مصر.. شاهد نجاة مصلين من كارثة أثناء صلاة التراويح

بعضهم ترك الصلاة وبحث عن باب للخروج

نجا عدد كبير من المصلين في مسجد بمحافظة قنا في صعيد مصر من كارثة كبيرة أثناء صلاة التراويح.

وأوضحت صحيفة "الوطن" المصرية، أن مسجد آل حمد بقرية أبو دياب غرب، التابعة لمركز ومدينة دشنا، بمحافظة قنا، جنوبي مصر، تعرض لرياح شديدة، أدت لسقوط االميكروفون العلوي للمسجد، وسقوط كتلة خرسانية كبيرة كانت على المأذنة.

وأوضح أحد المصلين أن "صوت الارتطام القوي دفع المصلين إلى ترك الصلاة سريعًا، وهرولوا بحثًا عن باب الخروج من المسجد".

وبعد الخروج من المسجد، ظل المصلون ينظرون إليه من بعيد، وهم ينتظرون سقوطه، إلى أن علموا بأن ما حدث جاء نتيجة سقوط كتلة خرسانية مع الميكروفون من أعلى المسجد، وأن الجزء الخلفي من المسجد هو ما تضرر فقط.

وعقب الواقعة، وصلت لجنة من وزارة الأوقاف لرؤية ما حدث في المسجد، وأكدت أنها ستقوم بترميمه: "جات وعاينت المكان ومدى خطورته، وأكدت لنا أنه هيترمم تاني في أسرع وقت ممكن".

اعلان
مصر.. شاهد نجاة مصلين من كارثة أثناء صلاة التراويح
سبق

نجا عدد كبير من المصلين في مسجد بمحافظة قنا في صعيد مصر من كارثة كبيرة أثناء صلاة التراويح.

وأوضحت صحيفة "الوطن" المصرية، أن مسجد آل حمد بقرية أبو دياب غرب، التابعة لمركز ومدينة دشنا، بمحافظة قنا، جنوبي مصر، تعرض لرياح شديدة، أدت لسقوط االميكروفون العلوي للمسجد، وسقوط كتلة خرسانية كبيرة كانت على المأذنة.

وأوضح أحد المصلين أن "صوت الارتطام القوي دفع المصلين إلى ترك الصلاة سريعًا، وهرولوا بحثًا عن باب الخروج من المسجد".

وبعد الخروج من المسجد، ظل المصلون ينظرون إليه من بعيد، وهم ينتظرون سقوطه، إلى أن علموا بأن ما حدث جاء نتيجة سقوط كتلة خرسانية مع الميكروفون من أعلى المسجد، وأن الجزء الخلفي من المسجد هو ما تضرر فقط.

وعقب الواقعة، وصلت لجنة من وزارة الأوقاف لرؤية ما حدث في المسجد، وأكدت أنها ستقوم بترميمه: "جات وعاينت المكان ومدى خطورته، وأكدت لنا أنه هيترمم تاني في أسرع وقت ممكن".

11 مايو 2021 - 29 رمضان 1442
02:42 PM

مصر.. شاهد نجاة مصلين من كارثة أثناء صلاة التراويح

بعضهم ترك الصلاة وبحث عن باب للخروج

A A A
6
89,418

نجا عدد كبير من المصلين في مسجد بمحافظة قنا في صعيد مصر من كارثة كبيرة أثناء صلاة التراويح.

وأوضحت صحيفة "الوطن" المصرية، أن مسجد آل حمد بقرية أبو دياب غرب، التابعة لمركز ومدينة دشنا، بمحافظة قنا، جنوبي مصر، تعرض لرياح شديدة، أدت لسقوط االميكروفون العلوي للمسجد، وسقوط كتلة خرسانية كبيرة كانت على المأذنة.

وأوضح أحد المصلين أن "صوت الارتطام القوي دفع المصلين إلى ترك الصلاة سريعًا، وهرولوا بحثًا عن باب الخروج من المسجد".

وبعد الخروج من المسجد، ظل المصلون ينظرون إليه من بعيد، وهم ينتظرون سقوطه، إلى أن علموا بأن ما حدث جاء نتيجة سقوط كتلة خرسانية مع الميكروفون من أعلى المسجد، وأن الجزء الخلفي من المسجد هو ما تضرر فقط.

وعقب الواقعة، وصلت لجنة من وزارة الأوقاف لرؤية ما حدث في المسجد، وأكدت أنها ستقوم بترميمه: "جات وعاينت المكان ومدى خطورته، وأكدت لنا أنه هيترمم تاني في أسرع وقت ممكن".