سواعد وطنية تعيد للخدمة قاطرة وعربات بعد أن تم تأهيلها بالكامل

فترة إنجاز العمل تطلبت ٥ أشهر

دشن رئيس عام المؤسسة العامة للخطوط الحديدية المكلف الدكتور رميح بن محمد الرميح صباح اليوم الخميس، بمقر المؤسسة بالدمام، مشروع إصلاح وتأهيل قاطرة وثلاث عربات وإعادتها للخدمة بالمؤسسة إيذانًا باستخدامها في عمليات النقل، بين المنطقة الشرقية والعاصمة الرياض.

وأثنى الدكتور الرميح على جهود الكفاءات الوطنية الشابة من منسوبي الصيانة بالمؤسسة، الذين قاموا بعمليات إصلاح القاطرة والعربات الثلاث داخل ورش المؤسسة وبشكل كامل، ما أسهم في تعزيز قيمة أصول المؤسسة من القاطرات والعربات وزيادة عمرها الافتراضي كنموذج أمثل للموارد المتاحة، وبما يرفع القدرة التشغيلية للمؤسسة، مع الترشيد في نفقات الصيانة عبر تحقيق الاستدامة.

من جانبه أكد المهندس سعيد الشهراني مدير عام صيانة المتحركات أن فترة إنجاز العمل تطلبت ٥ أشهر، موضحًا أن العمل مر بمراحل ثلاث هي: دراسة الجدوى الاقتصادية للمشروع، وعمليات التخطيط، ومن ثم عمليات الإصلاح والتأهيل، وصولاً للتجارب والاختبارات الميدانية، ونتج عنه تجديد كامل لتلك العربات، مع مراعاة أدق المعايير الدولية في الجوانب الهندسية للخطوط الحديدية.

يذكر أن مشروع الإصلاح تضمن تجديد قاطرة، وعربة طاقة، وعربة خدمة، وعربة ركاب، ويأتي هذا العمل في ضوء سعي المؤسسة للاستفادة من أصولها، وقد تمت عملية الإصلاح والصيانة بأيدٍ وطنية من منسوبي إدارة الصيانة بالمؤسسة مع الدعم اللوجستي اللازم والإشراف العام من قبل إدارة المؤسسة، وذلك بعد إجراء فحص وتقييم لكافة النواحي الفنية بما يضمن كفاءة العربات وتحقيقها لأدق مواصفات السلامة في الجانب التشغيلي بعد الإصلاح.

اعلان
سواعد وطنية تعيد للخدمة قاطرة وعربات بعد أن تم تأهيلها بالكامل
سبق

دشن رئيس عام المؤسسة العامة للخطوط الحديدية المكلف الدكتور رميح بن محمد الرميح صباح اليوم الخميس، بمقر المؤسسة بالدمام، مشروع إصلاح وتأهيل قاطرة وثلاث عربات وإعادتها للخدمة بالمؤسسة إيذانًا باستخدامها في عمليات النقل، بين المنطقة الشرقية والعاصمة الرياض.

وأثنى الدكتور الرميح على جهود الكفاءات الوطنية الشابة من منسوبي الصيانة بالمؤسسة، الذين قاموا بعمليات إصلاح القاطرة والعربات الثلاث داخل ورش المؤسسة وبشكل كامل، ما أسهم في تعزيز قيمة أصول المؤسسة من القاطرات والعربات وزيادة عمرها الافتراضي كنموذج أمثل للموارد المتاحة، وبما يرفع القدرة التشغيلية للمؤسسة، مع الترشيد في نفقات الصيانة عبر تحقيق الاستدامة.

من جانبه أكد المهندس سعيد الشهراني مدير عام صيانة المتحركات أن فترة إنجاز العمل تطلبت ٥ أشهر، موضحًا أن العمل مر بمراحل ثلاث هي: دراسة الجدوى الاقتصادية للمشروع، وعمليات التخطيط، ومن ثم عمليات الإصلاح والتأهيل، وصولاً للتجارب والاختبارات الميدانية، ونتج عنه تجديد كامل لتلك العربات، مع مراعاة أدق المعايير الدولية في الجوانب الهندسية للخطوط الحديدية.

يذكر أن مشروع الإصلاح تضمن تجديد قاطرة، وعربة طاقة، وعربة خدمة، وعربة ركاب، ويأتي هذا العمل في ضوء سعي المؤسسة للاستفادة من أصولها، وقد تمت عملية الإصلاح والصيانة بأيدٍ وطنية من منسوبي إدارة الصيانة بالمؤسسة مع الدعم اللوجستي اللازم والإشراف العام من قبل إدارة المؤسسة، وذلك بعد إجراء فحص وتقييم لكافة النواحي الفنية بما يضمن كفاءة العربات وتحقيقها لأدق مواصفات السلامة في الجانب التشغيلي بعد الإصلاح.

24 يناير 2019 - 18 جمادى الأول 1440
03:12 PM

سواعد وطنية تعيد للخدمة قاطرة وعربات بعد أن تم تأهيلها بالكامل

فترة إنجاز العمل تطلبت ٥ أشهر

A A A
2
4,358

دشن رئيس عام المؤسسة العامة للخطوط الحديدية المكلف الدكتور رميح بن محمد الرميح صباح اليوم الخميس، بمقر المؤسسة بالدمام، مشروع إصلاح وتأهيل قاطرة وثلاث عربات وإعادتها للخدمة بالمؤسسة إيذانًا باستخدامها في عمليات النقل، بين المنطقة الشرقية والعاصمة الرياض.

وأثنى الدكتور الرميح على جهود الكفاءات الوطنية الشابة من منسوبي الصيانة بالمؤسسة، الذين قاموا بعمليات إصلاح القاطرة والعربات الثلاث داخل ورش المؤسسة وبشكل كامل، ما أسهم في تعزيز قيمة أصول المؤسسة من القاطرات والعربات وزيادة عمرها الافتراضي كنموذج أمثل للموارد المتاحة، وبما يرفع القدرة التشغيلية للمؤسسة، مع الترشيد في نفقات الصيانة عبر تحقيق الاستدامة.

من جانبه أكد المهندس سعيد الشهراني مدير عام صيانة المتحركات أن فترة إنجاز العمل تطلبت ٥ أشهر، موضحًا أن العمل مر بمراحل ثلاث هي: دراسة الجدوى الاقتصادية للمشروع، وعمليات التخطيط، ومن ثم عمليات الإصلاح والتأهيل، وصولاً للتجارب والاختبارات الميدانية، ونتج عنه تجديد كامل لتلك العربات، مع مراعاة أدق المعايير الدولية في الجوانب الهندسية للخطوط الحديدية.

يذكر أن مشروع الإصلاح تضمن تجديد قاطرة، وعربة طاقة، وعربة خدمة، وعربة ركاب، ويأتي هذا العمل في ضوء سعي المؤسسة للاستفادة من أصولها، وقد تمت عملية الإصلاح والصيانة بأيدٍ وطنية من منسوبي إدارة الصيانة بالمؤسسة مع الدعم اللوجستي اللازم والإشراف العام من قبل إدارة المؤسسة، وذلك بعد إجراء فحص وتقييم لكافة النواحي الفنية بما يضمن كفاءة العربات وتحقيقها لأدق مواصفات السلامة في الجانب التشغيلي بعد الإصلاح.