المدينة تترقب الحجاج المتعجلين.. قلوب تهفو للمسجد النبوي وللزيارة مواقع

مساجد ومَعالم دينية تزخر بها طيبة الطيبة ومشاهدة تحوي إرثًا تاريخيًّا عظيمًا

تستقبل المدينة المنورة، مساء اليوم، طلائع الحجاج المتعجلين؛ فيما شرعت الجهات المعنية ذات العلاقة في تنفيذ خطتها للفترة الثانية من موسم حج العام الحالي؛ وذلك بمتابعة وإشراف من الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة رئيس لجنة الحج بالمدينة المنورة، والأمير سعود بن خالد الفيصل نائب أمير منطقة المدينة المنورة.

وعلى الرغم من أن المدينة المنورة ليس لها أي رابط أو صلة بالحج؛ إلا أنها مهوى أفئدة ضيوف الرحمن قِبَل وبعد أداء مناسك الحج، كما يحرص الحجاج والزائرون خلال فترة وجودهم في المدينة المنورة، على زيارة أبرز المساجد والمعالم الدينية والتاريخية التي تزخر بها طيبة الطيبة، ومشاهدة ما تحويه من إرث تاريخي ارتبط بالسيرة النبوية.

المسجد النبوي

ويقصد حجاج بيت الله الحرام المسجد النبوي للصلاة فيه وزيارة قبر النبي صلى الله على وسلم وصاحبيه، ويعتبر المسجد النبوي المقصد الأول لهم في المدينة المنورة.

مسجد قباء

من أهم هذه المواقع التي يزورها حجاج بيت الله الحرام في المدينة المنورة بعد المسجد النبوي الشريف، مسجد قباء، وهو أول مسجد بُنِيَ في الإسلام، وأول مسجد بني في المدينة المنورة، ومن حيث الأولية؛ فإن المسجد الحرام أول بيت وضع للناس، ومسجد قباء أول مسجد بناه المسلمون، ويعتبر من أهم المزارات في المدينة المنورة.

المساجد السبعة

وتشهد المساجد السبعة إقبال الحجاج؛ لكونها تُعَد من أهم المعالم التي يزورها حجاج بيت الله الحرام في المدينة المنورة، وتقع على سفح جبل سلع الغربي، الذي يقع في الشمال الغربي للمسجد النبوي، وارتبطت تلك المساجد بغزوة الخندق التي وقعت في شهر شوال من العام الخامس من الهجرة، وهي مجموعة مساجد صغيرة عددها الحقيقي ستة وليس سبعة؛ ولكنها اشتهرت بهذا الاسم؛ نظرًا لإضافة البعض مسجد القبلتين لهذه المساجد.

"جبل الرماة" و"شهداء أحد"

كما يتجه حجاج بيت الله الحرام إلى جبل الرماة "جبل عينين"؛ وهو من أهم مواقع التاريخ الإسلامي بالمدينة المنورة، وهو عبارة عن جبل صغير يقع بجانب جبل أحد، شمال المسجد النبوي على بُعد نحو ثلاثة كيلو مترات منه، وهو الجبل الذي أمر النبي الرماة أن يتمركزوا فيه في غزوة أحد؛ حيث يحرص الكثير منهم على زيارة موقع الغزوة وشهداء أحد التي تضم أجساد 70 صحابيًّا استشهدوا أثناء غزوة أحد.

مسجد القبلتين

ويعتبر مسجد القبلتين الذي يقع في الطريق الشمالي الغربي للمدينة المنورة، على طريق خالد بن الوليد وتقاطعه مع شارع سلطانة من أهم المساجد التي يزورها الحجيج.

وكانت المدينة المنورة قد استقبلت في الموسم الأول أكثر من 904017 حاجًّا؛ وفقًا للإحصائية اليومية لحركة قدوم ومغادرة الحجاج التي تصدرها لجنة الحج والزيارة بمنطقة المدينة المنورة؛ فيما سجلت الجهات العاملة في الحج نجاحًا في فترة الموسم الأول لحج هذا العام.

موسم الحج لعام 1440هـ الحج 1440هـ الحج
اعلان
المدينة تترقب الحجاج المتعجلين.. قلوب تهفو للمسجد النبوي وللزيارة مواقع
سبق

تستقبل المدينة المنورة، مساء اليوم، طلائع الحجاج المتعجلين؛ فيما شرعت الجهات المعنية ذات العلاقة في تنفيذ خطتها للفترة الثانية من موسم حج العام الحالي؛ وذلك بمتابعة وإشراف من الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة رئيس لجنة الحج بالمدينة المنورة، والأمير سعود بن خالد الفيصل نائب أمير منطقة المدينة المنورة.

وعلى الرغم من أن المدينة المنورة ليس لها أي رابط أو صلة بالحج؛ إلا أنها مهوى أفئدة ضيوف الرحمن قِبَل وبعد أداء مناسك الحج، كما يحرص الحجاج والزائرون خلال فترة وجودهم في المدينة المنورة، على زيارة أبرز المساجد والمعالم الدينية والتاريخية التي تزخر بها طيبة الطيبة، ومشاهدة ما تحويه من إرث تاريخي ارتبط بالسيرة النبوية.

المسجد النبوي

ويقصد حجاج بيت الله الحرام المسجد النبوي للصلاة فيه وزيارة قبر النبي صلى الله على وسلم وصاحبيه، ويعتبر المسجد النبوي المقصد الأول لهم في المدينة المنورة.

مسجد قباء

من أهم هذه المواقع التي يزورها حجاج بيت الله الحرام في المدينة المنورة بعد المسجد النبوي الشريف، مسجد قباء، وهو أول مسجد بُنِيَ في الإسلام، وأول مسجد بني في المدينة المنورة، ومن حيث الأولية؛ فإن المسجد الحرام أول بيت وضع للناس، ومسجد قباء أول مسجد بناه المسلمون، ويعتبر من أهم المزارات في المدينة المنورة.

المساجد السبعة

وتشهد المساجد السبعة إقبال الحجاج؛ لكونها تُعَد من أهم المعالم التي يزورها حجاج بيت الله الحرام في المدينة المنورة، وتقع على سفح جبل سلع الغربي، الذي يقع في الشمال الغربي للمسجد النبوي، وارتبطت تلك المساجد بغزوة الخندق التي وقعت في شهر شوال من العام الخامس من الهجرة، وهي مجموعة مساجد صغيرة عددها الحقيقي ستة وليس سبعة؛ ولكنها اشتهرت بهذا الاسم؛ نظرًا لإضافة البعض مسجد القبلتين لهذه المساجد.

"جبل الرماة" و"شهداء أحد"

كما يتجه حجاج بيت الله الحرام إلى جبل الرماة "جبل عينين"؛ وهو من أهم مواقع التاريخ الإسلامي بالمدينة المنورة، وهو عبارة عن جبل صغير يقع بجانب جبل أحد، شمال المسجد النبوي على بُعد نحو ثلاثة كيلو مترات منه، وهو الجبل الذي أمر النبي الرماة أن يتمركزوا فيه في غزوة أحد؛ حيث يحرص الكثير منهم على زيارة موقع الغزوة وشهداء أحد التي تضم أجساد 70 صحابيًّا استشهدوا أثناء غزوة أحد.

مسجد القبلتين

ويعتبر مسجد القبلتين الذي يقع في الطريق الشمالي الغربي للمدينة المنورة، على طريق خالد بن الوليد وتقاطعه مع شارع سلطانة من أهم المساجد التي يزورها الحجيج.

وكانت المدينة المنورة قد استقبلت في الموسم الأول أكثر من 904017 حاجًّا؛ وفقًا للإحصائية اليومية لحركة قدوم ومغادرة الحجاج التي تصدرها لجنة الحج والزيارة بمنطقة المدينة المنورة؛ فيما سجلت الجهات العاملة في الحج نجاحًا في فترة الموسم الأول لحج هذا العام.

13 أغسطس 2019 - 12 ذو الحجة 1440
01:36 PM
اخر تعديل
22 أغسطس 2019 - 21 ذو الحجة 1440
02:09 PM

المدينة تترقب الحجاج المتعجلين.. قلوب تهفو للمسجد النبوي وللزيارة مواقع

مساجد ومَعالم دينية تزخر بها طيبة الطيبة ومشاهدة تحوي إرثًا تاريخيًّا عظيمًا

A A A
3
1,664

تستقبل المدينة المنورة، مساء اليوم، طلائع الحجاج المتعجلين؛ فيما شرعت الجهات المعنية ذات العلاقة في تنفيذ خطتها للفترة الثانية من موسم حج العام الحالي؛ وذلك بمتابعة وإشراف من الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة رئيس لجنة الحج بالمدينة المنورة، والأمير سعود بن خالد الفيصل نائب أمير منطقة المدينة المنورة.

وعلى الرغم من أن المدينة المنورة ليس لها أي رابط أو صلة بالحج؛ إلا أنها مهوى أفئدة ضيوف الرحمن قِبَل وبعد أداء مناسك الحج، كما يحرص الحجاج والزائرون خلال فترة وجودهم في المدينة المنورة، على زيارة أبرز المساجد والمعالم الدينية والتاريخية التي تزخر بها طيبة الطيبة، ومشاهدة ما تحويه من إرث تاريخي ارتبط بالسيرة النبوية.

المسجد النبوي

ويقصد حجاج بيت الله الحرام المسجد النبوي للصلاة فيه وزيارة قبر النبي صلى الله على وسلم وصاحبيه، ويعتبر المسجد النبوي المقصد الأول لهم في المدينة المنورة.

مسجد قباء

من أهم هذه المواقع التي يزورها حجاج بيت الله الحرام في المدينة المنورة بعد المسجد النبوي الشريف، مسجد قباء، وهو أول مسجد بُنِيَ في الإسلام، وأول مسجد بني في المدينة المنورة، ومن حيث الأولية؛ فإن المسجد الحرام أول بيت وضع للناس، ومسجد قباء أول مسجد بناه المسلمون، ويعتبر من أهم المزارات في المدينة المنورة.

المساجد السبعة

وتشهد المساجد السبعة إقبال الحجاج؛ لكونها تُعَد من أهم المعالم التي يزورها حجاج بيت الله الحرام في المدينة المنورة، وتقع على سفح جبل سلع الغربي، الذي يقع في الشمال الغربي للمسجد النبوي، وارتبطت تلك المساجد بغزوة الخندق التي وقعت في شهر شوال من العام الخامس من الهجرة، وهي مجموعة مساجد صغيرة عددها الحقيقي ستة وليس سبعة؛ ولكنها اشتهرت بهذا الاسم؛ نظرًا لإضافة البعض مسجد القبلتين لهذه المساجد.

"جبل الرماة" و"شهداء أحد"

كما يتجه حجاج بيت الله الحرام إلى جبل الرماة "جبل عينين"؛ وهو من أهم مواقع التاريخ الإسلامي بالمدينة المنورة، وهو عبارة عن جبل صغير يقع بجانب جبل أحد، شمال المسجد النبوي على بُعد نحو ثلاثة كيلو مترات منه، وهو الجبل الذي أمر النبي الرماة أن يتمركزوا فيه في غزوة أحد؛ حيث يحرص الكثير منهم على زيارة موقع الغزوة وشهداء أحد التي تضم أجساد 70 صحابيًّا استشهدوا أثناء غزوة أحد.

مسجد القبلتين

ويعتبر مسجد القبلتين الذي يقع في الطريق الشمالي الغربي للمدينة المنورة، على طريق خالد بن الوليد وتقاطعه مع شارع سلطانة من أهم المساجد التي يزورها الحجيج.

وكانت المدينة المنورة قد استقبلت في الموسم الأول أكثر من 904017 حاجًّا؛ وفقًا للإحصائية اليومية لحركة قدوم ومغادرة الحجاج التي تصدرها لجنة الحج والزيارة بمنطقة المدينة المنورة؛ فيما سجلت الجهات العاملة في الحج نجاحًا في فترة الموسم الأول لحج هذا العام.