المحكمة العامة بمكة تحكم لضحية "حادث دهس الشوقية" بـ 130 ألف ريال

الحادثة وقعت في رجب 1441هـ ونتج عنها تعرض المجني عليه لإصابات بليغة

أسدلت المحكمة العامة بمكة المكرمة- الدائرة المرورية الأولى- الستار عن حادثة دهس حي الشوقية بالعاصمة المقدسة، والتي وقعت منتصف شهر رجب في عام 1441هـ؛ وتضرر منها شاب في مقتبل العمر بعد أن قام شاب آخر بالصعود على الرصيف بمركبته التي كان يقودها بتهور، ونتج عنه دهس الشاب تحت إطارات المركبة، وتعرضه لإصابات بليغة، نُقل على إثرها للمستشفى، فيما نجا شابان آخران كانا يجلسان معه على الرصيف؛ موقع الحادثة.

وعلمت "سبق" بأن المحكمة العامة بمكة قد حكمت لصالح الشاب المتضرر بـ "أرش" نتيجة إصابته في حادث الدهس بمبلغ وقدره مائة وثلاثون ألفاً وخمسمائة ريال، حيث كان يجلس على الرصيف الأوسط بين مسارين في منطقة تنزه الشباب بموقع سكني بحي الشوقية، وقام الجاني بالصعود على الرصيف الأوسط بسبب الانشغال عن القيادة والتهور ثم دهس الشاب وبرفقته شخصان آخران؛ نتج عنه دهس الشاب تحت إطارات المركبة ونجاة الشابين الآخرين من حادث الدهس.

وقد ألزمت المحكمة المدعى عليه بأن يدفع للمدعي أرش إصابته بمبلغ وقدره ( 130,500 ريال).

وقال لـ"سبق" هاني قفاص، وهو والد الضحية بأنه تسلّم الحكم قبل أشهر قليلة وما زال في طور تنفيذ الحكم لدى محكمة التنفيذ بمكة المكرمة.

وكانت "سبق" قد نشرت تفاصيل الحادث في 19 رجب من عام 1441هـ بعنوان "دهس شاب بمكة.. المرور: سنتخذ الإجراءات.. ووالد المصاب: مقصود"؛ قال فيه والد الشاب لـ"سبق" حينها " هاني قفاص " سارداً القصة: "كان ابني محمد البالغ من العمر 16 عاماً في زيارة لأقاربه بحي الشوقية بمكة المكرمة، وبينما هو وعدد من أصدقائه وأقاربه جالسين على الرصيف بجوار المنزل، دهمهم مراهق عمره 15 عاماً، ودهسهم عمداً، حيث كان يفحّط" - بحسب قوله - مشيراً إلى أن ابنه تعرض لكسور مضاعفة من جراء الحادث، إضافة إلى إصابته برضوض متفرقة من أجزاء من جسده، وتضرر الكبد والقفص الصدري، إلى جانب حدوث اضطراب في التنفس.

اعلان
المحكمة العامة بمكة تحكم لضحية "حادث دهس الشوقية" بـ 130 ألف ريال
سبق

أسدلت المحكمة العامة بمكة المكرمة- الدائرة المرورية الأولى- الستار عن حادثة دهس حي الشوقية بالعاصمة المقدسة، والتي وقعت منتصف شهر رجب في عام 1441هـ؛ وتضرر منها شاب في مقتبل العمر بعد أن قام شاب آخر بالصعود على الرصيف بمركبته التي كان يقودها بتهور، ونتج عنه دهس الشاب تحت إطارات المركبة، وتعرضه لإصابات بليغة، نُقل على إثرها للمستشفى، فيما نجا شابان آخران كانا يجلسان معه على الرصيف؛ موقع الحادثة.

وعلمت "سبق" بأن المحكمة العامة بمكة قد حكمت لصالح الشاب المتضرر بـ "أرش" نتيجة إصابته في حادث الدهس بمبلغ وقدره مائة وثلاثون ألفاً وخمسمائة ريال، حيث كان يجلس على الرصيف الأوسط بين مسارين في منطقة تنزه الشباب بموقع سكني بحي الشوقية، وقام الجاني بالصعود على الرصيف الأوسط بسبب الانشغال عن القيادة والتهور ثم دهس الشاب وبرفقته شخصان آخران؛ نتج عنه دهس الشاب تحت إطارات المركبة ونجاة الشابين الآخرين من حادث الدهس.

وقد ألزمت المحكمة المدعى عليه بأن يدفع للمدعي أرش إصابته بمبلغ وقدره ( 130,500 ريال).

وقال لـ"سبق" هاني قفاص، وهو والد الضحية بأنه تسلّم الحكم قبل أشهر قليلة وما زال في طور تنفيذ الحكم لدى محكمة التنفيذ بمكة المكرمة.

وكانت "سبق" قد نشرت تفاصيل الحادث في 19 رجب من عام 1441هـ بعنوان "دهس شاب بمكة.. المرور: سنتخذ الإجراءات.. ووالد المصاب: مقصود"؛ قال فيه والد الشاب لـ"سبق" حينها " هاني قفاص " سارداً القصة: "كان ابني محمد البالغ من العمر 16 عاماً في زيارة لأقاربه بحي الشوقية بمكة المكرمة، وبينما هو وعدد من أصدقائه وأقاربه جالسين على الرصيف بجوار المنزل، دهمهم مراهق عمره 15 عاماً، ودهسهم عمداً، حيث كان يفحّط" - بحسب قوله - مشيراً إلى أن ابنه تعرض لكسور مضاعفة من جراء الحادث، إضافة إلى إصابته برضوض متفرقة من أجزاء من جسده، وتضرر الكبد والقفص الصدري، إلى جانب حدوث اضطراب في التنفس.

28 يوليو 2021 - 18 ذو الحجة 1442
01:53 AM

المحكمة العامة بمكة تحكم لضحية "حادث دهس الشوقية" بـ 130 ألف ريال

الحادثة وقعت في رجب 1441هـ ونتج عنها تعرض المجني عليه لإصابات بليغة

A A A
12
19,780

أسدلت المحكمة العامة بمكة المكرمة- الدائرة المرورية الأولى- الستار عن حادثة دهس حي الشوقية بالعاصمة المقدسة، والتي وقعت منتصف شهر رجب في عام 1441هـ؛ وتضرر منها شاب في مقتبل العمر بعد أن قام شاب آخر بالصعود على الرصيف بمركبته التي كان يقودها بتهور، ونتج عنه دهس الشاب تحت إطارات المركبة، وتعرضه لإصابات بليغة، نُقل على إثرها للمستشفى، فيما نجا شابان آخران كانا يجلسان معه على الرصيف؛ موقع الحادثة.

وعلمت "سبق" بأن المحكمة العامة بمكة قد حكمت لصالح الشاب المتضرر بـ "أرش" نتيجة إصابته في حادث الدهس بمبلغ وقدره مائة وثلاثون ألفاً وخمسمائة ريال، حيث كان يجلس على الرصيف الأوسط بين مسارين في منطقة تنزه الشباب بموقع سكني بحي الشوقية، وقام الجاني بالصعود على الرصيف الأوسط بسبب الانشغال عن القيادة والتهور ثم دهس الشاب وبرفقته شخصان آخران؛ نتج عنه دهس الشاب تحت إطارات المركبة ونجاة الشابين الآخرين من حادث الدهس.

وقد ألزمت المحكمة المدعى عليه بأن يدفع للمدعي أرش إصابته بمبلغ وقدره ( 130,500 ريال).

وقال لـ"سبق" هاني قفاص، وهو والد الضحية بأنه تسلّم الحكم قبل أشهر قليلة وما زال في طور تنفيذ الحكم لدى محكمة التنفيذ بمكة المكرمة.

وكانت "سبق" قد نشرت تفاصيل الحادث في 19 رجب من عام 1441هـ بعنوان "دهس شاب بمكة.. المرور: سنتخذ الإجراءات.. ووالد المصاب: مقصود"؛ قال فيه والد الشاب لـ"سبق" حينها " هاني قفاص " سارداً القصة: "كان ابني محمد البالغ من العمر 16 عاماً في زيارة لأقاربه بحي الشوقية بمكة المكرمة، وبينما هو وعدد من أصدقائه وأقاربه جالسين على الرصيف بجوار المنزل، دهمهم مراهق عمره 15 عاماً، ودهسهم عمداً، حيث كان يفحّط" - بحسب قوله - مشيراً إلى أن ابنه تعرض لكسور مضاعفة من جراء الحادث، إضافة إلى إصابته برضوض متفرقة من أجزاء من جسده، وتضرر الكبد والقفص الصدري، إلى جانب حدوث اضطراب في التنفس.