"إل جي" تنتج هواتف قابلة للطي في 2018

سبق وسجلت براءة اختراع لها في 2016

كشفت تقارير إخبارية عديدة عن أن شركة "إل جي" الكورية الجنوبية في طريقها لإنتاج هواتف قابلة للطي بدءا من عام 2018.

وأشارت التقارير إلى أن وحدات البحوث التابعة لـ"إل جي" نجحت بعد فترة طويلة من الاختبارات في إنتاج شاشات لمسية مرنة من نوع "أوليد".

وكانت الشركة الكورية الجنوبية قد سجلت براءة اختراع في عام 2016، لشاشة لمسية مرنة قابلة للتمدد، والتي يمكن سحبها من الجانبين وإعادة مدها وتقليصها مرة أخرى.

وتظهر براءة الاختراع أن تلك الخاصية ستفيد في عدد كبير من التطبيقات، منها إمكانية توسعة لوحة مفاتيح الجهاز بصورة كبيرة، وإمكانية التعامل بصورة أفضل مع البريد الإلكتروني، أو التعامل مع نوعيات من الصور مثل صور العقارات بصورة أكثر دقة.

يذكر أن "إل جي" سبق وطرحت أول هاتف بشاشة مرنة تتحمل الصدمات والكسر، بنسخ عديدة تحت اسم "إل جي جي فليكس".

اعلان
"إل جي" تنتج هواتف قابلة للطي في 2018
سبق

كشفت تقارير إخبارية عديدة عن أن شركة "إل جي" الكورية الجنوبية في طريقها لإنتاج هواتف قابلة للطي بدءا من عام 2018.

وأشارت التقارير إلى أن وحدات البحوث التابعة لـ"إل جي" نجحت بعد فترة طويلة من الاختبارات في إنتاج شاشات لمسية مرنة من نوع "أوليد".

وكانت الشركة الكورية الجنوبية قد سجلت براءة اختراع في عام 2016، لشاشة لمسية مرنة قابلة للتمدد، والتي يمكن سحبها من الجانبين وإعادة مدها وتقليصها مرة أخرى.

وتظهر براءة الاختراع أن تلك الخاصية ستفيد في عدد كبير من التطبيقات، منها إمكانية توسعة لوحة مفاتيح الجهاز بصورة كبيرة، وإمكانية التعامل بصورة أفضل مع البريد الإلكتروني، أو التعامل مع نوعيات من الصور مثل صور العقارات بصورة أكثر دقة.

يذكر أن "إل جي" سبق وطرحت أول هاتف بشاشة مرنة تتحمل الصدمات والكسر، بنسخ عديدة تحت اسم "إل جي جي فليكس".

31 ديسمبر 2017 - 13 ربيع الآخر 1439
03:17 PM

"إل جي" تنتج هواتف قابلة للطي في 2018

سبق وسجلت براءة اختراع لها في 2016

A A A
0
3,110

كشفت تقارير إخبارية عديدة عن أن شركة "إل جي" الكورية الجنوبية في طريقها لإنتاج هواتف قابلة للطي بدءا من عام 2018.

وأشارت التقارير إلى أن وحدات البحوث التابعة لـ"إل جي" نجحت بعد فترة طويلة من الاختبارات في إنتاج شاشات لمسية مرنة من نوع "أوليد".

وكانت الشركة الكورية الجنوبية قد سجلت براءة اختراع في عام 2016، لشاشة لمسية مرنة قابلة للتمدد، والتي يمكن سحبها من الجانبين وإعادة مدها وتقليصها مرة أخرى.

وتظهر براءة الاختراع أن تلك الخاصية ستفيد في عدد كبير من التطبيقات، منها إمكانية توسعة لوحة مفاتيح الجهاز بصورة كبيرة، وإمكانية التعامل بصورة أفضل مع البريد الإلكتروني، أو التعامل مع نوعيات من الصور مثل صور العقارات بصورة أكثر دقة.

يذكر أن "إل جي" سبق وطرحت أول هاتف بشاشة مرنة تتحمل الصدمات والكسر، بنسخ عديدة تحت اسم "إل جي جي فليكس".