مندوب المملكة الدائم لدى منظمة التعاون الإسلامي يلتقي نائب رئيس البعثة الإندونيسية

"هدايات" عبّر عن تقدير جمهورية إندونيسيا للدعم الكبير الذي تقدمه المملكة للمنظمة

التقى المندوب الدائم للمملكة العربية السعودية لدى منظمة التعاون الإسلامي الدكتور صالح بن حمد السحيباني، نائب رئيس البعثة الإندونيسية لدى منظمة التعاون الإسلامي الوزير المفوض عارف هدايات.

وجرى خلال اللقاء استعراض سبل التنسيق وتبادل الآراء والتعاون في مجالات العمل الإسلامي المشترك، والتباحث في الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، وسبل تعزيز التعاون في مختلف المجالات التي تعنى بها المنظمة وأجهزتها المتعددة، بالإضافة إلى استعراض دور الدول الأعضاء وكذلك المندوبين الدائمين بالمنظمة في مواجهة التحديات، وتقوية دورها على صعيد قضايا العالم الإسلامي وأثرها البالغ في مضاعفة جهودها الدبلوماسية والسياسية على الساحتين الإقليمية والدولية.

وأكد "السحيباني" أن هذا اللقاء يأتي في إطار تعزيز روابط علاقات العمل المتعدد بين المندوبين الدائمين في منظمة التعاون الإسلامي ودعم التنسيق والتشاور في كل المواضيع والأنشطة الدبلوماسية ذات العلاقة بالمنظمة، منوهاً بضرورة وأهمية استمرار التعاون بما يضمن توحيد المواقف الإسلامية، وتوحيد الصف الإسلامي، وكذلك التنسيق المستمر الذي يدفع بالعمل الإسلامي المشترك قدما إلى مواصلة مكانة المنظمة في القيام بدورها وخدمة الدول الأعضاء.

وفي سياق اللقاء، أعرب "هدايات" عن تقدير جمهورية إندونيسيا للدعم الكبير الذي تقدمه المملكة العربية السعودية لمنظمة التعاون الإسلامي منذ إنشائها وحتى اليوم باعتبارها دولة المقر، مثمناً مواقفها الأصيلة التي تتفق ورسالة المملكة واهتمامها بدعم العمل الإسلامي المشترك، وسعيها الدؤوب لتطوير التعاون بين شعوب العالم الإسلامي إنسانياً واقتصاديا وفي مختلف المجالات.

حضر اللقاء من الجانب الإندونيسي بوف يوسف عارفين المستشار بالشؤون السياسية في البعثة، و أ.م. صدقي السكرتير الثاني بالسفارة.

اعلان
مندوب المملكة الدائم لدى منظمة التعاون الإسلامي يلتقي نائب رئيس البعثة الإندونيسية
سبق

التقى المندوب الدائم للمملكة العربية السعودية لدى منظمة التعاون الإسلامي الدكتور صالح بن حمد السحيباني، نائب رئيس البعثة الإندونيسية لدى منظمة التعاون الإسلامي الوزير المفوض عارف هدايات.

وجرى خلال اللقاء استعراض سبل التنسيق وتبادل الآراء والتعاون في مجالات العمل الإسلامي المشترك، والتباحث في الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، وسبل تعزيز التعاون في مختلف المجالات التي تعنى بها المنظمة وأجهزتها المتعددة، بالإضافة إلى استعراض دور الدول الأعضاء وكذلك المندوبين الدائمين بالمنظمة في مواجهة التحديات، وتقوية دورها على صعيد قضايا العالم الإسلامي وأثرها البالغ في مضاعفة جهودها الدبلوماسية والسياسية على الساحتين الإقليمية والدولية.

وأكد "السحيباني" أن هذا اللقاء يأتي في إطار تعزيز روابط علاقات العمل المتعدد بين المندوبين الدائمين في منظمة التعاون الإسلامي ودعم التنسيق والتشاور في كل المواضيع والأنشطة الدبلوماسية ذات العلاقة بالمنظمة، منوهاً بضرورة وأهمية استمرار التعاون بما يضمن توحيد المواقف الإسلامية، وتوحيد الصف الإسلامي، وكذلك التنسيق المستمر الذي يدفع بالعمل الإسلامي المشترك قدما إلى مواصلة مكانة المنظمة في القيام بدورها وخدمة الدول الأعضاء.

وفي سياق اللقاء، أعرب "هدايات" عن تقدير جمهورية إندونيسيا للدعم الكبير الذي تقدمه المملكة العربية السعودية لمنظمة التعاون الإسلامي منذ إنشائها وحتى اليوم باعتبارها دولة المقر، مثمناً مواقفها الأصيلة التي تتفق ورسالة المملكة واهتمامها بدعم العمل الإسلامي المشترك، وسعيها الدؤوب لتطوير التعاون بين شعوب العالم الإسلامي إنسانياً واقتصاديا وفي مختلف المجالات.

حضر اللقاء من الجانب الإندونيسي بوف يوسف عارفين المستشار بالشؤون السياسية في البعثة، و أ.م. صدقي السكرتير الثاني بالسفارة.

29 يوليو 2021 - 19 ذو الحجة 1442
11:32 AM

مندوب المملكة الدائم لدى منظمة التعاون الإسلامي يلتقي نائب رئيس البعثة الإندونيسية

"هدايات" عبّر عن تقدير جمهورية إندونيسيا للدعم الكبير الذي تقدمه المملكة للمنظمة

A A A
0
457

التقى المندوب الدائم للمملكة العربية السعودية لدى منظمة التعاون الإسلامي الدكتور صالح بن حمد السحيباني، نائب رئيس البعثة الإندونيسية لدى منظمة التعاون الإسلامي الوزير المفوض عارف هدايات.

وجرى خلال اللقاء استعراض سبل التنسيق وتبادل الآراء والتعاون في مجالات العمل الإسلامي المشترك، والتباحث في الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، وسبل تعزيز التعاون في مختلف المجالات التي تعنى بها المنظمة وأجهزتها المتعددة، بالإضافة إلى استعراض دور الدول الأعضاء وكذلك المندوبين الدائمين بالمنظمة في مواجهة التحديات، وتقوية دورها على صعيد قضايا العالم الإسلامي وأثرها البالغ في مضاعفة جهودها الدبلوماسية والسياسية على الساحتين الإقليمية والدولية.

وأكد "السحيباني" أن هذا اللقاء يأتي في إطار تعزيز روابط علاقات العمل المتعدد بين المندوبين الدائمين في منظمة التعاون الإسلامي ودعم التنسيق والتشاور في كل المواضيع والأنشطة الدبلوماسية ذات العلاقة بالمنظمة، منوهاً بضرورة وأهمية استمرار التعاون بما يضمن توحيد المواقف الإسلامية، وتوحيد الصف الإسلامي، وكذلك التنسيق المستمر الذي يدفع بالعمل الإسلامي المشترك قدما إلى مواصلة مكانة المنظمة في القيام بدورها وخدمة الدول الأعضاء.

وفي سياق اللقاء، أعرب "هدايات" عن تقدير جمهورية إندونيسيا للدعم الكبير الذي تقدمه المملكة العربية السعودية لمنظمة التعاون الإسلامي منذ إنشائها وحتى اليوم باعتبارها دولة المقر، مثمناً مواقفها الأصيلة التي تتفق ورسالة المملكة واهتمامها بدعم العمل الإسلامي المشترك، وسعيها الدؤوب لتطوير التعاون بين شعوب العالم الإسلامي إنسانياً واقتصاديا وفي مختلف المجالات.

حضر اللقاء من الجانب الإندونيسي بوف يوسف عارفين المستشار بالشؤون السياسية في البعثة، و أ.م. صدقي السكرتير الثاني بالسفارة.