نجاح عملية نادرة لطفل عمره 6 سنوات في المدينة المنورة

يعاني من تليف كبدي خلقي ودوالي بالمعدة والمريء

أُجريت بنجاح في مستشفى النساء والولادة والأطفال في المدينة المنورة عملية نادرة جدًّا لطفل يبلغ من العمر 6 سنوات يعاني من تليف كبدي خلقي ودوالي بالمعدة والمريء، تسببت في حصول مضاعفات شديدة وحدوث نزيف داخلي، وبعد إجراء الفحوصات الأولية وعمل الأشعة واستقرار حالته قام فريق مكوّن من استشاريي عناية مركزة وجهاز هضمي بإجراء قسطرة نادرة لوضع دعامة بين الوريد البابي الكبدي والوريد الأجوف، وقد استغرقت العملية أكثر من 4 ساعات تحت التخدير العام؛ حيث تكلّلت والحمد لله بالنجاح ونقل الطفل إلى العناية المركزة في مستشفى الملك فهد إلى حين استقرار حالته.

تجدر الإشارة إلى أن هذه العمليات تعد نادرة جدًّا نظرًا لخطورتها؛ حيث تتم القسطرة من فتحة صغيرة جدًّا في الرقبة يبلغ عرضها 3 ملم، وتُجرى في المراكز والمستشفيات المجهزة والمتخصصة في هذا المجال.

مستشفى النساء والولادة والأطفال المدينة المنورة
اعلان
نجاح عملية نادرة لطفل عمره 6 سنوات في المدينة المنورة
سبق

أُجريت بنجاح في مستشفى النساء والولادة والأطفال في المدينة المنورة عملية نادرة جدًّا لطفل يبلغ من العمر 6 سنوات يعاني من تليف كبدي خلقي ودوالي بالمعدة والمريء، تسببت في حصول مضاعفات شديدة وحدوث نزيف داخلي، وبعد إجراء الفحوصات الأولية وعمل الأشعة واستقرار حالته قام فريق مكوّن من استشاريي عناية مركزة وجهاز هضمي بإجراء قسطرة نادرة لوضع دعامة بين الوريد البابي الكبدي والوريد الأجوف، وقد استغرقت العملية أكثر من 4 ساعات تحت التخدير العام؛ حيث تكلّلت والحمد لله بالنجاح ونقل الطفل إلى العناية المركزة في مستشفى الملك فهد إلى حين استقرار حالته.

تجدر الإشارة إلى أن هذه العمليات تعد نادرة جدًّا نظرًا لخطورتها؛ حيث تتم القسطرة من فتحة صغيرة جدًّا في الرقبة يبلغ عرضها 3 ملم، وتُجرى في المراكز والمستشفيات المجهزة والمتخصصة في هذا المجال.

08 ديسمبر 2020 - 23 ربيع الآخر 1442
07:04 PM

نجاح عملية نادرة لطفل عمره 6 سنوات في المدينة المنورة

يعاني من تليف كبدي خلقي ودوالي بالمعدة والمريء

A A A
4
10,078

أُجريت بنجاح في مستشفى النساء والولادة والأطفال في المدينة المنورة عملية نادرة جدًّا لطفل يبلغ من العمر 6 سنوات يعاني من تليف كبدي خلقي ودوالي بالمعدة والمريء، تسببت في حصول مضاعفات شديدة وحدوث نزيف داخلي، وبعد إجراء الفحوصات الأولية وعمل الأشعة واستقرار حالته قام فريق مكوّن من استشاريي عناية مركزة وجهاز هضمي بإجراء قسطرة نادرة لوضع دعامة بين الوريد البابي الكبدي والوريد الأجوف، وقد استغرقت العملية أكثر من 4 ساعات تحت التخدير العام؛ حيث تكلّلت والحمد لله بالنجاح ونقل الطفل إلى العناية المركزة في مستشفى الملك فهد إلى حين استقرار حالته.

تجدر الإشارة إلى أن هذه العمليات تعد نادرة جدًّا نظرًا لخطورتها؛ حيث تتم القسطرة من فتحة صغيرة جدًّا في الرقبة يبلغ عرضها 3 ملم، وتُجرى في المراكز والمستشفيات المجهزة والمتخصصة في هذا المجال.