"بلاك هوك وأباتشي وasxi" تعزز أسطول طيران الحرس الوطني

بالتزامن مع كشف المملكة عن امتلاكها صواريخ "رياح الشرق"

عبد الله البارقي- سبق: أعلن وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن عبد الله، عزم وزارته على التوسع في مجال الطيران، مؤكداً أن الطائرات القتالية على وشك الوصول إلى المملكة، وستضم "بلاك هوك" للأغراض العامة، و"الأباتشي المقاتلة"، و"asxi" المقاتلة المخصصة لأعمال الاستطلاع المسلح.
 
وجاء هذا التحرك عقب ظهور صواريخ "رياح الشرق" خلال مشروع تدريب القوات المسلحة في الشمالية الشرقية، كإحدى أكبر أدوات القوة العسكرية التي تمتلكها المملكة.
 
وأحدث ظهور هذه الصواريخ هزة في أوساط العالم، وذلك بعد أن امتلكتها المملكة في ظل دعم وتوجيه خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وولي عهده الأمين وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز، على صعيد تطوير القوات المسلحة وتجهيزها بأحدث الآليات والمعدات العسكرية.
 
وأكد الأمير "متعب" أن قاعدة هبوط الطيران التابعة للحرس الوطني في الرياض تعتبر الأولى من نوعها، مشيراً إلى أن الوزارة تنوي تدشين موقعين آخرين في المنطقة الشرقية والمنطقة الغربية.
 
وفيما يتعلق بالطائرات القتالية التابعة للحرس الوطني، قال الأمير "متعب": "ستكون هذه الطائرات متوافرة قريباً، حيث بدأت بالفعل في الوصول إلى المملكة، ونؤكد أن وزارة الحرس الوطني لديها استعداد كامل لحماية المملكة".
 
ومن المنتظر مع حلول منتصف شهر يناير المقبل، أن تصل طائرات الحرس الوطني إلى المملكة وهي عبارة عن طائرات "بلاك هوك" المخصصة للأغراض العامة، و"الأباتشي" المقاتلة، و"asxi" المقاتلة المخصصة لأعمال الاستطلاع المسلح.
 
ومن المقرر أن تصل طائرات "black hawk" وهي الطائرات المروحية الخاصة بالإسناد والنقل العسكري متوسطة الحمولة ذات محركين من إنتاج شركة "سيكورسكي" الأمريكية للطائرات، كما ستصل طائرات الأباتشي الهجومية والدفاعية، إضافة إلى طائرات الاستطلاع العسكري.
 
وتعتبر أعداد الطائرات المرتقب وصولها كافية لإتمام مهام إسناد وحدات الحرس الوطني، سواء كانت أهلية أو أمنية.
 
وتعتبر دورات الطيران هي الدورات الأولى في طيران الحرس وتتضمن دورات تحويلية للطيارين المؤهلين لتدريبهم على قيادة الطائرات العمودية من نوع "md 530"، حيث بلغ عدد الطيارين المتخرجين من هذه الدورة 24 طياراً، إضافة إلى 18 فنياً تخرجوا وتأهلوا كقادة طائرات للتعامل مع هذا النوع من الطائرات العمودية، فضلاً عن الفنيين المهيئين المتخصصين في صيانة الطائرات العمودية بشكل عام.
 
وتلقى الفنيون المتخرجون تدريبات على صيانة مثل هذا النوع من الطائرات سواء فيما يتعلق بالمحركات أو المراوح أو التخصصات الفنية الدقيقة الخاصة بها. 

اعلان
"بلاك هوك وأباتشي وasxi" تعزز أسطول طيران الحرس الوطني
سبق
عبد الله البارقي- سبق: أعلن وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن عبد الله، عزم وزارته على التوسع في مجال الطيران، مؤكداً أن الطائرات القتالية على وشك الوصول إلى المملكة، وستضم "بلاك هوك" للأغراض العامة، و"الأباتشي المقاتلة"، و"asxi" المقاتلة المخصصة لأعمال الاستطلاع المسلح.
 
وجاء هذا التحرك عقب ظهور صواريخ "رياح الشرق" خلال مشروع تدريب القوات المسلحة في الشمالية الشرقية، كإحدى أكبر أدوات القوة العسكرية التي تمتلكها المملكة.
 
وأحدث ظهور هذه الصواريخ هزة في أوساط العالم، وذلك بعد أن امتلكتها المملكة في ظل دعم وتوجيه خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وولي عهده الأمين وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز، على صعيد تطوير القوات المسلحة وتجهيزها بأحدث الآليات والمعدات العسكرية.
 
وأكد الأمير "متعب" أن قاعدة هبوط الطيران التابعة للحرس الوطني في الرياض تعتبر الأولى من نوعها، مشيراً إلى أن الوزارة تنوي تدشين موقعين آخرين في المنطقة الشرقية والمنطقة الغربية.
 
وفيما يتعلق بالطائرات القتالية التابعة للحرس الوطني، قال الأمير "متعب": "ستكون هذه الطائرات متوافرة قريباً، حيث بدأت بالفعل في الوصول إلى المملكة، ونؤكد أن وزارة الحرس الوطني لديها استعداد كامل لحماية المملكة".
 
ومن المنتظر مع حلول منتصف شهر يناير المقبل، أن تصل طائرات الحرس الوطني إلى المملكة وهي عبارة عن طائرات "بلاك هوك" المخصصة للأغراض العامة، و"الأباتشي" المقاتلة، و"asxi" المقاتلة المخصصة لأعمال الاستطلاع المسلح.
 
ومن المقرر أن تصل طائرات "black hawk" وهي الطائرات المروحية الخاصة بالإسناد والنقل العسكري متوسطة الحمولة ذات محركين من إنتاج شركة "سيكورسكي" الأمريكية للطائرات، كما ستصل طائرات الأباتشي الهجومية والدفاعية، إضافة إلى طائرات الاستطلاع العسكري.
 
وتعتبر أعداد الطائرات المرتقب وصولها كافية لإتمام مهام إسناد وحدات الحرس الوطني، سواء كانت أهلية أو أمنية.
 
وتعتبر دورات الطيران هي الدورات الأولى في طيران الحرس وتتضمن دورات تحويلية للطيارين المؤهلين لتدريبهم على قيادة الطائرات العمودية من نوع "md 530"، حيث بلغ عدد الطيارين المتخرجين من هذه الدورة 24 طياراً، إضافة إلى 18 فنياً تخرجوا وتأهلوا كقادة طائرات للتعامل مع هذا النوع من الطائرات العمودية، فضلاً عن الفنيين المهيئين المتخصصين في صيانة الطائرات العمودية بشكل عام.
 
وتلقى الفنيون المتخرجون تدريبات على صيانة مثل هذا النوع من الطائرات سواء فيما يتعلق بالمحركات أو المراوح أو التخصصات الفنية الدقيقة الخاصة بها. 
28 مايو 2014 - 29 رجب 1435
05:23 PM

"بلاك هوك وأباتشي وasxi" تعزز أسطول طيران الحرس الوطني

بالتزامن مع كشف المملكة عن امتلاكها صواريخ "رياح الشرق"

A A A
0
143,654

عبد الله البارقي- سبق: أعلن وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن عبد الله، عزم وزارته على التوسع في مجال الطيران، مؤكداً أن الطائرات القتالية على وشك الوصول إلى المملكة، وستضم "بلاك هوك" للأغراض العامة، و"الأباتشي المقاتلة"، و"asxi" المقاتلة المخصصة لأعمال الاستطلاع المسلح.
 
وجاء هذا التحرك عقب ظهور صواريخ "رياح الشرق" خلال مشروع تدريب القوات المسلحة في الشمالية الشرقية، كإحدى أكبر أدوات القوة العسكرية التي تمتلكها المملكة.
 
وأحدث ظهور هذه الصواريخ هزة في أوساط العالم، وذلك بعد أن امتلكتها المملكة في ظل دعم وتوجيه خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وولي عهده الأمين وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز، على صعيد تطوير القوات المسلحة وتجهيزها بأحدث الآليات والمعدات العسكرية.
 
وأكد الأمير "متعب" أن قاعدة هبوط الطيران التابعة للحرس الوطني في الرياض تعتبر الأولى من نوعها، مشيراً إلى أن الوزارة تنوي تدشين موقعين آخرين في المنطقة الشرقية والمنطقة الغربية.
 
وفيما يتعلق بالطائرات القتالية التابعة للحرس الوطني، قال الأمير "متعب": "ستكون هذه الطائرات متوافرة قريباً، حيث بدأت بالفعل في الوصول إلى المملكة، ونؤكد أن وزارة الحرس الوطني لديها استعداد كامل لحماية المملكة".
 
ومن المنتظر مع حلول منتصف شهر يناير المقبل، أن تصل طائرات الحرس الوطني إلى المملكة وهي عبارة عن طائرات "بلاك هوك" المخصصة للأغراض العامة، و"الأباتشي" المقاتلة، و"asxi" المقاتلة المخصصة لأعمال الاستطلاع المسلح.
 
ومن المقرر أن تصل طائرات "black hawk" وهي الطائرات المروحية الخاصة بالإسناد والنقل العسكري متوسطة الحمولة ذات محركين من إنتاج شركة "سيكورسكي" الأمريكية للطائرات، كما ستصل طائرات الأباتشي الهجومية والدفاعية، إضافة إلى طائرات الاستطلاع العسكري.
 
وتعتبر أعداد الطائرات المرتقب وصولها كافية لإتمام مهام إسناد وحدات الحرس الوطني، سواء كانت أهلية أو أمنية.
 
وتعتبر دورات الطيران هي الدورات الأولى في طيران الحرس وتتضمن دورات تحويلية للطيارين المؤهلين لتدريبهم على قيادة الطائرات العمودية من نوع "md 530"، حيث بلغ عدد الطيارين المتخرجين من هذه الدورة 24 طياراً، إضافة إلى 18 فنياً تخرجوا وتأهلوا كقادة طائرات للتعامل مع هذا النوع من الطائرات العمودية، فضلاً عن الفنيين المهيئين المتخصصين في صيانة الطائرات العمودية بشكل عام.
 
وتلقى الفنيون المتخرجون تدريبات على صيانة مثل هذا النوع من الطائرات سواء فيما يتعلق بالمحركات أو المراوح أو التخصصات الفنية الدقيقة الخاصة بها.