"الجوازات": السجن والتشهير والغرامة عقوبة ناقلي مخالفي أنظمة الحج

عبر لجان شبه قضائية تعمل على مدار الساعة في مراكز مداخل مكة

أوضحت المديرية العامة للجوازات، أنها شكّلت لجاناً موسمية عدة في مراكز مداخل مكة المكرّمة تتولى تطبيق العقوبات وإصدار القرارات الإدارية بحق الناقلين المخالفين لنظام الحج الذين ينقلون أشخاصاً لا يحملون تصاريح حج نظامية، ويتم ضبطهم من قِبل جهات الضبط الميداني في مراكز مداخل مكة المكرّمة.

وأبانت "الجوازات" أن هذه اللجان شبه قضائية وتعمل على مدار الساعة وتتولى إصدار العقوبات الفورية، ونصّت تلك العقوبات على الآتي: يعاقب كل مَن يتم ضبطه وهو ينقل حجاجاً لا يحملون تصاريح حج نظامية بالسجن لمدة خمسة عشر يوماً، وبغرامة مالية مقدارها عشرة آلاف ريال عن كل حاج يتم نقله مع التشهير به، وترحيل الناقل إذا كان وافداً بعد تنفيذ العقوبة ويمنع من دخول المملكة نهائياً، والمطالبة بمصادرة وسيلة النقل المستخدمة إن كانت مملوكة للناقل أو المتواطئ أو المساهم في المخالفة.

وأفادت "الجوازات" أنه في حال تكرار المخالفة للمرة الثانية يعاقب بالسجن لمدة شهرين، وبغرامة مالية مقدارها خمسة وعشرون ألف ريال عن كل حاج يتم نقله مع التشهير به، وترحيل الناقل إذا كان وافداً بعد تنفيذ العقوبة ويُمنع من دخول المملكة نهائياً، والمطالبة بمصادرة وسيلة النقل المستخدمة إن كانت مملوكة للناقل أو المتواطئ أو المساهم في المخالفة.

وأشارت إلى أنه في حال تكرار المخالفة للمرة الثالثة وما فوق يعاقب بالسجن لمدة ستة أشهر، وبغرامة مالية مقدارها خمسون ألف ريال عن كل حاج يتم نقله مع التشهير به، وترحيل الناقل إذا كان وافداً بعد تنفيذ العقوبة ويُمنع من دخول المملكة نهائياً، والمطالبة بمصادرة وسيلة النقل المستخدمة؛ إن كانت مملوكة للناقل أو المتواطئ أو المساهم.

وأكّدت "الجوازات" على جميع المواطنين والمقيمين، الالتزام والتقيد بأنظمة وتعليمات الحج وضرورة استخراج التصريح الرسمي لأداء فريضة الحج تفادياً للعقوبات التي ستطبّق بحق المخالفين لتعليمات الحج بكل حزم، كما دعت ضيوف الرحمن القادمين من خارج المملكة، إلى التقيد بمواعيد المغادرة قبل انتهاء المدة المحدّدة بالتأشيرة القادمين بموجبها، مع التذكير لضيوف الرحمن من مواطني دول مجلس التعاون الخليجي بضرورة حملهم التصريح الرسمي لأداء الفريضة من بلادهم حتى لا تتم إعادتهم.

وتتمنى المديرية العامة للجوازات لضيوف الرحمن حجاً مبروراً وسعياً مشكوراً، وأن يعودوا بعد إتمام شعائر الحج إلى بلدانهم سالمين غانمين.

موسم الحج 1439هـ الحج 1439هـ الحج
اعلان
"الجوازات": السجن والتشهير والغرامة عقوبة ناقلي مخالفي أنظمة الحج
سبق

أوضحت المديرية العامة للجوازات، أنها شكّلت لجاناً موسمية عدة في مراكز مداخل مكة المكرّمة تتولى تطبيق العقوبات وإصدار القرارات الإدارية بحق الناقلين المخالفين لنظام الحج الذين ينقلون أشخاصاً لا يحملون تصاريح حج نظامية، ويتم ضبطهم من قِبل جهات الضبط الميداني في مراكز مداخل مكة المكرّمة.

وأبانت "الجوازات" أن هذه اللجان شبه قضائية وتعمل على مدار الساعة وتتولى إصدار العقوبات الفورية، ونصّت تلك العقوبات على الآتي: يعاقب كل مَن يتم ضبطه وهو ينقل حجاجاً لا يحملون تصاريح حج نظامية بالسجن لمدة خمسة عشر يوماً، وبغرامة مالية مقدارها عشرة آلاف ريال عن كل حاج يتم نقله مع التشهير به، وترحيل الناقل إذا كان وافداً بعد تنفيذ العقوبة ويمنع من دخول المملكة نهائياً، والمطالبة بمصادرة وسيلة النقل المستخدمة إن كانت مملوكة للناقل أو المتواطئ أو المساهم في المخالفة.

وأفادت "الجوازات" أنه في حال تكرار المخالفة للمرة الثانية يعاقب بالسجن لمدة شهرين، وبغرامة مالية مقدارها خمسة وعشرون ألف ريال عن كل حاج يتم نقله مع التشهير به، وترحيل الناقل إذا كان وافداً بعد تنفيذ العقوبة ويُمنع من دخول المملكة نهائياً، والمطالبة بمصادرة وسيلة النقل المستخدمة إن كانت مملوكة للناقل أو المتواطئ أو المساهم في المخالفة.

وأشارت إلى أنه في حال تكرار المخالفة للمرة الثالثة وما فوق يعاقب بالسجن لمدة ستة أشهر، وبغرامة مالية مقدارها خمسون ألف ريال عن كل حاج يتم نقله مع التشهير به، وترحيل الناقل إذا كان وافداً بعد تنفيذ العقوبة ويُمنع من دخول المملكة نهائياً، والمطالبة بمصادرة وسيلة النقل المستخدمة؛ إن كانت مملوكة للناقل أو المتواطئ أو المساهم.

وأكّدت "الجوازات" على جميع المواطنين والمقيمين، الالتزام والتقيد بأنظمة وتعليمات الحج وضرورة استخراج التصريح الرسمي لأداء فريضة الحج تفادياً للعقوبات التي ستطبّق بحق المخالفين لتعليمات الحج بكل حزم، كما دعت ضيوف الرحمن القادمين من خارج المملكة، إلى التقيد بمواعيد المغادرة قبل انتهاء المدة المحدّدة بالتأشيرة القادمين بموجبها، مع التذكير لضيوف الرحمن من مواطني دول مجلس التعاون الخليجي بضرورة حملهم التصريح الرسمي لأداء الفريضة من بلادهم حتى لا تتم إعادتهم.

وتتمنى المديرية العامة للجوازات لضيوف الرحمن حجاً مبروراً وسعياً مشكوراً، وأن يعودوا بعد إتمام شعائر الحج إلى بلدانهم سالمين غانمين.

29 يوليو 2018 - 16 ذو القعدة 1439
11:38 AM
اخر تعديل
21 أغسطس 2018 - 10 ذو الحجة 1439
09:28 AM

"الجوازات": السجن والتشهير والغرامة عقوبة ناقلي مخالفي أنظمة الحج

عبر لجان شبه قضائية تعمل على مدار الساعة في مراكز مداخل مكة

A A A
2
4,077

أوضحت المديرية العامة للجوازات، أنها شكّلت لجاناً موسمية عدة في مراكز مداخل مكة المكرّمة تتولى تطبيق العقوبات وإصدار القرارات الإدارية بحق الناقلين المخالفين لنظام الحج الذين ينقلون أشخاصاً لا يحملون تصاريح حج نظامية، ويتم ضبطهم من قِبل جهات الضبط الميداني في مراكز مداخل مكة المكرّمة.

وأبانت "الجوازات" أن هذه اللجان شبه قضائية وتعمل على مدار الساعة وتتولى إصدار العقوبات الفورية، ونصّت تلك العقوبات على الآتي: يعاقب كل مَن يتم ضبطه وهو ينقل حجاجاً لا يحملون تصاريح حج نظامية بالسجن لمدة خمسة عشر يوماً، وبغرامة مالية مقدارها عشرة آلاف ريال عن كل حاج يتم نقله مع التشهير به، وترحيل الناقل إذا كان وافداً بعد تنفيذ العقوبة ويمنع من دخول المملكة نهائياً، والمطالبة بمصادرة وسيلة النقل المستخدمة إن كانت مملوكة للناقل أو المتواطئ أو المساهم في المخالفة.

وأفادت "الجوازات" أنه في حال تكرار المخالفة للمرة الثانية يعاقب بالسجن لمدة شهرين، وبغرامة مالية مقدارها خمسة وعشرون ألف ريال عن كل حاج يتم نقله مع التشهير به، وترحيل الناقل إذا كان وافداً بعد تنفيذ العقوبة ويُمنع من دخول المملكة نهائياً، والمطالبة بمصادرة وسيلة النقل المستخدمة إن كانت مملوكة للناقل أو المتواطئ أو المساهم في المخالفة.

وأشارت إلى أنه في حال تكرار المخالفة للمرة الثالثة وما فوق يعاقب بالسجن لمدة ستة أشهر، وبغرامة مالية مقدارها خمسون ألف ريال عن كل حاج يتم نقله مع التشهير به، وترحيل الناقل إذا كان وافداً بعد تنفيذ العقوبة ويُمنع من دخول المملكة نهائياً، والمطالبة بمصادرة وسيلة النقل المستخدمة؛ إن كانت مملوكة للناقل أو المتواطئ أو المساهم.

وأكّدت "الجوازات" على جميع المواطنين والمقيمين، الالتزام والتقيد بأنظمة وتعليمات الحج وضرورة استخراج التصريح الرسمي لأداء فريضة الحج تفادياً للعقوبات التي ستطبّق بحق المخالفين لتعليمات الحج بكل حزم، كما دعت ضيوف الرحمن القادمين من خارج المملكة، إلى التقيد بمواعيد المغادرة قبل انتهاء المدة المحدّدة بالتأشيرة القادمين بموجبها، مع التذكير لضيوف الرحمن من مواطني دول مجلس التعاون الخليجي بضرورة حملهم التصريح الرسمي لأداء الفريضة من بلادهم حتى لا تتم إعادتهم.

وتتمنى المديرية العامة للجوازات لضيوف الرحمن حجاً مبروراً وسعياً مشكوراً، وأن يعودوا بعد إتمام شعائر الحج إلى بلدانهم سالمين غانمين.