يقودها صندوق الاستثمارات.. محادثات لجذب شركات الصحة والتكنولوجيا العالمية

إضافة إلى "لوسيد موتورز".. "الرميان": الخطوة التالية المُضي قدماً في نقلها إلى المملكة

يسعى صندوق الاستثمارات العامة السعودي، إلى استخدام قوته المالية لجذب شركات الصحة والتكنولوجيا العالمية لبدء عملياتها في المملكة.

وأكّد محافظ صندوق الاستثمارات العامة، ياسر الرميان؛ في حديث مع صحيفة "فاينانشيال تايمز" البريطانية، أن هناك بالفعل مناقشات مع عددٍ من الشركات في قطاع الصحة.

كما يجري الصندوق محادثات مع شركة لوسيد موتورز الناشئة لصناعة السيارات الكهربائية، التي استثمرت فيها المملكة 1.3 مليار دولار للاستحواذ على حصة 67 %، لبناء مصنع في السعودية، مع عددٍ آخر من الشركات التابعة لصندوق فيجن "سوفت بنك".

وقال "الرميان": "الخطوة التالية هي المُضي قدماً في نقلها الى المملكة".

وخصَّص ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، صندوق الاستثمارات العامة باعتباره محورياً لخطط ضخمة لتحديث المملكة، وإنشاء صناعات جديدة تقلل الاعتماد على النفط، بهدف الوصول إلى تريليون دولار من الأصول الخاضعة للإدارة بحلول عام 2025، وتعمل المملكة كذلك لجذب مزيدٍ من الاستثمارات خارج قطاع الطاقة.

اعلان
يقودها صندوق الاستثمارات.. محادثات لجذب شركات الصحة والتكنولوجيا العالمية
سبق

يسعى صندوق الاستثمارات العامة السعودي، إلى استخدام قوته المالية لجذب شركات الصحة والتكنولوجيا العالمية لبدء عملياتها في المملكة.

وأكّد محافظ صندوق الاستثمارات العامة، ياسر الرميان؛ في حديث مع صحيفة "فاينانشيال تايمز" البريطانية، أن هناك بالفعل مناقشات مع عددٍ من الشركات في قطاع الصحة.

كما يجري الصندوق محادثات مع شركة لوسيد موتورز الناشئة لصناعة السيارات الكهربائية، التي استثمرت فيها المملكة 1.3 مليار دولار للاستحواذ على حصة 67 %، لبناء مصنع في السعودية، مع عددٍ آخر من الشركات التابعة لصندوق فيجن "سوفت بنك".

وقال "الرميان": "الخطوة التالية هي المُضي قدماً في نقلها الى المملكة".

وخصَّص ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، صندوق الاستثمارات العامة باعتباره محورياً لخطط ضخمة لتحديث المملكة، وإنشاء صناعات جديدة تقلل الاعتماد على النفط، بهدف الوصول إلى تريليون دولار من الأصول الخاضعة للإدارة بحلول عام 2025، وتعمل المملكة كذلك لجذب مزيدٍ من الاستثمارات خارج قطاع الطاقة.

26 يناير 2021 - 13 جمادى الآخر 1442
12:04 PM

يقودها صندوق الاستثمارات.. محادثات لجذب شركات الصحة والتكنولوجيا العالمية

إضافة إلى "لوسيد موتورز".. "الرميان": الخطوة التالية المُضي قدماً في نقلها إلى المملكة

A A A
0
2,077

يسعى صندوق الاستثمارات العامة السعودي، إلى استخدام قوته المالية لجذب شركات الصحة والتكنولوجيا العالمية لبدء عملياتها في المملكة.

وأكّد محافظ صندوق الاستثمارات العامة، ياسر الرميان؛ في حديث مع صحيفة "فاينانشيال تايمز" البريطانية، أن هناك بالفعل مناقشات مع عددٍ من الشركات في قطاع الصحة.

كما يجري الصندوق محادثات مع شركة لوسيد موتورز الناشئة لصناعة السيارات الكهربائية، التي استثمرت فيها المملكة 1.3 مليار دولار للاستحواذ على حصة 67 %، لبناء مصنع في السعودية، مع عددٍ آخر من الشركات التابعة لصندوق فيجن "سوفت بنك".

وقال "الرميان": "الخطوة التالية هي المُضي قدماً في نقلها الى المملكة".

وخصَّص ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، صندوق الاستثمارات العامة باعتباره محورياً لخطط ضخمة لتحديث المملكة، وإنشاء صناعات جديدة تقلل الاعتماد على النفط، بهدف الوصول إلى تريليون دولار من الأصول الخاضعة للإدارة بحلول عام 2025، وتعمل المملكة كذلك لجذب مزيدٍ من الاستثمارات خارج قطاع الطاقة.