الرياض.. انطلاق قافلة "رحلة السلامة 2" للتوعية باستخدام الحافلة المدرسية

تستهدف الوصول لـ 5 مناطق بالمملكة بمشاركة مسؤولي "التعليم " والمرور

انطلقت قافلة "رحلة السلامة" في النقل المدرسي اليوم من مدينة الرياض، بهدف نشر التوعية بإجراءات الأمن والسلامة عند استخدام الحافلة المدرسية، والتعريف بخدمة النقل المدرسي، من خلال توظيف منهج التعليم.

وكانت مدرسة "ابن الحاجب " المتوسطة قد شهدت بداية انطلاق القافلة مستهدفة 5 مناطق بالمملكة حيث جرى تدريب الطلبة بحضور مسؤولي وزارة التعليم وإدارة المرور وشركة تطوير لخدمات النقل التعليمي، على أهم إجراءات الأمن والسلامة عبر الوسائل التجريبية ومن خلال برامج الترفيه التي حاكت عملية حفظ السلامة قبل وأثناء وبعد الرحلة المدرسية.

وأكد مدير عام التعليم بمنطقة الرياض حمد بن ناصر الوهيبي أن الجهود التي تبذلها وزارة التعليم في الرقي بخدمات النقل المدرسي أثمرت عن انطلاق قافلة رحلة السلامة في الرياض وفي أربع مناطق أخرى في المملكة وهي نتاج حرص واهتمام معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ بأبنائه الطلاب وبناته الطالبات، والإسهام في تشكيل ونشر التوعية بالسلامة المدرسية لديهم عند استخدامهم الحافلات.

وأضاف أن أمن وسلامة الطلاب والطالبات هدف أسمى ومسؤولية جسيمة على وزارة التعليم وتسعى من خلالها إلى الالتزام بأعلى معايير الأمن والسلامة للنقل المدرسي وتعليمات السلامة داخل الحافلات المدرسية وتذليل الصعوبات والرقي بجودة النقل المدرسي.

وبين "الوهيبي " أن وزارة التعليم ممثلة في شركة تطوير للنقل التعليمي وبمتابعة من إدارات التعليم قامت بحملات توعوية لتثقيف السائقين وتوعيتهم بأهمية الأنظمة المرورية والسلامة في الحافة المدرسية كما تم تطبيق أنظمة التتبع للحافلات، وتعليمات السلامة فيها، كأحد معايير الأمن والسلامة في النقل المدرسي وتجهيز الحافلات وفق اشتراطات الأمن والسلامة، لتحقيق رحلة آمنة للطلاب والطالبات.

فيما قال مدير إدارة المرور بمنطقة الرياض اللواء سليمان بن عبدالله الزكري :" إن هذه الشراكة الإستراتيجية بين الإدارة العامة للمرور وإدارة التعليم هي لوضع أسس للمبادرة من ضمنها جميع الخطوط المؤدية من وإلى المدارس وأنه سيكون هنالك اجتماع مع أمانة مدينة الرياض الشريك الإستراتيجي لتفعيل هذه المبادرة فيما يخص الطرقات بالإضافة إلى جميع ما يخدم السلامة المرورية للطلاب والطالبات.

من جانبه أوضح الرئيس التنفيذي لشركة تطوير لخدمات النقل التعليمي، فهد بن فوزان الشايع أن الارتقاء بمستوى الأمن والسلامة في عملية النقل المدرسي من أهم أولويات وأبرز الأهداف التي تسعى الشركة إلى تحقيقها، حيث تأتي مثل هذه الفعاليات التوعوية التي تستهدف الطلبة مباشرة ضمن منظومة متكاملة تسعى إلى الوصول إلى نقل تعليمي آمن ومريح، سواء ما يتعلق بالسائقين ابتداء من معايير اختيارهم إلى إخضاعهم لدورات تدريبية مكثفة، مروراً بالرصد والمتابعة اليومية لأكثر من 50 ألف رحلة مدرسية سواء من خلال 220 مراقباً ميدانياً أو الأنظمة التقنية للتتبع اللحظي لرصد أي تجاوزات من شأنها الإخلال بمستويات الأمن والسلامة، وصولاً إلى تنظيم الشركة لقافلة "رحلة السلامة" التوعوية التي تأتي في نسختها الثانية مستهدفة مدارس الطلاب والطالبات في مختلف مناطق المملكة".

يشار إلى أن النسخة الأولى لقافلة "رحلة السلامة"، قطعت القافلة 4000 كيلو متر وتم تنظيمها في كلٍّ من الظهران والرياض وجدة وتبوك وجازان، وشهدت إقبالاً كثيفاً من الأسر والطلبة في المجمعات التجارية التي احتضنتها، حيث تضمنت الفعاليات عدداً من الأنشطة التوعوية والأركان الترفيهية والألعاب التفاعلية، ومنها قسم "حافلتنا المدرسية" وهو عبارة عن حافلة مدرسية تحيط بها القاعدة الذهبية للأمن والسلامة التي تنبه الطلبة على المناطق الخطرة المحيطة بالحافلة، وأهم التعليمات التي يجب اتباعها قبل صعود الحافلة وأثناء الركوب وبعد النزول ومغادرتها، وتنظيم تجارب حية تعرف الطلبة بالمناطق العمياء حول الحافلة، وبعدها يلتحق الطلبة بالمسرح التفاعلي الذي تعرض خلاله مواد مرئية وأفلام كرتونية مشوقة، ثم ينتقلون إلى أقسام الرسم والتلوين لأبرز التعليمات والإرشادات، والمشاركة في عدد من الأنشطة الترفيهية، ومن ثم الاختتام بركن "أبطال الرؤية 2030" لالتقاط الصور التذكارية مع المهن التي يحلم بها الطلبة.

وتعد شركة تطوير لخدمات النقل التعليمي الذراع التنفيذي لوزارة التعليم في مجال النقل التعليمي حيث تقدّم خدمـة النقـل المدرسي لـ 1.2 مليون طالب وطالبة عبر 25 ألف حافلة ومركبة تنفذ 50 ألف رحلة يومياً، تغطي 18 ألف مدرسة، وتخدم 47 إدارة تعليم تتبعها 110 من مكاتب التعليم. وتقدم الشركة الخدمة لـ 30 ألف طالب وطالبة من ذوي الإعاقة عبر أكثر من 2000 حافلة ومركبة تنفذ 4 آلاف رحلة يوميًا.

رحلة السلامة 2 النقل المدرسي
اعلان
الرياض.. انطلاق قافلة "رحلة السلامة 2" للتوعية باستخدام الحافلة المدرسية
سبق

انطلقت قافلة "رحلة السلامة" في النقل المدرسي اليوم من مدينة الرياض، بهدف نشر التوعية بإجراءات الأمن والسلامة عند استخدام الحافلة المدرسية، والتعريف بخدمة النقل المدرسي، من خلال توظيف منهج التعليم.

وكانت مدرسة "ابن الحاجب " المتوسطة قد شهدت بداية انطلاق القافلة مستهدفة 5 مناطق بالمملكة حيث جرى تدريب الطلبة بحضور مسؤولي وزارة التعليم وإدارة المرور وشركة تطوير لخدمات النقل التعليمي، على أهم إجراءات الأمن والسلامة عبر الوسائل التجريبية ومن خلال برامج الترفيه التي حاكت عملية حفظ السلامة قبل وأثناء وبعد الرحلة المدرسية.

وأكد مدير عام التعليم بمنطقة الرياض حمد بن ناصر الوهيبي أن الجهود التي تبذلها وزارة التعليم في الرقي بخدمات النقل المدرسي أثمرت عن انطلاق قافلة رحلة السلامة في الرياض وفي أربع مناطق أخرى في المملكة وهي نتاج حرص واهتمام معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ بأبنائه الطلاب وبناته الطالبات، والإسهام في تشكيل ونشر التوعية بالسلامة المدرسية لديهم عند استخدامهم الحافلات.

وأضاف أن أمن وسلامة الطلاب والطالبات هدف أسمى ومسؤولية جسيمة على وزارة التعليم وتسعى من خلالها إلى الالتزام بأعلى معايير الأمن والسلامة للنقل المدرسي وتعليمات السلامة داخل الحافلات المدرسية وتذليل الصعوبات والرقي بجودة النقل المدرسي.

وبين "الوهيبي " أن وزارة التعليم ممثلة في شركة تطوير للنقل التعليمي وبمتابعة من إدارات التعليم قامت بحملات توعوية لتثقيف السائقين وتوعيتهم بأهمية الأنظمة المرورية والسلامة في الحافة المدرسية كما تم تطبيق أنظمة التتبع للحافلات، وتعليمات السلامة فيها، كأحد معايير الأمن والسلامة في النقل المدرسي وتجهيز الحافلات وفق اشتراطات الأمن والسلامة، لتحقيق رحلة آمنة للطلاب والطالبات.

فيما قال مدير إدارة المرور بمنطقة الرياض اللواء سليمان بن عبدالله الزكري :" إن هذه الشراكة الإستراتيجية بين الإدارة العامة للمرور وإدارة التعليم هي لوضع أسس للمبادرة من ضمنها جميع الخطوط المؤدية من وإلى المدارس وأنه سيكون هنالك اجتماع مع أمانة مدينة الرياض الشريك الإستراتيجي لتفعيل هذه المبادرة فيما يخص الطرقات بالإضافة إلى جميع ما يخدم السلامة المرورية للطلاب والطالبات.

من جانبه أوضح الرئيس التنفيذي لشركة تطوير لخدمات النقل التعليمي، فهد بن فوزان الشايع أن الارتقاء بمستوى الأمن والسلامة في عملية النقل المدرسي من أهم أولويات وأبرز الأهداف التي تسعى الشركة إلى تحقيقها، حيث تأتي مثل هذه الفعاليات التوعوية التي تستهدف الطلبة مباشرة ضمن منظومة متكاملة تسعى إلى الوصول إلى نقل تعليمي آمن ومريح، سواء ما يتعلق بالسائقين ابتداء من معايير اختيارهم إلى إخضاعهم لدورات تدريبية مكثفة، مروراً بالرصد والمتابعة اليومية لأكثر من 50 ألف رحلة مدرسية سواء من خلال 220 مراقباً ميدانياً أو الأنظمة التقنية للتتبع اللحظي لرصد أي تجاوزات من شأنها الإخلال بمستويات الأمن والسلامة، وصولاً إلى تنظيم الشركة لقافلة "رحلة السلامة" التوعوية التي تأتي في نسختها الثانية مستهدفة مدارس الطلاب والطالبات في مختلف مناطق المملكة".

يشار إلى أن النسخة الأولى لقافلة "رحلة السلامة"، قطعت القافلة 4000 كيلو متر وتم تنظيمها في كلٍّ من الظهران والرياض وجدة وتبوك وجازان، وشهدت إقبالاً كثيفاً من الأسر والطلبة في المجمعات التجارية التي احتضنتها، حيث تضمنت الفعاليات عدداً من الأنشطة التوعوية والأركان الترفيهية والألعاب التفاعلية، ومنها قسم "حافلتنا المدرسية" وهو عبارة عن حافلة مدرسية تحيط بها القاعدة الذهبية للأمن والسلامة التي تنبه الطلبة على المناطق الخطرة المحيطة بالحافلة، وأهم التعليمات التي يجب اتباعها قبل صعود الحافلة وأثناء الركوب وبعد النزول ومغادرتها، وتنظيم تجارب حية تعرف الطلبة بالمناطق العمياء حول الحافلة، وبعدها يلتحق الطلبة بالمسرح التفاعلي الذي تعرض خلاله مواد مرئية وأفلام كرتونية مشوقة، ثم ينتقلون إلى أقسام الرسم والتلوين لأبرز التعليمات والإرشادات، والمشاركة في عدد من الأنشطة الترفيهية، ومن ثم الاختتام بركن "أبطال الرؤية 2030" لالتقاط الصور التذكارية مع المهن التي يحلم بها الطلبة.

وتعد شركة تطوير لخدمات النقل التعليمي الذراع التنفيذي لوزارة التعليم في مجال النقل التعليمي حيث تقدّم خدمـة النقـل المدرسي لـ 1.2 مليون طالب وطالبة عبر 25 ألف حافلة ومركبة تنفذ 50 ألف رحلة يومياً، تغطي 18 ألف مدرسة، وتخدم 47 إدارة تعليم تتبعها 110 من مكاتب التعليم. وتقدم الشركة الخدمة لـ 30 ألف طالب وطالبة من ذوي الإعاقة عبر أكثر من 2000 حافلة ومركبة تنفذ 4 آلاف رحلة يوميًا.

02 ديسمبر 2019 - 5 ربيع الآخر 1441
09:02 PM

الرياض.. انطلاق قافلة "رحلة السلامة 2" للتوعية باستخدام الحافلة المدرسية

تستهدف الوصول لـ 5 مناطق بالمملكة بمشاركة مسؤولي "التعليم " والمرور

A A A
3
5,197

انطلقت قافلة "رحلة السلامة" في النقل المدرسي اليوم من مدينة الرياض، بهدف نشر التوعية بإجراءات الأمن والسلامة عند استخدام الحافلة المدرسية، والتعريف بخدمة النقل المدرسي، من خلال توظيف منهج التعليم.

وكانت مدرسة "ابن الحاجب " المتوسطة قد شهدت بداية انطلاق القافلة مستهدفة 5 مناطق بالمملكة حيث جرى تدريب الطلبة بحضور مسؤولي وزارة التعليم وإدارة المرور وشركة تطوير لخدمات النقل التعليمي، على أهم إجراءات الأمن والسلامة عبر الوسائل التجريبية ومن خلال برامج الترفيه التي حاكت عملية حفظ السلامة قبل وأثناء وبعد الرحلة المدرسية.

وأكد مدير عام التعليم بمنطقة الرياض حمد بن ناصر الوهيبي أن الجهود التي تبذلها وزارة التعليم في الرقي بخدمات النقل المدرسي أثمرت عن انطلاق قافلة رحلة السلامة في الرياض وفي أربع مناطق أخرى في المملكة وهي نتاج حرص واهتمام معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ بأبنائه الطلاب وبناته الطالبات، والإسهام في تشكيل ونشر التوعية بالسلامة المدرسية لديهم عند استخدامهم الحافلات.

وأضاف أن أمن وسلامة الطلاب والطالبات هدف أسمى ومسؤولية جسيمة على وزارة التعليم وتسعى من خلالها إلى الالتزام بأعلى معايير الأمن والسلامة للنقل المدرسي وتعليمات السلامة داخل الحافلات المدرسية وتذليل الصعوبات والرقي بجودة النقل المدرسي.

وبين "الوهيبي " أن وزارة التعليم ممثلة في شركة تطوير للنقل التعليمي وبمتابعة من إدارات التعليم قامت بحملات توعوية لتثقيف السائقين وتوعيتهم بأهمية الأنظمة المرورية والسلامة في الحافة المدرسية كما تم تطبيق أنظمة التتبع للحافلات، وتعليمات السلامة فيها، كأحد معايير الأمن والسلامة في النقل المدرسي وتجهيز الحافلات وفق اشتراطات الأمن والسلامة، لتحقيق رحلة آمنة للطلاب والطالبات.

فيما قال مدير إدارة المرور بمنطقة الرياض اللواء سليمان بن عبدالله الزكري :" إن هذه الشراكة الإستراتيجية بين الإدارة العامة للمرور وإدارة التعليم هي لوضع أسس للمبادرة من ضمنها جميع الخطوط المؤدية من وإلى المدارس وأنه سيكون هنالك اجتماع مع أمانة مدينة الرياض الشريك الإستراتيجي لتفعيل هذه المبادرة فيما يخص الطرقات بالإضافة إلى جميع ما يخدم السلامة المرورية للطلاب والطالبات.

من جانبه أوضح الرئيس التنفيذي لشركة تطوير لخدمات النقل التعليمي، فهد بن فوزان الشايع أن الارتقاء بمستوى الأمن والسلامة في عملية النقل المدرسي من أهم أولويات وأبرز الأهداف التي تسعى الشركة إلى تحقيقها، حيث تأتي مثل هذه الفعاليات التوعوية التي تستهدف الطلبة مباشرة ضمن منظومة متكاملة تسعى إلى الوصول إلى نقل تعليمي آمن ومريح، سواء ما يتعلق بالسائقين ابتداء من معايير اختيارهم إلى إخضاعهم لدورات تدريبية مكثفة، مروراً بالرصد والمتابعة اليومية لأكثر من 50 ألف رحلة مدرسية سواء من خلال 220 مراقباً ميدانياً أو الأنظمة التقنية للتتبع اللحظي لرصد أي تجاوزات من شأنها الإخلال بمستويات الأمن والسلامة، وصولاً إلى تنظيم الشركة لقافلة "رحلة السلامة" التوعوية التي تأتي في نسختها الثانية مستهدفة مدارس الطلاب والطالبات في مختلف مناطق المملكة".

يشار إلى أن النسخة الأولى لقافلة "رحلة السلامة"، قطعت القافلة 4000 كيلو متر وتم تنظيمها في كلٍّ من الظهران والرياض وجدة وتبوك وجازان، وشهدت إقبالاً كثيفاً من الأسر والطلبة في المجمعات التجارية التي احتضنتها، حيث تضمنت الفعاليات عدداً من الأنشطة التوعوية والأركان الترفيهية والألعاب التفاعلية، ومنها قسم "حافلتنا المدرسية" وهو عبارة عن حافلة مدرسية تحيط بها القاعدة الذهبية للأمن والسلامة التي تنبه الطلبة على المناطق الخطرة المحيطة بالحافلة، وأهم التعليمات التي يجب اتباعها قبل صعود الحافلة وأثناء الركوب وبعد النزول ومغادرتها، وتنظيم تجارب حية تعرف الطلبة بالمناطق العمياء حول الحافلة، وبعدها يلتحق الطلبة بالمسرح التفاعلي الذي تعرض خلاله مواد مرئية وأفلام كرتونية مشوقة، ثم ينتقلون إلى أقسام الرسم والتلوين لأبرز التعليمات والإرشادات، والمشاركة في عدد من الأنشطة الترفيهية، ومن ثم الاختتام بركن "أبطال الرؤية 2030" لالتقاط الصور التذكارية مع المهن التي يحلم بها الطلبة.

وتعد شركة تطوير لخدمات النقل التعليمي الذراع التنفيذي لوزارة التعليم في مجال النقل التعليمي حيث تقدّم خدمـة النقـل المدرسي لـ 1.2 مليون طالب وطالبة عبر 25 ألف حافلة ومركبة تنفذ 50 ألف رحلة يومياً، تغطي 18 ألف مدرسة، وتخدم 47 إدارة تعليم تتبعها 110 من مكاتب التعليم. وتقدم الشركة الخدمة لـ 30 ألف طالب وطالبة من ذوي الإعاقة عبر أكثر من 2000 حافلة ومركبة تنفذ 4 آلاف رحلة يوميًا.