تجربة ساحرة لا تُنسى.. "ممشى الضباب" أعجوبة معلّقة مرصّعة بالخدمات

مرافق ومطاعم وملاعب ومساحات خضراء وشلالات لها شعبية وخصوصية

يعد ممشى الضباب على قمم جبال أبها من أجمل عجائب الطبيعة في المملكة والمنطقة العربية بأكملها، فهو يمنح الزائرين شعوراً بالتجوّل بين السحاب والضباب، ويقع في حي الضباب، ويطل على جبال تهامة، حيث يمكن للعائلات والأصدقاء الاستمتاع بتجربة ساحرة لا تُنسى.

ويوفر الممشى مناظر جبلية رائعة، فهو ممر معلّق يبلغ عرضه 14 متراً ويمتد لمسافة سبعة كيلومترات ويضم مناطق للجلوس وملاعب للأطفال، كما تتميز منطقة الممشى بعديد من المرافق والخدمات والمطاعم والمساحات الخضراء، إضافة إلى جمال الممشى، هناك عديد من الشلالات التي تجد شعبية واسعة بين الزائرين، حيث تضفي مزيداً من السحر في المساء، يضاف إلى ما تتمتع به منطقة عسير من سحر وخصوصية وثراء سياحي لا يُضاهى.

ومنطقة عسير هي إحدى أبرز الوجهات السياحية ليس في المملكة فحسب، بل في المنطقة بأكملها، ولذلك وضعتها الهيئة السعودية للسياحة ضمن 11 وجهة يشملها برنامج صيف السعودية الذي أطلقته في الرابع والعشرين من يونيو الماضي، حتى 30 سبتمبر المقبل، لتعبّر من خلالها عن الثراء والتنوّع الطبيعي والمناخي بالمملكة، عبر أكثر من 500 تجربة ونشاط سياحي يقدمها ما يزيد على 250 شريكاً من القطاع الخاص.

وتعد عسير موطناً للجمال والسياحة والتراث، وملاذ الباحثين عن الأجواء الرائعة في حر الصيف، فهي تتمتع بالمناخ الجبلي المعتدل والطقس الممطر والضبابي الذي يجذب الزوّار من جميع أنحاء المملكة، ويعد ممشى الضباب هو أحد أكثر الأماكن جذباً للزيارة في أبها، إلى جانب معالمها الأخرى من قلاع تاريخية ومناطق أثرية ومتاحف وأسواق شعبية وقرى تراثية، وهو ما يجعل منطقة عسير بأكملها أيقونة سياحية طبيعية لا مثيل لها في المنطقة.

اعلان
تجربة ساحرة لا تُنسى.. "ممشى الضباب" أعجوبة معلّقة مرصّعة بالخدمات
سبق

يعد ممشى الضباب على قمم جبال أبها من أجمل عجائب الطبيعة في المملكة والمنطقة العربية بأكملها، فهو يمنح الزائرين شعوراً بالتجوّل بين السحاب والضباب، ويقع في حي الضباب، ويطل على جبال تهامة، حيث يمكن للعائلات والأصدقاء الاستمتاع بتجربة ساحرة لا تُنسى.

ويوفر الممشى مناظر جبلية رائعة، فهو ممر معلّق يبلغ عرضه 14 متراً ويمتد لمسافة سبعة كيلومترات ويضم مناطق للجلوس وملاعب للأطفال، كما تتميز منطقة الممشى بعديد من المرافق والخدمات والمطاعم والمساحات الخضراء، إضافة إلى جمال الممشى، هناك عديد من الشلالات التي تجد شعبية واسعة بين الزائرين، حيث تضفي مزيداً من السحر في المساء، يضاف إلى ما تتمتع به منطقة عسير من سحر وخصوصية وثراء سياحي لا يُضاهى.

ومنطقة عسير هي إحدى أبرز الوجهات السياحية ليس في المملكة فحسب، بل في المنطقة بأكملها، ولذلك وضعتها الهيئة السعودية للسياحة ضمن 11 وجهة يشملها برنامج صيف السعودية الذي أطلقته في الرابع والعشرين من يونيو الماضي، حتى 30 سبتمبر المقبل، لتعبّر من خلالها عن الثراء والتنوّع الطبيعي والمناخي بالمملكة، عبر أكثر من 500 تجربة ونشاط سياحي يقدمها ما يزيد على 250 شريكاً من القطاع الخاص.

وتعد عسير موطناً للجمال والسياحة والتراث، وملاذ الباحثين عن الأجواء الرائعة في حر الصيف، فهي تتمتع بالمناخ الجبلي المعتدل والطقس الممطر والضبابي الذي يجذب الزوّار من جميع أنحاء المملكة، ويعد ممشى الضباب هو أحد أكثر الأماكن جذباً للزيارة في أبها، إلى جانب معالمها الأخرى من قلاع تاريخية ومناطق أثرية ومتاحف وأسواق شعبية وقرى تراثية، وهو ما يجعل منطقة عسير بأكملها أيقونة سياحية طبيعية لا مثيل لها في المنطقة.

17 يوليو 2021 - 7 ذو الحجة 1442
12:34 PM

تجربة ساحرة لا تُنسى.. "ممشى الضباب" أعجوبة معلّقة مرصّعة بالخدمات

مرافق ومطاعم وملاعب ومساحات خضراء وشلالات لها شعبية وخصوصية

A A A
2
19,854

يعد ممشى الضباب على قمم جبال أبها من أجمل عجائب الطبيعة في المملكة والمنطقة العربية بأكملها، فهو يمنح الزائرين شعوراً بالتجوّل بين السحاب والضباب، ويقع في حي الضباب، ويطل على جبال تهامة، حيث يمكن للعائلات والأصدقاء الاستمتاع بتجربة ساحرة لا تُنسى.

ويوفر الممشى مناظر جبلية رائعة، فهو ممر معلّق يبلغ عرضه 14 متراً ويمتد لمسافة سبعة كيلومترات ويضم مناطق للجلوس وملاعب للأطفال، كما تتميز منطقة الممشى بعديد من المرافق والخدمات والمطاعم والمساحات الخضراء، إضافة إلى جمال الممشى، هناك عديد من الشلالات التي تجد شعبية واسعة بين الزائرين، حيث تضفي مزيداً من السحر في المساء، يضاف إلى ما تتمتع به منطقة عسير من سحر وخصوصية وثراء سياحي لا يُضاهى.

ومنطقة عسير هي إحدى أبرز الوجهات السياحية ليس في المملكة فحسب، بل في المنطقة بأكملها، ولذلك وضعتها الهيئة السعودية للسياحة ضمن 11 وجهة يشملها برنامج صيف السعودية الذي أطلقته في الرابع والعشرين من يونيو الماضي، حتى 30 سبتمبر المقبل، لتعبّر من خلالها عن الثراء والتنوّع الطبيعي والمناخي بالمملكة، عبر أكثر من 500 تجربة ونشاط سياحي يقدمها ما يزيد على 250 شريكاً من القطاع الخاص.

وتعد عسير موطناً للجمال والسياحة والتراث، وملاذ الباحثين عن الأجواء الرائعة في حر الصيف، فهي تتمتع بالمناخ الجبلي المعتدل والطقس الممطر والضبابي الذي يجذب الزوّار من جميع أنحاء المملكة، ويعد ممشى الضباب هو أحد أكثر الأماكن جذباً للزيارة في أبها، إلى جانب معالمها الأخرى من قلاع تاريخية ومناطق أثرية ومتاحف وأسواق شعبية وقرى تراثية، وهو ما يجعل منطقة عسير بأكملها أيقونة سياحية طبيعية لا مثيل لها في المنطقة.