"جامع العنود" بالدمام أُسِّسَ قبل "28" عاماً ويتسع لـ"5" آلاف مصلٍّ

تعرّض اليوم لمحاولة تفجير إرهابية فاشلة تبنَّاها تنظيم داعش

عبدالسلام العنزي- سبق- الرياض: يعتبر جامع الإمام الحسين في حي العنود وسط مدينة الدمام من أقدم الجوامع والمساجد؛ حيث أُسس قبل أكثر من "28" عاماً على مساحة تقارب الـ"20" ألف متر مربع- وهو الجامع الوحيد الذي يضم أبناء المذهب الشيعي- ويتسع لأكثر من "5000" مصلٍّ من الرجال والنساء.
 
وقد أُسِّسَ الجامع في عام 1407 للهجرة على أرضٍ مقتطعة من حصص المساهمين في مخطط حيّ العنود، وساهم في بنائه الكثير من المواطنين، وليس كما يذكر أنها كانت تبرعات من جهات أخرى.
 
وكانت صلاة الجمعة قد استؤنفت قبل ثماني سنوات في الجامع بعد توقفٍ دام قرابة الـ"20" عاماً، ويؤمُّ المصلين في هذا الجامع منذ التأسيس "علي الناصر السلمان".
 
وأصبح الجامع بعد عمليات الترميم والتوسعة التي أجريت له يتسع لأكثر من أربعة آلاف مصلٍّ وأكثر من ألف مصلية، كما أن عدد المصلين في صلاة الجمعة يتجاوز هذه الأرقام بكثير.
 
ويضم الجامع في جنباته، بشكل شبه يومي؛ عدداً من المناشط والفعاليات والملتقيات الدينية والثقافية والاجتماعية لأبناء الحي.
 
جدير بالذكر أن الجهات الأمنية تمكّنت، عقب صلاة الجمعة اليوم؛ من إحباط محاولة تنفيذ جريمة إرهابية، تبناها تنظيم "داعش" الإرهابي، لاستهداف المُصلين بجامع العنود بمدينة الدمام.

اعلان
"جامع العنود" بالدمام أُسِّسَ قبل "28" عاماً ويتسع لـ"5" آلاف مصلٍّ
سبق
عبدالسلام العنزي- سبق- الرياض: يعتبر جامع الإمام الحسين في حي العنود وسط مدينة الدمام من أقدم الجوامع والمساجد؛ حيث أُسس قبل أكثر من "28" عاماً على مساحة تقارب الـ"20" ألف متر مربع- وهو الجامع الوحيد الذي يضم أبناء المذهب الشيعي- ويتسع لأكثر من "5000" مصلٍّ من الرجال والنساء.
 
وقد أُسِّسَ الجامع في عام 1407 للهجرة على أرضٍ مقتطعة من حصص المساهمين في مخطط حيّ العنود، وساهم في بنائه الكثير من المواطنين، وليس كما يذكر أنها كانت تبرعات من جهات أخرى.
 
وكانت صلاة الجمعة قد استؤنفت قبل ثماني سنوات في الجامع بعد توقفٍ دام قرابة الـ"20" عاماً، ويؤمُّ المصلين في هذا الجامع منذ التأسيس "علي الناصر السلمان".
 
وأصبح الجامع بعد عمليات الترميم والتوسعة التي أجريت له يتسع لأكثر من أربعة آلاف مصلٍّ وأكثر من ألف مصلية، كما أن عدد المصلين في صلاة الجمعة يتجاوز هذه الأرقام بكثير.
 
ويضم الجامع في جنباته، بشكل شبه يومي؛ عدداً من المناشط والفعاليات والملتقيات الدينية والثقافية والاجتماعية لأبناء الحي.
 
جدير بالذكر أن الجهات الأمنية تمكّنت، عقب صلاة الجمعة اليوم؛ من إحباط محاولة تنفيذ جريمة إرهابية، تبناها تنظيم "داعش" الإرهابي، لاستهداف المُصلين بجامع العنود بمدينة الدمام.
29 مايو 2015 - 11 شعبان 1436
05:42 PM

"جامع العنود" بالدمام أُسِّسَ قبل "28" عاماً ويتسع لـ"5" آلاف مصلٍّ

تعرّض اليوم لمحاولة تفجير إرهابية فاشلة تبنَّاها تنظيم داعش

A A A
0
70,859

عبدالسلام العنزي- سبق- الرياض: يعتبر جامع الإمام الحسين في حي العنود وسط مدينة الدمام من أقدم الجوامع والمساجد؛ حيث أُسس قبل أكثر من "28" عاماً على مساحة تقارب الـ"20" ألف متر مربع- وهو الجامع الوحيد الذي يضم أبناء المذهب الشيعي- ويتسع لأكثر من "5000" مصلٍّ من الرجال والنساء.
 
وقد أُسِّسَ الجامع في عام 1407 للهجرة على أرضٍ مقتطعة من حصص المساهمين في مخطط حيّ العنود، وساهم في بنائه الكثير من المواطنين، وليس كما يذكر أنها كانت تبرعات من جهات أخرى.
 
وكانت صلاة الجمعة قد استؤنفت قبل ثماني سنوات في الجامع بعد توقفٍ دام قرابة الـ"20" عاماً، ويؤمُّ المصلين في هذا الجامع منذ التأسيس "علي الناصر السلمان".
 
وأصبح الجامع بعد عمليات الترميم والتوسعة التي أجريت له يتسع لأكثر من أربعة آلاف مصلٍّ وأكثر من ألف مصلية، كما أن عدد المصلين في صلاة الجمعة يتجاوز هذه الأرقام بكثير.
 
ويضم الجامع في جنباته، بشكل شبه يومي؛ عدداً من المناشط والفعاليات والملتقيات الدينية والثقافية والاجتماعية لأبناء الحي.
 
جدير بالذكر أن الجهات الأمنية تمكّنت، عقب صلاة الجمعة اليوم؛ من إحباط محاولة تنفيذ جريمة إرهابية، تبناها تنظيم "داعش" الإرهابي، لاستهداف المُصلين بجامع العنود بمدينة الدمام.