عدسة "سبق" ترصد تسارع وتيرة الأعمال بمشروع تأهيل بئر زمزم

نسبة الإنجاز تجاوزت 30 ٪

تتسارع وتيرة الأعمال في مشروع تأهيل منطقة بئر زمزم لتيسير أداء نُسك الطواف، والاستفادة من صحن المطاف؛ إذ قاربت نسبة الإنجاز في الأعمال العامة للمشروع 30 % وسط متابعة من الجهات المعنية لتحقيق وسائل السلامة لقاصدي المسجد الحرام.

وتفصيلاً، رصدت عدسة "سبق" بجولة ميدانية سير الأعمال في الناحية الجنوبية الشرقية لصحن المطاف.

وأوضح الدكتور وائل صالح الحلبي، عضو اللجنة الفنية لمشروعات خادم الحرمين الشريفين للمسجد الحرام والمتحدث الرسمي لها، لـ"سبق" أن الأعمال تسير وفق البرنامج الزمني المعد لها من قِبل المقاول، الذي تم عرضه ومناقشته قبل البدء بأعمال المشروع، وقاربت نسبة الإنجاز في الأعمال العامة للمشروع 30 %.

وأضاف الدكتور حلبي بأن الأيام القادمة ستشهد البدء في ردم بعض المناطق بالحصى المعقم وفق مواصفات هيئة المساحة الجيولوجية، واستكمال أعمال عبارات الخدمات في الناحية الشمالية الشرقية من الصحن.

وأشار الدكتور حلبي إلى أن مكتب إدارة المشروعات بوزارة المالية يبذل أعمالاً تنسيقية كبيرة لترتيب الأعمال في المنطقة الحساسة من المسجد الحرام، وتنسيق الأعمال، ومتابعة تقدُّم الإنجاز في أعمال المشروع؛ إذ تقدم القوة الخاصة لأمن المسجد الحرام أعمالاً متميزة في إدارة الحشود، وتوزيع الكثافات على الأدوار المختلفة بالمسجد الحرام، وتخصيص صحن المطاف للمعتمرين فقط.. فيما تقدم الرئاسة خدماتها التشغيلية لراحة مرتادي المسجد الحرام، وتجهيزه بالفرش والخدمات في جميع جنباته؛ لتواكب الزيادة في أعداد المعتمرين التي تتماشى مع برامج رؤية السعودية 2030.

وبيَّن الدكتور حلبي أن الدفاع المدني بالعاصمة المقدسة يتابع دوره بالمشروع بفاعلية، من خلال متابعة تطبيق لوائح وإجراءات السلامة المعتمدة من مجلس الدفاع المدني.

وأردف الدكتور حلبي: وتقوم جميع الجهات بأداء أدوارها بفاعلية وتكامل دون التأثير على المناطق المتاحة لمرتادي المسجد الحرام، مع الحرص الذي لاحظناه في فتح المناطق الجاهزة لاستخدامها من مرتادي المسجد الحرام.

وقال الدكتور بكري عساس، مدير جامعة أُم القرى رئيس اللجنة الإشرافية للمشروعات، لـ"سبق" إن مشروع تأهيل منطقة بئر زمزم يأتي ضمن المشروعات التي يحرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله - وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان - حفظه الله - على تنفيذها بأسرع وقت وأفضل مواصفات؛ وذلك للتسهيل على المسلمين في أداء النسك، وتوفير أفضل الخدمات لهم في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة، وذلك بمتابعة دائمة ومستمرة من مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، ونائبه صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز.

يُذكر أن مشروع تأهيل منطقة بئر زمزم سينتهي خلال شهر شعبان القادم بإذن الله.

اعلان
عدسة "سبق" ترصد تسارع وتيرة الأعمال بمشروع تأهيل بئر زمزم
سبق

تتسارع وتيرة الأعمال في مشروع تأهيل منطقة بئر زمزم لتيسير أداء نُسك الطواف، والاستفادة من صحن المطاف؛ إذ قاربت نسبة الإنجاز في الأعمال العامة للمشروع 30 % وسط متابعة من الجهات المعنية لتحقيق وسائل السلامة لقاصدي المسجد الحرام.

وتفصيلاً، رصدت عدسة "سبق" بجولة ميدانية سير الأعمال في الناحية الجنوبية الشرقية لصحن المطاف.

وأوضح الدكتور وائل صالح الحلبي، عضو اللجنة الفنية لمشروعات خادم الحرمين الشريفين للمسجد الحرام والمتحدث الرسمي لها، لـ"سبق" أن الأعمال تسير وفق البرنامج الزمني المعد لها من قِبل المقاول، الذي تم عرضه ومناقشته قبل البدء بأعمال المشروع، وقاربت نسبة الإنجاز في الأعمال العامة للمشروع 30 %.

وأضاف الدكتور حلبي بأن الأيام القادمة ستشهد البدء في ردم بعض المناطق بالحصى المعقم وفق مواصفات هيئة المساحة الجيولوجية، واستكمال أعمال عبارات الخدمات في الناحية الشمالية الشرقية من الصحن.

وأشار الدكتور حلبي إلى أن مكتب إدارة المشروعات بوزارة المالية يبذل أعمالاً تنسيقية كبيرة لترتيب الأعمال في المنطقة الحساسة من المسجد الحرام، وتنسيق الأعمال، ومتابعة تقدُّم الإنجاز في أعمال المشروع؛ إذ تقدم القوة الخاصة لأمن المسجد الحرام أعمالاً متميزة في إدارة الحشود، وتوزيع الكثافات على الأدوار المختلفة بالمسجد الحرام، وتخصيص صحن المطاف للمعتمرين فقط.. فيما تقدم الرئاسة خدماتها التشغيلية لراحة مرتادي المسجد الحرام، وتجهيزه بالفرش والخدمات في جميع جنباته؛ لتواكب الزيادة في أعداد المعتمرين التي تتماشى مع برامج رؤية السعودية 2030.

وبيَّن الدكتور حلبي أن الدفاع المدني بالعاصمة المقدسة يتابع دوره بالمشروع بفاعلية، من خلال متابعة تطبيق لوائح وإجراءات السلامة المعتمدة من مجلس الدفاع المدني.

وأردف الدكتور حلبي: وتقوم جميع الجهات بأداء أدوارها بفاعلية وتكامل دون التأثير على المناطق المتاحة لمرتادي المسجد الحرام، مع الحرص الذي لاحظناه في فتح المناطق الجاهزة لاستخدامها من مرتادي المسجد الحرام.

وقال الدكتور بكري عساس، مدير جامعة أُم القرى رئيس اللجنة الإشرافية للمشروعات، لـ"سبق" إن مشروع تأهيل منطقة بئر زمزم يأتي ضمن المشروعات التي يحرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله - وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان - حفظه الله - على تنفيذها بأسرع وقت وأفضل مواصفات؛ وذلك للتسهيل على المسلمين في أداء النسك، وتوفير أفضل الخدمات لهم في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة، وذلك بمتابعة دائمة ومستمرة من مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، ونائبه صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز.

يُذكر أن مشروع تأهيل منطقة بئر زمزم سينتهي خلال شهر شعبان القادم بإذن الله.

23 ديسمبر 2017 - 5 ربيع الآخر 1439
12:32 AM

عدسة "سبق" ترصد تسارع وتيرة الأعمال بمشروع تأهيل بئر زمزم

نسبة الإنجاز تجاوزت 30 ٪

A A A
9
78,761

تتسارع وتيرة الأعمال في مشروع تأهيل منطقة بئر زمزم لتيسير أداء نُسك الطواف، والاستفادة من صحن المطاف؛ إذ قاربت نسبة الإنجاز في الأعمال العامة للمشروع 30 % وسط متابعة من الجهات المعنية لتحقيق وسائل السلامة لقاصدي المسجد الحرام.

وتفصيلاً، رصدت عدسة "سبق" بجولة ميدانية سير الأعمال في الناحية الجنوبية الشرقية لصحن المطاف.

وأوضح الدكتور وائل صالح الحلبي، عضو اللجنة الفنية لمشروعات خادم الحرمين الشريفين للمسجد الحرام والمتحدث الرسمي لها، لـ"سبق" أن الأعمال تسير وفق البرنامج الزمني المعد لها من قِبل المقاول، الذي تم عرضه ومناقشته قبل البدء بأعمال المشروع، وقاربت نسبة الإنجاز في الأعمال العامة للمشروع 30 %.

وأضاف الدكتور حلبي بأن الأيام القادمة ستشهد البدء في ردم بعض المناطق بالحصى المعقم وفق مواصفات هيئة المساحة الجيولوجية، واستكمال أعمال عبارات الخدمات في الناحية الشمالية الشرقية من الصحن.

وأشار الدكتور حلبي إلى أن مكتب إدارة المشروعات بوزارة المالية يبذل أعمالاً تنسيقية كبيرة لترتيب الأعمال في المنطقة الحساسة من المسجد الحرام، وتنسيق الأعمال، ومتابعة تقدُّم الإنجاز في أعمال المشروع؛ إذ تقدم القوة الخاصة لأمن المسجد الحرام أعمالاً متميزة في إدارة الحشود، وتوزيع الكثافات على الأدوار المختلفة بالمسجد الحرام، وتخصيص صحن المطاف للمعتمرين فقط.. فيما تقدم الرئاسة خدماتها التشغيلية لراحة مرتادي المسجد الحرام، وتجهيزه بالفرش والخدمات في جميع جنباته؛ لتواكب الزيادة في أعداد المعتمرين التي تتماشى مع برامج رؤية السعودية 2030.

وبيَّن الدكتور حلبي أن الدفاع المدني بالعاصمة المقدسة يتابع دوره بالمشروع بفاعلية، من خلال متابعة تطبيق لوائح وإجراءات السلامة المعتمدة من مجلس الدفاع المدني.

وأردف الدكتور حلبي: وتقوم جميع الجهات بأداء أدوارها بفاعلية وتكامل دون التأثير على المناطق المتاحة لمرتادي المسجد الحرام، مع الحرص الذي لاحظناه في فتح المناطق الجاهزة لاستخدامها من مرتادي المسجد الحرام.

وقال الدكتور بكري عساس، مدير جامعة أُم القرى رئيس اللجنة الإشرافية للمشروعات، لـ"سبق" إن مشروع تأهيل منطقة بئر زمزم يأتي ضمن المشروعات التي يحرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله - وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان - حفظه الله - على تنفيذها بأسرع وقت وأفضل مواصفات؛ وذلك للتسهيل على المسلمين في أداء النسك، وتوفير أفضل الخدمات لهم في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة، وذلك بمتابعة دائمة ومستمرة من مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، ونائبه صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز.

يُذكر أن مشروع تأهيل منطقة بئر زمزم سينتهي خلال شهر شعبان القادم بإذن الله.