أمين الجامعة العربية يدين محاولة اغتيال رئيس الوزراء الفلسطيني

قال إن الاغتيالات مرفوضة ومدانة ومستهجنة

أدان الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط محاولة الاغتيال الفاشلة التي تعرض لها اليوم رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله.

وأفاد أبو الغيط في تصريح له اليوم، أن مَن يقفون خلف هذه المحاولة الآثمة يسعون إلى نشر الفوضى بين الفلسطينيين وزرع الفرقة بينهم، في وقتٍ هُم أحوج ما يكونون فيه إلى وحدة الصف للدفاع عن ثوابت المشروع الوطني الفلسطيني التي تتعرض لتهديدات غير مسبوقة.

وشدد الأمين العام للجامعة العربية على أن الاغتيالات مرفوضة، ومدانة، ومستهجنة، ولا تعكس سوى جبن من يمارسها، وتجرده من الإنسانية والوطنية، منوهًا إلى أهمية الاستمرار في عملية المصالحة الفلسطينية باعتبار أن نجاحها يُعزز من قوة وصلابة الموقف الفلسطيني.

اعلان
أمين الجامعة العربية يدين محاولة اغتيال رئيس الوزراء الفلسطيني
سبق

أدان الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط محاولة الاغتيال الفاشلة التي تعرض لها اليوم رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله.

وأفاد أبو الغيط في تصريح له اليوم، أن مَن يقفون خلف هذه المحاولة الآثمة يسعون إلى نشر الفوضى بين الفلسطينيين وزرع الفرقة بينهم، في وقتٍ هُم أحوج ما يكونون فيه إلى وحدة الصف للدفاع عن ثوابت المشروع الوطني الفلسطيني التي تتعرض لتهديدات غير مسبوقة.

وشدد الأمين العام للجامعة العربية على أن الاغتيالات مرفوضة، ومدانة، ومستهجنة، ولا تعكس سوى جبن من يمارسها، وتجرده من الإنسانية والوطنية، منوهًا إلى أهمية الاستمرار في عملية المصالحة الفلسطينية باعتبار أن نجاحها يُعزز من قوة وصلابة الموقف الفلسطيني.

13 مارس 2018 - 25 جمادى الآخر 1439
10:26 PM

أمين الجامعة العربية يدين محاولة اغتيال رئيس الوزراء الفلسطيني

قال إن الاغتيالات مرفوضة ومدانة ومستهجنة

A A A
2
5,222

أدان الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط محاولة الاغتيال الفاشلة التي تعرض لها اليوم رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله.

وأفاد أبو الغيط في تصريح له اليوم، أن مَن يقفون خلف هذه المحاولة الآثمة يسعون إلى نشر الفوضى بين الفلسطينيين وزرع الفرقة بينهم، في وقتٍ هُم أحوج ما يكونون فيه إلى وحدة الصف للدفاع عن ثوابت المشروع الوطني الفلسطيني التي تتعرض لتهديدات غير مسبوقة.

وشدد الأمين العام للجامعة العربية على أن الاغتيالات مرفوضة، ومدانة، ومستهجنة، ولا تعكس سوى جبن من يمارسها، وتجرده من الإنسانية والوطنية، منوهًا إلى أهمية الاستمرار في عملية المصالحة الفلسطينية باعتبار أن نجاحها يُعزز من قوة وصلابة الموقف الفلسطيني.