انطلاق فعاليات "اللقاء الثامن للخطاب الثقافي السعودي" بجدة غداً

ينظمه مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني بمشاركة 65 مثقفاً

عيسى الحربي- سبق- جدة: تنطلق مساء يوم غد، الأربعاء، فعاليات "اللقاء الثامن للخطاب الثقافي السعودي"، في مدينة جدة، ينظمه مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني، بعنوان "التصنيفات الفكرية وأثرها على الوحدة الوطنية".
 
وحدد المركز أربعة محاور رئيسة للقاء الذي يفتتح بمشاركة أكثر من 65 مشاركاً ومشاركة من العلماء والأدباء والمفكرين، يمثلون مختلف الأطياف الفكرية والثقافية في المملكة. 
 
يهدف اللقاء إلى تعزيز دور العلماء والمفكرين والكتاب ومساهمتهم في ترشيد الساحة الثقافية والفكرية، والابتعاد بها عن المشاحنات والتعصبات الفكرية التي تؤدي إلى الانقسام والاختلاف.
 
وأوضح الأمين العام لمركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني، فيصل بن عبد الرحمن بن معمر، أن من أهم أدوار المركز ترسيخ اللّحمة الوطنية، وقيم التسامح والإخاء بين جميع الأطياف، وفق قيم الشريعة وتوجيهات خادم الحرمين الشريفين.
 
وأكد على أن اللقاء سيخصص للحوار حول موضوع التصنيفات الفكرية، لتصحيح مسارها والتصدي لها من العلماء والمفكرين والكتاب بما يخدم المصالح الوطنية، مشيراً إلى أن اللقاء سيكون له تأثير كبير في معرفة ودراسة نتائج ظاهرة التصنيفات الفكرية على المجتمع وعلاقة التصنيفات الفكرية بالوحدة الوطنية.
 
يشار إلى أن اللقاء الثامن يأتي امتداداً للقاء الوطني السابع للخطاب الثقافي السعودي، الذي عقد سابقاً للحوار حول التصنيفات الفكرية وأثرها على الخطاب الثقافي السعودي، في مدينة الرياض، لتحقيق التنوع الثقافي في المجتمع.

اعلان
انطلاق فعاليات "اللقاء الثامن للخطاب الثقافي السعودي" بجدة غداً
سبق
عيسى الحربي- سبق- جدة: تنطلق مساء يوم غد، الأربعاء، فعاليات "اللقاء الثامن للخطاب الثقافي السعودي"، في مدينة جدة، ينظمه مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني، بعنوان "التصنيفات الفكرية وأثرها على الوحدة الوطنية".
 
وحدد المركز أربعة محاور رئيسة للقاء الذي يفتتح بمشاركة أكثر من 65 مشاركاً ومشاركة من العلماء والأدباء والمفكرين، يمثلون مختلف الأطياف الفكرية والثقافية في المملكة. 
 
يهدف اللقاء إلى تعزيز دور العلماء والمفكرين والكتاب ومساهمتهم في ترشيد الساحة الثقافية والفكرية، والابتعاد بها عن المشاحنات والتعصبات الفكرية التي تؤدي إلى الانقسام والاختلاف.
 
وأوضح الأمين العام لمركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني، فيصل بن عبد الرحمن بن معمر، أن من أهم أدوار المركز ترسيخ اللّحمة الوطنية، وقيم التسامح والإخاء بين جميع الأطياف، وفق قيم الشريعة وتوجيهات خادم الحرمين الشريفين.
 
وأكد على أن اللقاء سيخصص للحوار حول موضوع التصنيفات الفكرية، لتصحيح مسارها والتصدي لها من العلماء والمفكرين والكتاب بما يخدم المصالح الوطنية، مشيراً إلى أن اللقاء سيكون له تأثير كبير في معرفة ودراسة نتائج ظاهرة التصنيفات الفكرية على المجتمع وعلاقة التصنيفات الفكرية بالوحدة الوطنية.
 
يشار إلى أن اللقاء الثامن يأتي امتداداً للقاء الوطني السابع للخطاب الثقافي السعودي، الذي عقد سابقاً للحوار حول التصنيفات الفكرية وأثرها على الخطاب الثقافي السعودي، في مدينة الرياض، لتحقيق التنوع الثقافي في المجتمع.
25 فبراير 2014 - 25 ربيع الآخر 1435
04:39 PM

ينظمه مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني بمشاركة 65 مثقفاً

انطلاق فعاليات "اللقاء الثامن للخطاب الثقافي السعودي" بجدة غداً

A A A
0
726

عيسى الحربي- سبق- جدة: تنطلق مساء يوم غد، الأربعاء، فعاليات "اللقاء الثامن للخطاب الثقافي السعودي"، في مدينة جدة، ينظمه مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني، بعنوان "التصنيفات الفكرية وأثرها على الوحدة الوطنية".
 
وحدد المركز أربعة محاور رئيسة للقاء الذي يفتتح بمشاركة أكثر من 65 مشاركاً ومشاركة من العلماء والأدباء والمفكرين، يمثلون مختلف الأطياف الفكرية والثقافية في المملكة. 
 
يهدف اللقاء إلى تعزيز دور العلماء والمفكرين والكتاب ومساهمتهم في ترشيد الساحة الثقافية والفكرية، والابتعاد بها عن المشاحنات والتعصبات الفكرية التي تؤدي إلى الانقسام والاختلاف.
 
وأوضح الأمين العام لمركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني، فيصل بن عبد الرحمن بن معمر، أن من أهم أدوار المركز ترسيخ اللّحمة الوطنية، وقيم التسامح والإخاء بين جميع الأطياف، وفق قيم الشريعة وتوجيهات خادم الحرمين الشريفين.
 
وأكد على أن اللقاء سيخصص للحوار حول موضوع التصنيفات الفكرية، لتصحيح مسارها والتصدي لها من العلماء والمفكرين والكتاب بما يخدم المصالح الوطنية، مشيراً إلى أن اللقاء سيكون له تأثير كبير في معرفة ودراسة نتائج ظاهرة التصنيفات الفكرية على المجتمع وعلاقة التصنيفات الفكرية بالوحدة الوطنية.
 
يشار إلى أن اللقاء الثامن يأتي امتداداً للقاء الوطني السابع للخطاب الثقافي السعودي، الذي عقد سابقاً للحوار حول التصنيفات الفكرية وأثرها على الخطاب الثقافي السعودي، في مدينة الرياض، لتحقيق التنوع الثقافي في المجتمع.