انطلاق ملتقى تطوير الإلكتروني الأول عن بعد بـ"تعليم الطائف"

يستمر 5 أيام ويناقش 16 ورقة علمية وآلية تحقيق رؤية 2030

أكد المدير العام للتعليم في محافظة الطائف طلال بن مبارك اللهيبي، أهمية استثمار الإمكانات التقنية والمادية والبشرية المتوفرة لخدمة العملية التعليمية عن بعد في ظل جائحة كورونا، بما يحقق تطلعات حكومتنا الرشيدة -وفقها الله- التي وضعت سلامة المواطن والمقيم وسلامة أبنائنا الطلبة في مقدمة أولوياتها واهتماماتها.

ولفت "اللهيبي" إلى أن وزارة التعليم تعمل على ترجمة أهدافها المرتبطة بالرؤية الطموحة 2030 لتحقيق أعلى معايير الجودة والممارسات التعليمية، لإيصال الرسالة التعليمية وتذليل الصعوبات كل التي قد تواجه الطلبة في التحصيل الدراسي، مشيراً إلى أن دور المعلّم وقادة الميدان يعد الأهم في العملية التعليمية، مشيداً بدور أولياء الأمور من خلال التفاعل مع الفصول الافتراضية في المنازل والتعليم عن بعد من أجل تحقيق تقدم وتميز ينشده ولاة أمرنا -حفظهم الله.

جاء ذلك خلال تدشينه، صباح اليوم، ملتقى تطوير الإلكتروني الأول عن بعد والذي تنفذه وحدة تطوير المدارس للبنين بحضور مساعدي المدير العام وعدد من المشرفين التربويين وقادة المدارس والمعلمين من جميع الإدارات التعليمية في المناطق والمحافظات وعدد من المشاركين المهتمين بالتعلم الإلكتروني.

ويناقش الملتقى تحقيق رؤية المملكة 2030 نحو بناء رحلة تعليمية متكاملة بالإضافة إلى غرس قيم المواطنة الرقمية في نفوس النشء، وإكساب المستفيدين مهارات التعامل النفسي مع المتعلمين خلف الشاشات وتنمية الاتجاه الإيجابي لدى كل من يتعامل مع التقنية في مجال التعليم الإلكتروني وتطوير المهارات الفنية في مجال التعليم عن بعد والتعلم الإلكتروني وتنمية قدرات القيادات التعليمية في مجال التعليم عن بُعد.

ويستمر الملتقى لمدة خمسة أيام، ويناقش 16 ورقة علمية، ويستهدف القيادات التربوية من المشرفين التربويين وقادة المدارس والمعلمين وأولياء الأمور والمتخصصين والمهتمين بالتعليم الإلكتروني.

المدير العام للتعليم محافظة الطائف
اعلان
انطلاق ملتقى تطوير الإلكتروني الأول عن بعد بـ"تعليم الطائف"
سبق

أكد المدير العام للتعليم في محافظة الطائف طلال بن مبارك اللهيبي، أهمية استثمار الإمكانات التقنية والمادية والبشرية المتوفرة لخدمة العملية التعليمية عن بعد في ظل جائحة كورونا، بما يحقق تطلعات حكومتنا الرشيدة -وفقها الله- التي وضعت سلامة المواطن والمقيم وسلامة أبنائنا الطلبة في مقدمة أولوياتها واهتماماتها.

ولفت "اللهيبي" إلى أن وزارة التعليم تعمل على ترجمة أهدافها المرتبطة بالرؤية الطموحة 2030 لتحقيق أعلى معايير الجودة والممارسات التعليمية، لإيصال الرسالة التعليمية وتذليل الصعوبات كل التي قد تواجه الطلبة في التحصيل الدراسي، مشيراً إلى أن دور المعلّم وقادة الميدان يعد الأهم في العملية التعليمية، مشيداً بدور أولياء الأمور من خلال التفاعل مع الفصول الافتراضية في المنازل والتعليم عن بعد من أجل تحقيق تقدم وتميز ينشده ولاة أمرنا -حفظهم الله.

جاء ذلك خلال تدشينه، صباح اليوم، ملتقى تطوير الإلكتروني الأول عن بعد والذي تنفذه وحدة تطوير المدارس للبنين بحضور مساعدي المدير العام وعدد من المشرفين التربويين وقادة المدارس والمعلمين من جميع الإدارات التعليمية في المناطق والمحافظات وعدد من المشاركين المهتمين بالتعلم الإلكتروني.

ويناقش الملتقى تحقيق رؤية المملكة 2030 نحو بناء رحلة تعليمية متكاملة بالإضافة إلى غرس قيم المواطنة الرقمية في نفوس النشء، وإكساب المستفيدين مهارات التعامل النفسي مع المتعلمين خلف الشاشات وتنمية الاتجاه الإيجابي لدى كل من يتعامل مع التقنية في مجال التعليم الإلكتروني وتطوير المهارات الفنية في مجال التعليم عن بعد والتعلم الإلكتروني وتنمية قدرات القيادات التعليمية في مجال التعليم عن بُعد.

ويستمر الملتقى لمدة خمسة أيام، ويناقش 16 ورقة علمية، ويستهدف القيادات التربوية من المشرفين التربويين وقادة المدارس والمعلمين وأولياء الأمور والمتخصصين والمهتمين بالتعليم الإلكتروني.

15 نوفمبر 2020 - 29 ربيع الأول 1442
02:13 PM
اخر تعديل
30 يوليو 2021 - 20 ذو الحجة 1442
08:30 AM

انطلاق ملتقى تطوير الإلكتروني الأول عن بعد بـ"تعليم الطائف"

يستمر 5 أيام ويناقش 16 ورقة علمية وآلية تحقيق رؤية 2030

A A A
0
285

أكد المدير العام للتعليم في محافظة الطائف طلال بن مبارك اللهيبي، أهمية استثمار الإمكانات التقنية والمادية والبشرية المتوفرة لخدمة العملية التعليمية عن بعد في ظل جائحة كورونا، بما يحقق تطلعات حكومتنا الرشيدة -وفقها الله- التي وضعت سلامة المواطن والمقيم وسلامة أبنائنا الطلبة في مقدمة أولوياتها واهتماماتها.

ولفت "اللهيبي" إلى أن وزارة التعليم تعمل على ترجمة أهدافها المرتبطة بالرؤية الطموحة 2030 لتحقيق أعلى معايير الجودة والممارسات التعليمية، لإيصال الرسالة التعليمية وتذليل الصعوبات كل التي قد تواجه الطلبة في التحصيل الدراسي، مشيراً إلى أن دور المعلّم وقادة الميدان يعد الأهم في العملية التعليمية، مشيداً بدور أولياء الأمور من خلال التفاعل مع الفصول الافتراضية في المنازل والتعليم عن بعد من أجل تحقيق تقدم وتميز ينشده ولاة أمرنا -حفظهم الله.

جاء ذلك خلال تدشينه، صباح اليوم، ملتقى تطوير الإلكتروني الأول عن بعد والذي تنفذه وحدة تطوير المدارس للبنين بحضور مساعدي المدير العام وعدد من المشرفين التربويين وقادة المدارس والمعلمين من جميع الإدارات التعليمية في المناطق والمحافظات وعدد من المشاركين المهتمين بالتعلم الإلكتروني.

ويناقش الملتقى تحقيق رؤية المملكة 2030 نحو بناء رحلة تعليمية متكاملة بالإضافة إلى غرس قيم المواطنة الرقمية في نفوس النشء، وإكساب المستفيدين مهارات التعامل النفسي مع المتعلمين خلف الشاشات وتنمية الاتجاه الإيجابي لدى كل من يتعامل مع التقنية في مجال التعليم الإلكتروني وتطوير المهارات الفنية في مجال التعليم عن بعد والتعلم الإلكتروني وتنمية قدرات القيادات التعليمية في مجال التعليم عن بُعد.

ويستمر الملتقى لمدة خمسة أيام، ويناقش 16 ورقة علمية، ويستهدف القيادات التربوية من المشرفين التربويين وقادة المدارس والمعلمين وأولياء الأمور والمتخصصين والمهتمين بالتعليم الإلكتروني.