أمير القصيم يتفقد مركز التأهيل الشامل للبنين ودار التربية في زيارة مفاجئة

شدّد على إبراء الذمة وتقديم أفضل الخدمات للمستفيدين

تفقد أمير منطقة القصيم، الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، اليوم مركز التأهيل الشامل للبنين، ودار التربية الاجتماعية للبنين بمدينة بريدة في زيارة مفاجئة.
و خلال جولته، اطلع أمير القصيم على أقسام مركز التأهيل ودار التربية الاجتماعية على ما تقدمه من رعاية اجتماعية، وخدمات علاجية، وخدمات متنوعة لذوي الإعاقة من خلال ما يضمه المركز والدار من إمكانات ومعدات وكوادر بشرية مؤهلة.

وشدد الأمير الدكتور فيصل بن مشعل على الحرص، ومضاعفة الجهود وإبراء الذمة، وأداء الأمانة لتقديم أفضل الخدمات والإمكانات للمستفيدين من الخدمات الاجتماعية في مركز التأهيل الشامل ودار التربية الاجتماعية.

ونوه بضرورة التكاتف من قبل فريق العمل، وبذل المزيد من الجهود لتقديم أفضل الخدمات للمستفيدين، منوهاً بالدعم الذي تتلقاه مراكز التأهيل الشامل، ودور الرعاية الاجتماعية من قبل القيادة- أيدها الله.

وأكد أمير منطقة القصيم أن حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- حريصة كل الحرص على تقديم كافة الخدمات التأهيلية والعلاجية، وتعزيز كل جانب من جوانب العناية والاهتمام بتلك الفئة الغالية التي تستحق منا كل اهتمام ورعاية لظروفهم الاجتماعية والصحية, سائلاً المولى -عز وجل- أن يبارك بالجهود المبذولة، وأن يعين ويوفق الجميع لتقديم المزيد من الخدمات لهم، ويديم على هذه البلاد نعمة الأمن والأمان والنماء الدائم.

وقد رافقه خلال الجولة التفقدية وكيل إمارة منطقة القصيم الدكتور عبدالرحمن الوزان، ومستشار أمير منطقة القصيم إبراهيم الماجد.

اعلان
أمير القصيم يتفقد مركز التأهيل الشامل للبنين ودار التربية في زيارة مفاجئة
سبق

تفقد أمير منطقة القصيم، الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، اليوم مركز التأهيل الشامل للبنين، ودار التربية الاجتماعية للبنين بمدينة بريدة في زيارة مفاجئة.
و خلال جولته، اطلع أمير القصيم على أقسام مركز التأهيل ودار التربية الاجتماعية على ما تقدمه من رعاية اجتماعية، وخدمات علاجية، وخدمات متنوعة لذوي الإعاقة من خلال ما يضمه المركز والدار من إمكانات ومعدات وكوادر بشرية مؤهلة.

وشدد الأمير الدكتور فيصل بن مشعل على الحرص، ومضاعفة الجهود وإبراء الذمة، وأداء الأمانة لتقديم أفضل الخدمات والإمكانات للمستفيدين من الخدمات الاجتماعية في مركز التأهيل الشامل ودار التربية الاجتماعية.

ونوه بضرورة التكاتف من قبل فريق العمل، وبذل المزيد من الجهود لتقديم أفضل الخدمات للمستفيدين، منوهاً بالدعم الذي تتلقاه مراكز التأهيل الشامل، ودور الرعاية الاجتماعية من قبل القيادة- أيدها الله.

وأكد أمير منطقة القصيم أن حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- حريصة كل الحرص على تقديم كافة الخدمات التأهيلية والعلاجية، وتعزيز كل جانب من جوانب العناية والاهتمام بتلك الفئة الغالية التي تستحق منا كل اهتمام ورعاية لظروفهم الاجتماعية والصحية, سائلاً المولى -عز وجل- أن يبارك بالجهود المبذولة، وأن يعين ويوفق الجميع لتقديم المزيد من الخدمات لهم، ويديم على هذه البلاد نعمة الأمن والأمان والنماء الدائم.

وقد رافقه خلال الجولة التفقدية وكيل إمارة منطقة القصيم الدكتور عبدالرحمن الوزان، ومستشار أمير منطقة القصيم إبراهيم الماجد.

29 يوليو 2018 - 16 ذو القعدة 1439
11:30 PM

أمير القصيم يتفقد مركز التأهيل الشامل للبنين ودار التربية في زيارة مفاجئة

شدّد على إبراء الذمة وتقديم أفضل الخدمات للمستفيدين

A A A
4
10,002

تفقد أمير منطقة القصيم، الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، اليوم مركز التأهيل الشامل للبنين، ودار التربية الاجتماعية للبنين بمدينة بريدة في زيارة مفاجئة.
و خلال جولته، اطلع أمير القصيم على أقسام مركز التأهيل ودار التربية الاجتماعية على ما تقدمه من رعاية اجتماعية، وخدمات علاجية، وخدمات متنوعة لذوي الإعاقة من خلال ما يضمه المركز والدار من إمكانات ومعدات وكوادر بشرية مؤهلة.

وشدد الأمير الدكتور فيصل بن مشعل على الحرص، ومضاعفة الجهود وإبراء الذمة، وأداء الأمانة لتقديم أفضل الخدمات والإمكانات للمستفيدين من الخدمات الاجتماعية في مركز التأهيل الشامل ودار التربية الاجتماعية.

ونوه بضرورة التكاتف من قبل فريق العمل، وبذل المزيد من الجهود لتقديم أفضل الخدمات للمستفيدين، منوهاً بالدعم الذي تتلقاه مراكز التأهيل الشامل، ودور الرعاية الاجتماعية من قبل القيادة- أيدها الله.

وأكد أمير منطقة القصيم أن حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- حريصة كل الحرص على تقديم كافة الخدمات التأهيلية والعلاجية، وتعزيز كل جانب من جوانب العناية والاهتمام بتلك الفئة الغالية التي تستحق منا كل اهتمام ورعاية لظروفهم الاجتماعية والصحية, سائلاً المولى -عز وجل- أن يبارك بالجهود المبذولة، وأن يعين ويوفق الجميع لتقديم المزيد من الخدمات لهم، ويديم على هذه البلاد نعمة الأمن والأمان والنماء الدائم.

وقد رافقه خلال الجولة التفقدية وكيل إمارة منطقة القصيم الدكتور عبدالرحمن الوزان، ومستشار أمير منطقة القصيم إبراهيم الماجد.