في مشهد مهيب.. مواطن يعفو عن قاتل ابنه في ساحة القصاص برابغ

قبل وقت قصير من تنفيذ الحكم

شهدت ساحة القصاص بمحافظة رابغ، صباح اليوم الأحد، مشهداً مهيباً عندما أعلن المواطن محمد بن دواس البلادي، عن العفو لوجه الله عن قاتل ابنه من القصاص لوجه الله تعالى.

وكان من المقرر تنفيذ الحكم الشرعي صباح اليوم الأحد وسط حضور أمني كثيف، إلا أن عفو المواطن محمد دواس البلادي سبق تنفيذ الحكم، عندما قرّر إيقافَ القصاص وإعتاق رقبة قاتل ابنه لوجه الله دون شرط أو طلب.

وتعالت أصوات التكبير والشكر لله ثم لأصحاب الدم في مشهد مهيب، ودعا الكثير من الحاضرين لوالد المقتول بالخير والأجر الكبير جراء هذا العفو.

وتعود القضية لعدة سنوات حيث قُتل ابن المواطن البلادي إثر مشاجرة، وحاول أهل الخير إقناع الأب بالتنازل عن القصاص وقُدّمت له الكثير من الأموال لكنه رفض التنازل وقتها، ليعلن في ساحة القصاص تنازله لوجه الله تعالى.

اعلان
في مشهد مهيب.. مواطن يعفو عن قاتل ابنه في ساحة القصاص برابغ
سبق

شهدت ساحة القصاص بمحافظة رابغ، صباح اليوم الأحد، مشهداً مهيباً عندما أعلن المواطن محمد بن دواس البلادي، عن العفو لوجه الله عن قاتل ابنه من القصاص لوجه الله تعالى.

وكان من المقرر تنفيذ الحكم الشرعي صباح اليوم الأحد وسط حضور أمني كثيف، إلا أن عفو المواطن محمد دواس البلادي سبق تنفيذ الحكم، عندما قرّر إيقافَ القصاص وإعتاق رقبة قاتل ابنه لوجه الله دون شرط أو طلب.

وتعالت أصوات التكبير والشكر لله ثم لأصحاب الدم في مشهد مهيب، ودعا الكثير من الحاضرين لوالد المقتول بالخير والأجر الكبير جراء هذا العفو.

وتعود القضية لعدة سنوات حيث قُتل ابن المواطن البلادي إثر مشاجرة، وحاول أهل الخير إقناع الأب بالتنازل عن القصاص وقُدّمت له الكثير من الأموال لكنه رفض التنازل وقتها، ليعلن في ساحة القصاص تنازله لوجه الله تعالى.

12 أغسطس 2018 - 1 ذو الحجة 1439
04:32 PM

في مشهد مهيب.. مواطن يعفو عن قاتل ابنه في ساحة القصاص برابغ

قبل وقت قصير من تنفيذ الحكم

A A A
26
49,469

شهدت ساحة القصاص بمحافظة رابغ، صباح اليوم الأحد، مشهداً مهيباً عندما أعلن المواطن محمد بن دواس البلادي، عن العفو لوجه الله عن قاتل ابنه من القصاص لوجه الله تعالى.

وكان من المقرر تنفيذ الحكم الشرعي صباح اليوم الأحد وسط حضور أمني كثيف، إلا أن عفو المواطن محمد دواس البلادي سبق تنفيذ الحكم، عندما قرّر إيقافَ القصاص وإعتاق رقبة قاتل ابنه لوجه الله دون شرط أو طلب.

وتعالت أصوات التكبير والشكر لله ثم لأصحاب الدم في مشهد مهيب، ودعا الكثير من الحاضرين لوالد المقتول بالخير والأجر الكبير جراء هذا العفو.

وتعود القضية لعدة سنوات حيث قُتل ابن المواطن البلادي إثر مشاجرة، وحاول أهل الخير إقناع الأب بالتنازل عن القصاص وقُدّمت له الكثير من الأموال لكنه رفض التنازل وقتها، ليعلن في ساحة القصاص تنازله لوجه الله تعالى.