"المقوشي" يكرّم المشاركين في جناح المملكة في سوق السفر العالمي بلندن ٢٠١٧

تشرف عليه الهيئة العامة للسياحة ويضم جهات حكومية وخاصة

كرّم الملحق الثقافي السعودي الدكتور عبدالعزيز بن علي المقوشي في اختتام جناح المملكة العربية السعودية بمعرض سوق السفر العالمي 2017 المقام في العاصمة البريطانية لندن، والذي تشرف عليه الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، ويضم جهات حكومية وخاصة ومشاركين من أبناء الوطن المبتعثين والمبتعثات؛ نظير مشاركتهم الفعالة ومساهمتهم الإيجابية في إنجاح الجناح المشارك.

وأوضح الدكتور "المقوشي"، خلال اختتام أعمال المعرض، أن تمثيل المملكة العربية السعودية في سوق السفر العالمي 2017 امتداد لنقاط التحول والتميز في الوطن العزيز، وإثبات الموقع الجغرافي للمملكة على الخارطة العالمية، والمملكة العربية السعودية بكنوزها التراثية والسياحية والأثرية والثقافية وغيرها تمثل واقعاً ملموساً يحتاج إلى الإبراز والإظهار، وهذا ما تقوم به الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني من مشاركات محلية وإقليمية ودولية، بحيث تقف صامدة وثابتة، صامدة في المشهد الثقافي السياحي العالمي؛ حيث تعد نقطة تحول وتميز تمثل منعطفاً تاريخياً في أداء المملكة العربية السعودية؛ لرسم صورتها الحقيقية بين دول العالم.

وفي ختام المعرض كرّمت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الملحقية الثقافية؛ نظير مشاركتها الفعالة في الجناح.

وقد افتتح جناح المملكة المشارك في سوق السفر العالمي سفير خادم الحرمين الشريفين لدى بريطانيا الأمير محمد بن نواف بن عبدالعزيز، وبمشاركة من الملحق الثقافي الدكتور عبدالعزيز بن علي المقوشي، وأوضح سفير خادم الحرمين الشريفين أن مشاركة المملكة تسهم في التعريف بالعمق التاريخي والحضاري للمملكة، وما تزخر به من تنوع ثقافي وتراثي وسياحي، وتوطيد جذور التواصل وتبادل الخبرات في المنصات العالمية، واعتبر أن هذه المشاركة تساهم في تحقيق كثير من الطموحات التي ظهرت على هيئة مبادرات تمت ترجمتها من خلال برنامج التحول الوطني 2020 ورؤية 2030 التي أكدت أن الاستثمار في السياحة والتراث الحضاري من أبرز البدائل المستقبلية لإيجاد اقتصاد يتواءم مع ما تكتنزه المملكة من أماكن سياحية وآثار تعود إلى آلاف السنين.

وأثنى السفير على الجهود المشهودة للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، مشيراً إلى جهد الأمير سلطان بن سلمان الذي مهّد الطريق لتحقيق تطلعات الدولة في بناء منظومة سياحية متكاملة، جعلت المملكة تتهيأ للمنافسة من أجل استقطاب الاستثمارات والسياح من مختلف أرجاء العالم.

اعلان
"المقوشي" يكرّم المشاركين في جناح المملكة في سوق السفر العالمي بلندن ٢٠١٧
سبق

كرّم الملحق الثقافي السعودي الدكتور عبدالعزيز بن علي المقوشي في اختتام جناح المملكة العربية السعودية بمعرض سوق السفر العالمي 2017 المقام في العاصمة البريطانية لندن، والذي تشرف عليه الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، ويضم جهات حكومية وخاصة ومشاركين من أبناء الوطن المبتعثين والمبتعثات؛ نظير مشاركتهم الفعالة ومساهمتهم الإيجابية في إنجاح الجناح المشارك.

وأوضح الدكتور "المقوشي"، خلال اختتام أعمال المعرض، أن تمثيل المملكة العربية السعودية في سوق السفر العالمي 2017 امتداد لنقاط التحول والتميز في الوطن العزيز، وإثبات الموقع الجغرافي للمملكة على الخارطة العالمية، والمملكة العربية السعودية بكنوزها التراثية والسياحية والأثرية والثقافية وغيرها تمثل واقعاً ملموساً يحتاج إلى الإبراز والإظهار، وهذا ما تقوم به الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني من مشاركات محلية وإقليمية ودولية، بحيث تقف صامدة وثابتة، صامدة في المشهد الثقافي السياحي العالمي؛ حيث تعد نقطة تحول وتميز تمثل منعطفاً تاريخياً في أداء المملكة العربية السعودية؛ لرسم صورتها الحقيقية بين دول العالم.

وفي ختام المعرض كرّمت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الملحقية الثقافية؛ نظير مشاركتها الفعالة في الجناح.

وقد افتتح جناح المملكة المشارك في سوق السفر العالمي سفير خادم الحرمين الشريفين لدى بريطانيا الأمير محمد بن نواف بن عبدالعزيز، وبمشاركة من الملحق الثقافي الدكتور عبدالعزيز بن علي المقوشي، وأوضح سفير خادم الحرمين الشريفين أن مشاركة المملكة تسهم في التعريف بالعمق التاريخي والحضاري للمملكة، وما تزخر به من تنوع ثقافي وتراثي وسياحي، وتوطيد جذور التواصل وتبادل الخبرات في المنصات العالمية، واعتبر أن هذه المشاركة تساهم في تحقيق كثير من الطموحات التي ظهرت على هيئة مبادرات تمت ترجمتها من خلال برنامج التحول الوطني 2020 ورؤية 2030 التي أكدت أن الاستثمار في السياحة والتراث الحضاري من أبرز البدائل المستقبلية لإيجاد اقتصاد يتواءم مع ما تكتنزه المملكة من أماكن سياحية وآثار تعود إلى آلاف السنين.

وأثنى السفير على الجهود المشهودة للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، مشيراً إلى جهد الأمير سلطان بن سلمان الذي مهّد الطريق لتحقيق تطلعات الدولة في بناء منظومة سياحية متكاملة، جعلت المملكة تتهيأ للمنافسة من أجل استقطاب الاستثمارات والسياح من مختلف أرجاء العالم.

11 نوفمبر 2017 - 22 صفر 1439
02:19 PM

"المقوشي" يكرّم المشاركين في جناح المملكة في سوق السفر العالمي بلندن ٢٠١٧

تشرف عليه الهيئة العامة للسياحة ويضم جهات حكومية وخاصة

A A A
0
711

كرّم الملحق الثقافي السعودي الدكتور عبدالعزيز بن علي المقوشي في اختتام جناح المملكة العربية السعودية بمعرض سوق السفر العالمي 2017 المقام في العاصمة البريطانية لندن، والذي تشرف عليه الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، ويضم جهات حكومية وخاصة ومشاركين من أبناء الوطن المبتعثين والمبتعثات؛ نظير مشاركتهم الفعالة ومساهمتهم الإيجابية في إنجاح الجناح المشارك.

وأوضح الدكتور "المقوشي"، خلال اختتام أعمال المعرض، أن تمثيل المملكة العربية السعودية في سوق السفر العالمي 2017 امتداد لنقاط التحول والتميز في الوطن العزيز، وإثبات الموقع الجغرافي للمملكة على الخارطة العالمية، والمملكة العربية السعودية بكنوزها التراثية والسياحية والأثرية والثقافية وغيرها تمثل واقعاً ملموساً يحتاج إلى الإبراز والإظهار، وهذا ما تقوم به الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني من مشاركات محلية وإقليمية ودولية، بحيث تقف صامدة وثابتة، صامدة في المشهد الثقافي السياحي العالمي؛ حيث تعد نقطة تحول وتميز تمثل منعطفاً تاريخياً في أداء المملكة العربية السعودية؛ لرسم صورتها الحقيقية بين دول العالم.

وفي ختام المعرض كرّمت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الملحقية الثقافية؛ نظير مشاركتها الفعالة في الجناح.

وقد افتتح جناح المملكة المشارك في سوق السفر العالمي سفير خادم الحرمين الشريفين لدى بريطانيا الأمير محمد بن نواف بن عبدالعزيز، وبمشاركة من الملحق الثقافي الدكتور عبدالعزيز بن علي المقوشي، وأوضح سفير خادم الحرمين الشريفين أن مشاركة المملكة تسهم في التعريف بالعمق التاريخي والحضاري للمملكة، وما تزخر به من تنوع ثقافي وتراثي وسياحي، وتوطيد جذور التواصل وتبادل الخبرات في المنصات العالمية، واعتبر أن هذه المشاركة تساهم في تحقيق كثير من الطموحات التي ظهرت على هيئة مبادرات تمت ترجمتها من خلال برنامج التحول الوطني 2020 ورؤية 2030 التي أكدت أن الاستثمار في السياحة والتراث الحضاري من أبرز البدائل المستقبلية لإيجاد اقتصاد يتواءم مع ما تكتنزه المملكة من أماكن سياحية وآثار تعود إلى آلاف السنين.

وأثنى السفير على الجهود المشهودة للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، مشيراً إلى جهد الأمير سلطان بن سلمان الذي مهّد الطريق لتحقيق تطلعات الدولة في بناء منظومة سياحية متكاملة، جعلت المملكة تتهيأ للمنافسة من أجل استقطاب الاستثمارات والسياح من مختلف أرجاء العالم.