الأهلي يقترب من الوصول إلى دور الـ16 في دوري أبطال آسيا

بعد تعادله الإيجابي مع الغرافة

وضع فريق الأهلي قدماً في دور ثمن نهائي دوري أبطال المجموعات لدوري أبطال آسيا لكرة القدم، رغم تعادله مع ضيفه الغرافة بهدف لهدف في اللقاء الذي جمع بين الفريقين على ملعب الجوهرة بمدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة في إطار الجولة الرابعة من المجموعة الأولى من دوري الأبطال.

بهذه النتيجة رفع الأهلي رصيده إلى 8 نقاط بصدارة المجموعة، وأضاف الغرافة نقطة إلى رصيده ليصبح له 5 نقاط في المركز الثاني.

جاءت البداية سريعة من قبل الأهلي محاولاً مباغتة الضيوف بهدف عندما بادر للهجوم بوقت مبكر منذ الدقيقة الثانية من هجمة مرسومة قادها كلاديميرا الذي مرر كرة بينية مميزة تخطت دفاع الغرافة وضعت سلمان المؤشر بمواجهة المرمى لكنه أضاعها بطريقة غريبة.

رد الغرافة كان خطراً عبر المخضرم الهولندي ويسلي شنايدر الذي مرر عرضية متقنة أخطأ ياسر المسيليم في توقيت الخروج لتفلت منه استقبلها عبدالعزيز حاتم وسددها سريعة بطريقة جميلة ناب القائم الأيسر بالتصدي لها بدلاً من الحارس ليحولها لركلة ركنية.

لاحت فرصة افتتاح التسجيل لسلمان المؤشر حينما استغل هفوة دفاعية من الجهة اليسرى لمرمى الحارس قاسم برهان انفرد على أثرها وواجه المرمى لكنه صوب الكرة إلى خارج المرمى مضيعاً فرصة هدف افتتاح التسجيل لفريقه.

كانت أول فرصة تهديفية للغرافة من نصيب مهدي تارمي، حيث تلقى كرة طولية خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 18 خرج لاستقبالها ياسر المسيليم، لكنه كرر خطأه بالخروج لتمر من بين قدميه تلقاها اللاعب وهرب من المدافع معتز هوساوي لينفرد بالشباك الخالية، لولا وقوف المدافع منصور الحربي، تسرع في تسديد الكرة لتمر بجوار القائم إلى خارج الشباك في فرصة على مبدأ أمور لا تصدق.

لم يختلف المشهد في الحصة الثانية فجاءت بقمة الإثارة واتضح إصرار كل فريق على تسجيل هدف السبق منذ البداية، هو ما تحقق بعد قرابة 10 دقائق لعب لمصلحة الغرافة عن طريق مهدي تاريمي الذي تابع تمريرة عرضية على المقاس من مؤيد حسن الذي استغل هفوة دفاعية من معتز هوساوي لم يتوان مسجل الهدف من إيداعها داخل الشباك.

لم يتأخر أصحاب الضيافة في العودة لأجواء اللعب فقد احتاج الأهلاويون لأقل من دقيقتين لكي يتقدموا نحو مناطق التهديد في الثلث الأخير من الملعب القطري، حينما توغل سعيد المولد من الرواق الأيسر ليرسل عرضية مميزة ارتقى المحترف المصري مؤمن زكريا فوق الجميع ليضعها برأسه جميلة داخل شباك قاسم برهان الذي اكتفى بمشاهدتها تعانق الشباك.

في الدقيقة 77 أضاع مؤمن زكريا فرصة قتل المباراة بإضاعته هدفاً محققاً للأهلي بعدما توغل البديل فيتفا في منطقة الجزاء وسدد كرة زاحفة ارتطمت بالعارضة لتعود للكابتن تيسير ليمررها إلى مؤمن البعيد عن الرقابة ليسددها بشكل غريب فوق العارضة.

بعدها بدا واضحاً أن صاحب الأرض والجمهور يريد إنهاء المباراة من خلال سيطرته المستمرة على الكرة وخلقه فرصاً كثيرة في الدقائق المتبقية خصوصاً عبر فيتفا وزكريا لكن النتيجة بقيت على حالها.

اعلان
الأهلي يقترب من الوصول إلى دور الـ16 في دوري أبطال آسيا
سبق

وضع فريق الأهلي قدماً في دور ثمن نهائي دوري أبطال المجموعات لدوري أبطال آسيا لكرة القدم، رغم تعادله مع ضيفه الغرافة بهدف لهدف في اللقاء الذي جمع بين الفريقين على ملعب الجوهرة بمدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة في إطار الجولة الرابعة من المجموعة الأولى من دوري الأبطال.

بهذه النتيجة رفع الأهلي رصيده إلى 8 نقاط بصدارة المجموعة، وأضاف الغرافة نقطة إلى رصيده ليصبح له 5 نقاط في المركز الثاني.

جاءت البداية سريعة من قبل الأهلي محاولاً مباغتة الضيوف بهدف عندما بادر للهجوم بوقت مبكر منذ الدقيقة الثانية من هجمة مرسومة قادها كلاديميرا الذي مرر كرة بينية مميزة تخطت دفاع الغرافة وضعت سلمان المؤشر بمواجهة المرمى لكنه أضاعها بطريقة غريبة.

رد الغرافة كان خطراً عبر المخضرم الهولندي ويسلي شنايدر الذي مرر عرضية متقنة أخطأ ياسر المسيليم في توقيت الخروج لتفلت منه استقبلها عبدالعزيز حاتم وسددها سريعة بطريقة جميلة ناب القائم الأيسر بالتصدي لها بدلاً من الحارس ليحولها لركلة ركنية.

لاحت فرصة افتتاح التسجيل لسلمان المؤشر حينما استغل هفوة دفاعية من الجهة اليسرى لمرمى الحارس قاسم برهان انفرد على أثرها وواجه المرمى لكنه صوب الكرة إلى خارج المرمى مضيعاً فرصة هدف افتتاح التسجيل لفريقه.

كانت أول فرصة تهديفية للغرافة من نصيب مهدي تارمي، حيث تلقى كرة طولية خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 18 خرج لاستقبالها ياسر المسيليم، لكنه كرر خطأه بالخروج لتمر من بين قدميه تلقاها اللاعب وهرب من المدافع معتز هوساوي لينفرد بالشباك الخالية، لولا وقوف المدافع منصور الحربي، تسرع في تسديد الكرة لتمر بجوار القائم إلى خارج الشباك في فرصة على مبدأ أمور لا تصدق.

لم يختلف المشهد في الحصة الثانية فجاءت بقمة الإثارة واتضح إصرار كل فريق على تسجيل هدف السبق منذ البداية، هو ما تحقق بعد قرابة 10 دقائق لعب لمصلحة الغرافة عن طريق مهدي تاريمي الذي تابع تمريرة عرضية على المقاس من مؤيد حسن الذي استغل هفوة دفاعية من معتز هوساوي لم يتوان مسجل الهدف من إيداعها داخل الشباك.

لم يتأخر أصحاب الضيافة في العودة لأجواء اللعب فقد احتاج الأهلاويون لأقل من دقيقتين لكي يتقدموا نحو مناطق التهديد في الثلث الأخير من الملعب القطري، حينما توغل سعيد المولد من الرواق الأيسر ليرسل عرضية مميزة ارتقى المحترف المصري مؤمن زكريا فوق الجميع ليضعها برأسه جميلة داخل شباك قاسم برهان الذي اكتفى بمشاهدتها تعانق الشباك.

في الدقيقة 77 أضاع مؤمن زكريا فرصة قتل المباراة بإضاعته هدفاً محققاً للأهلي بعدما توغل البديل فيتفا في منطقة الجزاء وسدد كرة زاحفة ارتطمت بالعارضة لتعود للكابتن تيسير ليمررها إلى مؤمن البعيد عن الرقابة ليسددها بشكل غريب فوق العارضة.

بعدها بدا واضحاً أن صاحب الأرض والجمهور يريد إنهاء المباراة من خلال سيطرته المستمرة على الكرة وخلقه فرصاً كثيرة في الدقائق المتبقية خصوصاً عبر فيتفا وزكريا لكن النتيجة بقيت على حالها.

13 مارس 2018 - 25 جمادى الآخر 1439
10:47 PM

الأهلي يقترب من الوصول إلى دور الـ16 في دوري أبطال آسيا

بعد تعادله الإيجابي مع الغرافة

A A A
35
19,891

وضع فريق الأهلي قدماً في دور ثمن نهائي دوري أبطال المجموعات لدوري أبطال آسيا لكرة القدم، رغم تعادله مع ضيفه الغرافة بهدف لهدف في اللقاء الذي جمع بين الفريقين على ملعب الجوهرة بمدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة في إطار الجولة الرابعة من المجموعة الأولى من دوري الأبطال.

بهذه النتيجة رفع الأهلي رصيده إلى 8 نقاط بصدارة المجموعة، وأضاف الغرافة نقطة إلى رصيده ليصبح له 5 نقاط في المركز الثاني.

جاءت البداية سريعة من قبل الأهلي محاولاً مباغتة الضيوف بهدف عندما بادر للهجوم بوقت مبكر منذ الدقيقة الثانية من هجمة مرسومة قادها كلاديميرا الذي مرر كرة بينية مميزة تخطت دفاع الغرافة وضعت سلمان المؤشر بمواجهة المرمى لكنه أضاعها بطريقة غريبة.

رد الغرافة كان خطراً عبر المخضرم الهولندي ويسلي شنايدر الذي مرر عرضية متقنة أخطأ ياسر المسيليم في توقيت الخروج لتفلت منه استقبلها عبدالعزيز حاتم وسددها سريعة بطريقة جميلة ناب القائم الأيسر بالتصدي لها بدلاً من الحارس ليحولها لركلة ركنية.

لاحت فرصة افتتاح التسجيل لسلمان المؤشر حينما استغل هفوة دفاعية من الجهة اليسرى لمرمى الحارس قاسم برهان انفرد على أثرها وواجه المرمى لكنه صوب الكرة إلى خارج المرمى مضيعاً فرصة هدف افتتاح التسجيل لفريقه.

كانت أول فرصة تهديفية للغرافة من نصيب مهدي تارمي، حيث تلقى كرة طولية خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 18 خرج لاستقبالها ياسر المسيليم، لكنه كرر خطأه بالخروج لتمر من بين قدميه تلقاها اللاعب وهرب من المدافع معتز هوساوي لينفرد بالشباك الخالية، لولا وقوف المدافع منصور الحربي، تسرع في تسديد الكرة لتمر بجوار القائم إلى خارج الشباك في فرصة على مبدأ أمور لا تصدق.

لم يختلف المشهد في الحصة الثانية فجاءت بقمة الإثارة واتضح إصرار كل فريق على تسجيل هدف السبق منذ البداية، هو ما تحقق بعد قرابة 10 دقائق لعب لمصلحة الغرافة عن طريق مهدي تاريمي الذي تابع تمريرة عرضية على المقاس من مؤيد حسن الذي استغل هفوة دفاعية من معتز هوساوي لم يتوان مسجل الهدف من إيداعها داخل الشباك.

لم يتأخر أصحاب الضيافة في العودة لأجواء اللعب فقد احتاج الأهلاويون لأقل من دقيقتين لكي يتقدموا نحو مناطق التهديد في الثلث الأخير من الملعب القطري، حينما توغل سعيد المولد من الرواق الأيسر ليرسل عرضية مميزة ارتقى المحترف المصري مؤمن زكريا فوق الجميع ليضعها برأسه جميلة داخل شباك قاسم برهان الذي اكتفى بمشاهدتها تعانق الشباك.

في الدقيقة 77 أضاع مؤمن زكريا فرصة قتل المباراة بإضاعته هدفاً محققاً للأهلي بعدما توغل البديل فيتفا في منطقة الجزاء وسدد كرة زاحفة ارتطمت بالعارضة لتعود للكابتن تيسير ليمررها إلى مؤمن البعيد عن الرقابة ليسددها بشكل غريب فوق العارضة.

بعدها بدا واضحاً أن صاحب الأرض والجمهور يريد إنهاء المباراة من خلال سيطرته المستمرة على الكرة وخلقه فرصاً كثيرة في الدقائق المتبقية خصوصاً عبر فيتفا وزكريا لكن النتيجة بقيت على حالها.