"فايننشال تايمز" تتحدث عن صورة ولي العهد في "ستاربكس" و "التحدي الأكبر للرياض"

قالت: هذا ما سعى له أثناء الاجتماعات مع المسؤولين الحكوميين ورجال الأعمال بأمريكا

اهتمت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية بصورة ولى العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، أثناء زيارته لأحد فروع سلسلة المقاهى الشهيرة "ستاربكس" بنيويورك، مع رجل الأعمال، مايكل بلومبرج، عمدة نيويورك السابق ومؤسس وكالة بلومبرج .

وألقت الصحيفة الضوء على الصورة وأبرزتها عبر موقعها ، حيث ذكرت أن ولي العهد يعد أحد الشخصيات القوية وعزز الطاقة بشكل غير متوقع في بلده، وقد ظهر في"ستاربكس" مبتعدا عن ارتداء الملابس التقليدية السعودية ، وكان يرتدي قميصاً غير رسمي ويسير ببساطة ومبتسماً .

واعتبرت الصحيفة، أن الأمير محمد بن سلمان حاول منذ وصوله إلى الولايات المتحدة تغيير الانطباع العام عن المملكة الغنية بالنفط، وإعادة تشكيل صورتها أمام العالم، لاسيما مع خطة الإصلاح التى يتبناها، والتى تشهد الكثير من الإجراءات الجريئة مثل السماح للمرأة بقيادة السيارات، موضحة أن العلاقة بين المملكة والبيت الأبيض فى أفضل أشكالها منذ سنوات.

وأضافت الصحيفة أن التحدى الأكبر الذى تواجهه الرياض الآن هو إقناع الشركات الأمريكية بالاستثمار فى المملكة، وتوفير التمويل اللازم والمعرفة التقنية اللازمة لدعم خطط الأمير الطموحة لتحديث بلاده.

وفى جولة الولايات المتحدة التى تستغرق ثلاثة أسابيع، سعى الأمير محمد بن سلمان إلى تجسيد هذا التغيير،أثناء الاجتماعات مع المسئولين الحكوميين والزعماء الدينيين ورجال الأعمال البارزين والمشاهير.

يذكر أن ولى العهد الأمير محمد بن سلمان كان قد بدأ زيارة إلى الولايات المتحدة فى 20 مارس الجارى، التقى فيها الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب، وعدداً من المسئولين، حيث وقّع مجموعة من الاتفاقيات مع عدة مؤسسات وشركات أمريكية.

زيارة ولي العهد إلى الولايات المتحدة الأمريكية ولي العهد في أمريكا جولة الأمير محمد بن سلمان ولي العهد محمد بن سلمان
اعلان
"فايننشال تايمز" تتحدث عن صورة ولي العهد في "ستاربكس" و "التحدي الأكبر للرياض"
سبق

اهتمت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية بصورة ولى العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، أثناء زيارته لأحد فروع سلسلة المقاهى الشهيرة "ستاربكس" بنيويورك، مع رجل الأعمال، مايكل بلومبرج، عمدة نيويورك السابق ومؤسس وكالة بلومبرج .

وألقت الصحيفة الضوء على الصورة وأبرزتها عبر موقعها ، حيث ذكرت أن ولي العهد يعد أحد الشخصيات القوية وعزز الطاقة بشكل غير متوقع في بلده، وقد ظهر في"ستاربكس" مبتعدا عن ارتداء الملابس التقليدية السعودية ، وكان يرتدي قميصاً غير رسمي ويسير ببساطة ومبتسماً .

واعتبرت الصحيفة، أن الأمير محمد بن سلمان حاول منذ وصوله إلى الولايات المتحدة تغيير الانطباع العام عن المملكة الغنية بالنفط، وإعادة تشكيل صورتها أمام العالم، لاسيما مع خطة الإصلاح التى يتبناها، والتى تشهد الكثير من الإجراءات الجريئة مثل السماح للمرأة بقيادة السيارات، موضحة أن العلاقة بين المملكة والبيت الأبيض فى أفضل أشكالها منذ سنوات.

وأضافت الصحيفة أن التحدى الأكبر الذى تواجهه الرياض الآن هو إقناع الشركات الأمريكية بالاستثمار فى المملكة، وتوفير التمويل اللازم والمعرفة التقنية اللازمة لدعم خطط الأمير الطموحة لتحديث بلاده.

وفى جولة الولايات المتحدة التى تستغرق ثلاثة أسابيع، سعى الأمير محمد بن سلمان إلى تجسيد هذا التغيير،أثناء الاجتماعات مع المسئولين الحكوميين والزعماء الدينيين ورجال الأعمال البارزين والمشاهير.

يذكر أن ولى العهد الأمير محمد بن سلمان كان قد بدأ زيارة إلى الولايات المتحدة فى 20 مارس الجارى، التقى فيها الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب، وعدداً من المسئولين، حيث وقّع مجموعة من الاتفاقيات مع عدة مؤسسات وشركات أمريكية.

31 مارس 2018 - 14 رجب 1439
01:24 AM

"فايننشال تايمز" تتحدث عن صورة ولي العهد في "ستاربكس" و "التحدي الأكبر للرياض"

قالت: هذا ما سعى له أثناء الاجتماعات مع المسؤولين الحكوميين ورجال الأعمال بأمريكا

A A A
2
22,588

اهتمت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية بصورة ولى العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، أثناء زيارته لأحد فروع سلسلة المقاهى الشهيرة "ستاربكس" بنيويورك، مع رجل الأعمال، مايكل بلومبرج، عمدة نيويورك السابق ومؤسس وكالة بلومبرج .

وألقت الصحيفة الضوء على الصورة وأبرزتها عبر موقعها ، حيث ذكرت أن ولي العهد يعد أحد الشخصيات القوية وعزز الطاقة بشكل غير متوقع في بلده، وقد ظهر في"ستاربكس" مبتعدا عن ارتداء الملابس التقليدية السعودية ، وكان يرتدي قميصاً غير رسمي ويسير ببساطة ومبتسماً .

واعتبرت الصحيفة، أن الأمير محمد بن سلمان حاول منذ وصوله إلى الولايات المتحدة تغيير الانطباع العام عن المملكة الغنية بالنفط، وإعادة تشكيل صورتها أمام العالم، لاسيما مع خطة الإصلاح التى يتبناها، والتى تشهد الكثير من الإجراءات الجريئة مثل السماح للمرأة بقيادة السيارات، موضحة أن العلاقة بين المملكة والبيت الأبيض فى أفضل أشكالها منذ سنوات.

وأضافت الصحيفة أن التحدى الأكبر الذى تواجهه الرياض الآن هو إقناع الشركات الأمريكية بالاستثمار فى المملكة، وتوفير التمويل اللازم والمعرفة التقنية اللازمة لدعم خطط الأمير الطموحة لتحديث بلاده.

وفى جولة الولايات المتحدة التى تستغرق ثلاثة أسابيع، سعى الأمير محمد بن سلمان إلى تجسيد هذا التغيير،أثناء الاجتماعات مع المسئولين الحكوميين والزعماء الدينيين ورجال الأعمال البارزين والمشاهير.

يذكر أن ولى العهد الأمير محمد بن سلمان كان قد بدأ زيارة إلى الولايات المتحدة فى 20 مارس الجارى، التقى فيها الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب، وعدداً من المسئولين، حيث وقّع مجموعة من الاتفاقيات مع عدة مؤسسات وشركات أمريكية.