الأولى بطبرجل .. تأسيس جمعية "سمح للخدمات الطبية الخيرية"

لتوفير الدواء والوعي الصحي والخدمات لشرائح المجتمع كافة

بقرار من وزير العمل والتنمية الاجتماعية المهندس أحمد الراجحي؛ تمّ تأسيس جمعية سمح للخدمات الطبية الخيرية في محافظة طبرجل بمنطقة الجوف؛ ليتم تسجيلها بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية اعتباراً من تاريخ (11 / 4 / 1441هـ).

وتعد هذه الجمعية أول جمعية خيرية متخصصة في المجالات الطبية عامة في المحافظة برؤية طموحة بأن تكون مؤسسة رائدة في القطاع الخيري الصحي على المستويين الوطني والإقليمي، رسالتها تقديم الخدمات الصحية والتوعوية لجميع شرائح المجتمع، والتواصل مع العاملين في المجال الصحي من خلال العمل المؤسسي الذي تقوم عليه كفاءات صحية وإدارية، مع التوظيف الأمثل لجميع التقنيات المتاحة، وتفعيل الشراكات البناءة مع مختلف قطاعات المجتمع.

ووضع المؤسّسون للجمعية أهدافاً ستعمل على تحقيقها، منها: مساهمتها في تأمين الدواء والأجهزة الطبية للمرضى المحتاجين، وتقديم الرعاية العلاجية المجانية خارج المستشفى للمرضى المحتاجين، وخدمة الإمداد بالأجهزة التعويضية، ورفع مستوى الوعي الصحي لدى الجهة المستفيدة، وكذلك التواصل مع المؤسسات الحكومية والأهلية في المجال الصحي، وأخيراً العمل على نشر ثقافة التطوع في المجتمع.

وأعرب صاحب فكرة إنشاء الجمعية ورئيس مجلس إدارتها الدكتور نايف الشراري؛ استشاري العناية المركزة للأطفال حديثي الولادة، عن شكره لله -عزّ وجلّ- أولاً، ثم أمير المنطقة الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز؛ ووزارة العمل، وكل مَن سعى جاهداً من أعضاء مجلس الإدارة والأعضاء المؤسسين، وكل مَن دعمها مادياً ومعنوياً لترى الجمعية النور، سائلاً الله أن توفق الجمعية لتأدية أهدافها على أكمل وجه.

محافظة طبرجل وزير العمل والتنمية الاجتماعية جمعية سمح للخدمات الطبية الخيرية
اعلان
الأولى بطبرجل .. تأسيس جمعية "سمح للخدمات الطبية الخيرية"
سبق

بقرار من وزير العمل والتنمية الاجتماعية المهندس أحمد الراجحي؛ تمّ تأسيس جمعية سمح للخدمات الطبية الخيرية في محافظة طبرجل بمنطقة الجوف؛ ليتم تسجيلها بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية اعتباراً من تاريخ (11 / 4 / 1441هـ).

وتعد هذه الجمعية أول جمعية خيرية متخصصة في المجالات الطبية عامة في المحافظة برؤية طموحة بأن تكون مؤسسة رائدة في القطاع الخيري الصحي على المستويين الوطني والإقليمي، رسالتها تقديم الخدمات الصحية والتوعوية لجميع شرائح المجتمع، والتواصل مع العاملين في المجال الصحي من خلال العمل المؤسسي الذي تقوم عليه كفاءات صحية وإدارية، مع التوظيف الأمثل لجميع التقنيات المتاحة، وتفعيل الشراكات البناءة مع مختلف قطاعات المجتمع.

ووضع المؤسّسون للجمعية أهدافاً ستعمل على تحقيقها، منها: مساهمتها في تأمين الدواء والأجهزة الطبية للمرضى المحتاجين، وتقديم الرعاية العلاجية المجانية خارج المستشفى للمرضى المحتاجين، وخدمة الإمداد بالأجهزة التعويضية، ورفع مستوى الوعي الصحي لدى الجهة المستفيدة، وكذلك التواصل مع المؤسسات الحكومية والأهلية في المجال الصحي، وأخيراً العمل على نشر ثقافة التطوع في المجتمع.

وأعرب صاحب فكرة إنشاء الجمعية ورئيس مجلس إدارتها الدكتور نايف الشراري؛ استشاري العناية المركزة للأطفال حديثي الولادة، عن شكره لله -عزّ وجلّ- أولاً، ثم أمير المنطقة الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز؛ ووزارة العمل، وكل مَن سعى جاهداً من أعضاء مجلس الإدارة والأعضاء المؤسسين، وكل مَن دعمها مادياً ومعنوياً لترى الجمعية النور، سائلاً الله أن توفق الجمعية لتأدية أهدافها على أكمل وجه.

27 يناير 2020 - 2 جمادى الآخر 1441
11:41 AM

الأولى بطبرجل .. تأسيس جمعية "سمح للخدمات الطبية الخيرية"

لتوفير الدواء والوعي الصحي والخدمات لشرائح المجتمع كافة

A A A
0
864

بقرار من وزير العمل والتنمية الاجتماعية المهندس أحمد الراجحي؛ تمّ تأسيس جمعية سمح للخدمات الطبية الخيرية في محافظة طبرجل بمنطقة الجوف؛ ليتم تسجيلها بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية اعتباراً من تاريخ (11 / 4 / 1441هـ).

وتعد هذه الجمعية أول جمعية خيرية متخصصة في المجالات الطبية عامة في المحافظة برؤية طموحة بأن تكون مؤسسة رائدة في القطاع الخيري الصحي على المستويين الوطني والإقليمي، رسالتها تقديم الخدمات الصحية والتوعوية لجميع شرائح المجتمع، والتواصل مع العاملين في المجال الصحي من خلال العمل المؤسسي الذي تقوم عليه كفاءات صحية وإدارية، مع التوظيف الأمثل لجميع التقنيات المتاحة، وتفعيل الشراكات البناءة مع مختلف قطاعات المجتمع.

ووضع المؤسّسون للجمعية أهدافاً ستعمل على تحقيقها، منها: مساهمتها في تأمين الدواء والأجهزة الطبية للمرضى المحتاجين، وتقديم الرعاية العلاجية المجانية خارج المستشفى للمرضى المحتاجين، وخدمة الإمداد بالأجهزة التعويضية، ورفع مستوى الوعي الصحي لدى الجهة المستفيدة، وكذلك التواصل مع المؤسسات الحكومية والأهلية في المجال الصحي، وأخيراً العمل على نشر ثقافة التطوع في المجتمع.

وأعرب صاحب فكرة إنشاء الجمعية ورئيس مجلس إدارتها الدكتور نايف الشراري؛ استشاري العناية المركزة للأطفال حديثي الولادة، عن شكره لله -عزّ وجلّ- أولاً، ثم أمير المنطقة الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز؛ ووزارة العمل، وكل مَن سعى جاهداً من أعضاء مجلس الإدارة والأعضاء المؤسسين، وكل مَن دعمها مادياً ومعنوياً لترى الجمعية النور، سائلاً الله أن توفق الجمعية لتأدية أهدافها على أكمل وجه.