في الدورة الـ(10).. انطلاق مسابقة الأمير سلطان للقرآن الكريم والسنة النبوية على المستوى الوطني الاندونيسي

الشعيبي: ليس هذا بغريب على قيادة تكرم القرآن وأهله

دشّن سفير خادم الحرمين الشريفين لدى إندونيسيا أسامة بن محمد الشعيبي؛ منافسات مسابقة الأمير سلطان بن عبدالعزيز - رحمه الله - السنوية لحفظ القرآن الكريم والسنة النبوية على المستوى الوطني الإندونيسي في دورتها العاشرة، وذلك مساء الإثنين (19 فبراير 2018هـ) بالعاصمة جاكرتا، وبمشاركة 160 طالباً و30 طالبة من حفظة كتاب الله الكريم والسنة النبوية الشريفة.

وأشاد الشعيبي؛ في كلمته خلال الافتتاح بجهود جميع الأطراف التي تسعى لنجاح المسابقة مثنياً على جهود الحكومة الإندونيسية وتعاونها، وداعياً لصاحب فكرة المسابقة «الأمير سلطان» - رحمه الله - الذي أسّس لهذا الخير العظيم، ولكل مَن أسهم فيه حتى وصلت المسابقة إلى هذا المستوى المتقدم.

وقال "الشعيبي": "ليس هذا بغريب على قيادة المملكة المباركة التي تكرم القرآن وأهله، ولا أدلَّ على ذلك من مسابقة الملك سلمان الوطنية في الداخل، ومسابقة الملك عبدالعزيز الدولية التي تقام وتحظى برعاية كريمة من ولاة الأمر".

واستعرض الملحق الديني في سفارة المملكة في اندونيسيا الدكتور سعد النماسي؛ في كلمته، مرحلة الجائزة ووضعها في الدورة الحالية؛ مؤكداً جهود المملكة العربية السعودية وتعاون الحكومة الإندونيسية؛ متمنياً التوفيق لجميع المشاركين.

المسابقة التي انطلقت منافساتها تأتي بالشراكة بين وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ومؤسسة سلطان الخيرية -رحمه الله - والحكومة الإندونيسية؛ ممثلةً في وزارة الشؤون الدينية في إندونيسيا؛ حيث رصدت جوائز قيمة للفائزين على المستويات كافة الذين سيكون لهم الحق في الالتحاق بالمسابقة الدولية على مستوى دول آسيا والباسفيك المقررة بعد شهر من الآن، ويشارك فيها ما لا يقل عن 190 متسابقاً، وتتولى التحكيم فيها لجنة من المحكمين الدوليين، ويحضر هذه المسابقة رئيس مجلس أمناء مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، وجمع من الشخصيات العلمية، ويستقبل المشاركين رئيسُ الدولة في إندونيسيا في القصر الجمهوري.

اعلان
في الدورة الـ(10).. انطلاق مسابقة الأمير سلطان للقرآن الكريم والسنة النبوية على المستوى الوطني الاندونيسي
سبق

دشّن سفير خادم الحرمين الشريفين لدى إندونيسيا أسامة بن محمد الشعيبي؛ منافسات مسابقة الأمير سلطان بن عبدالعزيز - رحمه الله - السنوية لحفظ القرآن الكريم والسنة النبوية على المستوى الوطني الإندونيسي في دورتها العاشرة، وذلك مساء الإثنين (19 فبراير 2018هـ) بالعاصمة جاكرتا، وبمشاركة 160 طالباً و30 طالبة من حفظة كتاب الله الكريم والسنة النبوية الشريفة.

وأشاد الشعيبي؛ في كلمته خلال الافتتاح بجهود جميع الأطراف التي تسعى لنجاح المسابقة مثنياً على جهود الحكومة الإندونيسية وتعاونها، وداعياً لصاحب فكرة المسابقة «الأمير سلطان» - رحمه الله - الذي أسّس لهذا الخير العظيم، ولكل مَن أسهم فيه حتى وصلت المسابقة إلى هذا المستوى المتقدم.

وقال "الشعيبي": "ليس هذا بغريب على قيادة المملكة المباركة التي تكرم القرآن وأهله، ولا أدلَّ على ذلك من مسابقة الملك سلمان الوطنية في الداخل، ومسابقة الملك عبدالعزيز الدولية التي تقام وتحظى برعاية كريمة من ولاة الأمر".

واستعرض الملحق الديني في سفارة المملكة في اندونيسيا الدكتور سعد النماسي؛ في كلمته، مرحلة الجائزة ووضعها في الدورة الحالية؛ مؤكداً جهود المملكة العربية السعودية وتعاون الحكومة الإندونيسية؛ متمنياً التوفيق لجميع المشاركين.

المسابقة التي انطلقت منافساتها تأتي بالشراكة بين وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ومؤسسة سلطان الخيرية -رحمه الله - والحكومة الإندونيسية؛ ممثلةً في وزارة الشؤون الدينية في إندونيسيا؛ حيث رصدت جوائز قيمة للفائزين على المستويات كافة الذين سيكون لهم الحق في الالتحاق بالمسابقة الدولية على مستوى دول آسيا والباسفيك المقررة بعد شهر من الآن، ويشارك فيها ما لا يقل عن 190 متسابقاً، وتتولى التحكيم فيها لجنة من المحكمين الدوليين، ويحضر هذه المسابقة رئيس مجلس أمناء مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، وجمع من الشخصيات العلمية، ويستقبل المشاركين رئيسُ الدولة في إندونيسيا في القصر الجمهوري.

20 فبراير 2018 - 4 جمادى الآخر 1439
10:33 AM
اخر تعديل
03 مارس 2018 - 15 جمادى الآخر 1439
06:44 PM

في الدورة الـ(10).. انطلاق مسابقة الأمير سلطان للقرآن الكريم والسنة النبوية على المستوى الوطني الاندونيسي

الشعيبي: ليس هذا بغريب على قيادة تكرم القرآن وأهله

A A A
0
999

دشّن سفير خادم الحرمين الشريفين لدى إندونيسيا أسامة بن محمد الشعيبي؛ منافسات مسابقة الأمير سلطان بن عبدالعزيز - رحمه الله - السنوية لحفظ القرآن الكريم والسنة النبوية على المستوى الوطني الإندونيسي في دورتها العاشرة، وذلك مساء الإثنين (19 فبراير 2018هـ) بالعاصمة جاكرتا، وبمشاركة 160 طالباً و30 طالبة من حفظة كتاب الله الكريم والسنة النبوية الشريفة.

وأشاد الشعيبي؛ في كلمته خلال الافتتاح بجهود جميع الأطراف التي تسعى لنجاح المسابقة مثنياً على جهود الحكومة الإندونيسية وتعاونها، وداعياً لصاحب فكرة المسابقة «الأمير سلطان» - رحمه الله - الذي أسّس لهذا الخير العظيم، ولكل مَن أسهم فيه حتى وصلت المسابقة إلى هذا المستوى المتقدم.

وقال "الشعيبي": "ليس هذا بغريب على قيادة المملكة المباركة التي تكرم القرآن وأهله، ولا أدلَّ على ذلك من مسابقة الملك سلمان الوطنية في الداخل، ومسابقة الملك عبدالعزيز الدولية التي تقام وتحظى برعاية كريمة من ولاة الأمر".

واستعرض الملحق الديني في سفارة المملكة في اندونيسيا الدكتور سعد النماسي؛ في كلمته، مرحلة الجائزة ووضعها في الدورة الحالية؛ مؤكداً جهود المملكة العربية السعودية وتعاون الحكومة الإندونيسية؛ متمنياً التوفيق لجميع المشاركين.

المسابقة التي انطلقت منافساتها تأتي بالشراكة بين وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ومؤسسة سلطان الخيرية -رحمه الله - والحكومة الإندونيسية؛ ممثلةً في وزارة الشؤون الدينية في إندونيسيا؛ حيث رصدت جوائز قيمة للفائزين على المستويات كافة الذين سيكون لهم الحق في الالتحاق بالمسابقة الدولية على مستوى دول آسيا والباسفيك المقررة بعد شهر من الآن، ويشارك فيها ما لا يقل عن 190 متسابقاً، وتتولى التحكيم فيها لجنة من المحكمين الدوليين، ويحضر هذه المسابقة رئيس مجلس أمناء مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، وجمع من الشخصيات العلمية، ويستقبل المشاركين رئيسُ الدولة في إندونيسيا في القصر الجمهوري.