"الموارد البشرية" توضح حقيقة تمديد إجازة القطاع الخاص إلى "يومين"

بعد 4 أعوام من مناقشتها تحت قبة "الشورى"

كشفت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية عن حقيقة ما يتم تداوله حول تمديد إجازة العاملين في القطاع الخاص إلى يومين في الأسبوع بدل من يوم، لافتة إلى أنه لم يرد شيء في هذا الشأن حتى اللحظة.

‏وتفصيلاً، قالت وزارة الموارد البشرية في ردها على أحد الاستفسارات: "لم يردنا حتى تاريخه قرار بشأن تمديد إجازة نهاية الأسبوع إلى يومين للقطاع الخاص".

واستدركت: "لكن في حال صدور القرار بذلك الشأن سيتم الإعلان عنه في الموقع الرسمي لوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية".

وكان مجلس الشورى ناقش قبل أربعة أعوام في إحدى جلساته، قرار تعديل نظام العمل بما يمنح العاملين في القطاع الخاص إجازة يومين أسبوعيًّا، وخفض ساعات العمل إلى 40 ساعة في الأسبوع، وفتح الملف أكثر من مرة في أعوام أخرى لاحقة.

ويرى خبراء أن تخفيض ساعات العمل إلى 30 ساعة أسبوعيًا، ومنح إجازة يومين لمن تقل رواتبهم عن ثمانية آلاف ريال، سيكون إيجابيًا، مشيرين إلى أن الأمر سيكون محفزًا للقطاع الخاص على إعطاء أجورٍ عادلة إلى جانب منح وقت إضافي لأصحاب الدخل المنخفض لأداء أعمال أخرى تزيد دخلهم، موضحًا أن ذلك الأسلوب يُسهم في تعديل علل الأجور بطريقة ديناميكية للوصول إلى حالة توازن.

وكشفت بيانات صادرة عن المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية عن أن نحو 1.7 مليون مواطن سعودي يعملون في القطاع الخاص ومشمولون بنظام التأمينات الاجتماعية، ويتوزع المشتركون السعوديون على 1.14 مليون من الذكور و559 ألفًا من الإناث.

وأوضحت البيانات أن أكثر من 682.1 ألف من المشتركين السعوديين بالقطاع الخاص بمنطقة الرياض وبما يمثل 40 % من إجمالي المشتركين، و20 % في المنطقة الشرقية.

وبلغ مجموع المشتركين (سعوديين وأجانب) على رأس العمل المشمولين بنظام التأمينات الاجتماعية الذين يعملون في القطاع الخاص 8.1 مليون مشترك بنهاية عام 2019.

وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية
اعلان
"الموارد البشرية" توضح حقيقة تمديد إجازة القطاع الخاص إلى "يومين"
سبق

كشفت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية عن حقيقة ما يتم تداوله حول تمديد إجازة العاملين في القطاع الخاص إلى يومين في الأسبوع بدل من يوم، لافتة إلى أنه لم يرد شيء في هذا الشأن حتى اللحظة.

‏وتفصيلاً، قالت وزارة الموارد البشرية في ردها على أحد الاستفسارات: "لم يردنا حتى تاريخه قرار بشأن تمديد إجازة نهاية الأسبوع إلى يومين للقطاع الخاص".

واستدركت: "لكن في حال صدور القرار بذلك الشأن سيتم الإعلان عنه في الموقع الرسمي لوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية".

وكان مجلس الشورى ناقش قبل أربعة أعوام في إحدى جلساته، قرار تعديل نظام العمل بما يمنح العاملين في القطاع الخاص إجازة يومين أسبوعيًّا، وخفض ساعات العمل إلى 40 ساعة في الأسبوع، وفتح الملف أكثر من مرة في أعوام أخرى لاحقة.

ويرى خبراء أن تخفيض ساعات العمل إلى 30 ساعة أسبوعيًا، ومنح إجازة يومين لمن تقل رواتبهم عن ثمانية آلاف ريال، سيكون إيجابيًا، مشيرين إلى أن الأمر سيكون محفزًا للقطاع الخاص على إعطاء أجورٍ عادلة إلى جانب منح وقت إضافي لأصحاب الدخل المنخفض لأداء أعمال أخرى تزيد دخلهم، موضحًا أن ذلك الأسلوب يُسهم في تعديل علل الأجور بطريقة ديناميكية للوصول إلى حالة توازن.

وكشفت بيانات صادرة عن المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية عن أن نحو 1.7 مليون مواطن سعودي يعملون في القطاع الخاص ومشمولون بنظام التأمينات الاجتماعية، ويتوزع المشتركون السعوديون على 1.14 مليون من الذكور و559 ألفًا من الإناث.

وأوضحت البيانات أن أكثر من 682.1 ألف من المشتركين السعوديين بالقطاع الخاص بمنطقة الرياض وبما يمثل 40 % من إجمالي المشتركين، و20 % في المنطقة الشرقية.

وبلغ مجموع المشتركين (سعوديين وأجانب) على رأس العمل المشمولين بنظام التأمينات الاجتماعية الذين يعملون في القطاع الخاص 8.1 مليون مشترك بنهاية عام 2019.

01 أغسطس 2021 - 22 ذو الحجة 1442
12:14 AM

"الموارد البشرية" توضح حقيقة تمديد إجازة القطاع الخاص إلى "يومين"

بعد 4 أعوام من مناقشتها تحت قبة "الشورى"

A A A
16
56,209

كشفت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية عن حقيقة ما يتم تداوله حول تمديد إجازة العاملين في القطاع الخاص إلى يومين في الأسبوع بدل من يوم، لافتة إلى أنه لم يرد شيء في هذا الشأن حتى اللحظة.

‏وتفصيلاً، قالت وزارة الموارد البشرية في ردها على أحد الاستفسارات: "لم يردنا حتى تاريخه قرار بشأن تمديد إجازة نهاية الأسبوع إلى يومين للقطاع الخاص".

واستدركت: "لكن في حال صدور القرار بذلك الشأن سيتم الإعلان عنه في الموقع الرسمي لوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية".

وكان مجلس الشورى ناقش قبل أربعة أعوام في إحدى جلساته، قرار تعديل نظام العمل بما يمنح العاملين في القطاع الخاص إجازة يومين أسبوعيًّا، وخفض ساعات العمل إلى 40 ساعة في الأسبوع، وفتح الملف أكثر من مرة في أعوام أخرى لاحقة.

ويرى خبراء أن تخفيض ساعات العمل إلى 30 ساعة أسبوعيًا، ومنح إجازة يومين لمن تقل رواتبهم عن ثمانية آلاف ريال، سيكون إيجابيًا، مشيرين إلى أن الأمر سيكون محفزًا للقطاع الخاص على إعطاء أجورٍ عادلة إلى جانب منح وقت إضافي لأصحاب الدخل المنخفض لأداء أعمال أخرى تزيد دخلهم، موضحًا أن ذلك الأسلوب يُسهم في تعديل علل الأجور بطريقة ديناميكية للوصول إلى حالة توازن.

وكشفت بيانات صادرة عن المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية عن أن نحو 1.7 مليون مواطن سعودي يعملون في القطاع الخاص ومشمولون بنظام التأمينات الاجتماعية، ويتوزع المشتركون السعوديون على 1.14 مليون من الذكور و559 ألفًا من الإناث.

وأوضحت البيانات أن أكثر من 682.1 ألف من المشتركين السعوديين بالقطاع الخاص بمنطقة الرياض وبما يمثل 40 % من إجمالي المشتركين، و20 % في المنطقة الشرقية.

وبلغ مجموع المشتركين (سعوديين وأجانب) على رأس العمل المشمولين بنظام التأمينات الاجتماعية الذين يعملون في القطاع الخاص 8.1 مليون مشترك بنهاية عام 2019.