الجيش اليمني: ملتزمون بهدنة الحديدة.. وجاهزون للحسم في حال فشل المفاوضات

على الأمم المتحدة ومجلس الأمن و"الراعية" الضغط على الميليشيات لتنفيذ الاتفاقات

أكد اليوم السبت الناطق الرسمي باسم الجيش اليمني، العميد عبده مجلي، أن الجيش ملتزم بقرار الهدنة بمحافظة الحديدة، وأن الجيش الوطني لن يقف دومًا مكتوف الأيدي، وهو على أهبة الاستعداد وفي جاهزية قتالية عالية للحسم العسكري في جبهة الحديدة في حال فشل المفاوضات الجارية، وعدم قبول الميليشيات بالحل السلمي، وصدرت التوجيهات للجيش بذلك، حسب "العربية".

وقال: "إن المفاوضات الأخيرة عرَّت الميليشيات الحوثية، وعلى الأمم المتحدة ومجلس الأمن والدول الراعية أن تقوم بالضغط على الميليشيات لتنفيذ الاتفاقات، والرحيل، وتسليم موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى، أو تسميتها معرقلة لعملية السلام، والسماح باستكمال الحسم العسكري".

واستعرض "مجلي" الانتصارات التي يحققها الجيش الوطني في محافظات صعدة وحجة والجوف وتعز الضالع والبيضاء، مشيرًا إلى الخسائر الكبيرة والهزائم التي منيت بها ميليشيات الحوثي الانقلابية.

وأوضح أن ميليشيات الحوثي الانقلابية مستمرة في خروقاتها للهدنة في محور الحديدة؛ إذ بلغت ألفًا و120 خرقًا، أدت إلى مقتل 65 مدنيًّا، منها 530 خرقًا على مواقع الجيش، وأجبرت المواطنين على النزوح والرحيل من قرى الطائف والنخيل والجاح، إلى جانب استمرارها في تعزيز مواقعها، وحفر الخنادق والأنفاق، وتهريب السلاح والطائرات المسيَّرة عبر السواحل التي لا تزال تحت سيطرتها.

اعلان
الجيش اليمني: ملتزمون بهدنة الحديدة.. وجاهزون للحسم في حال فشل المفاوضات
سبق

أكد اليوم السبت الناطق الرسمي باسم الجيش اليمني، العميد عبده مجلي، أن الجيش ملتزم بقرار الهدنة بمحافظة الحديدة، وأن الجيش الوطني لن يقف دومًا مكتوف الأيدي، وهو على أهبة الاستعداد وفي جاهزية قتالية عالية للحسم العسكري في جبهة الحديدة في حال فشل المفاوضات الجارية، وعدم قبول الميليشيات بالحل السلمي، وصدرت التوجيهات للجيش بذلك، حسب "العربية".

وقال: "إن المفاوضات الأخيرة عرَّت الميليشيات الحوثية، وعلى الأمم المتحدة ومجلس الأمن والدول الراعية أن تقوم بالضغط على الميليشيات لتنفيذ الاتفاقات، والرحيل، وتسليم موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى، أو تسميتها معرقلة لعملية السلام، والسماح باستكمال الحسم العسكري".

واستعرض "مجلي" الانتصارات التي يحققها الجيش الوطني في محافظات صعدة وحجة والجوف وتعز الضالع والبيضاء، مشيرًا إلى الخسائر الكبيرة والهزائم التي منيت بها ميليشيات الحوثي الانقلابية.

وأوضح أن ميليشيات الحوثي الانقلابية مستمرة في خروقاتها للهدنة في محور الحديدة؛ إذ بلغت ألفًا و120 خرقًا، أدت إلى مقتل 65 مدنيًّا، منها 530 خرقًا على مواقع الجيش، وأجبرت المواطنين على النزوح والرحيل من قرى الطائف والنخيل والجاح، إلى جانب استمرارها في تعزيز مواقعها، وحفر الخنادق والأنفاق، وتهريب السلاح والطائرات المسيَّرة عبر السواحل التي لا تزال تحت سيطرتها.

09 فبراير 2019 - 4 جمادى الآخر 1440
11:47 PM

الجيش اليمني: ملتزمون بهدنة الحديدة.. وجاهزون للحسم في حال فشل المفاوضات

على الأمم المتحدة ومجلس الأمن و"الراعية" الضغط على الميليشيات لتنفيذ الاتفاقات

A A A
2
3,959

أكد اليوم السبت الناطق الرسمي باسم الجيش اليمني، العميد عبده مجلي، أن الجيش ملتزم بقرار الهدنة بمحافظة الحديدة، وأن الجيش الوطني لن يقف دومًا مكتوف الأيدي، وهو على أهبة الاستعداد وفي جاهزية قتالية عالية للحسم العسكري في جبهة الحديدة في حال فشل المفاوضات الجارية، وعدم قبول الميليشيات بالحل السلمي، وصدرت التوجيهات للجيش بذلك، حسب "العربية".

وقال: "إن المفاوضات الأخيرة عرَّت الميليشيات الحوثية، وعلى الأمم المتحدة ومجلس الأمن والدول الراعية أن تقوم بالضغط على الميليشيات لتنفيذ الاتفاقات، والرحيل، وتسليم موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى، أو تسميتها معرقلة لعملية السلام، والسماح باستكمال الحسم العسكري".

واستعرض "مجلي" الانتصارات التي يحققها الجيش الوطني في محافظات صعدة وحجة والجوف وتعز الضالع والبيضاء، مشيرًا إلى الخسائر الكبيرة والهزائم التي منيت بها ميليشيات الحوثي الانقلابية.

وأوضح أن ميليشيات الحوثي الانقلابية مستمرة في خروقاتها للهدنة في محور الحديدة؛ إذ بلغت ألفًا و120 خرقًا، أدت إلى مقتل 65 مدنيًّا، منها 530 خرقًا على مواقع الجيش، وأجبرت المواطنين على النزوح والرحيل من قرى الطائف والنخيل والجاح، إلى جانب استمرارها في تعزيز مواقعها، وحفر الخنادق والأنفاق، وتهريب السلاح والطائرات المسيَّرة عبر السواحل التي لا تزال تحت سيطرتها.