هل دخلت ميانمار محرقة الحرب الأهلية؟.. تبادل لإطلاق النار بين العسكر والمتظاهرين

مقتل 11 محتجًا وإصابة 20

ذكرت وسائل إعلام محلية، اليوم (الخميس)، أن المتظاهرين المناهضين للانقلاب في ميانمار ردوا بأسلحة يدوية وقنابل حارقة على حملة شنتها قوات الأمن في بلدة بشمال غرب البلاد، لكن ما لا يقل عن 11 محتجاً قتلوا.

وأضافت أن الجيش نشر ست شاحنات محملة بالجنود لقمع المتظاهرين في بلدة تاز، فرد المتظاهرون بالبنادق اليدوية والسكاكين والقنابل الحارقة، مما دفع الجيش إلى إحضار خمس شاحنات أخرى محملة بالقوات، وفقاً لـ"رويترز".

وبينت وسائل الإعلام أن القتال استمر حتى صباح اليوم وقتل ما لا يقل عن 11 متظاهرًا وأصيب نحو 20، فيما ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات بين الجنود.

ويرفع العدد الجديد للقتلى، حصيلة الضحايا المدنيين الذين قتلوا على أيدي قوات الأمن إلى أكثر من 600 منذ استولى المجلس العسكري على السلطة من حكومة أونغ سان سو كي المنتخبة في 1 فبراير الماضي.

ميانمار الحرب الأهلية
اعلان
هل دخلت ميانمار محرقة الحرب الأهلية؟.. تبادل لإطلاق النار بين العسكر والمتظاهرين
سبق

ذكرت وسائل إعلام محلية، اليوم (الخميس)، أن المتظاهرين المناهضين للانقلاب في ميانمار ردوا بأسلحة يدوية وقنابل حارقة على حملة شنتها قوات الأمن في بلدة بشمال غرب البلاد، لكن ما لا يقل عن 11 محتجاً قتلوا.

وأضافت أن الجيش نشر ست شاحنات محملة بالجنود لقمع المتظاهرين في بلدة تاز، فرد المتظاهرون بالبنادق اليدوية والسكاكين والقنابل الحارقة، مما دفع الجيش إلى إحضار خمس شاحنات أخرى محملة بالقوات، وفقاً لـ"رويترز".

وبينت وسائل الإعلام أن القتال استمر حتى صباح اليوم وقتل ما لا يقل عن 11 متظاهرًا وأصيب نحو 20، فيما ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات بين الجنود.

ويرفع العدد الجديد للقتلى، حصيلة الضحايا المدنيين الذين قتلوا على أيدي قوات الأمن إلى أكثر من 600 منذ استولى المجلس العسكري على السلطة من حكومة أونغ سان سو كي المنتخبة في 1 فبراير الماضي.

08 إبريل 2021 - 26 شعبان 1442
02:37 PM

هل دخلت ميانمار محرقة الحرب الأهلية؟.. تبادل لإطلاق النار بين العسكر والمتظاهرين

مقتل 11 محتجًا وإصابة 20

A A A
5
2,786

ذكرت وسائل إعلام محلية، اليوم (الخميس)، أن المتظاهرين المناهضين للانقلاب في ميانمار ردوا بأسلحة يدوية وقنابل حارقة على حملة شنتها قوات الأمن في بلدة بشمال غرب البلاد، لكن ما لا يقل عن 11 محتجاً قتلوا.

وأضافت أن الجيش نشر ست شاحنات محملة بالجنود لقمع المتظاهرين في بلدة تاز، فرد المتظاهرون بالبنادق اليدوية والسكاكين والقنابل الحارقة، مما دفع الجيش إلى إحضار خمس شاحنات أخرى محملة بالقوات، وفقاً لـ"رويترز".

وبينت وسائل الإعلام أن القتال استمر حتى صباح اليوم وقتل ما لا يقل عن 11 متظاهرًا وأصيب نحو 20، فيما ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات بين الجنود.

ويرفع العدد الجديد للقتلى، حصيلة الضحايا المدنيين الذين قتلوا على أيدي قوات الأمن إلى أكثر من 600 منذ استولى المجلس العسكري على السلطة من حكومة أونغ سان سو كي المنتخبة في 1 فبراير الماضي.