"السديس": إلى هذه اللحظة لم نسجل أي إصابة بين المعتمرين ولله الحمد

قال: نتلقى الإشادة والثناء من الخارج والداخل على ما وفرته الدولة من خدمات

قال الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس: "إلى هذه اللحظة لم نسجل أي إصابة بين المعتمرين ولله الحمد، ونتلقى الإشادة والثناء من الخارج والداخل على ما وفرته الدولة من خدمات وتسهيلات للمسلمين".

وأضاف "السديس" خلال ندوة العمرة بعنوان "العمرة بين تسهيل الإجراءات وصرامة الاحترازات": نشكر للقيادة الرشيدة إدارتها لهذه الجائحة، وقد أثبتت كفاءتها العالية في إدارة الأزمات والكوارث، سائلاً المولى عز وجل أن يجزي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده خير الجزاء.

وتابع الشيخ "السديس": هناك 4 آلاف عامل للتعقيم المستمر عند دخول وخروج كل فوج من وإلى المسجد الحرام، يقومون بتعقيم السجاد 12 مرّة يومياً، والرئاسة حريصة جداً على تطبيق الإجراءات الاحترازية لحماية المعتمرين والمصلين.

عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس
اعلان
"السديس": إلى هذه اللحظة لم نسجل أي إصابة بين المعتمرين ولله الحمد
سبق

قال الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس: "إلى هذه اللحظة لم نسجل أي إصابة بين المعتمرين ولله الحمد، ونتلقى الإشادة والثناء من الخارج والداخل على ما وفرته الدولة من خدمات وتسهيلات للمسلمين".

وأضاف "السديس" خلال ندوة العمرة بعنوان "العمرة بين تسهيل الإجراءات وصرامة الاحترازات": نشكر للقيادة الرشيدة إدارتها لهذه الجائحة، وقد أثبتت كفاءتها العالية في إدارة الأزمات والكوارث، سائلاً المولى عز وجل أن يجزي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده خير الجزاء.

وتابع الشيخ "السديس": هناك 4 آلاف عامل للتعقيم المستمر عند دخول وخروج كل فوج من وإلى المسجد الحرام، يقومون بتعقيم السجاد 12 مرّة يومياً، والرئاسة حريصة جداً على تطبيق الإجراءات الاحترازية لحماية المعتمرين والمصلين.

19 أكتوبر 2020 - 2 ربيع الأول 1442
03:00 PM

"السديس": إلى هذه اللحظة لم نسجل أي إصابة بين المعتمرين ولله الحمد

قال: نتلقى الإشادة والثناء من الخارج والداخل على ما وفرته الدولة من خدمات

A A A
2
1,783

قال الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس: "إلى هذه اللحظة لم نسجل أي إصابة بين المعتمرين ولله الحمد، ونتلقى الإشادة والثناء من الخارج والداخل على ما وفرته الدولة من خدمات وتسهيلات للمسلمين".

وأضاف "السديس" خلال ندوة العمرة بعنوان "العمرة بين تسهيل الإجراءات وصرامة الاحترازات": نشكر للقيادة الرشيدة إدارتها لهذه الجائحة، وقد أثبتت كفاءتها العالية في إدارة الأزمات والكوارث، سائلاً المولى عز وجل أن يجزي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده خير الجزاء.

وتابع الشيخ "السديس": هناك 4 آلاف عامل للتعقيم المستمر عند دخول وخروج كل فوج من وإلى المسجد الحرام، يقومون بتعقيم السجاد 12 مرّة يومياً، والرئاسة حريصة جداً على تطبيق الإجراءات الاحترازية لحماية المعتمرين والمصلين.