شاهد.. نشطاء يتداولون رأيًا فقهيًا للإمام الألباني يتوافق مع قرار وزير "الإسلامية"

يحدد ضوابط دقيقة لعمل الميكروفونات في إقامة الصلاة بالمساجد منعًا للتشويش

تداول نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لتسجيل صوتي للإمام الراحل الشيخ ناصر الدين الألباني- رحمه الله- يتضمن رأيه في مشروعية رفع الأذان والإقامة بالميكروفونات في المساجد يتوافق مع قرار وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ الأخير في تحديد ضوابط دقيقة لعمل الميكروفونات في المساجد.

وتفصيلا، جاء رأي "الألباني" الذي أكد أن إذاعة الأذان مصلحة شرعية أما الإقامة فليس مصلحة شرعية موافق لقرار الوزير "آل الشيخ" في ضبط الصوت للميكروفونات بالمساجد منعاً للتشويش وتداخل أصوات المساجد.

ويرى "الألباني" أن رفع الأذان أمر به الشارع من أعلى المسجد ليصل الصوت للجميع بل وفضل أن يكون المؤذن صيتاً، أما الإقامة فيرى عدم مشروعية رفعها بالميكروفونات الخارجية.

وكان وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، قد أصدر الأسبوع الفائت تعميمًا أكد فيه على ضرورة ضبط مكبرات الصوت في المساجد والجوامع ومعالجة التشويش الحاصل الذي يترتب عليه عدم تحقيق المقصد الشرعي، في إطار حرص الوزارة على عدم التشويش على المصلين، ومنعاً لتداخل الأصوات ورفع حدة الصوت، ومراعاة لجميع فئات المجتمع من مرضى وكبار السن.

اعلان
شاهد.. نشطاء يتداولون رأيًا فقهيًا للإمام الألباني يتوافق مع قرار وزير "الإسلامية"
سبق

تداول نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لتسجيل صوتي للإمام الراحل الشيخ ناصر الدين الألباني- رحمه الله- يتضمن رأيه في مشروعية رفع الأذان والإقامة بالميكروفونات في المساجد يتوافق مع قرار وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ الأخير في تحديد ضوابط دقيقة لعمل الميكروفونات في المساجد.

وتفصيلا، جاء رأي "الألباني" الذي أكد أن إذاعة الأذان مصلحة شرعية أما الإقامة فليس مصلحة شرعية موافق لقرار الوزير "آل الشيخ" في ضبط الصوت للميكروفونات بالمساجد منعاً للتشويش وتداخل أصوات المساجد.

ويرى "الألباني" أن رفع الأذان أمر به الشارع من أعلى المسجد ليصل الصوت للجميع بل وفضل أن يكون المؤذن صيتاً، أما الإقامة فيرى عدم مشروعية رفعها بالميكروفونات الخارجية.

وكان وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، قد أصدر الأسبوع الفائت تعميمًا أكد فيه على ضرورة ضبط مكبرات الصوت في المساجد والجوامع ومعالجة التشويش الحاصل الذي يترتب عليه عدم تحقيق المقصد الشرعي، في إطار حرص الوزارة على عدم التشويش على المصلين، ومنعاً لتداخل الأصوات ورفع حدة الصوت، ومراعاة لجميع فئات المجتمع من مرضى وكبار السن.

06 إبريل 2021 - 24 شعبان 1442
01:25 AM

شاهد.. نشطاء يتداولون رأيًا فقهيًا للإمام الألباني يتوافق مع قرار وزير "الإسلامية"

يحدد ضوابط دقيقة لعمل الميكروفونات في إقامة الصلاة بالمساجد منعًا للتشويش

A A A
55
91,382

تداول نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لتسجيل صوتي للإمام الراحل الشيخ ناصر الدين الألباني- رحمه الله- يتضمن رأيه في مشروعية رفع الأذان والإقامة بالميكروفونات في المساجد يتوافق مع قرار وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ الأخير في تحديد ضوابط دقيقة لعمل الميكروفونات في المساجد.

وتفصيلا، جاء رأي "الألباني" الذي أكد أن إذاعة الأذان مصلحة شرعية أما الإقامة فليس مصلحة شرعية موافق لقرار الوزير "آل الشيخ" في ضبط الصوت للميكروفونات بالمساجد منعاً للتشويش وتداخل أصوات المساجد.

ويرى "الألباني" أن رفع الأذان أمر به الشارع من أعلى المسجد ليصل الصوت للجميع بل وفضل أن يكون المؤذن صيتاً، أما الإقامة فيرى عدم مشروعية رفعها بالميكروفونات الخارجية.

وكان وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، قد أصدر الأسبوع الفائت تعميمًا أكد فيه على ضرورة ضبط مكبرات الصوت في المساجد والجوامع ومعالجة التشويش الحاصل الذي يترتب عليه عدم تحقيق المقصد الشرعي، في إطار حرص الوزارة على عدم التشويش على المصلين، ومنعاً لتداخل الأصوات ورفع حدة الصوت، ومراعاة لجميع فئات المجتمع من مرضى وكبار السن.