رئيس الاتحاد "الإماراتي" يوجّه بالتحقيق في حقيقة سهرات لاعبي المنتخب!

بعد تغريدات لإعلامي إماراتي شهير

وجه رئيس الاتحاد الإماراتي لكرة القدم مروان بن غليظة بحسب ما نقلت صحيفة الرؤية، بتكوين لجنة لتقصي الحقائق بخصوص التغريدة التي نشرها الإعلامي يعقوب السعدي في حسابه على "تويتر"، والتي كشف فيها عن سهر بعض اللاعبين ليلة المباراة النهائية، مؤكداً أن هناك لوائح لمعاقبة اللاعبين في حال ثبت الخبر ولن تكون هناك أي مجاملة.

وكان الإعلامي يعقوب السعدي قد غرّد على "تويتر" قائلاً: "‏حين يكون لدينا لاعبون غير مسؤولين وغير مدركين لقيمة الشعار والعلم الذي يحملونه على صدورهم ويقضون ليلة المباراة النهائية في سهرات خارجية ماجنة؛ تكون النتيجة ما رأيناه... وهنا يجب التحقيق لنعرف سبب ما حدث".

وأضاف: "كل هذه الجماهير التي تجمعت من كل الإمارات وشجعت بكل تفانٍ وإخلاص، وكل هذا الاهتمام الرسمي الذي حصل عليه المنتخب واللاعبون .. ضرب به لاعبون شهيرون عرض الحائط واستمتعوا بسهرة حلوة حتى الصباح .. فكان الجزاء وضاعت ضربات الجزاء وعادت الجماهير حزينة... خسارة على النجوم".

وتابع: "يجب التحقيق فورًا لمعرفة أين سهر بعض لاعبينا ليلة المباراة النهائية بالكويت، وماذا كانوا يفعلون استعدادًا للنهائي؟ ... لا تبحثوا عن أسباب أخرى لخسارة درامية لبطولة كانت في يدنا أضاعها لاعبون ليس لديهم ذرة إحساس".

واختتم قائلاً: "النجومية قبل كل شيء التزام خلق وسلوك، وحين يتجرد لاعب أو اثنان من فهم وإدراك معاني وقيم مسؤولية اللون والشعار والجمهور؛ فلتذهب النجومية إلى الجحيم؛ فدمعة طفلة رأيتها على باب الاستاد بكل تاريخ أي لاعب مهما كان. لا بد من ⁧التحقيق⁩ فيما وراء ضياع ضربات الجزاء".

اعلان
رئيس الاتحاد "الإماراتي" يوجّه بالتحقيق في حقيقة سهرات لاعبي المنتخب!
سبق

وجه رئيس الاتحاد الإماراتي لكرة القدم مروان بن غليظة بحسب ما نقلت صحيفة الرؤية، بتكوين لجنة لتقصي الحقائق بخصوص التغريدة التي نشرها الإعلامي يعقوب السعدي في حسابه على "تويتر"، والتي كشف فيها عن سهر بعض اللاعبين ليلة المباراة النهائية، مؤكداً أن هناك لوائح لمعاقبة اللاعبين في حال ثبت الخبر ولن تكون هناك أي مجاملة.

وكان الإعلامي يعقوب السعدي قد غرّد على "تويتر" قائلاً: "‏حين يكون لدينا لاعبون غير مسؤولين وغير مدركين لقيمة الشعار والعلم الذي يحملونه على صدورهم ويقضون ليلة المباراة النهائية في سهرات خارجية ماجنة؛ تكون النتيجة ما رأيناه... وهنا يجب التحقيق لنعرف سبب ما حدث".

وأضاف: "كل هذه الجماهير التي تجمعت من كل الإمارات وشجعت بكل تفانٍ وإخلاص، وكل هذا الاهتمام الرسمي الذي حصل عليه المنتخب واللاعبون .. ضرب به لاعبون شهيرون عرض الحائط واستمتعوا بسهرة حلوة حتى الصباح .. فكان الجزاء وضاعت ضربات الجزاء وعادت الجماهير حزينة... خسارة على النجوم".

وتابع: "يجب التحقيق فورًا لمعرفة أين سهر بعض لاعبينا ليلة المباراة النهائية بالكويت، وماذا كانوا يفعلون استعدادًا للنهائي؟ ... لا تبحثوا عن أسباب أخرى لخسارة درامية لبطولة كانت في يدنا أضاعها لاعبون ليس لديهم ذرة إحساس".

واختتم قائلاً: "النجومية قبل كل شيء التزام خلق وسلوك، وحين يتجرد لاعب أو اثنان من فهم وإدراك معاني وقيم مسؤولية اللون والشعار والجمهور؛ فلتذهب النجومية إلى الجحيم؛ فدمعة طفلة رأيتها على باب الاستاد بكل تاريخ أي لاعب مهما كان. لا بد من ⁧التحقيق⁩ فيما وراء ضياع ضربات الجزاء".

06 يناير 2018 - 19 ربيع الآخر 1439
09:52 PM

رئيس الاتحاد "الإماراتي" يوجّه بالتحقيق في حقيقة سهرات لاعبي المنتخب!

بعد تغريدات لإعلامي إماراتي شهير

A A A
26
82,666

وجه رئيس الاتحاد الإماراتي لكرة القدم مروان بن غليظة بحسب ما نقلت صحيفة الرؤية، بتكوين لجنة لتقصي الحقائق بخصوص التغريدة التي نشرها الإعلامي يعقوب السعدي في حسابه على "تويتر"، والتي كشف فيها عن سهر بعض اللاعبين ليلة المباراة النهائية، مؤكداً أن هناك لوائح لمعاقبة اللاعبين في حال ثبت الخبر ولن تكون هناك أي مجاملة.

وكان الإعلامي يعقوب السعدي قد غرّد على "تويتر" قائلاً: "‏حين يكون لدينا لاعبون غير مسؤولين وغير مدركين لقيمة الشعار والعلم الذي يحملونه على صدورهم ويقضون ليلة المباراة النهائية في سهرات خارجية ماجنة؛ تكون النتيجة ما رأيناه... وهنا يجب التحقيق لنعرف سبب ما حدث".

وأضاف: "كل هذه الجماهير التي تجمعت من كل الإمارات وشجعت بكل تفانٍ وإخلاص، وكل هذا الاهتمام الرسمي الذي حصل عليه المنتخب واللاعبون .. ضرب به لاعبون شهيرون عرض الحائط واستمتعوا بسهرة حلوة حتى الصباح .. فكان الجزاء وضاعت ضربات الجزاء وعادت الجماهير حزينة... خسارة على النجوم".

وتابع: "يجب التحقيق فورًا لمعرفة أين سهر بعض لاعبينا ليلة المباراة النهائية بالكويت، وماذا كانوا يفعلون استعدادًا للنهائي؟ ... لا تبحثوا عن أسباب أخرى لخسارة درامية لبطولة كانت في يدنا أضاعها لاعبون ليس لديهم ذرة إحساس".

واختتم قائلاً: "النجومية قبل كل شيء التزام خلق وسلوك، وحين يتجرد لاعب أو اثنان من فهم وإدراك معاني وقيم مسؤولية اللون والشعار والجمهور؛ فلتذهب النجومية إلى الجحيم؛ فدمعة طفلة رأيتها على باب الاستاد بكل تاريخ أي لاعب مهما كان. لا بد من ⁧التحقيق⁩ فيما وراء ضياع ضربات الجزاء".