أمير جازان للإدارات الحكومية: نفذوا المشاريع في وقتها

قال: المنطقة تعيش مرحلة نمو بفضل المشروعات العملاقة

عمر عريبي- سبق- جازان: أكد الأمير محمد بن ناصر أمير منطقة جازان رئيس مجلس المنطقة، أن المنطقة تعيش مرحلة كبيرة من النمو والتطور من خلال ما ينفذ فيها من مشروعات عملاقة في كافة المجالات؛ موجهاً مديري الإدارات الحكومية بضرورة تنفيذ تلك المشاريع في وقتها المحدد وبالجودة والمواصفات المعتمدة لكل مشروع وتذليل كافة العقبات التي تعترض تنفيذها.
 
واستهل أمير منطقة جازان الجلسة الافتتاحية لمجلس المنطقة بكلمة توجيهية رفع من خلالها باسمه ونيابة عن أعضاء المجلس وأبناء منطقة جازان أسمى آيات الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد على ما يولونه من دعم ورعاية وتوجيهات مستمرة لكل ما فيه راحة المواطنين وتوفير الحياة الكريمة لهم.
 
ودعا أمير المنطقة أعضاء المجلس لمضاعفة الجهود والتعاون المثمر لتنفيذ توصيات المجلس والمساهمة الفاعلة في أعمال اللجان المنبثقة عنه ومناقشة المواضيع المطروحة بما تستحق من الدراسة وتلمس احتياجات المواطنين ومتطلباتهم بما يحقق المصلحة العامة.
 
وقال: "المجلس ووفقاً لنظام المناطق ولائحته التنفيذية سيقوم خلال الدورة بمراجعة وتقييم ما تم تنفيذه من المشروعات الحكومية في السنة المالية الحالية ومناقشة الإيجابيات والسلبيات وسبل تطوير الأداء والارتقاء بمستوى التنفيذ إضافة إلى مراجعة المشاريع المعتمدة في ميزانيات الإدارات الحكومية للعام المالي 1435هـ/ 1436هـ للوقوف على ما تم ترسيته منها والتي لم يتم ترسيتها وأسباب عدم الترسية إلى جانب استعراض توصيات اللجان في دورات المجلس الماضية للعام 1435هـ/ 1436هـ وما تم من إجراءات حيالها خاصة ما يتعلق بمعالجة تعثر المشاريع الحكومية ومحاسبة المتسبب في تعثر تلك المشروعات".
 
ورحب أمير منطقة جازان في ختام كلمته بمدير عام المياه بمنطقة جازان المهندس حسين بن محمد قميري ومدير فرع وزارة الإسكان المهندس احمد بن سليمان الضايحي لانضمامهما لعضوية مجلس المنطقة سائلاً الله تعالي أن يمد الجميع بعونه ويوفقه لما فيه الخير والفائدة.
 
جاء ذلك أثناء تراسه الجلسة الافتتاحية لمجلس المنطقة في دورة انعقاده الـ 80 الرابعة للعام المالي الحالي صباح اليوم بحضور وكيل إمارة المنطقة الدكتور عبدالله بن محمد السويد وأعضاء المجلس وذلك في قاعة الاجتماعات بديوان الإمارة.
 
وقال وكيل إمارة منطقة جازان المساعد للشؤون التنموية أمين عام مجلس المنطقة أحمد بن عبدالله زعلة: "المجلس استعرض عقب ذلك الموضوعات المدرجة على جدول أعمال الجلسة ومنها توصيات المجلس في جلسته السابقة والخطابات الإجابات الواردة للمجلس من مختلف الإدارات والجهات الحكومية واستعراض تقارير الجهات الحكومية عن المشاريع المعتمدة في ميزانية العام المالي 1435هـ/ 1436هـ وما تم ترسيته وما لم يتم ترسيته ومحضر لجنة متابعة تنفيذ المشاريع".
 
وأضاف: "المجلس سيعقد جلسته الثالثة في الدورة الحالية بعد غد الثلاثاء برئاسة أمير المنطقة بمحافظة الحرث التي خصصت لبحث احتياجات المحافظة والمراكز والقرى التابعة لها وسيواصل المجلس عقد جلساته على مدار الأسبوع الحالي لمناقشة العديد من التقارير ومحاضر اللجان من قبل اللجان العاملة بمجلس المنطقة وما يستجد من أعمال".

اعلان
أمير جازان للإدارات الحكومية: نفذوا المشاريع في وقتها
سبق
عمر عريبي- سبق- جازان: أكد الأمير محمد بن ناصر أمير منطقة جازان رئيس مجلس المنطقة، أن المنطقة تعيش مرحلة كبيرة من النمو والتطور من خلال ما ينفذ فيها من مشروعات عملاقة في كافة المجالات؛ موجهاً مديري الإدارات الحكومية بضرورة تنفيذ تلك المشاريع في وقتها المحدد وبالجودة والمواصفات المعتمدة لكل مشروع وتذليل كافة العقبات التي تعترض تنفيذها.
 
واستهل أمير منطقة جازان الجلسة الافتتاحية لمجلس المنطقة بكلمة توجيهية رفع من خلالها باسمه ونيابة عن أعضاء المجلس وأبناء منطقة جازان أسمى آيات الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد على ما يولونه من دعم ورعاية وتوجيهات مستمرة لكل ما فيه راحة المواطنين وتوفير الحياة الكريمة لهم.
 
ودعا أمير المنطقة أعضاء المجلس لمضاعفة الجهود والتعاون المثمر لتنفيذ توصيات المجلس والمساهمة الفاعلة في أعمال اللجان المنبثقة عنه ومناقشة المواضيع المطروحة بما تستحق من الدراسة وتلمس احتياجات المواطنين ومتطلباتهم بما يحقق المصلحة العامة.
 
وقال: "المجلس ووفقاً لنظام المناطق ولائحته التنفيذية سيقوم خلال الدورة بمراجعة وتقييم ما تم تنفيذه من المشروعات الحكومية في السنة المالية الحالية ومناقشة الإيجابيات والسلبيات وسبل تطوير الأداء والارتقاء بمستوى التنفيذ إضافة إلى مراجعة المشاريع المعتمدة في ميزانيات الإدارات الحكومية للعام المالي 1435هـ/ 1436هـ للوقوف على ما تم ترسيته منها والتي لم يتم ترسيتها وأسباب عدم الترسية إلى جانب استعراض توصيات اللجان في دورات المجلس الماضية للعام 1435هـ/ 1436هـ وما تم من إجراءات حيالها خاصة ما يتعلق بمعالجة تعثر المشاريع الحكومية ومحاسبة المتسبب في تعثر تلك المشروعات".
 
ورحب أمير منطقة جازان في ختام كلمته بمدير عام المياه بمنطقة جازان المهندس حسين بن محمد قميري ومدير فرع وزارة الإسكان المهندس احمد بن سليمان الضايحي لانضمامهما لعضوية مجلس المنطقة سائلاً الله تعالي أن يمد الجميع بعونه ويوفقه لما فيه الخير والفائدة.
 
جاء ذلك أثناء تراسه الجلسة الافتتاحية لمجلس المنطقة في دورة انعقاده الـ 80 الرابعة للعام المالي الحالي صباح اليوم بحضور وكيل إمارة المنطقة الدكتور عبدالله بن محمد السويد وأعضاء المجلس وذلك في قاعة الاجتماعات بديوان الإمارة.
 
وقال وكيل إمارة منطقة جازان المساعد للشؤون التنموية أمين عام مجلس المنطقة أحمد بن عبدالله زعلة: "المجلس استعرض عقب ذلك الموضوعات المدرجة على جدول أعمال الجلسة ومنها توصيات المجلس في جلسته السابقة والخطابات الإجابات الواردة للمجلس من مختلف الإدارات والجهات الحكومية واستعراض تقارير الجهات الحكومية عن المشاريع المعتمدة في ميزانية العام المالي 1435هـ/ 1436هـ وما تم ترسيته وما لم يتم ترسيته ومحضر لجنة متابعة تنفيذ المشاريع".
 
وأضاف: "المجلس سيعقد جلسته الثالثة في الدورة الحالية بعد غد الثلاثاء برئاسة أمير المنطقة بمحافظة الحرث التي خصصت لبحث احتياجات المحافظة والمراكز والقرى التابعة لها وسيواصل المجلس عقد جلساته على مدار الأسبوع الحالي لمناقشة العديد من التقارير ومحاضر اللجان من قبل اللجان العاملة بمجلس المنطقة وما يستجد من أعمال".
14 ديسمبر 2014 - 22 صفر 1436
02:46 PM

أمير جازان للإدارات الحكومية: نفذوا المشاريع في وقتها

قال: المنطقة تعيش مرحلة نمو بفضل المشروعات العملاقة

A A A
0
4,926

عمر عريبي- سبق- جازان: أكد الأمير محمد بن ناصر أمير منطقة جازان رئيس مجلس المنطقة، أن المنطقة تعيش مرحلة كبيرة من النمو والتطور من خلال ما ينفذ فيها من مشروعات عملاقة في كافة المجالات؛ موجهاً مديري الإدارات الحكومية بضرورة تنفيذ تلك المشاريع في وقتها المحدد وبالجودة والمواصفات المعتمدة لكل مشروع وتذليل كافة العقبات التي تعترض تنفيذها.
 
واستهل أمير منطقة جازان الجلسة الافتتاحية لمجلس المنطقة بكلمة توجيهية رفع من خلالها باسمه ونيابة عن أعضاء المجلس وأبناء منطقة جازان أسمى آيات الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد على ما يولونه من دعم ورعاية وتوجيهات مستمرة لكل ما فيه راحة المواطنين وتوفير الحياة الكريمة لهم.
 
ودعا أمير المنطقة أعضاء المجلس لمضاعفة الجهود والتعاون المثمر لتنفيذ توصيات المجلس والمساهمة الفاعلة في أعمال اللجان المنبثقة عنه ومناقشة المواضيع المطروحة بما تستحق من الدراسة وتلمس احتياجات المواطنين ومتطلباتهم بما يحقق المصلحة العامة.
 
وقال: "المجلس ووفقاً لنظام المناطق ولائحته التنفيذية سيقوم خلال الدورة بمراجعة وتقييم ما تم تنفيذه من المشروعات الحكومية في السنة المالية الحالية ومناقشة الإيجابيات والسلبيات وسبل تطوير الأداء والارتقاء بمستوى التنفيذ إضافة إلى مراجعة المشاريع المعتمدة في ميزانيات الإدارات الحكومية للعام المالي 1435هـ/ 1436هـ للوقوف على ما تم ترسيته منها والتي لم يتم ترسيتها وأسباب عدم الترسية إلى جانب استعراض توصيات اللجان في دورات المجلس الماضية للعام 1435هـ/ 1436هـ وما تم من إجراءات حيالها خاصة ما يتعلق بمعالجة تعثر المشاريع الحكومية ومحاسبة المتسبب في تعثر تلك المشروعات".
 
ورحب أمير منطقة جازان في ختام كلمته بمدير عام المياه بمنطقة جازان المهندس حسين بن محمد قميري ومدير فرع وزارة الإسكان المهندس احمد بن سليمان الضايحي لانضمامهما لعضوية مجلس المنطقة سائلاً الله تعالي أن يمد الجميع بعونه ويوفقه لما فيه الخير والفائدة.
 
جاء ذلك أثناء تراسه الجلسة الافتتاحية لمجلس المنطقة في دورة انعقاده الـ 80 الرابعة للعام المالي الحالي صباح اليوم بحضور وكيل إمارة المنطقة الدكتور عبدالله بن محمد السويد وأعضاء المجلس وذلك في قاعة الاجتماعات بديوان الإمارة.
 
وقال وكيل إمارة منطقة جازان المساعد للشؤون التنموية أمين عام مجلس المنطقة أحمد بن عبدالله زعلة: "المجلس استعرض عقب ذلك الموضوعات المدرجة على جدول أعمال الجلسة ومنها توصيات المجلس في جلسته السابقة والخطابات الإجابات الواردة للمجلس من مختلف الإدارات والجهات الحكومية واستعراض تقارير الجهات الحكومية عن المشاريع المعتمدة في ميزانية العام المالي 1435هـ/ 1436هـ وما تم ترسيته وما لم يتم ترسيته ومحضر لجنة متابعة تنفيذ المشاريع".
 
وأضاف: "المجلس سيعقد جلسته الثالثة في الدورة الحالية بعد غد الثلاثاء برئاسة أمير المنطقة بمحافظة الحرث التي خصصت لبحث احتياجات المحافظة والمراكز والقرى التابعة لها وسيواصل المجلس عقد جلساته على مدار الأسبوع الحالي لمناقشة العديد من التقارير ومحاضر اللجان من قبل اللجان العاملة بمجلس المنطقة وما يستجد من أعمال".