المملكة والتي تعزز القيم وتوجيه رسائل تربوية وتثقيفية للمجتمع من خلال الفعاليات التي أدرجتها على مدار العام.

وقال: بالإضافة إلى التراث أيضًا اهتمت الهيئة العامة للسياحة بالمرأة وجعلتها تشارك في العديد من المناشط والفعاليات القيمة والمفيدة وفتح مجال لها من خلال برنامج الأسر المنتجة والمشاركة في تنظيم هذه الفعاليات.

وطالب القاضي بزيادة أعداد العاملين في مهنة الإرشاد السياحي للوفاء بمتطلبات زيادة الإقبال على زيارة المواقع السياحية والتراثية والتاريخية.

قفزات هائلة

ويقول حمد بلعلا المدير التنفيذي لمجموعة أسراب طيبة للسياحة والسفر: إن الله قد منّ علينا ببيعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- ملكاً للبلاد، وخلال أعوام ثلاثة حققت المملكة المزيد من النجاحات الكبرى في مختلف المجالات والميادين، وخاصة القطاع السياحي والتراثي، بالإضافة إلى حزمة القرارات النوعية والتاريخية التي تستهدف الوصول إلى أعلى معدلات الاستدامة في التنمية والتطوير والعالمية لكي تحقق أهداف رؤية 2030 في شتى المجالات؛ بتوجيهات واطلاع مباشر من عراب السياحة السعودية صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان الذي جعل من السياحة السعودية واقعًا نعيشه في فترة زمنية وجيزة، وانتهاء بالمشاريع العملاقة التي أعلنها ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان.

خطوات متسارعة

يوضح ماجد العسيري الناشط في المجال السياحي والمتخصص ببرامج التواصل الاجتماعي، أن تسارع خطوات المملكة ضمن رؤية ٢٠٣٠ وتطلعات حكومتنا الرشيدة بتطوير قطاع السياحة الداخلية ليكون نقطة جذب واستثمار مستقبلي يعود على الجميع بالنفع الدائم.

وقال: هذا الأمر ليس مستغربًا؛ حيث إننا نمتلك مقومات وأساسيات هذا النجاح من خلال التنوع الجغرافي والمناخي لمملكتنا الحبيبة، والتطور والاحترافية في تقديم المنتجات السياحية؛ أثمر مؤخرًا عن عقد مؤتمرات وملتقيات بمستوى عالمي لإبراز الكنوز والفرص السياحية الهائلة، ولمست من الجميع الجدية والرغبة بالانتقال لعصر حديث ومختلف سواء على مستوى السياحة الداخلية أو الخارجية، ولذلك فإنني أنتهز هذه الفرصة وبذكرى البيعة الثالثة لرفع آيات الشكر لمقام خادم الحرمين الشريفين لاهتمامه ورؤيته المستقبلية ودعمه لهذا القطاع، وأسال الله أن يوفقه ويوفق ولي عهده ويسدد خطاهما لكل خير.

24 ديسمبر 2017 - 6 ربيع الآخر 1439
06:14 PM
اخر تعديل
23 إبريل 2018 - 7 شعبان 1439
03:02 PM

رجال السياحة والسفر: شهدنا نقلة كبرى وآفاقًا عالمية على يد خادم الحرمين

أكدوا أن السياحة أحد أهم مسارات تنفيذ "رؤية 2030"

ناصر الخليوي
A A A
1
4,582

تمرُّ الذكرى الثالثة على تولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز مقاليد الحكم والبيعة، وسط تطورات متلاحقة في القطاع السياحي السعودي يشهد لها العالم ويقف أمامها في ذهول وإعجاب منقطع النظير، وبدعم المواطنين الذين يرون في السياحة التي تحافظ وتراعي التقاليد والأعراف الإسلامية مسارًا قويًّا لتنفيذ رؤية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد، ويشارك رجال السياحة في التعبير عن امتنانهم في ذكرى البيعة الثالثة.

مشاريع عملاقة

يقول عبدالله الغفيلي مدير وكالة الرياض للسفر: إن القطاع السياحي بالمملكة يشهد في عهد ملك الحزم الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- نشاطًا مميزًا يتميز بالتخطيط الدقيق للاستفادة القصوى من الميزات السياحية المتوافرة بالمملكة للإسهام في تحقيق رؤية 2030 التي تتميز بوجود محفظة مشاريع سياحية ضخمة؛ مثل مدينة المستقبل نيوم بمنطقة تبوك، ومدينة القدية أكبر مدينة ترفيهية بالعالم بمنطقة الرياض، وتحويل سوق عكاظ من فعالية سنوية لمدينة دائمة للتراث بمنطقة مكة وهيئة ملكية لتطوير العلا، وهيئة لتطوير بوابة الدرعية، ثم الإعلان عن تأسيس شركة للترفيه، وشركة للاستثمار والتنمية السياحية.

وتقدم الغفيلي بأسمى معاني الشكر والعرفان لمقام خادم الحرمين الشريفين بمناسبة ذكرى البيعة، داعيًا الله أن يديم الأمن والأمان في ربوع الوطن.

آفاق سياحية متطورة:

من جهته أكد ناصر الخليوي المدير التنفيذي لمجموعة بودل للفنادق والمنتجعات أن المملكة تمر بحراك غير مسبوق في كل الأنشطة السياحية في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان، حفظه الله.

وأضاف: هذا ما يؤدي إلى الانطلاق نحو آفاق الحداثة والرقي والاستفادة الاقتصادية التي تعود بالنفع المباشر على الوطن والمواطن من ناحية زيادة إسهام السياحة السعودية في المدخولات الاقتصادية وتنفيذ رؤية ٢٠٣٠، أو بفتح مجالات العمل أمام أبناء الوطن من الشباب، وأوجّه التحية والشكر والاعتزاز بالوطن وللوطن في ذكرى البيعة، داعيًا الله أن يحفظ بلادنا بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين من كل سوء.

نجاح مسار

بدوره، رفع المهندس عبدالعزيز آل حسن مدير الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة الرياض، التهنئة للمقام الكريم لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود –حفظه الله– بمناسبة حلول الذكرى الثالثة لتوليه مقاليد الحكم، داعيًَا الله تعالى أن يمد في عمره لإكمال مسيرة التقدم والتنمية والتطوير والازدهار لما فيه مصلحة الوطن والشعب والأمتين العربية والإسلامية.

وأوضح أن ذكرى البيعة تتزامن مع صدور ميزانية الدولة للعام الجديد، وتعطي دليلاً بالأرقام على نجاح مسار ورؤية المملكة 2030 وبرنامجها للتحول الوطني 2020، معتبراً ذلك دليلًا على حكمة وحنكة القيادة الحكيمة.

فخر واعتزاز

وأشار عبدالرزاق الزهراني مدير مكتب نادي المسافر للسفر والسياحة، إلى شعور كل مواطن ومقيم بالفخر والاعتزاز بمناسبة حلول الذكرى الثالثة لتولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، مع بزوغ عهد جديد وزاخر بمعية سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وتحقيق العديد من القفزات التنموية التي أضاءت وما زالت تضيء دروب الوطن الشامخ؛ ليزهو بها في مصاف دول العالم المتقدمة، ومجسدة لرؤية المملكة 2030 نحو وطن آمن ومستقر ومتطور، سائلاً الله أن يحفظ لنا ولاة أمرنا ويحقق تطلعاتهم بما يخدم الوطن والمواطن.

مستقبل زاهر

من جهته قال مراد علي العروي رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية بينبع: نحتفل هذه الأيام بالذكرى الثالثة لبيعة سيدي خادم الحرمين الشريفين، وبالأصالة عن نفسي ونيابة عن كافة منسوبي غرفة التجارة والصناعة بينبع؛ نجدد البيعة والعهد والولاء

وأضاف: لا يخفى على الجميع ما شهده عهد سلمان الحزم من إنجازات عظيمة؛ منها رؤية المستقبل الزاهر 2030، وهذه المناسبة تبث في نفوسنا الفخر والاعتزاز بالانتماء لهذا الوطن الغالي على قلوبنا، والولاء والوفاء لقيادتنا التي وضعت منهجاً وخارطة طريق للعمل الاقتصادي والتنموي في المملكة لتكون المملكة نموذجاً رائداً على كل المستويات.

السعودية الخيار الأول

وتحدث الدكتور عماد بن محمود منشي أستاذ إدارة الفعاليات والإدارة السياحية بكلية السياحة بجامعة الملك سعود عن مرحلة التأسيس للهيئة العامة للسياحة والتراث منذ ما يقارب ثمانية عشر عامًا، ونجحت في تهيئة المواطن لاستيعاب مفهوم صناعة السياحة، واجتذاب الاستثمارات المحلية والأجنبية، فضلاً عن 250 مبادرة استراتيجية لتطوير الصناعة.

وقال: منذ تولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- تسارعت وتيرة المبادرات الاستراتيجية والمشاريع الضخمة المتنوعة التي شملت جميع أنحاء المملكة والسواحل البكر التي تتميز بها، ولعل من أهم القرارات التي أثرت بشكل مباشر في رفع الطلب بمعدلات قياسية على جميع المشاريع السابقة، هو إعلان انطلاقة التأشيرة السياحية مطلع العام القادم، وبالمقابل شهد قطاع النقل طفرات قياسية.

وزاد: إن عهد سلمان الحزم والعزم قد أسس للانطلاقة الحقيقية للسياحة السعودية، فهنيئاً للوطن وللسياحة السعودية بخادم الحرمين الشريفين، وولي عهده الأمين -مهندس رؤية السعودية- صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان آل سعود.

تنمية لا تتوقف

من جهته يؤكد عبدالعزيز بن مصلح آل شاكر مؤسس موقع العرب المسافرون الذي يعد أشهر مواقع السفر والسياحة بالسعودية؛ أن عهد الملك سلمان بن عبدالعزيز قد أظهر ملامح مستقبل الوطن المشرقة بالتفاؤل والنجاح، مع استمرار العمل الجاد والحازم في التطوير والتنمية الداخلية في كل المجالات وخاصة التنمية السياحية التي لها نصيب كبير مع انطلاقة المشاريع الضخمة مثل مشروع نيوم ومشروع البحر الأحمر ومشروع القدية وغيرها.

المرشدون السياحيون

ويشير عاطف القاضى -مرشد سياحي- إلى اهتمام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالمرشدين السياحيين السعوديين، من خلال رؤية المملكة 2030 بالإضافة إلى الفعاليات السياحية الكبرى التي تقام في مختلف مناطق المملكة والتي تعزز القيم وتوجيه رسائل تربوية وتثقيفية للمجتمع من خلال الفعاليات التي أدرجتها على مدار العام.

وقال: بالإضافة إلى التراث أيضًا اهتمت الهيئة العامة للسياحة بالمرأة وجعلتها تشارك في العديد من المناشط والفعاليات القيمة والمفيدة وفتح مجال لها من خلال برنامج الأسر المنتجة والمشاركة في تنظيم هذه الفعاليات.

وطالب القاضي بزيادة أعداد العاملين في مهنة الإرشاد السياحي للوفاء بمتطلبات زيادة الإقبال على زيارة المواقع السياحية والتراثية والتاريخية.

قفزات هائلة

ويقول حمد بلعلا المدير التنفيذي لمجموعة أسراب طيبة للسياحة والسفر: إن الله قد منّ علينا ببيعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- ملكاً للبلاد، وخلال أعوام ثلاثة حققت المملكة المزيد من النجاحات الكبرى في مختلف المجالات والميادين، وخاصة القطاع السياحي والتراثي، بالإضافة إلى حزمة القرارات النوعية والتاريخية التي تستهدف الوصول إلى أعلى معدلات الاستدامة في التنمية والتطوير والعالمية لكي تحقق أهداف رؤية 2030 في شتى المجالات؛ بتوجيهات واطلاع مباشر من عراب السياحة السعودية صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان الذي جعل من السياحة السعودية واقعًا نعيشه في فترة زمنية وجيزة، وانتهاء بالمشاريع العملاقة التي أعلنها ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان.

خطوات متسارعة

يوضح ماجد العسيري الناشط في المجال السياحي والمتخصص ببرامج التواصل الاجتماعي، أن تسارع خطوات المملكة ضمن رؤية ٢٠٣٠ وتطلعات حكومتنا الرشيدة بتطوير قطاع السياحة الداخلية ليكون نقطة جذب واستثمار مستقبلي يعود على الجميع بالنفع الدائم.

وقال: هذا الأمر ليس مستغربًا؛ حيث إننا نمتلك مقومات وأساسيات هذا النجاح من خلال التنوع الجغرافي والمناخي لمملكتنا الحبيبة، والتطور والاحترافية في تقديم المنتجات السياحية؛ أثمر مؤخرًا عن عقد مؤتمرات وملتقيات بمستوى عالمي لإبراز الكنوز والفرص السياحية الهائلة، ولمست من الجميع الجدية والرغبة بالانتقال لعصر حديث ومختلف سواء على مستوى السياحة الداخلية أو الخارجية، ولذلك فإنني أنتهز هذه الفرصة وبذكرى البيعة الثالثة لرفع آيات الشكر لمقام خادم الحرمين الشريفين لاهتمامه ورؤيته المستقبلية ودعمه لهذا القطاع، وأسال الله أن يوفقه ويوفق ولي عهده ويسدد خطاهما لكل خير.