شاهد .. بروح الأبوية والعفوية.. وزير التعليم يلتقي معلماً تحامل على مرضه لأداء رسالته

أكد أنه بهذا العمل ضرب نموذجاً مشرفاً لمهنة التعليم ورسالته

التقى وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ عبر منصة "مدرستي" بمعلم لم يمنعه مرض السرطان أن يؤدي رسالة التعليم، وتحامل على المرض ودرّس طلابه عن بعد.

وأظهر مقطع فيديو نشره حساب وزارة التعليم عبارات أبوية ومشاعر أخوية تخاطب بها وزير التعليم مع المعلم محمد الفيفي وطلابه اطمأن خلالها "آل الشيخ" على صحة المعلم، وأشاد بإخلاصه وتفانيه في أداء رسالته.

وأكد له أنه بهذا العمل ضرب نموذجاً مشرفاً لمهنة التعليم ورسالة التعليم، سائلاً الله له بالشفاء العاجل، مشيراً بأن ذلك الموقف غير مستغرب من المعلمين والمعلمات، كذلك ناقش مع المعلم مستوى حضور الطلاب عبر منصة مدرستي، وكان له مداخلات مع الطلاب سادتها روح الأبوية والعفوية.

وزير التعليم حمد آل الشيخ وزارة التعليم التعليم عن بعد منصة مدرستي
اعلان
شاهد .. بروح الأبوية والعفوية.. وزير التعليم يلتقي معلماً تحامل على مرضه لأداء رسالته
سبق

التقى وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ عبر منصة "مدرستي" بمعلم لم يمنعه مرض السرطان أن يؤدي رسالة التعليم، وتحامل على المرض ودرّس طلابه عن بعد.

وأظهر مقطع فيديو نشره حساب وزارة التعليم عبارات أبوية ومشاعر أخوية تخاطب بها وزير التعليم مع المعلم محمد الفيفي وطلابه اطمأن خلالها "آل الشيخ" على صحة المعلم، وأشاد بإخلاصه وتفانيه في أداء رسالته.

وأكد له أنه بهذا العمل ضرب نموذجاً مشرفاً لمهنة التعليم ورسالة التعليم، سائلاً الله له بالشفاء العاجل، مشيراً بأن ذلك الموقف غير مستغرب من المعلمين والمعلمات، كذلك ناقش مع المعلم مستوى حضور الطلاب عبر منصة مدرستي، وكان له مداخلات مع الطلاب سادتها روح الأبوية والعفوية.

18 سبتمبر 2020 - 1 صفر 1442
12:29 AM

شاهد .. بروح الأبوية والعفوية.. وزير التعليم يلتقي معلماً تحامل على مرضه لأداء رسالته

أكد أنه بهذا العمل ضرب نموذجاً مشرفاً لمهنة التعليم ورسالته

A A A
17
38,943

التقى وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ عبر منصة "مدرستي" بمعلم لم يمنعه مرض السرطان أن يؤدي رسالة التعليم، وتحامل على المرض ودرّس طلابه عن بعد.

وأظهر مقطع فيديو نشره حساب وزارة التعليم عبارات أبوية ومشاعر أخوية تخاطب بها وزير التعليم مع المعلم محمد الفيفي وطلابه اطمأن خلالها "آل الشيخ" على صحة المعلم، وأشاد بإخلاصه وتفانيه في أداء رسالته.

وأكد له أنه بهذا العمل ضرب نموذجاً مشرفاً لمهنة التعليم ورسالة التعليم، سائلاً الله له بالشفاء العاجل، مشيراً بأن ذلك الموقف غير مستغرب من المعلمين والمعلمات، كذلك ناقش مع المعلم مستوى حضور الطلاب عبر منصة مدرستي، وكان له مداخلات مع الطلاب سادتها روح الأبوية والعفوية.