بعد تراجع الخام.. أسعار حديد التسليح في السعودية تنخفض 13%

انخفاض سعره عالمياً بنحو 24%

سجّلت أسعار حديد التسليح في المملكة خلال شهر سبتمبر انخفاضاً وصل إلى 13% بعد موجة الصعود التي شهدها، وربط مختصون أسباب الانخفاض إلى تراجع أسعار الخام عالمياً بما نسبته 24%، حيث سجل سعر طن خام الحديد بالبورصات العالمية أقل من 100 دولار.

وكان متوسط أسعار المواد الإنشائية محلياً في أول سبعة أشهر من العام الميلادي الحالي 2021 قد ارتفعت مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، حيث جاء الحديد من أبرزها بواقع 31% صعوداً قبل أن يعاود الانخفاض بشكل ضئيل.

وتستعرض "سبق" خلال هذا التقرير متوسط أسعار الحديد خلال الخمسة أشهر الماضية من العام 2021 وفقاً لنشرة هيئة الإحصاء حيث جاء على النحو الآتي: أبريل 3377 ريالاً للطن، ومايو 3351 ريالاً للطن، يونيو كانت أقوى قفزاته حيث وصل إلى 3700 ريال، ويوليو 3700، وأغسطس 3670 ريالاً، فيما لامست الأسعار خلال الشهر الماضي سبتمبر قيمة 3200 في بعض الشركات منخفضة بنسبة 13%.

ومن أهم أسباب ارتفاع أسعار الحديد مؤخراً، جائحة كورونا وتوقف الملاحة البحرية "النقل"، ارتفاع خام الحديد، والطلب، ومن أهم أسباب التراجع في الأسعار حالياً تلاشي أثر الجائحة، وعودة الحياة بشكل نسبي إلى وضعها الطبيعي، وانخفاض أسعار الخام ومعادلة العرض والطلب.

وكانت منظمة الحديد والصلب العالمية (World steel) قد صنفت المملكة ضمن أكبر 20 دولة منتجة للحديد والصلب في العالم، حيث بلغ حجم إنتاجها من الحديد وفقاً لما نشره مجلس الغرف السعودية 8.2 مليون طن خلال عام 2019.

وأكد مجلس الغرف أن هذا التصنيف العالمي يعكس جهود القيادة والقطاعين العام والخاص بتنمية هذه الصناعة؛ لكونها واحدة من الصناعات الاستراتيجية المهمة بالمملكة.


وشدد المجلس على أن صناعة الحديد والصلب شهدت في المملكة تحدياً ملحوظاً خلال السنوات الماضية، ومع ذلك احتلت مرتبة متقدمة بعد اعتماد اللجنة الوطنية للحديد بمجلس الغرف السعودية عضواً في المنظمة.

اعلان
بعد تراجع الخام.. أسعار حديد التسليح في السعودية تنخفض 13%
سبق

سجّلت أسعار حديد التسليح في المملكة خلال شهر سبتمبر انخفاضاً وصل إلى 13% بعد موجة الصعود التي شهدها، وربط مختصون أسباب الانخفاض إلى تراجع أسعار الخام عالمياً بما نسبته 24%، حيث سجل سعر طن خام الحديد بالبورصات العالمية أقل من 100 دولار.

وكان متوسط أسعار المواد الإنشائية محلياً في أول سبعة أشهر من العام الميلادي الحالي 2021 قد ارتفعت مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، حيث جاء الحديد من أبرزها بواقع 31% صعوداً قبل أن يعاود الانخفاض بشكل ضئيل.

وتستعرض "سبق" خلال هذا التقرير متوسط أسعار الحديد خلال الخمسة أشهر الماضية من العام 2021 وفقاً لنشرة هيئة الإحصاء حيث جاء على النحو الآتي: أبريل 3377 ريالاً للطن، ومايو 3351 ريالاً للطن، يونيو كانت أقوى قفزاته حيث وصل إلى 3700 ريال، ويوليو 3700، وأغسطس 3670 ريالاً، فيما لامست الأسعار خلال الشهر الماضي سبتمبر قيمة 3200 في بعض الشركات منخفضة بنسبة 13%.

ومن أهم أسباب ارتفاع أسعار الحديد مؤخراً، جائحة كورونا وتوقف الملاحة البحرية "النقل"، ارتفاع خام الحديد، والطلب، ومن أهم أسباب التراجع في الأسعار حالياً تلاشي أثر الجائحة، وعودة الحياة بشكل نسبي إلى وضعها الطبيعي، وانخفاض أسعار الخام ومعادلة العرض والطلب.

وكانت منظمة الحديد والصلب العالمية (World steel) قد صنفت المملكة ضمن أكبر 20 دولة منتجة للحديد والصلب في العالم، حيث بلغ حجم إنتاجها من الحديد وفقاً لما نشره مجلس الغرف السعودية 8.2 مليون طن خلال عام 2019.

وأكد مجلس الغرف أن هذا التصنيف العالمي يعكس جهود القيادة والقطاعين العام والخاص بتنمية هذه الصناعة؛ لكونها واحدة من الصناعات الاستراتيجية المهمة بالمملكة.


وشدد المجلس على أن صناعة الحديد والصلب شهدت في المملكة تحدياً ملحوظاً خلال السنوات الماضية، ومع ذلك احتلت مرتبة متقدمة بعد اعتماد اللجنة الوطنية للحديد بمجلس الغرف السعودية عضواً في المنظمة.

01 أكتوبر 2021 - 24 صفر 1443
06:51 PM

بعد تراجع الخام.. أسعار حديد التسليح في السعودية تنخفض 13%

انخفاض سعره عالمياً بنحو 24%

A A A
3
25,094

سجّلت أسعار حديد التسليح في المملكة خلال شهر سبتمبر انخفاضاً وصل إلى 13% بعد موجة الصعود التي شهدها، وربط مختصون أسباب الانخفاض إلى تراجع أسعار الخام عالمياً بما نسبته 24%، حيث سجل سعر طن خام الحديد بالبورصات العالمية أقل من 100 دولار.

وكان متوسط أسعار المواد الإنشائية محلياً في أول سبعة أشهر من العام الميلادي الحالي 2021 قد ارتفعت مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، حيث جاء الحديد من أبرزها بواقع 31% صعوداً قبل أن يعاود الانخفاض بشكل ضئيل.

وتستعرض "سبق" خلال هذا التقرير متوسط أسعار الحديد خلال الخمسة أشهر الماضية من العام 2021 وفقاً لنشرة هيئة الإحصاء حيث جاء على النحو الآتي: أبريل 3377 ريالاً للطن، ومايو 3351 ريالاً للطن، يونيو كانت أقوى قفزاته حيث وصل إلى 3700 ريال، ويوليو 3700، وأغسطس 3670 ريالاً، فيما لامست الأسعار خلال الشهر الماضي سبتمبر قيمة 3200 في بعض الشركات منخفضة بنسبة 13%.

ومن أهم أسباب ارتفاع أسعار الحديد مؤخراً، جائحة كورونا وتوقف الملاحة البحرية "النقل"، ارتفاع خام الحديد، والطلب، ومن أهم أسباب التراجع في الأسعار حالياً تلاشي أثر الجائحة، وعودة الحياة بشكل نسبي إلى وضعها الطبيعي، وانخفاض أسعار الخام ومعادلة العرض والطلب.

وكانت منظمة الحديد والصلب العالمية (World steel) قد صنفت المملكة ضمن أكبر 20 دولة منتجة للحديد والصلب في العالم، حيث بلغ حجم إنتاجها من الحديد وفقاً لما نشره مجلس الغرف السعودية 8.2 مليون طن خلال عام 2019.

وأكد مجلس الغرف أن هذا التصنيف العالمي يعكس جهود القيادة والقطاعين العام والخاص بتنمية هذه الصناعة؛ لكونها واحدة من الصناعات الاستراتيجية المهمة بالمملكة.


وشدد المجلس على أن صناعة الحديد والصلب شهدت في المملكة تحدياً ملحوظاً خلال السنوات الماضية، ومع ذلك احتلت مرتبة متقدمة بعد اعتماد اللجنة الوطنية للحديد بمجلس الغرف السعودية عضواً في المنظمة.