إلى الحرية.. "عهد التميمي" تكسر قيود السجن غداً

صفعت جنديين إسرائيليين.. وفنان إيطالي رسم لها جدارية عملاقة

من المقرر أن يفرج الاحتلال الإسرائيلي غداً (الأحد) عن رمز المقاومة الفلسطينية عهد التميمي، بعد أن بقيت في السجن ثمانية أشهر؛ لصفعها جنديين في بلدتها في الضفة الغربية.
وستعقد عهد مؤتمراً صحافياً في منزلها غداً، يتوقع أن يحظى بتغطية إعلامية كبيرة.


وظهرت عهد التي اعتقلت في 17 ديسمبر في تسجيل مع ابنة عمها نور التميمي وهما تقتربان من جنديين إسرائيليين يستندان إلى جدار صغير في باحة منزلها في بلدة النبي صالح الفلسطينية التي تحتلها إسرائيل منذ أكثر من خمسين عاما، وطلب الفتاتان من الجنديين مغادرة المكان وقامتا بركلهما وصفعهما.


وكانت عهد في الـ16 عند اعتقالها، وحكم عليها بالسجن ثمانية أشهر في 21 مارس الماضي، بعد أن وافقت على "الإقرار بالذنب" وأمضت عيد ميلادها الـ17 في السجن.
ويرى الفلسطينيون في عهد التميمي مثالا للشجاعة في وجه تجاوزات الاحتلال في الأراضي الفلسطينية المحتلة.


ورسمت هذا الأسبوع لوحة جدارية عملاقة لعهد على جدار الفصل الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة، ويبلغ ارتفاع اللوحة التي رسمت قرب بيت لحم في الضفة الغربية أربعة أمتار.
والفنان المقنع الذي رسم اللوحة هو رسام الشوارع الإيطالي يوريت أغوش.

اعلان
إلى الحرية.. "عهد التميمي" تكسر قيود السجن غداً
سبق

من المقرر أن يفرج الاحتلال الإسرائيلي غداً (الأحد) عن رمز المقاومة الفلسطينية عهد التميمي، بعد أن بقيت في السجن ثمانية أشهر؛ لصفعها جنديين في بلدتها في الضفة الغربية.
وستعقد عهد مؤتمراً صحافياً في منزلها غداً، يتوقع أن يحظى بتغطية إعلامية كبيرة.


وظهرت عهد التي اعتقلت في 17 ديسمبر في تسجيل مع ابنة عمها نور التميمي وهما تقتربان من جنديين إسرائيليين يستندان إلى جدار صغير في باحة منزلها في بلدة النبي صالح الفلسطينية التي تحتلها إسرائيل منذ أكثر من خمسين عاما، وطلب الفتاتان من الجنديين مغادرة المكان وقامتا بركلهما وصفعهما.


وكانت عهد في الـ16 عند اعتقالها، وحكم عليها بالسجن ثمانية أشهر في 21 مارس الماضي، بعد أن وافقت على "الإقرار بالذنب" وأمضت عيد ميلادها الـ17 في السجن.
ويرى الفلسطينيون في عهد التميمي مثالا للشجاعة في وجه تجاوزات الاحتلال في الأراضي الفلسطينية المحتلة.


ورسمت هذا الأسبوع لوحة جدارية عملاقة لعهد على جدار الفصل الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة، ويبلغ ارتفاع اللوحة التي رسمت قرب بيت لحم في الضفة الغربية أربعة أمتار.
والفنان المقنع الذي رسم اللوحة هو رسام الشوارع الإيطالي يوريت أغوش.

28 يوليو 2018 - 15 ذو القعدة 1439
05:06 PM

إلى الحرية.. "عهد التميمي" تكسر قيود السجن غداً

صفعت جنديين إسرائيليين.. وفنان إيطالي رسم لها جدارية عملاقة

A A A
21
39,872

من المقرر أن يفرج الاحتلال الإسرائيلي غداً (الأحد) عن رمز المقاومة الفلسطينية عهد التميمي، بعد أن بقيت في السجن ثمانية أشهر؛ لصفعها جنديين في بلدتها في الضفة الغربية.
وستعقد عهد مؤتمراً صحافياً في منزلها غداً، يتوقع أن يحظى بتغطية إعلامية كبيرة.


وظهرت عهد التي اعتقلت في 17 ديسمبر في تسجيل مع ابنة عمها نور التميمي وهما تقتربان من جنديين إسرائيليين يستندان إلى جدار صغير في باحة منزلها في بلدة النبي صالح الفلسطينية التي تحتلها إسرائيل منذ أكثر من خمسين عاما، وطلب الفتاتان من الجنديين مغادرة المكان وقامتا بركلهما وصفعهما.


وكانت عهد في الـ16 عند اعتقالها، وحكم عليها بالسجن ثمانية أشهر في 21 مارس الماضي، بعد أن وافقت على "الإقرار بالذنب" وأمضت عيد ميلادها الـ17 في السجن.
ويرى الفلسطينيون في عهد التميمي مثالا للشجاعة في وجه تجاوزات الاحتلال في الأراضي الفلسطينية المحتلة.


ورسمت هذا الأسبوع لوحة جدارية عملاقة لعهد على جدار الفصل الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة، ويبلغ ارتفاع اللوحة التي رسمت قرب بيت لحم في الضفة الغربية أربعة أمتار.
والفنان المقنع الذي رسم اللوحة هو رسام الشوارع الإيطالي يوريت أغوش.