دراسة مسحية للحد من الفقد والهدر في الغذاء بالمملكة

تنفذها "البيئة والمياه" بالتعاون مع جامعة الإمام

وقّعت وزارة البيئة والمياه والزراعة بمقر المؤسسة العامة للحبوب عقدًا مع جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية لتنفيذ دراسة مسحية حول قياس الفقد والهدر في الغذاء، والحد منهما في المملكة.

وقد وقع العقد: وزير البيئة والمياه والزراعة ورئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للحبوب المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، ومدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عضو هيئة كبار العلماء الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل.

وبين محافظ المؤسسة العامة للحبوب المهندس أحمد بن عبدالعزيز الفارس، أن هذه الدراسة تهدف إلى القيام بمسح شامل للفقد والهدر في الأغذية في كامل سلسلة الإمداد الغذائي، من أجل تقدير حجم الفقد والهدر من الغذاء في المملكة، بطرق علمية حسب المعايير الدولية، ومن ثم قياس الخسائر الاقتصادية الناجمة.

وأضاف المهندس الفارس أن الدراسة تخلص إلى اقتراح سياسات وخطط استراتيجية للحد من الفقد والهدر في الغذاء في المملكة العربية السعودية مبنية على الأدلة وباستخدام تطبيقات الاقتصاد السلوكي، وذلك من خلال تحليل الأسباب الاقتصادية والاجتماعية والثقافية المتسببة فيهما.

وبين الفارس أن الدراسة تزود المؤسسة بمؤشر الأداء الخاص بالفقد والهدر حتى عام 2020م، وهي أحد المستهدفات في برنامجها الوطني للحد من الهدر في الغذاء، الذي يعتبر إحدى مبادرات الوزارة في برنامج التحول الوطني 2020؛ سعيًا نحو تحقيق رؤية السعودية 2030.

من جانبه أكد مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عضو هيئة كبار العلماء الشيخ الأستاذ الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل، أن هذا العقد بمثابة الدعم لمبادرة تفعيل أوجه الشراكة بين مؤسسات التعليم، ويسهم في كل ما يخدم أغراض البحث العلمي، ويعزز فرص التعاون وتطوير العلاقات بين الجامعة ومؤسسات الدولة تحقيقًا لتطلعات ولاة أمرنا.

بدوره أوضح أستاذ إدارة صناعة القرار والقيادة المساعد رئيس الفريق العلمي المنفذ للدراسة "الدكتور عبدالرحمن بن ناصر الخريف"، أن من أهم ما يميز هذه الدراسة اتباع منهجية علمية فريدة هي "منهجية الأثر"، التي تم بناؤها من قبل أساتذة الجامعة، والتي تتبع منهجًا شموليًّا لدراسة الظاهرة على مستويين الكلي والجزئي، بحيث تغوص عموديًّا في الأبعاد الاقتصادية، الإدارية السلوكية، والقانونية كل على حدة.

اعلان
دراسة مسحية للحد من الفقد والهدر في الغذاء بالمملكة
سبق

وقّعت وزارة البيئة والمياه والزراعة بمقر المؤسسة العامة للحبوب عقدًا مع جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية لتنفيذ دراسة مسحية حول قياس الفقد والهدر في الغذاء، والحد منهما في المملكة.

وقد وقع العقد: وزير البيئة والمياه والزراعة ورئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للحبوب المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، ومدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عضو هيئة كبار العلماء الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل.

وبين محافظ المؤسسة العامة للحبوب المهندس أحمد بن عبدالعزيز الفارس، أن هذه الدراسة تهدف إلى القيام بمسح شامل للفقد والهدر في الأغذية في كامل سلسلة الإمداد الغذائي، من أجل تقدير حجم الفقد والهدر من الغذاء في المملكة، بطرق علمية حسب المعايير الدولية، ومن ثم قياس الخسائر الاقتصادية الناجمة.

وأضاف المهندس الفارس أن الدراسة تخلص إلى اقتراح سياسات وخطط استراتيجية للحد من الفقد والهدر في الغذاء في المملكة العربية السعودية مبنية على الأدلة وباستخدام تطبيقات الاقتصاد السلوكي، وذلك من خلال تحليل الأسباب الاقتصادية والاجتماعية والثقافية المتسببة فيهما.

وبين الفارس أن الدراسة تزود المؤسسة بمؤشر الأداء الخاص بالفقد والهدر حتى عام 2020م، وهي أحد المستهدفات في برنامجها الوطني للحد من الهدر في الغذاء، الذي يعتبر إحدى مبادرات الوزارة في برنامج التحول الوطني 2020؛ سعيًا نحو تحقيق رؤية السعودية 2030.

من جانبه أكد مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عضو هيئة كبار العلماء الشيخ الأستاذ الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل، أن هذا العقد بمثابة الدعم لمبادرة تفعيل أوجه الشراكة بين مؤسسات التعليم، ويسهم في كل ما يخدم أغراض البحث العلمي، ويعزز فرص التعاون وتطوير العلاقات بين الجامعة ومؤسسات الدولة تحقيقًا لتطلعات ولاة أمرنا.

بدوره أوضح أستاذ إدارة صناعة القرار والقيادة المساعد رئيس الفريق العلمي المنفذ للدراسة "الدكتور عبدالرحمن بن ناصر الخريف"، أن من أهم ما يميز هذه الدراسة اتباع منهجية علمية فريدة هي "منهجية الأثر"، التي تم بناؤها من قبل أساتذة الجامعة، والتي تتبع منهجًا شموليًّا لدراسة الظاهرة على مستويين الكلي والجزئي، بحيث تغوص عموديًّا في الأبعاد الاقتصادية، الإدارية السلوكية، والقانونية كل على حدة.

31 ديسمبر 2017 - 13 ربيع الآخر 1439
06:06 PM

دراسة مسحية للحد من الفقد والهدر في الغذاء بالمملكة

تنفذها "البيئة والمياه" بالتعاون مع جامعة الإمام

A A A
2
4,555

وقّعت وزارة البيئة والمياه والزراعة بمقر المؤسسة العامة للحبوب عقدًا مع جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية لتنفيذ دراسة مسحية حول قياس الفقد والهدر في الغذاء، والحد منهما في المملكة.

وقد وقع العقد: وزير البيئة والمياه والزراعة ورئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للحبوب المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، ومدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عضو هيئة كبار العلماء الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل.

وبين محافظ المؤسسة العامة للحبوب المهندس أحمد بن عبدالعزيز الفارس، أن هذه الدراسة تهدف إلى القيام بمسح شامل للفقد والهدر في الأغذية في كامل سلسلة الإمداد الغذائي، من أجل تقدير حجم الفقد والهدر من الغذاء في المملكة، بطرق علمية حسب المعايير الدولية، ومن ثم قياس الخسائر الاقتصادية الناجمة.

وأضاف المهندس الفارس أن الدراسة تخلص إلى اقتراح سياسات وخطط استراتيجية للحد من الفقد والهدر في الغذاء في المملكة العربية السعودية مبنية على الأدلة وباستخدام تطبيقات الاقتصاد السلوكي، وذلك من خلال تحليل الأسباب الاقتصادية والاجتماعية والثقافية المتسببة فيهما.

وبين الفارس أن الدراسة تزود المؤسسة بمؤشر الأداء الخاص بالفقد والهدر حتى عام 2020م، وهي أحد المستهدفات في برنامجها الوطني للحد من الهدر في الغذاء، الذي يعتبر إحدى مبادرات الوزارة في برنامج التحول الوطني 2020؛ سعيًا نحو تحقيق رؤية السعودية 2030.

من جانبه أكد مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عضو هيئة كبار العلماء الشيخ الأستاذ الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل، أن هذا العقد بمثابة الدعم لمبادرة تفعيل أوجه الشراكة بين مؤسسات التعليم، ويسهم في كل ما يخدم أغراض البحث العلمي، ويعزز فرص التعاون وتطوير العلاقات بين الجامعة ومؤسسات الدولة تحقيقًا لتطلعات ولاة أمرنا.

بدوره أوضح أستاذ إدارة صناعة القرار والقيادة المساعد رئيس الفريق العلمي المنفذ للدراسة "الدكتور عبدالرحمن بن ناصر الخريف"، أن من أهم ما يميز هذه الدراسة اتباع منهجية علمية فريدة هي "منهجية الأثر"، التي تم بناؤها من قبل أساتذة الجامعة، والتي تتبع منهجًا شموليًّا لدراسة الظاهرة على مستويين الكلي والجزئي، بحيث تغوص عموديًّا في الأبعاد الاقتصادية، الإدارية السلوكية، والقانونية كل على حدة.