150 طالبًا يطلقون مبادرة "مكة حياة" لإعادة تأهيل أكبر حدائق العاصمة المقدسة

بتنظيفها وصبغها بالألوان والرسومات والأشكال الجاذبة للأطفال وأسرهم

أطلق 150 طالبًا وطالبة من قسم السياحة والفندقة بكلية إدارة الأعمال بجامعة أم القرى اليوم؛ مبادرة "مكة حياة"، بالتعاون مع أمانة العاصمة المقدسة لإعادة إحياء أكبر حدائق مكة المكرمة، التي تعتبر الأولى من نوعها في المملكة بإنجاز متقن وتكلفة أقل، وتأتي المبادرة تحقيقاً لرؤية المملكة 2030 الطموحة، وتفعيلاً لخدمة المجتمع؛ لما لاقته من صدى واسع في المجتمع المكي.

وفي التفاصيل: أوضح الدكتور علي بن أحمد القاسم المشرف العام على المبادرة رئيس قسم إدارة السياحة والفندقة بجامعة أم القرى؛ أن الحدائق العامة هي المتنفّس الأول لأهالي مكة المكرمة، وغالبية تلك الحدائق تعاني من عبث الزوار بممتلكاتها وعدم المحافظة عليها.

وأشار إلى أن حديقة الحسينية أو "الحديقة السياحية" الاسم الذي أطلقه عليها أصحاب المبادرة؛ هي أكبر حديقة في مكة، فيما عطف طلاب وطالبات الكلية خلال الفترة الماضية على إعادة تأهيلها، وذلك بتنظيف الحديقة، وإعادة صبغها بالألوان والرسومات الهادفة والأشكال الجاذبة للأطفال وأسرهم، بالإضافة إلى وضع اللوحات الإرشادية والتحذيرية التي تساهم في المحافظة على نظافتها والعناية بالممتلكات العامة فيها.

وأكد أن هذه المبادرة هي الأولى من نوعها على مستوى المملكة، تهدف إلى تحسين حدائق العاصمة المقدسة، وذلك بتطوير نموذج يتم تقديمه إلى أمانة العاصمة المقدسة يمكن تكراره في حدائق مكة المكرمة الأخرى.

اعلان
150 طالبًا يطلقون مبادرة "مكة حياة" لإعادة تأهيل أكبر حدائق العاصمة المقدسة
سبق

أطلق 150 طالبًا وطالبة من قسم السياحة والفندقة بكلية إدارة الأعمال بجامعة أم القرى اليوم؛ مبادرة "مكة حياة"، بالتعاون مع أمانة العاصمة المقدسة لإعادة إحياء أكبر حدائق مكة المكرمة، التي تعتبر الأولى من نوعها في المملكة بإنجاز متقن وتكلفة أقل، وتأتي المبادرة تحقيقاً لرؤية المملكة 2030 الطموحة، وتفعيلاً لخدمة المجتمع؛ لما لاقته من صدى واسع في المجتمع المكي.

وفي التفاصيل: أوضح الدكتور علي بن أحمد القاسم المشرف العام على المبادرة رئيس قسم إدارة السياحة والفندقة بجامعة أم القرى؛ أن الحدائق العامة هي المتنفّس الأول لأهالي مكة المكرمة، وغالبية تلك الحدائق تعاني من عبث الزوار بممتلكاتها وعدم المحافظة عليها.

وأشار إلى أن حديقة الحسينية أو "الحديقة السياحية" الاسم الذي أطلقه عليها أصحاب المبادرة؛ هي أكبر حديقة في مكة، فيما عطف طلاب وطالبات الكلية خلال الفترة الماضية على إعادة تأهيلها، وذلك بتنظيف الحديقة، وإعادة صبغها بالألوان والرسومات الهادفة والأشكال الجاذبة للأطفال وأسرهم، بالإضافة إلى وضع اللوحات الإرشادية والتحذيرية التي تساهم في المحافظة على نظافتها والعناية بالممتلكات العامة فيها.

وأكد أن هذه المبادرة هي الأولى من نوعها على مستوى المملكة، تهدف إلى تحسين حدائق العاصمة المقدسة، وذلك بتطوير نموذج يتم تقديمه إلى أمانة العاصمة المقدسة يمكن تكراره في حدائق مكة المكرمة الأخرى.

14 مارس 2019 - 7 رجب 1440
09:41 PM

150 طالبًا يطلقون مبادرة "مكة حياة" لإعادة تأهيل أكبر حدائق العاصمة المقدسة

بتنظيفها وصبغها بالألوان والرسومات والأشكال الجاذبة للأطفال وأسرهم

A A A
19
7,514

أطلق 150 طالبًا وطالبة من قسم السياحة والفندقة بكلية إدارة الأعمال بجامعة أم القرى اليوم؛ مبادرة "مكة حياة"، بالتعاون مع أمانة العاصمة المقدسة لإعادة إحياء أكبر حدائق مكة المكرمة، التي تعتبر الأولى من نوعها في المملكة بإنجاز متقن وتكلفة أقل، وتأتي المبادرة تحقيقاً لرؤية المملكة 2030 الطموحة، وتفعيلاً لخدمة المجتمع؛ لما لاقته من صدى واسع في المجتمع المكي.

وفي التفاصيل: أوضح الدكتور علي بن أحمد القاسم المشرف العام على المبادرة رئيس قسم إدارة السياحة والفندقة بجامعة أم القرى؛ أن الحدائق العامة هي المتنفّس الأول لأهالي مكة المكرمة، وغالبية تلك الحدائق تعاني من عبث الزوار بممتلكاتها وعدم المحافظة عليها.

وأشار إلى أن حديقة الحسينية أو "الحديقة السياحية" الاسم الذي أطلقه عليها أصحاب المبادرة؛ هي أكبر حديقة في مكة، فيما عطف طلاب وطالبات الكلية خلال الفترة الماضية على إعادة تأهيلها، وذلك بتنظيف الحديقة، وإعادة صبغها بالألوان والرسومات الهادفة والأشكال الجاذبة للأطفال وأسرهم، بالإضافة إلى وضع اللوحات الإرشادية والتحذيرية التي تساهم في المحافظة على نظافتها والعناية بالممتلكات العامة فيها.

وأكد أن هذه المبادرة هي الأولى من نوعها على مستوى المملكة، تهدف إلى تحسين حدائق العاصمة المقدسة، وذلك بتطوير نموذج يتم تقديمه إلى أمانة العاصمة المقدسة يمكن تكراره في حدائق مكة المكرمة الأخرى.