شاهد .. وفاة شاب بعد ارتطام سيارته بمركبة شركة متعاقدة مع بلدية القوز

تغيير الإنارة بأخرى يثير تساؤلات حول الهدر

توفي شاب مساء أمس الخميس، على إثر حادث مروري مروع وقع له في مركز القوز جنوب محافظة القنفذة، وذلك بعد ارتطام مركبته بسيارة صيانة "تغيير إنارة الشوارع" تابعة لإحدى الشركات المتعاقدة مع بلدية القوز.

وفِي التفاصيل، وبحسب مصدر فإن الشاب كان يقود مركبته وهو في طريق عودته إلى منزله بالقوز، فارتطمت مركبته بقوة بسيارة صيانة تابعة لإحدى الشركات المتعاقدة مع البلدية، عندما كانت متوقفة في الطريق لتغيير الإنارة من عادية إلى إنارة حديثة، فتوفي الشاب على الفور، وحضر الدفاع المدني وفرقة من الهلال الأحمر وأخرجوا جثته بالإضافة إلى حضور دورية لأمن الطرق.

وذكرت مصادر أن أسباب الحادث هو أن السيارة التابعة للشركة المتعاقدة معها البلدية كانت تعمل مساءً رغم تحذيرات عديدة من ارتكاب مثل هذا الخطأ، والذي قد يتسبب في حوادث مرورية، لتكون النتيجة فقدان شاب في مقتبل العمر (٢٥ سنة) يعمل بإحدى فروع شركة الكهرباء بالمنطقة الجنوبية رغم التحذيرات المتعددة والمتكررة.

وأكدت مصادر أن الشركة لم تضع لوحات تحذيرية أو حتى مطبات صناعية أو علامات توضيحية ولا من قبل العاملين التابعين لها والتي تقوم على تغيير الإنارة في الشارع العام.

فيما باشر الحادث، الدوريات الأمنية والدفاع المدني والهلال الأحمر، وتم نقل جثة الشاب إلى ثلاجة مستشفى جنوب القنفذة.

وأثار إقدام بلدية القوز على تغيير إنارة الشوارع في هذا الوقت وهذه الظروف في شوارع القوز والقرى التابعة له تساؤلات العديد من المواطنين.

وقال الأهالي: "في الوقت الذي تعاني فيه عدد من القرى من غياب خدمات متعددة وتكسر للطبقات الإسفلتية في كثير الأماكن وغيرها من الخدمات البلدية الأخرى فوجئ الناس بفرق الصيانة تابعة للبلدية تقوم بأعمال تغيير للإنارة، واستبدالها بأخرى جديدة دون حاجة ماسة لهذا التغيير في الوقت الحالي".

ووصف بعض الأهالي هذا العقد الذي تنفذه البلدية بأنه هدر خاصة أن بعض الأعمدة والإنارة التي بها جديدة، وتنفيذ صيانة أو تغيير الإنارة لها غير مطلوب والأولوية للخدمات الأخرى، وشروع البلدية في هذا المشروع فيه شيء من الغرابة الآن.

وأوضحوا أنه لا يوجد شكوى إطلاقاً من وجود خلل في شبكة الإنارة أو حتى الإنارة نفسها، مؤكدين أن تنفيذ المشروع ليس من المطالب لدى سكان المركز ولا حتى توابعه، فيما تباينت الآراء بشأن تغيير الإنارة الحديثة في الطرقات والأحياء بين قاطني مركز القوز وتوابعه.

وقال البعض إنها ضعيفة الإضاءة، بينما وصفها آخرون بأنها جيدة ومريحة للعين، وأكد جزء منهم أن التغيير من الإنارة التقليدية ذات اللون الأصفر واستبدالها بالإنارة الحديثة ذات اللون الأبيض أمر مناسب وأجمل لكن وقت العمل على الاستبدال ليس مناسباً.

فيما طالب عدد من المواطنين محافظ القنفذة، بتشكيل لجنة عاجلة لمحاسبة الشركة المتسببة في وفاة هذا الشاب كي لا تتكرر مثل هذه الأخطاء ويزداد عدد الضحايا مع إيمانهم بالقضاء والقدر، لافتين إلى تهاون عمال الشركة أثناء تأدية عملهم في عدة أماكن وعدم وضع لوحات تحذيرية.

القوز حادث مروري مركز القوز القنفذة حادث مروع محافظة القنفذة بلدية القوز
اعلان
شاهد .. وفاة شاب بعد ارتطام سيارته بمركبة شركة متعاقدة مع بلدية القوز
سبق

توفي شاب مساء أمس الخميس، على إثر حادث مروري مروع وقع له في مركز القوز جنوب محافظة القنفذة، وذلك بعد ارتطام مركبته بسيارة صيانة "تغيير إنارة الشوارع" تابعة لإحدى الشركات المتعاقدة مع بلدية القوز.

وفِي التفاصيل، وبحسب مصدر فإن الشاب كان يقود مركبته وهو في طريق عودته إلى منزله بالقوز، فارتطمت مركبته بقوة بسيارة صيانة تابعة لإحدى الشركات المتعاقدة مع البلدية، عندما كانت متوقفة في الطريق لتغيير الإنارة من عادية إلى إنارة حديثة، فتوفي الشاب على الفور، وحضر الدفاع المدني وفرقة من الهلال الأحمر وأخرجوا جثته بالإضافة إلى حضور دورية لأمن الطرق.

وذكرت مصادر أن أسباب الحادث هو أن السيارة التابعة للشركة المتعاقدة معها البلدية كانت تعمل مساءً رغم تحذيرات عديدة من ارتكاب مثل هذا الخطأ، والذي قد يتسبب في حوادث مرورية، لتكون النتيجة فقدان شاب في مقتبل العمر (٢٥ سنة) يعمل بإحدى فروع شركة الكهرباء بالمنطقة الجنوبية رغم التحذيرات المتعددة والمتكررة.

وأكدت مصادر أن الشركة لم تضع لوحات تحذيرية أو حتى مطبات صناعية أو علامات توضيحية ولا من قبل العاملين التابعين لها والتي تقوم على تغيير الإنارة في الشارع العام.

فيما باشر الحادث، الدوريات الأمنية والدفاع المدني والهلال الأحمر، وتم نقل جثة الشاب إلى ثلاجة مستشفى جنوب القنفذة.

وأثار إقدام بلدية القوز على تغيير إنارة الشوارع في هذا الوقت وهذه الظروف في شوارع القوز والقرى التابعة له تساؤلات العديد من المواطنين.

وقال الأهالي: "في الوقت الذي تعاني فيه عدد من القرى من غياب خدمات متعددة وتكسر للطبقات الإسفلتية في كثير الأماكن وغيرها من الخدمات البلدية الأخرى فوجئ الناس بفرق الصيانة تابعة للبلدية تقوم بأعمال تغيير للإنارة، واستبدالها بأخرى جديدة دون حاجة ماسة لهذا التغيير في الوقت الحالي".

ووصف بعض الأهالي هذا العقد الذي تنفذه البلدية بأنه هدر خاصة أن بعض الأعمدة والإنارة التي بها جديدة، وتنفيذ صيانة أو تغيير الإنارة لها غير مطلوب والأولوية للخدمات الأخرى، وشروع البلدية في هذا المشروع فيه شيء من الغرابة الآن.

وأوضحوا أنه لا يوجد شكوى إطلاقاً من وجود خلل في شبكة الإنارة أو حتى الإنارة نفسها، مؤكدين أن تنفيذ المشروع ليس من المطالب لدى سكان المركز ولا حتى توابعه، فيما تباينت الآراء بشأن تغيير الإنارة الحديثة في الطرقات والأحياء بين قاطني مركز القوز وتوابعه.

وقال البعض إنها ضعيفة الإضاءة، بينما وصفها آخرون بأنها جيدة ومريحة للعين، وأكد جزء منهم أن التغيير من الإنارة التقليدية ذات اللون الأصفر واستبدالها بالإنارة الحديثة ذات اللون الأبيض أمر مناسب وأجمل لكن وقت العمل على الاستبدال ليس مناسباً.

فيما طالب عدد من المواطنين محافظ القنفذة، بتشكيل لجنة عاجلة لمحاسبة الشركة المتسببة في وفاة هذا الشاب كي لا تتكرر مثل هذه الأخطاء ويزداد عدد الضحايا مع إيمانهم بالقضاء والقدر، لافتين إلى تهاون عمال الشركة أثناء تأدية عملهم في عدة أماكن وعدم وضع لوحات تحذيرية.

01 يناير 2021 - 17 جمادى الأول 1442
08:53 PM
اخر تعديل
23 فبراير 2021 - 11 رجب 1442
03:12 AM

شاهد .. وفاة شاب بعد ارتطام سيارته بمركبة شركة متعاقدة مع بلدية القوز

تغيير الإنارة بأخرى يثير تساؤلات حول الهدر

A A A
16
68,919

توفي شاب مساء أمس الخميس، على إثر حادث مروري مروع وقع له في مركز القوز جنوب محافظة القنفذة، وذلك بعد ارتطام مركبته بسيارة صيانة "تغيير إنارة الشوارع" تابعة لإحدى الشركات المتعاقدة مع بلدية القوز.

وفِي التفاصيل، وبحسب مصدر فإن الشاب كان يقود مركبته وهو في طريق عودته إلى منزله بالقوز، فارتطمت مركبته بقوة بسيارة صيانة تابعة لإحدى الشركات المتعاقدة مع البلدية، عندما كانت متوقفة في الطريق لتغيير الإنارة من عادية إلى إنارة حديثة، فتوفي الشاب على الفور، وحضر الدفاع المدني وفرقة من الهلال الأحمر وأخرجوا جثته بالإضافة إلى حضور دورية لأمن الطرق.

وذكرت مصادر أن أسباب الحادث هو أن السيارة التابعة للشركة المتعاقدة معها البلدية كانت تعمل مساءً رغم تحذيرات عديدة من ارتكاب مثل هذا الخطأ، والذي قد يتسبب في حوادث مرورية، لتكون النتيجة فقدان شاب في مقتبل العمر (٢٥ سنة) يعمل بإحدى فروع شركة الكهرباء بالمنطقة الجنوبية رغم التحذيرات المتعددة والمتكررة.

وأكدت مصادر أن الشركة لم تضع لوحات تحذيرية أو حتى مطبات صناعية أو علامات توضيحية ولا من قبل العاملين التابعين لها والتي تقوم على تغيير الإنارة في الشارع العام.

فيما باشر الحادث، الدوريات الأمنية والدفاع المدني والهلال الأحمر، وتم نقل جثة الشاب إلى ثلاجة مستشفى جنوب القنفذة.

وأثار إقدام بلدية القوز على تغيير إنارة الشوارع في هذا الوقت وهذه الظروف في شوارع القوز والقرى التابعة له تساؤلات العديد من المواطنين.

وقال الأهالي: "في الوقت الذي تعاني فيه عدد من القرى من غياب خدمات متعددة وتكسر للطبقات الإسفلتية في كثير الأماكن وغيرها من الخدمات البلدية الأخرى فوجئ الناس بفرق الصيانة تابعة للبلدية تقوم بأعمال تغيير للإنارة، واستبدالها بأخرى جديدة دون حاجة ماسة لهذا التغيير في الوقت الحالي".

ووصف بعض الأهالي هذا العقد الذي تنفذه البلدية بأنه هدر خاصة أن بعض الأعمدة والإنارة التي بها جديدة، وتنفيذ صيانة أو تغيير الإنارة لها غير مطلوب والأولوية للخدمات الأخرى، وشروع البلدية في هذا المشروع فيه شيء من الغرابة الآن.

وأوضحوا أنه لا يوجد شكوى إطلاقاً من وجود خلل في شبكة الإنارة أو حتى الإنارة نفسها، مؤكدين أن تنفيذ المشروع ليس من المطالب لدى سكان المركز ولا حتى توابعه، فيما تباينت الآراء بشأن تغيير الإنارة الحديثة في الطرقات والأحياء بين قاطني مركز القوز وتوابعه.

وقال البعض إنها ضعيفة الإضاءة، بينما وصفها آخرون بأنها جيدة ومريحة للعين، وأكد جزء منهم أن التغيير من الإنارة التقليدية ذات اللون الأصفر واستبدالها بالإنارة الحديثة ذات اللون الأبيض أمر مناسب وأجمل لكن وقت العمل على الاستبدال ليس مناسباً.

فيما طالب عدد من المواطنين محافظ القنفذة، بتشكيل لجنة عاجلة لمحاسبة الشركة المتسببة في وفاة هذا الشاب كي لا تتكرر مثل هذه الأخطاء ويزداد عدد الضحايا مع إيمانهم بالقضاء والقدر، لافتين إلى تهاون عمال الشركة أثناء تأدية عملهم في عدة أماكن وعدم وضع لوحات تحذيرية.