في أوغندا.. صاعقة برق تقتل 10 أطفال وتصيب 4 آخرين

كانوا يحتمون من الأمطار في منزل مسقوف بالحشائش

أعلنت الشرطة الأوغندية، اليوم، مقتل عشرة أطفال وإصابة أربعة آخرين إثر وقوع صاعقة برق في إحدى البلدات النائية القريبة من حدود البلاد مع الكونغو.

وأوضحت المتحدثة باسم الشرطة في منطقة "غرب النيل" جوزفين أنجوسيا؛ أن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 9 و16 عاماً، كانوا يحتمون من الأمطار في منزل مسقوف بالحشائش عندما حدثت صاعقة البرق، مشيرة إلى أن الأطفال كانوا يلعبون كرة القدم في ساحة قريبة.

وتعد حالات الصعق بالبرق شائعة الحدوث في الدولة الواقعة شرقي إفريقيا، خلال المواسم الممطرة.

ويتعرّض الأطفال في بعض الحالات للصواعق في أثناء وجودهم في الفصول الدراسية، إذ إن كثيراً من الفصول الدراسية، خاصة في المناطق الريفية، غير مزوّدة بموانع صواعق.

أوغندا صاعقة برق
اعلان
في أوغندا.. صاعقة برق تقتل 10 أطفال وتصيب 4 آخرين
سبق

أعلنت الشرطة الأوغندية، اليوم، مقتل عشرة أطفال وإصابة أربعة آخرين إثر وقوع صاعقة برق في إحدى البلدات النائية القريبة من حدود البلاد مع الكونغو.

وأوضحت المتحدثة باسم الشرطة في منطقة "غرب النيل" جوزفين أنجوسيا؛ أن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 9 و16 عاماً، كانوا يحتمون من الأمطار في منزل مسقوف بالحشائش عندما حدثت صاعقة البرق، مشيرة إلى أن الأطفال كانوا يلعبون كرة القدم في ساحة قريبة.

وتعد حالات الصعق بالبرق شائعة الحدوث في الدولة الواقعة شرقي إفريقيا، خلال المواسم الممطرة.

ويتعرّض الأطفال في بعض الحالات للصواعق في أثناء وجودهم في الفصول الدراسية، إذ إن كثيراً من الفصول الدراسية، خاصة في المناطق الريفية، غير مزوّدة بموانع صواعق.

29 أغسطس 2020 - 10 محرّم 1442
10:19 AM

في أوغندا.. صاعقة برق تقتل 10 أطفال وتصيب 4 آخرين

كانوا يحتمون من الأمطار في منزل مسقوف بالحشائش

A A A
0
2,725

أعلنت الشرطة الأوغندية، اليوم، مقتل عشرة أطفال وإصابة أربعة آخرين إثر وقوع صاعقة برق في إحدى البلدات النائية القريبة من حدود البلاد مع الكونغو.

وأوضحت المتحدثة باسم الشرطة في منطقة "غرب النيل" جوزفين أنجوسيا؛ أن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 9 و16 عاماً، كانوا يحتمون من الأمطار في منزل مسقوف بالحشائش عندما حدثت صاعقة البرق، مشيرة إلى أن الأطفال كانوا يلعبون كرة القدم في ساحة قريبة.

وتعد حالات الصعق بالبرق شائعة الحدوث في الدولة الواقعة شرقي إفريقيا، خلال المواسم الممطرة.

ويتعرّض الأطفال في بعض الحالات للصواعق في أثناء وجودهم في الفصول الدراسية، إذ إن كثيراً من الفصول الدراسية، خاصة في المناطق الريفية، غير مزوّدة بموانع صواعق.