فيديو رصاصة في الرأس .. تعذيب وحشي لذئب قبل قتله

متهم بقتل 200 رأس غنم .. وانتقادات شديدة تطول الراعي

كان رأس الذئب يتحرّك بألم وحشرجة الأنين تكاد تخرج من فمه، فيما استقرت عجلة السيارة على ساقيه الأماميتين المكسورتين، بينما كانت رصاصة قد استقرت في إحدى ساقيه الخلفيتين، كان "المسكين" في انتظار رصاصة في رأسه تنهي مشهد تعذيبه الوحشي.

ويطرح تقرير صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، سؤالاً: إذا أردت التخلص من ذئب: هل تقتله أم تعذبه ثم تقتله؟

وتعرّض راعي أغنام من جمهورية داغستان جنوبي روسيا، لانتقادات شديدة عقب قيامه ببث فيديو مروّع يظهر قيامه بتعذيب ذئب، قبل قتله.

ونقلت الصحيفة عن تقارير محلية، أن راعي الأغنام وصديقاً له يتهمان الذئب بقتل 200 رأس غنم، وأنهما قررا قتله، فقام أحدهما بإطلاق النار على إحدى ساقيه الخلفيتين، ثم طارداه بالسيارة لمدة نصف ساعة، حتى تمكنا من دهسه بالسيارة؛ لينتهي الحيوان وساقاه الأماميتان تحت عجلات السيارة وهو يئن محاولاً تحرير نفسه دون جدوى.

بينما نسمع صوت أحد الراعيين، وهو يقول: "إنه مقبوض عليه، هذا الحيوان خطر، ولو تحرّر من السيارة سيقتلني"، ويضيف الصوت: "أعد لي أغنامي أو أقتلك، عموماً سوف تموت حالاً برصاصة في رأسك".

وعقب بثّ الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، تعرَّض الراعيان لانتقادات شديدة بسبب قسوتهما ضدّ الذئب، يقول المشاهد جبرائيل كريموف: "كيف تصل بكما القسوة ضدّ الحيوان (المسكين) إلى هذه الدرجة؟!"، ويشكّك تايجر ميرزاييف؛ في أن يكون الذئب قد قتل 200 رأس غنم، ويقول: "200 خروف؟ أليس هذا كثيراً على ذئب واحد؟".

اعلان
فيديو رصاصة في الرأس .. تعذيب وحشي لذئب قبل قتله
سبق

كان رأس الذئب يتحرّك بألم وحشرجة الأنين تكاد تخرج من فمه، فيما استقرت عجلة السيارة على ساقيه الأماميتين المكسورتين، بينما كانت رصاصة قد استقرت في إحدى ساقيه الخلفيتين، كان "المسكين" في انتظار رصاصة في رأسه تنهي مشهد تعذيبه الوحشي.

ويطرح تقرير صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، سؤالاً: إذا أردت التخلص من ذئب: هل تقتله أم تعذبه ثم تقتله؟

وتعرّض راعي أغنام من جمهورية داغستان جنوبي روسيا، لانتقادات شديدة عقب قيامه ببث فيديو مروّع يظهر قيامه بتعذيب ذئب، قبل قتله.

ونقلت الصحيفة عن تقارير محلية، أن راعي الأغنام وصديقاً له يتهمان الذئب بقتل 200 رأس غنم، وأنهما قررا قتله، فقام أحدهما بإطلاق النار على إحدى ساقيه الخلفيتين، ثم طارداه بالسيارة لمدة نصف ساعة، حتى تمكنا من دهسه بالسيارة؛ لينتهي الحيوان وساقاه الأماميتان تحت عجلات السيارة وهو يئن محاولاً تحرير نفسه دون جدوى.

بينما نسمع صوت أحد الراعيين، وهو يقول: "إنه مقبوض عليه، هذا الحيوان خطر، ولو تحرّر من السيارة سيقتلني"، ويضيف الصوت: "أعد لي أغنامي أو أقتلك، عموماً سوف تموت حالاً برصاصة في رأسك".

وعقب بثّ الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، تعرَّض الراعيان لانتقادات شديدة بسبب قسوتهما ضدّ الذئب، يقول المشاهد جبرائيل كريموف: "كيف تصل بكما القسوة ضدّ الحيوان (المسكين) إلى هذه الدرجة؟!"، ويشكّك تايجر ميرزاييف؛ في أن يكون الذئب قد قتل 200 رأس غنم، ويقول: "200 خروف؟ أليس هذا كثيراً على ذئب واحد؟".

12 يونيو 2019 - 9 شوّال 1440
12:15 PM

فيديو رصاصة في الرأس .. تعذيب وحشي لذئب قبل قتله

متهم بقتل 200 رأس غنم .. وانتقادات شديدة تطول الراعي

A A A
42
70,233

كان رأس الذئب يتحرّك بألم وحشرجة الأنين تكاد تخرج من فمه، فيما استقرت عجلة السيارة على ساقيه الأماميتين المكسورتين، بينما كانت رصاصة قد استقرت في إحدى ساقيه الخلفيتين، كان "المسكين" في انتظار رصاصة في رأسه تنهي مشهد تعذيبه الوحشي.

ويطرح تقرير صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، سؤالاً: إذا أردت التخلص من ذئب: هل تقتله أم تعذبه ثم تقتله؟

وتعرّض راعي أغنام من جمهورية داغستان جنوبي روسيا، لانتقادات شديدة عقب قيامه ببث فيديو مروّع يظهر قيامه بتعذيب ذئب، قبل قتله.

ونقلت الصحيفة عن تقارير محلية، أن راعي الأغنام وصديقاً له يتهمان الذئب بقتل 200 رأس غنم، وأنهما قررا قتله، فقام أحدهما بإطلاق النار على إحدى ساقيه الخلفيتين، ثم طارداه بالسيارة لمدة نصف ساعة، حتى تمكنا من دهسه بالسيارة؛ لينتهي الحيوان وساقاه الأماميتان تحت عجلات السيارة وهو يئن محاولاً تحرير نفسه دون جدوى.

بينما نسمع صوت أحد الراعيين، وهو يقول: "إنه مقبوض عليه، هذا الحيوان خطر، ولو تحرّر من السيارة سيقتلني"، ويضيف الصوت: "أعد لي أغنامي أو أقتلك، عموماً سوف تموت حالاً برصاصة في رأسك".

وعقب بثّ الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، تعرَّض الراعيان لانتقادات شديدة بسبب قسوتهما ضدّ الذئب، يقول المشاهد جبرائيل كريموف: "كيف تصل بكما القسوة ضدّ الحيوان (المسكين) إلى هذه الدرجة؟!"، ويشكّك تايجر ميرزاييف؛ في أن يكون الذئب قد قتل 200 رأس غنم، ويقول: "200 خروف؟ أليس هذا كثيراً على ذئب واحد؟".