10 مشاريع مدرسية جديدة بالشرقية تستوعب أكثر من ١٠ آلاف طالب وطالبة

في الدمام والخبر والقطيف.. وخط ساخن لمباشرة مهام الصيانة العاجلة والطارئة

أكد المتحدث الرسمي لتعليم المنطقة الشرقية سعيد الباحص أنه تم اعتماد ١٠ مشاريع مدرسية جديدة للمنطقة الشرقية بطاقة استيعابية تبلغ ١٠٨٦٠ طالباً وطالبة، وبمعدل ٣٦٢ فصلاً دراسياً للبنين والبنات في الدمام والخبر والقطيف.

وأضاف "الباحص" أن المشروعات تضمّنت مباني مدرسية وصالات رياضية مغلقة وملاعب عشبية وروضة، حيث تم تصميم مبانيها على أحدث المواصفات والمعايير؛ وذلك بهدف إيجاد بيئة تعليمية تربوية مناسبة وملائمة تسهم فعلاً في رفع قدرة الطلاب والطالبات على الاستيعاب.

وأوضح "الباحص" أن خطة التشغيل والصيانة للمباني المدرسية عملت على تنفيذ جملة عمليات تركزت في أعمال التكييف والتأهيل والترميم، حيث تم العمل على محور الصيانة الوقائية في عدد ٨٤٨ موقعاً تعليمياً إلى جانب صيانة أجهزة التكييف في ٨١٩ موقعاً، إلى جانب تشغيل ٥ مدارس كانت مخلاة بعد عملية التأهيل.

وفي جانب أنظمة السلامة في المدارس كشف "الباحص" عن خطة لتطبيق وتفعيل جانب السلامة الوقائية، حيث تم تركيب أجهزة نظام آلي لحماية التيار الكهربائي في عدد ١٢٠٠ موقع تعليمي، إلى جانب ٧٨٢٠ طفاية حريق.

وأشار إلى أن الإدارة استحدثت خطاً ساخناً لمباشرة مهام الصيانة العاجلة والطارئة، وفق برنامج حاسوبي مصمم لمتابعة الخطة الوقائية والتنفيذية للمشاريع التعليمية التي يجري صيانتها وإعادة تأهيلها وترميمها للبنين والبنات في كل محافظات المنطقة، حيث يتم استقبال الملاحظات عبر نظام دقيق يتم تعبئة بياناته من المدارس.

وبيّن "الباحص" أن البرنامج يشرف عليه لجنة متخصصة تقوم بالإجراءات الوقائية والعلاجية والصيانة الفورية لبلاغات الصيانة العاجلة في المدارس على وجه السرعة حال تلقيها أي بلاغ، بحيث يقضي هذا الإجراء على كل الملاحظات في عملية تأخير إنجاز المشاريع التعليمية بالمنطقة.

وفيما يتعلق بالمحور الخدمي عن الحالة الخدمية المطلوبة في أحياء العزيزية بمحافظة الخبر، فأكد أنه من واجبنا التوضيح لما يُعمل على أرض الواقع فعلياً في هذا الخصوص؛ حرصاً من الإدارة على رفع مستوى الخدمة وتقديمها للمستفيد بالدرجة الأولى، حيث يوجد بهذا الحي وهو من الأحياء الحديثة حالياً مدرسة للبنات في مبنى مستأجر، إلى جانب العمل حالياً على إحداث مدارس لجميع المراحل للبنين والبنات، وتم الإعلان في وسائل الإعلام للبحث عن مبانٍ مدرسية بمواصفات واشتراطات محددة، وهو خيار بديل في حال عدم وجود مبانٍ مدرسية حكومية، وبناءً عليه تم استئجار مبنى للمرحلة الابتدائية، وجارٍ إنهاء استئجار مبنى للمرحلة المتوسطة والثانوية بنات، وكذلك مبنى آخر للمرحلة الابتدائية بنين.

اعلان
10 مشاريع مدرسية جديدة بالشرقية تستوعب أكثر من ١٠ آلاف طالب وطالبة
سبق

أكد المتحدث الرسمي لتعليم المنطقة الشرقية سعيد الباحص أنه تم اعتماد ١٠ مشاريع مدرسية جديدة للمنطقة الشرقية بطاقة استيعابية تبلغ ١٠٨٦٠ طالباً وطالبة، وبمعدل ٣٦٢ فصلاً دراسياً للبنين والبنات في الدمام والخبر والقطيف.

وأضاف "الباحص" أن المشروعات تضمّنت مباني مدرسية وصالات رياضية مغلقة وملاعب عشبية وروضة، حيث تم تصميم مبانيها على أحدث المواصفات والمعايير؛ وذلك بهدف إيجاد بيئة تعليمية تربوية مناسبة وملائمة تسهم فعلاً في رفع قدرة الطلاب والطالبات على الاستيعاب.

وأوضح "الباحص" أن خطة التشغيل والصيانة للمباني المدرسية عملت على تنفيذ جملة عمليات تركزت في أعمال التكييف والتأهيل والترميم، حيث تم العمل على محور الصيانة الوقائية في عدد ٨٤٨ موقعاً تعليمياً إلى جانب صيانة أجهزة التكييف في ٨١٩ موقعاً، إلى جانب تشغيل ٥ مدارس كانت مخلاة بعد عملية التأهيل.

وفي جانب أنظمة السلامة في المدارس كشف "الباحص" عن خطة لتطبيق وتفعيل جانب السلامة الوقائية، حيث تم تركيب أجهزة نظام آلي لحماية التيار الكهربائي في عدد ١٢٠٠ موقع تعليمي، إلى جانب ٧٨٢٠ طفاية حريق.

وأشار إلى أن الإدارة استحدثت خطاً ساخناً لمباشرة مهام الصيانة العاجلة والطارئة، وفق برنامج حاسوبي مصمم لمتابعة الخطة الوقائية والتنفيذية للمشاريع التعليمية التي يجري صيانتها وإعادة تأهيلها وترميمها للبنين والبنات في كل محافظات المنطقة، حيث يتم استقبال الملاحظات عبر نظام دقيق يتم تعبئة بياناته من المدارس.

وبيّن "الباحص" أن البرنامج يشرف عليه لجنة متخصصة تقوم بالإجراءات الوقائية والعلاجية والصيانة الفورية لبلاغات الصيانة العاجلة في المدارس على وجه السرعة حال تلقيها أي بلاغ، بحيث يقضي هذا الإجراء على كل الملاحظات في عملية تأخير إنجاز المشاريع التعليمية بالمنطقة.

وفيما يتعلق بالمحور الخدمي عن الحالة الخدمية المطلوبة في أحياء العزيزية بمحافظة الخبر، فأكد أنه من واجبنا التوضيح لما يُعمل على أرض الواقع فعلياً في هذا الخصوص؛ حرصاً من الإدارة على رفع مستوى الخدمة وتقديمها للمستفيد بالدرجة الأولى، حيث يوجد بهذا الحي وهو من الأحياء الحديثة حالياً مدرسة للبنات في مبنى مستأجر، إلى جانب العمل حالياً على إحداث مدارس لجميع المراحل للبنين والبنات، وتم الإعلان في وسائل الإعلام للبحث عن مبانٍ مدرسية بمواصفات واشتراطات محددة، وهو خيار بديل في حال عدم وجود مبانٍ مدرسية حكومية، وبناءً عليه تم استئجار مبنى للمرحلة الابتدائية، وجارٍ إنهاء استئجار مبنى للمرحلة المتوسطة والثانوية بنات، وكذلك مبنى آخر للمرحلة الابتدائية بنين.

18 نوفمبر 2018 - 10 ربيع الأول 1440
04:27 PM

10 مشاريع مدرسية جديدة بالشرقية تستوعب أكثر من ١٠ آلاف طالب وطالبة

في الدمام والخبر والقطيف.. وخط ساخن لمباشرة مهام الصيانة العاجلة والطارئة

A A A
2
3,432

أكد المتحدث الرسمي لتعليم المنطقة الشرقية سعيد الباحص أنه تم اعتماد ١٠ مشاريع مدرسية جديدة للمنطقة الشرقية بطاقة استيعابية تبلغ ١٠٨٦٠ طالباً وطالبة، وبمعدل ٣٦٢ فصلاً دراسياً للبنين والبنات في الدمام والخبر والقطيف.

وأضاف "الباحص" أن المشروعات تضمّنت مباني مدرسية وصالات رياضية مغلقة وملاعب عشبية وروضة، حيث تم تصميم مبانيها على أحدث المواصفات والمعايير؛ وذلك بهدف إيجاد بيئة تعليمية تربوية مناسبة وملائمة تسهم فعلاً في رفع قدرة الطلاب والطالبات على الاستيعاب.

وأوضح "الباحص" أن خطة التشغيل والصيانة للمباني المدرسية عملت على تنفيذ جملة عمليات تركزت في أعمال التكييف والتأهيل والترميم، حيث تم العمل على محور الصيانة الوقائية في عدد ٨٤٨ موقعاً تعليمياً إلى جانب صيانة أجهزة التكييف في ٨١٩ موقعاً، إلى جانب تشغيل ٥ مدارس كانت مخلاة بعد عملية التأهيل.

وفي جانب أنظمة السلامة في المدارس كشف "الباحص" عن خطة لتطبيق وتفعيل جانب السلامة الوقائية، حيث تم تركيب أجهزة نظام آلي لحماية التيار الكهربائي في عدد ١٢٠٠ موقع تعليمي، إلى جانب ٧٨٢٠ طفاية حريق.

وأشار إلى أن الإدارة استحدثت خطاً ساخناً لمباشرة مهام الصيانة العاجلة والطارئة، وفق برنامج حاسوبي مصمم لمتابعة الخطة الوقائية والتنفيذية للمشاريع التعليمية التي يجري صيانتها وإعادة تأهيلها وترميمها للبنين والبنات في كل محافظات المنطقة، حيث يتم استقبال الملاحظات عبر نظام دقيق يتم تعبئة بياناته من المدارس.

وبيّن "الباحص" أن البرنامج يشرف عليه لجنة متخصصة تقوم بالإجراءات الوقائية والعلاجية والصيانة الفورية لبلاغات الصيانة العاجلة في المدارس على وجه السرعة حال تلقيها أي بلاغ، بحيث يقضي هذا الإجراء على كل الملاحظات في عملية تأخير إنجاز المشاريع التعليمية بالمنطقة.

وفيما يتعلق بالمحور الخدمي عن الحالة الخدمية المطلوبة في أحياء العزيزية بمحافظة الخبر، فأكد أنه من واجبنا التوضيح لما يُعمل على أرض الواقع فعلياً في هذا الخصوص؛ حرصاً من الإدارة على رفع مستوى الخدمة وتقديمها للمستفيد بالدرجة الأولى، حيث يوجد بهذا الحي وهو من الأحياء الحديثة حالياً مدرسة للبنات في مبنى مستأجر، إلى جانب العمل حالياً على إحداث مدارس لجميع المراحل للبنين والبنات، وتم الإعلان في وسائل الإعلام للبحث عن مبانٍ مدرسية بمواصفات واشتراطات محددة، وهو خيار بديل في حال عدم وجود مبانٍ مدرسية حكومية، وبناءً عليه تم استئجار مبنى للمرحلة الابتدائية، وجارٍ إنهاء استئجار مبنى للمرحلة المتوسطة والثانوية بنات، وكذلك مبنى آخر للمرحلة الابتدائية بنين.